الأخبار
أخبار إقليمية
الدبلوماسية السودانية : غرق واحتجاز 23 سودانيًا على سواحل إندونيسيا
الدبلوماسية السودانية : غرق واحتجاز 23 سودانيًا على سواحل إندونيسيا
الدبلوماسية السودانية :  غرق واحتجاز 23 سودانيًا على سواحل إندونيسيا


08-28-2013 07:29 PM

أكدت وزارة الخارجية السودانية، فقدان 14 سودانيا توقعت موتهم غرقا على سواحل إندونيسيا، واحتجاز 9 من قبل السلطات الأندونيسية وهم في طريقهم إلى استراليا.

وذكرت صحيفة" الخرطوم" الصادرة اليوم الأربعاء إن سفارة السودان في جاكرتا طلبت من إدارة الهجرة بوزارة الخارجية المزيد من المعلومات عن المفقودين.
وحذرت وزارة الخارجية السودانية بشدة من مخاطر الهجرة غير المشروعة، خاصة للدول الأسيوية مثل اندونيسيا وماليزيا بغرض العبور إلى استراليا للحصول على اللجوء السياسي، وقالت إن ذلك يعرضهم لملاحقات سلطات الهجرة في هذه الدول لمخالفتهم لقواعد الهجرة وللابتزاز من قبل تجار البشر.
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية أبو بكر الصديق، إن المهاجرين بطريقة غير شرعية يتعرضون للعديد من المخاطر وسوء المعاملة من قبل المهربين، بجانب الاحتجاز من قبل سلطات هذه الدول لعدم حصولهم على التأشيرة اللازمة للدخول.

الوفد


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 5017

التعليقات
#754829 [القعقاع بن عمرو]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 09:19 AM
اللهم اغفر لهم وارحمهم واجعل الجنة مثواهم
بس ياجماعة نار عدييييييييل كدة (السودان) ولا جنة مجهجه (مخارجة زي دى)


#754800 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 08:37 AM
خطاب مفتوح إلى إخوتي المعذبين في الأرض الحالمين بمستقبل مشرق ولو على ظهر لوح على عباب البحار
دعوني أستعير المصطلح السوداني الشهير (مراكبية) الذي يشير إلى قادة المراكب ومحاولة إلباسه على مصطلح (Boat People) الذي أصبح يطلق في استراليا وأوربا على تلك النوعية من المغامرين المضطهدين الخائفين الباحثين عن اللجوء السياسي والحالمين بمستقبل مشرق ولو بمغامرة غير محسوبة على ظهر لوح خشبي في رحلة مجنونة على أعالي البحار!!!
إلى كل أبناء بلادي الحالمين بالهجرة إلى أستراليا إليكم المعلومات التالية:
• أصدر جويني داير رئيس الوزراء الاسترالي قراراً يقضي بعدم استقبال أي (مراكبي) على الأراضي الاسترالية مهما كانت ظروفه وأحواله، وتحويله بدلاً عن ذلك إلى جزيرة بابوا غينيا الجديدة، بل ليس في الجزيرة الأم وإنما في جزيرة أخرى نائية تبعد 300 كلم شمال سواحل بابوا واسمها جزيرة (مناس) ودعوني مرة أخرى أن استدعى تفسيرات العقيد القذافي بشأن الأسماء الأجنبية، فجزيرة مناس تعج بالناموس والبعوض وربما أطلق عليها أحد البحارة العرب المغامرين في الماضي اسم جزيرة الناموس فتحولت إلى جزيرة المناس. يظل المهاجرون الذين ظفروا بنعمة الحياة بعد هذه الرحلة الطويلة في هذه الجزيرة النائية لحين انتهاء إجراءاتهم من قبل الحكومة الاسترالية و (لحين) هذه ربما تأخذ سنوات قبل أن يتم اعتماد طلب أحدهم في اللجوء إلى (جنة الله) الموعودة.
• الأستراليون عنصريون بدرجة كبيرة وهم لا يخفون هذه العنصرية البغيضة بل تنطوي عقولهم الباطنة على كافة أنواع العنصرية والتي تفضحها تصرفاتهم اليومية.
• عملية اعتقال اللاجئين التي يطلق عليها الأستراليون (إيواء) مخالف لمعاهدة اللجوء الموقعة في عام 1951م واستراليا أحد الدول المصادقة عليها.
• معدل الجريمة في جزر بابوا غينيا الجديدة من أعلى معدلات الجريمة في العالم وهي جريمة تغذيها القبلية المستفحلة في تلك الجزر.
• يعيش أكثر من 85% من سكان بابوا غنيا الجديدة على الزراعة التقليدية من المشاريع الإعاشية.
• 70% من (المراكبية) من الجنسيات السيرلانكية، والأفغانية والإيرانية.
• تقول النكتة: (الاستراليون خائفون من استيلاء الدول الأسيوية على بلادهم، لأنك لو نظرت إلى الخريطة التقليدية لاستراليا والتي يكون فيها سهم الشمال لأعلى لبدت الدول الأسيوية ك (تيهور) متأهب لابتلاع استراليا، لذا كما تقول النكتة يجب أن يكون سهم الشمال في الخريطة الاسترالية إلى الأسفل أي الجنوب لتبدو استراليا هي التيهور المتأهب لابتلاع آسيا، وتمضى النكتة أكثر قائلة: أنه في حال تغيير الخريطة على هذا النحو ونشرها على وسائل الإعلام وتدريسها بالمدارس فسوف تتغير نظرة الاستراليين إلى (المراكبية) على نحو إيجابي).
• أخيراً، أنه لمن سخرية القدر أن يمنع أحفاد (المراكبية) الأوائل من البريطانيين الذين طردوا سكان أستراليا الأصليين (الأبوروجنيز) وأعلنوا استراليا بلداً لهم، المراكبية الجدد من التمتع بربع ما ناله أجدادهم من الإقامة بتلك البلاد النائية.


#754791 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 08:28 AM
خطاب مفتوح إلى إخوتي المعذبين في الأرض الحالمين بمستقبل مشرق ولو على ظهر لوح على عباب البحار
دعوني أستعير المصطلح السوداني الشهير (مراكبية) الذي يشير إلى قادة المراكب ومحاولة إلباسه على مصطلح (Boat People) الذي أصبح يطلق في استراليا وأوربا على تلك النوعية من المغامرين المضطهدين الخائفين الباحثين عن اللجوء السياسي والحالمين بمستقبل مشرق ولو بمغامرة غير محسوبة على ظهر لوح خشبي في رحلة مجنونة على أعالي البحار!!!
إلى كل أبناء بلادي الحالمين بالهجرة إلى أستراليا إليكم المعلومات التالية:
• أصدر جويني داير رئيس الوزراء الاسترالي قراراً يقضي بعدم استقبال أي (مراكبي) على الأراضي الاسترالية مهما كانت ظروفه وأحواله، وتحويله بدلاً عن ذلك إلى جزيرة بابوا غينيا الجديدة، بل ليس في الجزيرة الأم وإنما في جزيرة أخرى نائية تبعد 300 كلم شمال سواحل بابوا واسمها جزيرة (مناس) ودعوني مرة أخرى أن استدعى تفسيرات العقيد القذافي بشأن الأسماء الأجنبية، فجزيرة مناس تعج بالناموس والبعوض وربما أطلق عليها أحد البحارة العرب المغامرين في الماضي اسم جزيرة الناموس فتحولت إلى جزيرة المناس. يظل المهاجرون الذين ظفروا بنعمة الحياة بعد هذه الرحلة الطويلة في هذه الجزيرة النائية لحين انتهاء إجراءاتهم من قبل الحكومة الاسترالية و (لحين) هذه ربما تأخذ سنوات قبل أن يتم اعتماد طلب أحدهم في اللجوء إلى (جنة الله) الموعودة.
• الأستراليون عنصريون بدرجة كبيرة وهم لا يخفون هذه العنصرية البغيضة بل تنطوي عقولهم الباطنة على كافة أنواع العنصرية والتي تفضحها تصرفاتهم اليومية.
• عملية اعتقال اللاجئين التي يطلق عليها الأستراليون (إيواء) مخالف لمعاهدة اللجوء الموقعة في عام 1951م واستراليا أحد الدول المصادقة عليها.
• معدل الجريمة في جزر بابوا غينيا الجديدة من أعلى معدلات الجريمة في العالم وهي جريمة تغذيها القبلية المستفحلة في تلك الجزر.
• يعيش أكثر من 85% من سكان بابوا غنيا الجديدة على الزراعة التقليدية من المشاريع الإعاشية.
• 70% من (المراكبية) من الجنسيات السيرلانكية، والأفغانية والإيرانية.
• تقول النكتة: (أن الاستراليون خائفون من استيلاء الدول الأسيوية على بلادهم، لأنك لو نظرت إلى الخريطة التقليدية إلى استراليا والتي يكون فيها سهم الشمال لأعلى لبدت الدول الأسيوية ك (تيهور) متأهب لابتلاع استراليا، لذا كما تقول النكتة يجب أن يكون سهم الشمال في الخريطة الاسترالية إلى الأسفل أي الجنوب لتبدو استراليا هي التيهور المتأهب لابتلاع آسيا، وتمضى النكتة أكثر قائلة: أنه في حال تغيير الخريطة على هذا النحو ونشرها على وسائل الإعلام وتدريسها بالمدارس فسوف تتغير نظرة الاستراليين إلى (المراكبية) على نحو إيجابي).
• أخيراً، أنه لمن سخرية القدر أن يمنع أحفاد (المراكبية) الأوائل من البريطانيين الذين طردوا سكان أستراليا الأصليين (الأبوروجنيز) وأعلنوا استراليا بلداً لهم، التمتع بربع ما ناله أجدادهم من الإقامة بتلك البلاد النائية.


#754790 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 08:27 AM
اللهم انتقم ممن شردهم ولم يهيئ لهم فرص العيش الكريم

اللهم انتقم ممن اتى بفكرة التمكين التي شردت وافسدت الناس

اللهم انتقم ممن اوصلنا الى هذا الدرك

اللهم افضحهم في الدنيا والاخرة

اللهم عليك بهم يا منتقم يا عادل يا جبار

وارنا فيهم يوما قريبا

وسلط عليهم جنودك

واحصهم عددا واقتلهم بددا

ولا تترك منهم احدا

اللهم امين اللهم امين


#754718 [شيخ عبدالقادر]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 02:36 AM
والله بارك الله في الكاتب خالد ابواحمد خلاكم تعرفوا انه في شعب سوداني بموت في اندونسييا
والاهتمام ده من زمان وين مااااااااااااااااااا كل اسبوع السودانيين بموتوا بالعشرات وين كنتوا


#754704 [ود الجبل]
3.00/5 (1 صوت)

08-29-2013 01:52 AM
ركبت طريق الموت بس اخاف علي الاخرييين طريق خطير ووصلت والحمدلله واعيش في احد الدول التي لافيها نافع ولاابليس ولا البشير ولاقرفان والامتمرديين حراااااااااااااااام دمرتم السودان ربنا يكون في العون يااااااااااااااااااااسلام علي الديمقراطية والحرية حتي صلاة الجمعة وخطبتها فيها ديمقراطية.


#754652 [sun_mon]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 11:22 PM
نسأل الله لهم الرحمة والمقفرة حقيقاً اعراف أحد هؤلا الشباب وهو الحمد لله من الناجين فهناك اسباب منطقية جعله يختار الطريق الصعب وكنا نأمل ان يصل إلي ما اراد ولكن لعنة المغضوب عليهم ظل تطارد ابناء الوطن في وطنهم وخارجها وكل هذه البلاوي بسبب اولاد الحرمه ديل.


#754626 [Abu sami]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 10:27 PM
يا مسئولى السودان اتقوا الله فى الشعب السودانى . أنتم السبب فى ما يحدث . أين أنتم من الخليفه عمر بن الخطاب حينما بكى خوفا من أن يساله الله يوم القيامه عن تعثر بقرة { لم لم تسوى لها الأرض؟ } فأنتم مسئولون ايها المانافع أمام الله. هذا و قد تبقى من عمرك القليل جدا.


#754591 [سكر رمضان]
4.13/5 (5 صوت)

08-28-2013 08:54 PM
يموت السودانيين في البر و البحر و الجو و داخل اوطانهم و السبب هو في سبيل البحث عن القوت و الامن و الحياة الطيبة التي لم تتوفر في السودان الا لافراد من النظام و آخرين محسوبين عليهم ..
الدولة الوحيدة في العالم يموت لاجئووها بطرق يندی لها الجبين و يزرف لها الدمع.
ما هو الخطأ الذي ارتكبه الشعب ...هل السبب انه شعب طيب و مسامح ام انه شعب غبي مصاب بتعس و نحس
اتوقع تماما ان يعلق احد المعلقين بالعبارات الاتية: ( يستاهلوا هم المرقهم من السودان شنو) و اصحاب مثل هذه التعليقات هم انفسم اصحاب السؤال الغبي ( البديل منو)
اللهم احفظ السودانييين في كل بقعة في العالم العابرين البحار و نقاط التفتيش و في المعسكرات و الذين يبيتون جوعا و يصحون فزعا .
اللهم احفظ ما تبقی من شعب لعل ان يأتي من اصلابهم من يغيرون ما حاك بالوطن الذي كان وطنا...بعد ان اصبح السودان شركة السودان للاستثماري و التجويع الوطني..


#754590 [ود البلد]
2.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 08:53 PM
ما اكتر من الحكومة البتعملو في الإنسان السوداني البسيط وبزاد الشباب جنس ايهانه واستخفاف
بس ربنا يستر ويحفظهم


#754588 [الحسن والحسين]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 08:49 PM
مساكين الله يرحمهم بس كمان ربنا قال لا ترمو بأنفسكم الى التهلكه بس من ناحيه يعملو شنو البلد طردتهم والله انا زمان قالو لى بندخلك الرياض تهريب عن طريق العمره أبيتها هسى قاعد فى السعوديه بتأشيره للرياض دايركت


#754561 [ودالباشا]
4.75/5 (6 صوت)

08-28-2013 08:05 PM
تخيلوا هذه الموافق المؤسفه والتى كنا نستغرب عندما نسمع بها ااااه يا ابناء وطنى لم تجدوا حضن الوطن الدافئ ليحتويكم ويحقق تطلعاتكم اصبحتوا غرباء فى بلدكم تتجرعوا الذل والاهانة واليأس وكابة الحاضر وظلامة الأتى واصبحتم تجبون البحار هروبا من الوطن تعيشون الموت والضياع ضاع الوطن وضاع ابنائه


#754546 [كمال الدين الشيخ]
4.07/5 (5 صوت)

08-28-2013 07:35 PM
الانسان عندما يصل مرحلة اليأس أى قرارات يتخذها لايؤاخذ عليها ؟ يعن البلد اصبحت طاره شغل مافى وعطاله اصبحت مزجه جدا بسسب سياسات الدوله المهترئه؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة