الأخبار
منوعات
الفستان وجه من وجوه مناهضة التحرش في مصر
الفستان وجه من وجوه مناهضة التحرش في مصر
الفستان وجه من وجوه مناهضة التحرش في مصر


08-30-2013 10:13 AM


القاهرة - اطلقت حركة "ثورة البنات" المصرية حملة "هنلبس فساتين" بأقمشة ملونة ومقاسات مختلفة من خلال "فيسبوك" و"تويتر"، لمواجهة التحرش الجسدي في الشوارع والمواصلات العامة.

ويرى القائمون على الحملة أن البداية الحقيقية لمقاومة التحرش الجنسي هو تحرر البنات ومواجهته بأنفسهن.

وكان المجلس القومي لحقوق الإنسان أعلن أن أكثر من 70 بالمئة من النساء في مصر يتعرضن للتحرش في الشوراع والميادين والمواصلات العامة.

ونشرت فتيات كثيرات صورهن بالفساتين في الشوارع على صفحات التواصل الاجتماعي معلنين استكمال مبادرة "هنرجع نلبس فساتين".

وترغب الحركة في اعادة ثقافة "الفستان" للبنت المصرية التي اختفت انوثتها خلف موضة البنطلون.

وأكد "مايكل نزيه" أحد مؤسسي صفحة ثورة البنات، ان الحملة تهدف بالاساس الى مقاومة التحرش بكافة انواعه، وتشجيع الفتيات على ارتداء الفساتين التي قاربت على الانقراض في مصر.

واعتبر نزيه انها معالجة لظاهرة المضايقة الجنسية بطريقة مختلفة، حيث تظهر الفتاة للجميع شجاعتها في محاربة المتحرشين وعدم خوفها منهم.

وقال نزيه: "انشانا الفكرة من خلال صفحة على الفيسبوك، وفي خلال أقل من ساعة وصل عدد المشاركات إلى 1000 فتاة، اعلن الثورة على البنطلون وقررن ارتداء الفستان وارسلن صورهن للصفحة لتوسيع حجم المبادرة".

كما اعتبر ان إطلاق فكرة "هنلبس فساتين"، هي عودة بثقافة الفستان للشارع المصري الذي عاش طوال الخمسينات وحتى منتصف الثمانينات، كمجتمع يحترم الفتاة التي تعبر عن أنوثتها.

وتسعى المبادرة الجديدة للوقوف امام زحف النقاب الذي اكتسح شوارع مصر وافقد المراة ملامحها الانثوية.

وكشفت دراسة سابقة أجراها المركز المصري لحقوق المرأة واستطلع فيها آراء 2800 سيدة مصرية، أن أشكال التحرش الجنسي في مصر لا تستثني المحجبات او حتى المتنقبات، كما ان التحرش لا يفرق بين اعمار الضحايا من النساء.

وتقول الدراسة ان التحرش الجنسي ينطوي المرتبة الأولى على لمس جسد الأنثى بنسبة 61.4 بالمئة، يليها التصفير والمعاكسات الكلامية.

وأكدت الدراسة القديمة ان 26 بالمئة من النساء أن المتحرش لا يميز بين ضحاياه من حيث الملبس سواء كانت ترتدي حجابا أم لا أو كانت ترتدي الإسدال أو النقاب أو الخمار فكلهن سواء، في حين رأت بعض النساء أن المتحرش يركز على الضحية التي ترتدي سترة قصيرة وبنطلونا وحجابا، ثم الفتاة التي ترتدي حجابا وتنورة وسترة، وهذا ينفي وجهة النظر القائلة إن النساء غير المحجبات هن الأكثر عرضة للتحرش.
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1870


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة