الأخبار
أخبار إقليمية
ملتقى القوى السياسية والشبابية بمصر والمؤتمر الصحفي
ملتقى القوى السياسية والشبابية بمصر والمؤتمر الصحفي



08-30-2013 03:38 PM

اقامت القوى السياسية والشبابية السودانية المعارضة بمصر ملتقى ومؤتمر صحفي، مساء الخميس 29 / 8 / 2013 بوسط البلد بمقر آفاق اشتراكية، وشكلت القوى السياسية حضورا كبيرا متمثلاً في رؤساء الكيانات السياسية والقوى الشبابية، وسط حضور اعلامي مصري.
وقامت قناة اون تي في المصرية ببث القاء علي الهواء مباشرة.
ادار الملتقى والمؤتمر الصحفي الكاتب والمحلل السياسي الاستاذ فايز السليك، هنأ الشعب المصري بثورته المجيدة واستعرض ما وصل له السودان من حروب وانقسام وانتهاك لحقوق الانسان علي ايدي جماعة الاخوان المسلمين الحاكمة في السودان، وحي تنسيقية شباب الثورة السودانية لتنظيمها هذا الملتقى.
بدأ الحديث الاستاذ الحاج وراق رئيس تحرير صحيفة حريات، ابدى تأييده الكامل للثورة المصرية في 30 يونيو، واكد ان الاسلام السياسي سقط في مصر الي الابد من غير رجعة، واكد ان اقتلاعه بأي صورة هي شرعية مائة بالمائة، وسخر الاستاذ وراق من تباكي الاسلاميين علي السلطة وادعائهم بالتمسك بالشرعية، والذي يعرفه الجميع انهم لم يأتوا الي سدة الحكم باقلبية اسلامية بل تحالفت معهم كل القوى الثورية والمدنية في العملية الديمقراطية بعد ثورة يناير، التي استخدموها كسلم للوصول للسلطة ثم سحبوا هذا السلم، وعلق علي الموقف الالماني من ثورة 30 يونيو والازدواجية حيث انه زار المانيا ووجد علي مدخل وزارة الدفاع هناك نصب تزكاري لمجموعة من الضباط الذين تآمروا علي هتلر بليل، ووصفهم بالابطال، وكيف بهم لا يعترفون بالفريق السيسي كبطل لانحيازه للشعب الذي خرج في الشوارع بالملايين، مطالبا بنهاية حكم الفاشية الدينية، وقال من سوء حظ الالمان انهم لم يستطيعوا انجاز ما انجزه الشعب المصري في عام واحد، وتطرق سيادته لما فعله الاسلاميين في السودان من ابادة جماعية وقتل للاطفال بالقائهم في النيران واغتصاب النساء وكل ذلك يتم تحت اسم الدين والخطورة هي تحصين السياسة بالقداسة الدينية، وبالضرورة تكفير الآخر واهدار دمه، ويعتبر السودان افسد دولة في العالم حيث قام النظام بفصل خمسة الف ضابط في الجيش السوداني و300 ثلاثمئة الف موظف في الخدمة المدنية بحجة الصالح العام وتم تشريدهم وتشريد اسرهم، وذكر ان لم يقم المصريين بهذه الثورة لكان الآن ضباط الجيش المصري يسوقون التكتك.. ولشهد المصريين فساداً اكبر من فساد مبارك في حال استمرار نظام جماعة الاخوان المسلمين، ونبه الاستاذ وراق بخطورة وجود الاخوان في السلطة هو تهديد لدول منابع النيل في وحدتها وامنها القومي لأنها بها شعوب مسيحية ومسلمة، وفكر الاخوان لا يعترف بالمسيحي الا كدافع جزية.وختم الاستاذ وراق حديثه بدعوة قوى الاستنارة في مصر والسودان وكل المنطقة، في عقد لقاءات وحوارات، من اجل تنمية العلاقة بين الشعوب وتنوير الناس بخطورة الاسلام السياسي، وشكر سيادته دور تنسيقية شباب الثورة السودانية في مصر.

خالد ابو الريش .. ممثل حركة العدل والمساواة السودانية بمصر، حيا الثورة والشهداء واكد موقف الحركة الثابت ضد الارهاب، واييد ثورة 30 يونيو المجيدة والموقف الراسخ للحركة مع خيارات الشعب المصري، ونوه ان تجربة السودان مع الارهاب الذي يمارسه نظام الخرطوم منذ 24 عام من قتل وتشريد وابادة جماعية في دارفور وحرب في كردفان والنيل الازرق والشرق وقتل المواطنين في امري وكجبار، واكد انه يؤييد الفريق السيسي والشعب المصري قاطبة، وثورته المجيدة.

موسى بكري .. رئيس مكتب حركة التحرير بقيادة الاستاذ عبد الواحد النور، اكد علي الموقف الثابت للحركة وتأييدها للثورة المصرية والانحياز لخيارات الشعب المصري، واشار للدور الذي لعبه المؤتمر الوطني والسفارة السودانية بالقاهرة في رابعة العدوية وكيف يحرفون الحقائق وهم يقفون لجانب الاخوان في مصر، واكد سيادته علي دور نافع علي نافع مساعد الرئيس والضغط علي الدول الافريقية لتجميد عضوية مصر في الاتحاد الافريقي، ويعمل من اجل اضعاف الدور المصري بعد ثورة يونيو.

نصر الدين كوشيب .. رئيس مكتب الحركة الشعبية بمصر، شكر سيادته قناة اون تي في المصرية وابدى سعادته في المشاركة في القاء، وحي الشعب المصري بثورته محذراً من خطورة المواقف الضبابية لنظام الاخوان المسلمين في السودان وكيف كانوا يدعمون نظام مرسي وارسال البعثات الامنية، واكد سعادته لسقوط الاسلام السياسي في مصر لان ذلك سيصب في صالح الشعب السوداني ايضاً، واكد ان كل الشعب السوداني يقف مع الثورة المصرية وليس له اي صلة بما يفعله الاخوان في السودان والخروج في مظاهرات لدعم مرسي وبالاخص كل السودانيين في مصر هم لاجئون ولم تكن لهم اي صلة بما يحدث، وطلب سيادته بضرورة قيام قناة تعكس وجهة نظر الشعب السوداني الذي اغتصبت ارادته بحكم جماعة الاخوان المسلمين.

عيسي علي عيسي .. رئيس مكتب مؤتمر البجا بمصر، ابدى تأييده الكامل للثورة المصرية المجيدة في 30 يونيو، وطرح تخوفه من عبث الاسلاميين في منابع النيل وخطورة ذلك، وطالب مصر بتعويض للسودان لتصديرها حركة الاخوان المسلمين منذ ثمانين عام وما فعلته بالشعب السوداني من قتل وانتهاكات لحقوق الانسان وفساد.

علي محمود علي ..ممثل المؤتمر الديمقراطي لشعب شرق السودان، قال سيادته نحن ضد اعمال العنف ونؤييد ثورة 30 يونيو ومع خيارات الشعب المصري، واكد ان حزبه ضد الارهاب وترويع المواطنين.

عبد الله امام ..حركة التحرير بقيادة ابراهيم احمد ابراهيم، حيا سيادته شباب التنسيقية وذكر ان حركته تؤييد الشعب المصري وتقف معه بعد ثورة 30 يونيو واكد انحياز حركته الكامل للشعب المصري ووقوفه ضد حكم الاسلاميين.

عادل حمودة .. رئيس الحزب القومي السوداني، قال سيادته ان حزبه يقف مع الشعب المصري ويؤيد ثورة 30 يونيو واكد علي ضرورة العمل المشترك بين الشعبين السوداني والمصري وحيا الثورة المصرية وشعب مصر.

عبد الواحد ابراهيم .. ممثل شبكة الصحفيين السودانيين، ذكر سيادته انه مع وحدة السودان، وحرية الصحافة والحصول علي المعلومات، وحيا روح الشهيد الحسيني ابو ضيف.

خليل محمد سليمان ..ممثل تنسيقية شباب الثورة السودانية بمصر، حيا سيادته الحضور وشكر قناة اون تي في المصرية ، وذكر ان تنسيقية شباب الثورة السودانية كانت حاضرة مع الثوار في ميدان التحرير، وحيا روح الشهيد الاستاذ الصحفي الحسيني ابوضيف، وقال انه اول من هتف في مصر بعبارة يسقط يسقط حكم المرشد ومرسي في شهره الاول من الحكم، واكد ان التنسيقية تقف وتؤيد الشعب المصري في ثورته ضد الفاشية الدينية، واكد ان نظام المجرم عمر البشير لا يمكنه التخلي عن الاخوان المسلمين في مصر وسيعمل وبكل جهد من اجل اجهاض الثورة المصرية وانه يعمل لصالح التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين ويسعى لتحقيق الحلم بدولة الخلافة الاسلامية، واكد علي تشويه الحقائق وكيف يخرج الاخوان في السودان من اجل مرسي والشرعية المزعومة وهم يمارسون القتل والتنكيل باسم الدين وقسموا السودان، ونوه من خطورة بقاء هذه الجماعة في الحكم ومذيد من التقسيم، واشار لمعرض الصور الذي يبين مدى انتهاك حقوق الشعب السوداني وقتل الاطفال والنساء، وشكر سعادته مركز آفاق اشتراكية الذي يستضيف فعاليات تنسيقية شباب الثورة السودانية بمصر.

عصام شعبان .. ممثل مركز آفاق اشتراكية، حيا سيادته الشعب السوداني ونضاله ضد الفاشية الدينية والعسكرية، واكد موقف شباب الثورة المصرية الثابت تجاه قضايا الشعب السوداني العادلة ومناهضته حكم الفاشية الاسلامية، واكد علي متانة اواصر الصلة القوية والتاريخية بين شعبي وادي النيل، واكد ان الثورة في مصر سيكون لها انعكاس ايجابي علي السودان لان النظامين يعملان تحت مظلة واحدة هي التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين.
خليل محمد سليمان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 905


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة