الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
بايرن ميونيخ يحرز سوبر أوروبا للمرة الأولى في تاريخه على حساب تشيلسي في "قمة الجنون الكروي"
بايرن ميونيخ يحرز سوبر أوروبا للمرة الأولى في تاريخه على حساب تشيلسي في "قمة الجنون الكروي"
بايرن ميونيخ يحرز سوبر أوروبا للمرة الأولى في تاريخه على حساب تشيلسي في


08-31-2013 01:38 AM



توّج بايرن ميونيخ الألماني بطلا للسوبر الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على تشيلسي الإنجليزي 5-4 بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الجمعة في العاصمة التشيكية براغ.

تقدّم البلوز أولا عن طريق الإسباني فرناندو توريس في الدقيقة 8 وتعادل الفرنسي فرانك ريبيري في الدقيقة 47، وعاد البلوز للتقدّم عن طريق البلجيكي ادين هازارد في الدقيقة 93، قبل أن يعادل الإسباني خافي مارتينز النتيجة للبايرن في الثانية الأخيرة من الوقت الإضافي.

وفي ركلات الترجيح أحرز للبايرن ألابا وتوني كروس وفيليب لام وريبيري وشاكيري، وأحرز للبلوز ديفيد لويز وأوسكار ولامبارد وأشلي كول في حين أهدر لوكاكو حيث تصدى الحارس نوير للضربة الخامسة الحاسمة.

المباراة كانت مثيرة منذ بدايتها، وقدّم الفريقان عرضا رائعا، ورغم تفوق البايرن العددي بعد طرد راميريز في الدقيقة 85 إلا أن البلوز كافح بشدة وكاد أن يحرز اللقب بفضل التألق غير العادي للحارس تشيك، إلا أن هدفا في الثانية الأخيرة منح العملاق البافاري قبلة الحياة، وقاده للفوز.

من خارج الخطوط كانت المعركة التكتيكية بين جوارديولا مدرب البايرن ومورينيو مدرب تشيلسي، الفارق الفني كان لصالح العملاق البافاري بطبيعة الحال، ولكن دهاء "المو" كاد يتفوق على إمكانات فريق "البيب" لولا جنون كرة القدم.

المبادرة الهجومية كانت صالح العملاق البافاري، فقد اعتمد جوراديولا على الجهة اليسرى عن طريق ريبيري وديفيد ألابا ومال عليهم الكرواتي ماندوزكيتش، وكاد ريبيرى أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة من انفراد بالحارس التشيكي بيتر تشيك، ولكن الفرنسي سدد بعيدا عن المرمى.

رد البلوز بهجمة رائعة في الدقيقة الثامنة، عندما انطلق ادين هازارد ومرر الكرة إلى الجهة اليمني لشورله الذي لعب عرضية نموذجية استقبلها توريس رائعة في الزاوية اليمنى للحارس مانويل نوير محرزا الهدف الأول لتشيلسي.

لم يؤثر الهدف المبكر على معنويات لاعبي البايرن، ولاحت فرصتين لفيليب لام وماندزوكيتش، ووضحت الثغرات في دفاع تشيلسي خاصة في الجهة الدفاعية اليمنى، ولم يستطع الصربي ايفانوفيتش في التصدّي للغارات المتوالية من ألابا وريبيري.

خطورة البايرن قابلها تكتيك من الداهية مورينيو بالاعتماد على الهجمات المرتدة بقيادة البرازيلي أوسكار وهازارد، ومن إحداها صنع أوسكار فرصة لتوريس الذي أطلق كرة عشوائية بدلا من التمرير لزملائه في منطقة الجزاء.

ارتدى تشيك قفّاز الإجادة، فمن لعبة ثنائية بين ماندوزكيتش وريبيري سدد الأخير كرة أرضية جميلة حولها حارس البلوز لركنية ببراعة في الدقيقة 22، وظل ريبيري أفضل لاعب في أوروبا هو عنوان خطورة العملاق البافاري وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم في الدقيقة 29.

على طريقة "النحلة" كاد توريس أن يعاقب بايرن على الفرص المهدرة بهدف ثان من عرضية تشورله، ولكن الإسباني سدد من داخل الست ياردات فوق العارضة في الدقيقة 31.

الظهور الأول للهولندي الطائر ارين روبين في الدقيقة 37 كاد يسفر عن هدف التعادل عندما مرر لمولر الذي سدد بقوة ولكن جاري كاهيل تدخّل وحوّل الكرة لركنية.

أخيرا ابتسم الحظ لريبيري الذي أطلق كرة قوية لا تصد ولا ترد في الدقيقة 47 فشل تشيك في التصدي لها محرزا هدف التعادل للبايرن، وكاد الفرنسي أن يعيد الكرّة مرة أخرى في الدقيقة 49 من كرة مباشرة على الطاير، ولكن لسوء حظه مرّت بجوار القائم الأيمن.

استمر البلوز على نفس النهج، دفاع صريح مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ولم يفطن مورينيو إلى الثغرة في الجبهة اليمنى التي فتح فيها ريبيري وألابا شارعا ي دفاع تشيلسي.

دفع جوراديولا بخافي مارتينيز بدلا من رافينيا، ونصب البايرن السيرك للبلوز وشنّ هجمات شكّت خطورة كبيرة على المرمى وسط حالة من التوهان للاعبي تشيلسي.

الدقيقة 64 كادت تشهد هدفا عكس الاتجاه للبلوز، فقد سقط البرازيلي دانتي على الأرض واستغل شورله الفرصة ومرر لأوسكار المنفرد ولكن الحارس نوير أنقذ مرماه ببراعة، وارتدت الكرة للامبارد الذي سدد فوق العارضة.

استفاق البلوز نسبيا في الناحية الهجومية، ولكن لاعبي تشيلسي افتقدوا اللمسة الأخيرة أمام المرمى، ولعب ماريو جوتزه بدلا من مولر غير الموفق في الدقيقة 70، وتعاطفت العارضة مع البايرن عندما تصدت لرأسية ايفانوفيتش في الدقيقة 78.

أنقذ نوير مرماه بببراعة من رأسية ديفيد لويز في الدقيقة 84، ارتدت الهجمة ونال راميريز بطاقة حمراء لحصوله على الإنذار الثاني بعد تدخل عنيف ضد جوتزه.

لجأ مورينيو إلى الدفع بالنيجيري جون أوبي ميكيل بدلا من شورله لتدعيم خط الوسط، وضغط البايرن لإنهاء المباراة في وقتها الأصلي وسدد ريبيري بقوة خارج المرمى.

على عكس المتوقع في الوقت الإضافي الأول، ورغم النقص العددي انطلق هازارد وباغت نوير بقذيفة أرضية سكنت المرمى في الدقيقة 93.

دفع جوراديولا بالسويسري شاكيري بدلا من روبين، وردّ مورينيو بإشراك لوكاكو بدلا من توريس الذي لعب مباراة كبيرة، وفي اللقطة الأولى للوكاكو نال إنذارا للخشونة مع شاكيري.

أنقذ "سوبر تشيك" فرصتين متتاليتين بالكربون من رأسيتين لماندزوكيتش ومارتينز في الدقيقتين 107 و108، وأهدر شاكيري فرصة لا تضيع وهو على بعد ياردات قليلة من المرمى، ودفع مورينيو بجون تيري بدلا من هازارد في الدقيقة 112 للحفاظ على الفوز.

الإثارة بلغت ذروتها في الدقائق الخمس الأخيرة، وواصل تشيك تألقه بتصديين رائعين أمام جوتزه وريبيري، وفي الثانية الأخيرة أحرز مارتينز هدف التعادل للبايرن لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح التي انحازت لصالح البايرن.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1578


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة