الأخبار
منوعات
ادعم اقتصاد بلادك بالمواعيد الغرامية!
ادعم اقتصاد بلادك بالمواعيد الغرامية!



09-01-2013 09:24 AM
لندن - كشفت دراسة حديثة أن المواعيد الغرامية تنعش الاقتصاد البريطاني، وتجعل كل عاشقين جديدين ينفقان نحو 46 دولارا في المطاعم ونحو 30 دولارا في الحانات كلما خرجا في موعد رومانسي.

ووجدت الدراسة، التي نشرت نتائجها الجمعة أن العشّاق الجدد يساهمون بحقن الاقتصاد البريطاني بما يصل إلى 56 مليار دولار في العام، من خلال الأموال التي ينفقوها عند خروجهم في مواعيد غرامية بحثاً عن الحب.

وقالت إن بريطانيا تشهد 37 مليون موعد غرامي كل عام، وينفق كل عاشقين ما يصل إلى 160 دولارا في كل لقاء يمتد طوال ساعات الليل.

وأضافت الدراسة أن العشاق البريطانيين انفقوا 3.2 مليار دولار خلال العام الحالي على وسائل الترفيه مثل الحانات والمطاعم، والتي استأثرت بالنصيب الأكبر من انفاقهم.

وأشارت إلى أن وسائل المواصلات تحصل على 460 مليون دولار كل عام من أموال العشاق البريطانيين أثناء تنقلهم بين منازلهم وأماكن السهر.

وبينت الدراسة أيضاً أن كل بريطاني ينفق عند خروجه أو خروجها في موعد غرامي ما يصل إلى 435 دولار في العام على الملابس ومستحضرات التجميل والعطور، لاستخدامها عند الخروج في موعد غرامي خاص.

وقالت إن هذا الإنفاق يضخ في جيوب تجار التجزئة وصالونات التجميل في بريطانيا ما يصل إلى 1.3 مليار دولار في العام.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 712

التعليقات
#757082 [سودانى منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 05:20 PM
ما راى مولانا شيخ عصام احمد البشير فى هكذا دعم للأقتصاد بالمقارنه مع لقاء الصادق والبشير لحل ألأزمة ألأقتصاديه .. يبدو ان الموضوع محتاج الى فتوى .. "ضرورات مقابل محظورات يا احبار ألأمه" ولكم فى بريطاني اسوة .. انطلاقا من افتاء شيخ القرضاوى ان ألأمريكان والجيوش ألأجنبيه ادوات مسخّرة لتاديب بشار ألأسد وقرصو من اضانو!!! عشنا وشفنا وسمعنا عن ان "جيوش الكفار ودول ألأستكبار" (اوكما قيل) المسخّره لتاديب الجيوش المسلمه والحكام المسلمين !!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة