الأخبار
أخبار إقليمية
هل تجدد الطرحة ذكرى البنطلون؟!
هل تجدد الطرحة ذكرى البنطلون؟!



09-01-2013 01:56 PM
حيدر المكاشفي

٭ في مثل هذه الأيام قبل أربعة أعوام، كانت قضية بنطلون لبنى تملأ الدنيا وتشغل الناس في مشارق الأرض ومغاربها، ما اجتمع إثنان إلا وكان ذاك البنطلون ثالثهما، وما إلتأم جمع إلا وكان جماع حديثهم عن البنطلون، الفضائيات، الاذاعات، الصحف رصينة وصفراء، الأسافير، الجمعيات، المنظمات، العرب والأعاجم، السكسون والانجلو سكسون والفرانكوفون والشعوب الصفراء وشعب الاسكيمو والهنود الحمر وبلاد تركب الافيال، الكل في أركان الدنيا الاربعة علم بحكاية هذا البنطلون وادلى بدلوه في حكايته، فقد طغى حديث البنطلون على كل حدث وأصبح حديث الساعة، وصار اسم لبنى يتردد على كل لسان وصورتها على كل الشاشات والمطبوعات، في البي بي سي والسي إن إن والام بي سي والفرنسية الاولى والفرنسية (24) والعربية والجزيرة وسكاى نيوز والقنوات الروسية والالمانية وغيرها مما نعلم ولا نعلم من قنوات وفضائيات وكذلك الصحف والمجلات والتي لو حاولنا حصرها لضاقت عنها هذه الصفحة بأكملها.

وباختصار تدوّلت القضية وتعولمت وخرجت تماماً من نطاقها المحلي الضيق وصارت قضية أممية بحجم سعة الكون، وكل ذلك بسبب أن كل هؤلاء العالمين في فجاج الارضين، قد إندهشوا وفغروا أفواههم وضيقوا ما بين حاجبيهم تعجباً من ما يجري مع هذه الصحافية السودانية التي ستحاكم بالجلد والغرامة أو إحداهما أو العقوبتين معاً، لا لشيء سوى أنها إرتدت البنطال، ثم لم يكتفوا بالدهشة والتعجب بل إصطفوا الى جانبها يدعمونها ويؤازرونها بعد أن حوكمت بالغرامة التي دفعها من وراء ظهرها اتحاد الصحافيين، وكان بعدها ما كان بعد أن تسللت لبنى الى خارج البلاد وأصدرت كتابها الموسوم (أربعون جلدة لإرتداء البنطلون) وخلفت وراءها ندوباً سوداء على وجه الحكومة ماتزال تعاني آثارها...

في هذه الأيام التي تصادف الذكرى الرابعة لجدل البنطلون العالمي، كأني ببعض الجهات أبت نفسها إلا أن تعيد هذه الذكرى وتحييها، ولكن هذه المرة عبر لباس آخر هو غطاء الرأس المعروف باسم (الطرحة)، الآن وعلى نطاق واسع تتداول المواقع الاسفيرية السودانية خبر القاء القبض على فتاة سودانية وإيداعها الحراسة قبل أن يطلق سراحها بالضمان، بتهمة سقوط (الطرحة) عن رأسها ودخولها في جدل مع من طالبها بلهجة آمرة برفعها وتغطية رأسها، وقد أشارت لذلك أيضاً بعض صحف الخرطوم الورقية وأفادت بأنها متهمة تحت المدة (152) وهى المادة ذاتها التي حوكمت تحتها الصحافية لبنى أحمد حسين،

ستتم اليوم الأحد بمحكمة جبل أولياء المنطقة التي شهدت الواقعة، فالفتاة موضوع القضية ليست من سكان المنطقة وإنما جاءتها لقضاء معاملة تخصها، فهل يا ترى ستأخذ هذه القضية المسار نفسه الذي سبق أن سلكته قضية البنطلون، أم تُرى أن الحكومة قد استفادت من درس لبنى السابق، فيسعى الراشدون والعاقلون للملمتها قبل أن يتسع خرقها وتضيف الى سجلها نقطة أخرى تؤخذ عليها، وربما نسمع طرفة أخرى تقولها إحدى السيدات ( اريتا طرحتي) على غرار الطرفة السابقة التي انتجتها إحدى السيدات بعد أن تابعت تطورات قضية لبنى وما آل اليه حالها بعد ان هاجرت فقالت (أريتو بنطلوني)....

الصحافة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 11363

التعليقات
#757188 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 08:46 PM
العيب في الراس الكبير فتاة الكبجاب افتي معلم بخت الرضاء قرر اطلاق سراحة جواسيس الخارجية والمجلس الوطني اخلي سبيلهم ويقال ان البنت من ال بدر جدودها شيوخ هكذا يدار السودان ولا حرج من المستفدين ومستغلي الظرف والمكان والله انا لا اشك في اخلاق البنت لكن شئ مؤكد الشرطي اراد ان يستغلها لنفسة كل صنف واحد رخصين امام الجنس والمادة ووجد الثغرة في تلك الماده احي تلك الشابة وموقفها الاخلاقي وشجاعتها ويجب ان لا تدفع مليم احمر مادام عارفة عزها وياليت كل البنات يحذو حذوها الا ان يسقط وادعوا البنات ارتداء ما يروق لهن حتي لو تم نصف بنات السودان القوانين المجحفة يجب مقابلتها بمزيد من التمرد علي امير المؤمنين حريقة وداهية تاخذهم جميعا


#757172 [السيــــــــــــــــــــــــــــــول]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 08:16 PM
فيسعى الراشدون والعاقلون للملمتها . وهل من عاقل او راشد يامكاشفى ؟؟


#757167 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 07:59 PM
إنها الماسونية الكيزانية , بنو امية الجدد الذين يفعلون كل ما فى وسعهم لإفراغ دين الله من محتواه وإشغال عقول شعوب السودان بتوافه الامور وتهيأتها باطروحاتهم الشيطانية على انها دين الحق. لن تستطيعو ايها الكيزان عبدة المال مهما فعلتم مع حليفكم الشيطان إفراغ رسالةالإسلام من مغزاها ومحتواها...


ردود على الحقيقة
[Me too] 09-01-2013 10:31 PM
ماعلاقة بني أمية بالموضوع!!!!!! المفروض انك تكون شاكر للماسونية الكيزانية لانها ادخلت فكر الشيعة المنحرف في السودان ياهذا قل لا اله الا الله ثم استقم


#757104 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 06:01 PM
الشيىء المحيرنى يا أستاذنا ((( حيدر المكاشفى ))) شايفه البنات بقن عادى بلبسن البنطلون وكمان جينز وكمان البلوزه قصيرة وبودى وما بنطلون الجينز تبع الفنانة أفراح عصام قبل كذا يوم فى خبر عن دعمهم لمتضررى السيول فى الراكوبة ببعيد طيب لماذا الهجوم على الطرحة ؟؟


#757008 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2013 03:48 PM
معليش يا مكاشفي
لكن بالله عليك وفي زمتك البلاقي بيها برك يوم الناس
يوم لا ينغع مل ولا بنون هسع الاجدر بالمحاكمة منو
زولة علي الاقل ما ماشه ام فكو لابسه هدوم ولكن في نظر بعض الساقطين الجحمانين او ربما الذين محرومين من الجنس( الحمد لله انو في اللحة ديك ما لاقو ليهم شافعة مطرفة) انو البلوزة لون والاسكيرت لون والطرحة واقعة
او اعادة محاكمة امام عفي عنه الرئيس لانه اغتصب كفلة
الريس دا ترا اتحاكم وانتهي بس راجي اليوم الاسود لكن الامام دا البرجعو السجن شنو؟
لك الله يا سودان
والله مافي شك غلب علي امره
زي ما قلت ياريت الريس البشير قرا ندم الملك المغربي الذي اخرج مغتصبا اسبانيا كان قد اغتصب طفلا مغربيا وحكم عليه بالسجن 30 عام واستفاد من عفو ملكي عن السجناء وبعد وصوله الي اسبانيا كادت ان تقوم ثورة ربيع مغربي بسبب هذا العفو عن هذا الاسباني الجنسية وتراجع الملك وعيد الرجل الي سجنه في المغرب ليقضي ال30 سنه سجن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة