الأخبار
أخبار سياسية
مسؤول ايراني يهدد من دمشق بضرب المصالح الاميركية في حال العدوان على سوريا
مسؤول ايراني يهدد من دمشق بضرب المصالح الاميركية في حال العدوان على سوريا
مسؤول ايراني يهدد من دمشق بضرب المصالح الاميركية في حال العدوان على سوريا


09-02-2013 11:12 AM

دمشق - حذر مسؤول ايراني من دمشق الاحد ان المصالح الاميركية ستتعرض للخطر اذا نفذت الولايات المتحدة تهديداتها بضرب سوريا، ملمحا الى رد ايراني من دون توضيح ماهيته.


وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة السورية حيث اجرى لقاءات مع عدد من المسؤولين السوريين على راسهم الرئيس بشار الاسد، ان "طبيعة القضايا الامنية في المنطقة مترابطة بشكل كامل، والاميركيون لا يمكن ان يهددوا الدول في المنطقة ويتوقعوا عدم حصول تهديد لمصالحهم". واضاف ردا على سؤال عما اذا كانت طهران ستتدخل الى جانب سوريا للدفاع عنها في حال حصول هجوم اميركي "سياستنا في منطقة حساسة كالخليج ليست عدوانية ونريد افضل العلاقات مع الدول العربية. لكن اذا قامت الولايات المتحدة باي حماقة سيكون ردنا حاسما. في الجمهورية الاسلامية سنجابه بقوة اي عدوان وندافع عن مصالحنا الوطنية".
وعبر عن امله في "الا تبادر الولايات المتحدة الى هذا العمل الذي يبنى على العواطف والمتسرع نظرا للموقع الحساس للمنطقة"، متابعا "اذا بدات العمليات العسكرية، لن تكون الولايات المتحدة من تقرر متى تنتهي".
وجدد الموقف الايراني القائل ان "اي عدوان عسكري ضد سوريا ستتسع حدوده الى كل منطقة الشرق الاوسط ولا سيما الى الكيان الصهيوني".
واوصى "الاميركيين بالا يلعبوا بالنار وان يسيروا بالحل السياسي" لسوريا.
وقال، بحسب الترجمة المباشرة بالعربية لكلامه، "اليوم الكونغرس الاميركي يقف امام امتحان تاريخي ومهم في مجال الدفاع عن المصالح الاميركية، مضيفا "ما ينتج عن تصريحات اوباما ان اميركا لا تريد ان تدخل في ازمة ثالثة خصوصا بعد امتحان ازمتين في افغانستان والعراق... وتكبدهم مليارات الدولارات".
واعلن اوباما السبت انه اتخذ القرار المبدئي بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري لكنه طلب من الكونغرس الموافقة على هذه العملية.
وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" نقلت في وقت سابق عن بروجردي قوله خلال اجتماع مع الاسد ان "شرفاء المنطقة لن يسمحوا بتمرير المخططات الخارجية التي تستهدف دور سوريا المقاوم وامن واستقرار شعوب المنطقة"، في اشارة الى "محور المقاومة" المؤلف من سوريا وايران وحزب الله اللبناني والمعادي للولايات المتحدة.
واشار الى ان "الخاسر الاكبر من هذه المغامرة" هم "الولايات المتحدة ووكلاؤها في المنطقة وفي مقدمتهم الكيان الصهيوني".
وقال بروجردي ان "ايران تنصح جميع العقلاء في هذا العالم بالضغط على الولايات المتحدة لتجنيب المنطقة والعالم مخاطر اشعال حروب لن يستطيع احد السيطرة عليها".
وكان المرشد الاعلى للجمهورية علي خامنئي قال ان تدخلا عسكريا ضد سوريا "سيكون كارثة على المنطقة"، فيما حذر قائد اركان الجيش الجنرال حسن فيروز ابادي من عواقب اي عمل عسكري، مؤكدا ان"النيران" ستطاول اسرائيل.


ا ف ب


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1216

التعليقات
#757871 [samisuh]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 08:45 PM
كذاب وأبن كذاب - أول ما تحصل الضربة يعملوا رايحين


#757650 [ديامي قديم]
2.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 02:14 PM
اللهم دمر إيران ومن شايعها.. هؤلاء الشيعة هم أس البلاء



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة