الأخبار
أخبار إقليمية
السودان بين الإهمال العربي والأطماع الإيرانية..النظام فشل في إخفاء المنشآت العسكرية الإيرانية في السودان
السودان بين الإهمال العربي والأطماع الإيرانية..النظام فشل في إخفاء المنشآت العسكرية الإيرانية في السودان
السودان بين الإهمال العربي والأطماع الإيرانية..النظام فشل في إخفاء المنشآت العسكرية الإيرانية في السودان


الغريق يتعلق ولو بقشة وهذا ما يحدث في السودان
09-02-2013 09:25 AM

عبدالهادي الخلاقي

السودان البلد العربي الذي نهشته الحروب وأجدبت أراضيه وشحت موارده وانقلب أمنه إلى خوف وصراع وقتال وقُسم شطريه، هذا البلد الذي كان يمتلك ثروات طبيعية كبيرة اليوم غدا أهله يصارعون من أجل الحصول على ما يسد رمقهم من لقمة العيش التي يكاد البعض يدفع حياته ثمناً من أجلها..

هذه المحن التي مر بها السودان في ظل الحصار الاقتصادي والعقوبات التي فرضتها واشنطن منذ عام 1997م وعجز الحكومة السودانية عن حل خلافتها السياسية التي أودت بالآلاف من أبناء السودان، ونتيجة لتخلي الدول العربية عن هذا القطر العربي الشقيق بات السودان يبحث عمن يمد له يد العون والمساعدة، يبحث عمن يمنحه بصيص أمل في إنعاش اقتصاده المتهاوي فلم تكن هناك يد عربية تبادر لتنتشل هذا البلد وشعبه من مظلة الفقر والحروب ليستطيع مجابهة التحديات الداخلية وحل الخلافات السياسية بين أحزابه وقياداته السياسية..

في ظل هذا التنصل العربي من المساهمة في حمل مسؤولية هذا البلد كانت هناك يد ممدودة وبسخاء لا يقارن، كانت هناك المليارات الإيرانية التي وجدت فيها القيادة السودانية فرصة لا تعوض خاصة أن النظام الإيراني على استعداد للدفع بسخاء بغية الحصول على موطئ قدم في القارة الإفريقية وفي بلد كالسودان لأهمية موقعه الجغرافي كونه يقع بالقرب من جمهورية مصر العربية ويحد المملكة العربية السعودية ويعتبر ميناء بورتسودان من الموانئ المهمة في البحر الأحمر، هذا الموقع الجغرافي والعزلة الدولية التي فرضت عليه وتدهور اقتصاده فتح شهية النظام الإيراني لعقد اتفاقيات ومعاهدات مع القيادة السودانية وهذا ما أكده الرئيس السابق أحمدي نجاد في زيارته التاريخية كأول رئيس إيراني للسودان في العام 2011م حيث قال: "إننا نتطلع لإقامة علاقات اقتصادية وسياسية متينة مع السودان وأن هذا التعاون سيمتد لاتحاد أقوى بين البلدين"، في الوقت نفسه قال الرئيس السوداني عمر البشير بأن أبواب السودان مفتوحة على مصراعيها أمام إيران للاستفادة من خيراته لتحقيق التنمية للشعبين.

أولى بوادر التعاون الإيراني السوداني تمثلت بصناعة سيارة (سابيا) من إنتاج شركة أجياد الإيرانية، أما التعاون العسكري وهو مبتغى النظام الإيراني فقد تم إنشاء مصنع للأسلحة (معسكر اليرموك) الذي قصفته الطائرات الإسرائيلية في أكتوبر 2012م مما أثار حفيظة إيران فأرسلت سفينتين حربيتين إلى ميناء بورتسودان لحماية قواعدها العسكرية هناك خشية من تكرار الهجمات الإسرائيلية عليها، في الوقت نفسه نفى المتحدث باسم الجيش السوداني وجود هذه السفن الحربية الإيرانية في السودان لأجل التصدي لأي هجمات إسرائيلية وأكد أن هاتين السفينتين كانتا في مهمة سياسية دبلوماسية بين السودان وإيران وهي تدعم الاتفاق الأمني المشترك بين البلدين، هذه التصريحات لم تخفِ الحقيقة التي يحاول النظام السوداني إخفاءها أو التمويه عنها بوجود هذه المنشآت العسكرية الإيرانية في السودان وإنما جاءت للتغطية على هذا التحرك الإيراني وصبغه بالصبغة الأمنية والاستطلاعية لحماية المياه الإقليمية من القرصنة البحرية.

قبل ما يقارب ثلاثة أشهر كنت أتحدث مع أحد الأصدقاء السودانيين من خلال برامج التواصل الاجتماعي فأكد لي من خلال معلومات نقلها له أحد أقاربه في الجيش السوداني بأن هناك نشاطا إنشائيا كبيرا تقوم به شركات إيرانية يتمثل في إنشاء معسكرات ضخمة في منطقة بورتسودان وهذا يؤكد أن إيران تمضي قدماً في إنشاء قاعدتها العسكرية في هذه المنطقة لإحكام الطوق على الدول العربية حيث تسعى لتكون هذه القاعدة العسكرية نقطة إستراتيجية تنطلق منها عملياتها العسكرية لدعم الحوثيين في اليمن وإمداد حزب الله بالأسلحة في وقت قياسي ويسهل عليها التغلغل في المحافظات المصرية البعيدة عن القاهرة وفي الوقت نفسه لمراقبة الموانئ السعودية بسهولة ويسر.

قد يتساءل البعض: كيف لم تلتفت القيادة في السودان لما وراء هذا الدعم الإيراني السخي؟! وما الغرض منه خاصة وأن النظام الإيراني لا يقدم على أمر عبثاً أو حباً في السودان وشعبها العربي السني؟!

كما يقال: الغريق يتعلق ولو بقشة وهذا ما يحدث في السودان حيث إن السودان يبحث عن دعم اقتصادي لتعويض النقص الذي خلفه فقدانه حقول النفط بعد انفصال جنوب السودان، ويرى بأن إيران لديها الإمكانات لإنعاش اقتصاده المتهالك بينما تجد إيران أن السودان يشكل لها فرصة سانحة طالما حلمت بها وقد جاءتها على طبق من ذهب فكيف تفرط بهذه الفرصة الثمينة ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: إلى متى تترك القيادات العربية خاصة الخليجية الدول العربية تتهوى من بين أيديها دولة تلو أخرى ليلتقطها النظام الإيراني الذي يبحث عن التوسع في الجسد العربي؟! فقد تغلغل في العمق اللبناني وضم إلى قائمة حلفائه النظام السوري (الفاني) وابتلع العراق ولم يتوانَ في غرس جذوره في اليمن ويدعم الإرهاب في كل من البحرين والسعودية بكل جراءة ودون خوف أو وجل مع ذلك كله مازالت علاقاتنا الدبلوماسية قائمة وأكثر من مليون ونصف مليون مقيم إيراني يعملون في دول الخليج العربي.

nashwannews


تعليقات 35 | إهداء 0 | زيارات 9630

التعليقات
#758182 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2013 11:06 AM
أن إیران قامت بعد الثورة الإسلامیة بدعم الکثیر من الدول الضعیفة و المضطهدة و منها السودان و هذا وفق الأسس الموجودة فی القرآن و السنة کما یقول النبی الأعظم محمد بن عبدالله( صلی الله علیه و سلم) بأنه لا فرق بین العرب و العجم و لا الأسود و الأبیض إلا بالتقوی، ففی الإسلام لا توجد العربیة و العجمیة و لا السواد و البیاض و المیزان هو التقوی، أما الکثیر أو أکثر حکام الدول العربیة هی من عملاء إمیرکا و الغرب و هم لا یبالون بشعوبهم و یهتفون شعار الدفاع عن الإسلام و لکن الإیرانیین هم الذین یقومون عملیا بالدفاع عنهم کما فعلوا فی اللبنان و فلسطین فی الحروب الصهیونیة ضد اللبنان و حماس بفلسطین و غیرها، و إیران لا ترید شیئامن السودان و ترغب مساعدة السودان حکومة و شعبا کما ساعدت الکثیر من الدول الأخری فی إفریقیا و غیرها.


ردود على عبدالله
United States [mamoun] 09-04-2013 09:34 AM
يا عبد الله الله يفتح بصيرتك وتعرف الهدف شنو من المساعدات الايرانية لاي دولة ابحث تصل للحقيقة لانك شكلك غائب عن الوعي وممن تم غسل ادمغتهم تماما اما البقية فما ذال الغسل جاري وربنا يستر ابناءنا واخواننا من التشيع المظلم وانا خارج السودان بس اعرف ان الوضع الحالي سمع لبث التشيع ربنا يقطع دابرهم حكومة وشيعة وربنا يورينا فيهم الحق وينصر دين محمد على من باعو دينهم بهواهم

United States [أبوبسملة] 09-03-2013 10:16 PM
!!!!!!!!!!!!!!!!!! انت من وين ياعمك!


#757972 [د/ نادر]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2013 12:30 AM
النظام لا يهمه الازمة الاقتصادية وووجد في الجوع التمكين والعلاقات مع ايران تندرج تحت سقف الرشاوي يمكن بس واحد من المتنفذين اخذ شوية دولارات وربما لابتزاز دول الخليج


#757952 [abusafarouq]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 11:22 PM
عبد الهادى الخلاقى مقاله صحيح والمعلق ساهر أيضا كلامو منطقى وموزون لكن نتسائل من من الحكومات الرشيدة التى ترعى حقوق الشعب السودانى كى يتعاملون معها دول الخليج .حكومة النميرى الصادق البشير كلهم حكومات قامت على مصالح شخصية لالعامة الناس والدول الخليجية لها رأيتها وتقديرها لمن يتعامل معها ليس هناك أستقرار سياسى للسودان من الاستقلال حتى الان وكيف لنا بدعوة الدول لدعمنا وتلك الدول تدعم من من الناس فى السودان وبالمنطق إيران دولة مذهبى تريد تتعامل معنا من حيث ترك لها الحبل على القارب وتشيع كل السودان بمذهب الشيعة ودى خط أحمر لو نموت جوعا لايمكن التعامل معها أبدا فى أى ظرف من الظروف لأننا لسنا مستعدين تبديل مذهبنا للمذهب الشيعى وهم لايعطونك مادام لاتدين لمذهبم والدليل كما ذكر الكاتب هناك عبر العراق لبنان اليمن والبحرين وأطراف من السعودية كلها مشاكل نحن لو سمحو لنا السعودين بمناسك الحج لبيت الله ومسجد نبيه الكريم لكفتنا من مشاكل إيران ..


ردود على abusafarouq
United States [نوارة] 09-03-2013 02:12 AM
والله كلامك صاح ياابو سفروك السودانيين لن يغيروا مذهيهم السني ولو ايران فرشت الارض ذهب لسودانيين نحمد الله عقيدة سنية راسخة من غير تخلخل ولو مفكرة ايران ان تشيع اهل السودان فلن تستطيع وانها تنفخ في قربة مقدودة ولا ذي ماقال (نافع ) تلحس كوعة
علي العموم ان اعتقد ان العلاقة بين ايران والسودان لن تستمر لان ايران لاتعطي الا بمقابل التشيع وهذا بعيد غير ذلك ايران عليها حصار اقتصادي مشدد وهي لنفسها محتاجة وان كانت البواخر الارانية الفي البحر الاحمر دي ماهي الا نكاية بالسعودية فليعقل البشير والمستشارين الجاهلين بالف باء السياسة ان لايبيع السعودية ودول الخليج بايران ود
وخير مثال ماذا فعلت ايران لسودان عندما اجتياح السيول والفيضانات البلد اين مساعدتها ومقابل ذلك امتنعت دول الخليج من المساعدة والسعودية جراء العلاقة مع ايران
يلا خلي البشير (يخم ويصر) قمة الغباء والجهل علاقة مع ايران تقول نحن ناقصين بلاوي ايران ماتدخلت في بلد والا اشعلته نارا العراق سوريا لبنان والحوثين في اليمن الشيعة في البحرين والمنطقة الشرقية السعودية نحنا عندنا مشاكل وحروب ومستكفين والحمد لله ماناقصين ويامستشار البشير كف عن هذاء الفعل الاحمق والغبي متمثل في العلاقة مع ايران والمفروض تستشيروا طالب سنة اولى جامعة في العلوم السياسية لكي يدلكم علي ابجديات السياسة والحمد لله علي كل حال


#757898 [منصور محمد صالح محمد صالح]
4.00/5 (3 صوت)

09-02-2013 09:53 PM
السودان له الحق في إقامة ما يشاء من علاقات ،،،ايران دولة إسلامية ودولة لها تاريخ عريق ،،،لماذا لا تريدون ان يقيم السودان علاقات مع ايران ؟؟؟ان السعودية وكل دول الخليج أوروبا ودول أفريقيا والهند وروسيا والصين وكل دول العالم إلا أميركا لها علاقة استراتيجية بإيران وكل هذه الدول المذكورة لها سفا رأت أكرر سفارات في ايران ولها مصالح تربطها بها !!! فلماذا فقط تتحدثون عن علاقة ايران بالسودان؟؟؟ وإذا كان السودان له كل هذه الأهمية فلماذا لا يساعد أهل الخليج السودان ،،،فقط يساعدون مصر ويضخون المليارات بمصر ،،،اما السودان فلا يساعدونه إلا بتمر الإغاثة والمواد الغذائية المنتهية الصلاحية وهذا قدر أهل السودان عندهم ،،،مش عايزين مواد الإغاثة هذه ونريد ان يعاوننا علي التصنيع الحربي و المدني فلا نريد إغاثة مضروبة،،،نريد ان نكون أقوياء ،،،ونحن أحرار في إقامة علاقات مع يحبنا ويتودد إلينا ويريد الخير بنا وبشعبنا لا من يضحك علينا ويتهمنا بالكسل،،، منصور محمد صالح العباسي ،،، الولايات المتحدة الأمريكية.


ردود على منصور محمد صالح محمد صالح
United States [أبوبسملة] 09-03-2013 10:11 PM
انت لاتعلم عدد المراكز والحسينيات والاف المتشيعيين والمبتعثين الى قم وبعدين ياخى علاقة الكيزان بايران ليس كغيرها من العلاقات لانهاعلاقة مشبوهة دافعها الحقد والكيد لذلك لن يتم الله لهم امرا باذن الله

United States [ابوصالح] 09-03-2013 02:33 PM
الأخ منصور ارجو ان تقرأ ماكتبه الأخ عوض سيد احمد (757813) وتعال اجازة وشوف اخلاق السودانيين كيف اصبحت فى عهد الأنقاذ

United States [abusafarouq] 09-03-2013 12:24 AM
يامنصور أنت من أمريكا وتتكلم لكن تعال السعودية وشوف أهلك السودانين هنا مكرمين معززين يعملون فى وظائف حكومبة وأهلية عشرات السنين وهم يرون الاستقرار فى السعودية أو دول الخليج عامة احسن من السودان أنا مقيم فترة طويلة جدا لن أجد راحتى فى إجازتى فى السودان الا عندما أعود لغربتى أحس إنى أمن مطمئن فى نفسى وعيالى ومالى وبعدين لولا وجودنا هنا لن تقوم قيامة لحكومة البشير فى بدايات حكمه بالدعم بمال المغتربين فى الخليج يا أخى أسكت أنك لاتعلم شيئا عن أهلك هنا وبما يقومون به بدعم الاهل وحكومتك بلد ضمنت لك وظيفة وأمن ودراسة أبنائك للشهادة الثانوية مجانى ماذا نريد أكثر من ذلك الوقت التى لايتوفر لنا الوظيفة ولا العيشة الكريمة ولا الامن فى بلادنا فى ظل حكم النميرى والبشير .أنتم فى أمريكا ونحن فى الخليج الفرق كبير بدعمنا لأهلنا بالداخل .وبعدين الاسم الكامل ما الزوم أم هى نوع من التطبيل لثورة الانقاذ ليكأفؤك فى بعثتك فى أمريكا .


#757855 [ود ابو زهانة]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 08:04 PM
شايف الجداد الاليكترونى الايام دى مجتهد شديد فى الراكوبة .. ياربى حاسين بى شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟


#757820 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 06:40 PM
أخي اقسم لك بالله ان السودانيين حكومة وشعب ما كانوا يعلمون ماذا تعني كلمة شيعة وكل ما تعرفه عن أيران انها دولة إسلامية هذا من ناحيةوالشي الثاني نحن شعب السودان الأبي براء من تصرفات حكومة الرقاص البشير وزمرة الإخوان المسلمين ( الحرامية ـ القتلة ) السودان يا أخي انتهى من سنة 1989م إلى ما لا يعلمه إلا الله قف


#757813 [Awad Sidahmd]
5.00/5 (4 صوت)

09-02-2013 06:27 PM
سبق أدليت بدلوى عن خطورة دخول الشيعة السودان وفيما يلى نصه : بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الموضوع : " تعليق على الظاهرة الجديدة لكتاب يشيدون بالشيعة ويرحبون بهم فى سوداننا الحبيب "

فى زماننا هذا العجيب والغريب , طالعتنا مقالات من بعض من له ملكة فى الكتابة أباح لنفسه أن يدبج المقالات , ويعطى لنفسه الحق فى الكلام والتعبير عن رأيه فى مجالات بعيدة كل البعد عن مجال تخصصه , يكتب عن فرق ومذاهب دينية لها علمائها ورجالها الأفذاذ المتخصصون فيها والذين أفنوا عمرهم كله فى عمليات البحث والدراسة مما أهلهم ليتبأؤوا مكانهم كمرجعية حقيقية لهذا المجال , وهولاء بعينهم هم الذين أمرنا أن نلجأ اليهم ونسألهم كل فى مجال تخصصه : (( وأسألوا أهل الذكر أن كنتم لا تعلمون )) . ( صدق الله العظيم )
يجرون مقارنات بين مذهبى السنة والشيعة ونرى الواحد منهم يبذل جهده ويسخر كلما منحه الله من ملكة فى الكتابة ورسم للحروف فى عملية الاعلاء من شأن : (الشيعة ) ورفعها الى عنان السماء , دون دراسة موضوعية ومعرفة حقيقية لمايجرى فى الخفاء , ودون علم ودراية عن من هم الشيعة , ولماذا هم قادمون الينا , ومن هى الجهة المدبرة والكامنة وراء ذلك كله ؟؟؟؟؟
ويا ليتهم اكتفوا بذلك بل نرى الواحد منهم يعطى نفسه الحق ليحط من قدر : ( أهل السنة ) وكأنهم لا شىء أمام هولاء العظماء الأتقياء الكبار !!!!!!!
وهذا يذكرنى بقصة ذاك الذى أعطاه الله ملكة الشعر وقد مر اثناء سفرياته على حى , يقطنه جماعة من خيرة الناس أدبا وحلما ومعرفة بالله , ولكنهم ميسورى الحال فأكرموه كضيف عابر على قدر حالهم , (جود من الموجود ) ثم أنطلق وأثناء سيره مر على حى آخر أهله عرف عنهم أنهم من ( قطاع طرق ) فاستقبلوه وأكرموه أكراما لم ير له مثيلا فى حياته , ومن ثم أطلق العنان لقريحته الشعرية فرفعهم الى أعلا درجات السمو , وحولهم من قطاع طرق الى أشراف وأصحاب عزة ومقام كبير , وفى المقابل حط من قدر أهل الحى الآخر, ورمى بهم فى الحضيض .
ومن هنا أقول لهولاء الأخوة والأخوات , الذين يطالعوننا هذه الأيام بمقالاتهم عن (الشيعة ) والاشادة بها , وأن مجيئها الى السودان يعد فتح جديد , وخير عميم , أقول لهم لقد سبق أدليت بدلوى بكلمات قليلة مأخوذة من مصادرها الأصلية موضحا فيها وباختصار شديد , أصل الشيعة ومن أين جاءت ومن وضع بذرتها الأولى ؟؟؟ وقد كان لى تعليق مختصر فيما يلى نصه :
كلكم تعلمون ان ( الشيعة ) هم من الفرق الضالة التى وضع بذرتها الأولى المجند اليهودى : عبدالله بن سبأ , وكان مبعث ذلك أن اليهود أى ( الأمة القضبية منهم ) وصلوا الى قناعة تامة ان الاسلام عصى تماما عن المواجهة بصورة علنية وظاهرة , واقتنعوا أنه لابد من محاربته من الداخل , أى أن يضطلع بهذا العمل نخبة مختارة ومعدة خصيصا كى يؤدى المجند منهم دوره كمسلم ( منافق ) ومن ثم فقد تحرك هذا المجند اليهودى من بلده اليمن حسب الخطة المرسومة له , ليعلن اسلامه على الخليفة الثالث سيدنا عثمان رضى الله عنه , واضطلع هذا المجند كما تعلمون بعمل جاد ومضنى يفوق كل تصور , ونجح فى مسعاه للدرجة التى ظلت آثاره قائمة ومستمرة على مدى العصور, الأمر الذى أثلج صدور مجنديه لأنه أوجد لهم طريقا ممهدا للمتابعة ومواصلة عملية التجنيد حتى من أناس من بنى جلدتنا , ولكن هيهات هيهات , ظل الاسلام هو الاسلام , صاحب, الرسالة الخاتمة والكتاب المحفوظ بأمر الله : (( انا نحن نزلنا الذكرى وانا له لحافظون . )) ( صدق الله العظيم )
أما ما يقوم به هولاء من عمل جاد ومضنى أى ( الأيدى الخفية للأمة القضبية ) لم يكن فى حقيقته غريبا أو مفاجئا لنا كمسلين , فقد أخبرنا بذلك سلفا , وحذرنا منهم فى كتابنا المنزل الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , وأخبرنا عنهم الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم , فى أحاديث كثيرة مروية , معرفا بهم , وواصفا لهم وصفا دقيقا , وموضحا ومحددا لنا ما هى الأهداف والمرامى البعيدة وراء تحركهم هذا ؟؟؟
نعم هذه حقيقة كانت كافية لتمكنا تماما كى نسد أمامهم كل منفذ ونمنعهم من مواصلت مكرهم , ولكن كانوا دائما يخترقون صفوفنا , ويوجدوا لأنفسهم القابلية للمواصلة وانفاذ مخطتهم , وهو بعينه ما يجرى اليوم أمام أعيننا من تدبيرات , ومواصلة ما جبلوا عليه من مكر ودهاء ,

(( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين . ))

أما عن شيعة اليوم المتمثلة فى : " خمينية ايران " والتى اضحت اليوم هى الأب الروحى لكل طوائف الشيعة فى العالم , فلا نحتاج الى كبير عناء لنعرف حقيقتها فقد قيض الله لنا أناس من داخلهم علماء أجلاء كبار وأيمة عظماء كشفوا لنا الحقيقة عارية للمذهب الشيعى بصفة عامة , ولخمينية ايران بصفة خاصة , وكانوا بمثابة : (( شهد شاهد من أهلها )) ( صدق الله العظيم)
أذكر منهم على سبيل المثال : العالم العلامة الدكتور / موسى الموسوى .

تنويه :
(1) ( فيما يتعلق بمذهب الشيعة فيمكنكم الرجوع لملخص أحد كتب الدكتور الموسوى تحت عنوان : " الشيعة والتشيع " منشور ضمن الرسالة تحت عنوان : " حوار موضوعى وهادف مع القائم بالاعمال الامريكى " رسالة (4) محور (2)
(2) أما فيما يتعلق برأى االمذكور أعلاه عن الخمينى فقد أدلى به بشكل صريح وبصورة واضحة فى ندوة جريدة المسلمون الدولية التى سبق عقدها مع رهط من كبار العلماء منشور أيضا ضمن ذات الحوار اعلاه رسالة (3)محور (2) موقع سودانائل منبر الرأى )
(3) ( أما فيما يخص بالفرق الضالة فى الاسلام تجدون نبذة مختصرة عنها فى ختام الحلقة الأولى من الرسالة الموجهة الى : " منتسبى الحركة الاسلامية السودانية " منشورة بذات الموقع أعلاه .

( اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا اتباعه , وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه . )


ردود على Awad Sidahmd
United States [بدر] 09-02-2013 10:08 PM
والله انهم لخطر كبير جدا لوكانوا يعلمون


#757801 [هباش]
1.50/5 (2 صوت)

09-02-2013 06:02 PM
العرب اشد كفر


#757759 [تينا]
3.00/5 (2 صوت)

09-02-2013 05:01 PM
الشكر لك أيها الكاتب فالتعلم واليعلم الجميع أننا كشعب سودانى غير راضين البتة من تقارب حكومتنا مع ايران ونحن روابطنا ومصالحنا مع الدول الخليجية لأننا مسلمين سنيين والحمد لله ولا يمكن أن نتحالف مع ايران الشيعية التى تسب أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وأرضاها وتسب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأخيار رضى الله عنهم وأرضاهم فالتذهب ايران الشيعية ولتبحث لها عن حليف اخر غيرنا ولا نريد المزيد من المشاكل نحن الفينا مكفينا


#757745 [محمد زيدان]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 04:45 PM
المقال يفتقد للمعلومات الصحيحه اولا مصنع اليرموك تم انشائه في عهد الرئيس جعفر نميري عليه الرحمه وبشهادة الامم التحده السودان ثالث دوله افرقيه بعد جنوب افريقيا ومصر في صناعة السلاح ثانيا بورسودان لا
يمكن ان تقام فيها اي قاعده عسكريه نسبة للظروف الجويه وهي تحد عدة مواني افريقيه وعربيه ثم ياسيد عبد الهادي الخلاقي المعلومات الصحفيه لاتاخذ من مواقع التواصل الاجتماعي يبدو انك في حاجه الي دروس في الصحافه


ردود على محمد زيدان
[كاك] 09-02-2013 11:21 PM
بصرف النظر عن المعلومات المغلوطة هل تنكر تغلغل المد الشيغي الرافضي في السودان خليكم جاهزين يا شباب المقبلون علي الزواج بالتبريك بالفقيه الشيعي والشباب العاجزين عن الزواج استعدوا لزواج المتعة حسب الرغبة زواج متغة لمدة يوم وحتي لمدة الشهر كل سحب جيبه يعني حتمد كراعك قدر لحافك

United States [أبوبسملة] 09-02-2013 09:16 PM
محمد زيدان قوم لف عليك الله . مسألة تدشين القاعدة الايراينية فى البحر الاحمر هذه يعلم بها الجميع والشى التانى نحن لانتحدث عن متى تم انشاء المبنى نتحدث عن صناعة اسلحة ايرانية وخبراء ومهندسين ايرانيين يعلم بهم الجميع وهذه حقائق واقعة وماثلة وقديييمة بطّل فلسفة ومراوغة فاضية


#757709 [ابوالهول]
4.88/5 (6 صوت)

09-02-2013 03:46 PM
اقتباس :..........قبل ما يقارب ثلاثة أشهر كنت أتحدث مع أحد الأصدقاء السودانيين من خلال برامج التواصل الاجتماعي فأكد لي من خلال معلومات نقلها له أحد أقاربه في الجيش السوداني بأن هناك نشاطا إنشائيا كبيرا تقوم به شركات إيرانية يتمثل في إنشاء معسكرات ضخمة في منطقة بورتسودان وهذا يؤكد أن إيران تمضي قدماً في إنشاء قاعدتها العسكرية في هذه المنطقة....."
ما هذا ؟؟؟؟...ماهذا ؟؟؟ما هذا الكلام ؟ دا شنو يا سوداني ...ماذا يسمى هذا الكلام ؟؟بجميع اللغات والتفاسير العالمية ....هذه خيانة يا سوداني يا من تكلمت معه عن هذه المواضيع ...لايمكن ان نقبل هكذا ثرثرة مع الاجانب ...نحن نختلف مع بعضنا وانا اكره الانقاذ ...ولكن لا اقبل ما قام به السوداني هذا من خلال برنامج تواصل اجتماعي !!!!!!!!!!!!!


ردود على ابوالهول
United States [ابو قمبور] 09-03-2013 05:06 AM
الخيانة هينه كعبه الخيابة و الخياسه !

[أبوبسملة] 09-02-2013 09:10 PM
هههههه والله ياجماعة قوة عين الكيزان وسطحيتهم وتمسحهم بالغيرة والوطنية ! ياراجل انتم آخر من يتحدث عن الشرف ياراجل انتم اكثر خلق الله خبثا وخيانة ونقضا للعهود والمواثيق انتم بعتم الوطن برمته وتعيبون شكوانا على أهل الحل والراى واهل السنة الذين لولاهم لكان الناس فى ضلال مبين ولكان الشيعة مازالوا فى نظرنا مسلمين ثم مسألة القاعدة الايرانية فى البحر الاحمر هذه حقيقة تعلمونها أنتم والجميع واليرموك مصنع ايرانى بلا أدنى شك ولايهمنا متى تم تشييده اوافتتاحه . عالم غريبة يعيبون علينا استشارة ومحاورةإخوتنا فى الخليج وهم يبيعون الوطن بمافيه لتنظيم الاخوان العالمى ويدمرونه بسبب أفكارهم الهدامة ونفوسهم المريضة ويرهنونه للمجوس وينشرون العفيدة الشيعية ويفتتحون المراكز والحسينيات عجبى لكم ايها الداء العضال والفيروسات المدمّرة ومازلتم تتبجحون بالوطنية الله اكبر عليكم والله فعلاً الاستحو ماتو

United States [دنقس راسك انت سوداني] 09-02-2013 06:55 PM
ياراجل اسرار وطنيه بتاعت ايه

مافي شي اليوم يمكن تخباته!
اما الخيانه
كدي امسك ناس الانقاذ المارسوها رجاله!
حنث اليمين خيانه عظمي
الانقلاب خيانه وعقوبتها الاعدام
تقسيم السودان نفذوه بمنتهى البرود
الفساد رعوه ودعموه

United States [داوودي] 09-02-2013 05:43 PM
ما سمعت بالجماعة العفى عنهم البشير وديل ناس في مواقع حساسة وجابين اسمائم وزعلان من الذكر ليهو معلومة سمعا من واحد قريبو تحتمل الصواب اوالخطأ .


#757708 [أبوعلي]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 03:46 PM
كيف لم تلتفت القيادة في السودان لما وراء هذا الدعم الإيراني السخي؟!

ومن أعلمك بأنّ القيادة (المقادة) السودانيّة لم تنتبه لهذه المأساة؟
كلّ شيء تعلمه ومشتركة في تخطيطه وتنفيذة إنصياعا لأوامر اللّوبي المتأسلم العالميّ
إذا كنتم تودّون مساعدة الشعب السوداني لضرب هذا النظام القبيح حماية للسودان
والعرب وأفريقيا والعالم الإسلامي والبشرية جمعاء فإنّا لا نطلب من القادرين منكم ماديّا:
غير تعضيدنا إعلاميّا فهؤلاء الوقحاء يهيمنون ويتحكمون في كلّ وسائل الإعلام على إختلافه,
نحن في حاجة:

لمحطتي تليفزيون وإذاعة لاغير
لمحطتي تليفزيون وإذاعة لاغير
لمحطتي تليفزيون وإذاعة لاغير

هذا فقط مانحتاجه لأجل فضح أوساخ نظام الأخوان (الساقطين)
فهل أنت (شخصيّا) قادر على(تحريك و متابعة) هذا المطلب؟
ربّما ، ونحن لا ولن نستلم فلسا واحدا نقدا بإسم المعارضة

أرى أن تكون الاتصالالت في هذا الشأن مع صحيفتي ( الرّكوبة وحريّات)


ردود على أبوعلي
[أبوبسملة] 09-02-2013 09:19 PM
أبوعلى الله لافض فوك هو ذاك ولاغير أحسنت احسن الله اليك وصدقنى عدم انشاء قناة واذاعة معارضة يوضّح تماما نقاق او عدم جدية أحزاب المعارضة السودانية


#757685 [orootod]
4.43/5 (8 صوت)

09-02-2013 03:12 PM
لا ياتي البلاء للسودان الا من الدول العربية . من كان وراء تمويل حركات التمرد في السودان(مصر و ليبيا . من الذي يريد ان يحصل على الاراضي الزاعية و القوة العاملة مجاننا لسد فجوته الغذائية , من الذين يطلقون عليكم النكات و السخرية وينظرون لكم نظرة دونية . انهم جيرانكم العرب


ردود على orootod
United States [أبوبسملة] 09-03-2013 10:01 PM
بدون عنصرية ياخى مصر وليبيا شعب خليط كما نحن شعب خليط وبعدين ياخى ليتهم دعموا حركات التمرد لكنا ارتحنا من حكومة الدمار هذه وأن كان لابد لنا من معاتبة العرب سنقول لهم لماذا لم تدعموا حركات التمرد ضد هذا النظام الذى هدد امننا وامنكم وامن الامة قاطبة


#757669 [عبد الرحيم الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 02:41 PM
لا بترحموا ولا عايزين رحمة الله تنزل؟؟


#757661 [ساهر]
4.50/5 (4 صوت)

09-02-2013 02:35 PM
ما أغرب السياسة التي يقول أهلها أنه (لا توجد صداقة ولا خصومة دائمة ولكن توجد مصالح دائمة).
دأبت حكومات الخليج على إرسال إشارات حادة وموجعة تحفز أي نظام سوداني على إقامة علاقات وطيدة حتى مع (الشيطان) إن كان هذا الشيطان يحقق مصالح الأمة الآنية والمستقبلية: من الإشارات الحادة التي أرسلتها دول الخليج ليس لهذا النظام فقط بل لكل الأنظمة السودانية الحديثة منذ الاستقلال وحتى الآن هي:
* دعمت دولة خليجية كبرى نظام جون قرنق بالمال والسلاح في عهد جعفر نميري وواصلت هذا الدعم حتى حكومة الصادق المهدي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
* أهدت السعودية مصر باخرة ركاب ضخمة وفخمة قيل أن قيمتها بلغت 750 مليون دولار وهي مصنوعة في كندا وأطلق عليها اسم (القاهرة) ومعها أختها السعودية التي أطلق عليها (الرياض).
* في يوم تسلم الرئيس (المخلوع) حسنى مبارك للباخرة وافتتاحها احتجزت سلطات ميناء جدة الإسلامي باخرة ركاب سودانية كانت تقل حجاجاً سودانيين بحجة أنها (غير صالحة لنقل البشر؟؟؟). ألا تكفي هذه الرسالة المقصودة وحدها لجر السودان وتحفيزه لإقامة علاقاته مع من يشاء؟

* ورد على صحيفة الشرق الأوسط السعودية مقالا بعنوان (لا تستمثروا في السودان)وكان المقال حافلاً بالتحريض ضد شعب السودان وعدم الاستمثار فيه بل وخنقه؟؟؟ ألا يكفي هذا المقال وغيره الكثير من المقالات على جر السودان وتحفيزه لإقامة علاقات مع من يشاء.
* القائمة تطول ولا أود أن أكتب مقالا لا أملك أدواته الآن ولكني فقط، أود أن أشير إلى أن دول الخليج هي التي (أجبرت) السودان على إقامة علاقات حميمة مع إيران.
* حتى حجم التبرعات والتفاعل مع قضايا السودان فيها الكثير من (البخل) الخليجي والذي نراه يتبرع بسخاء لحديقة حيوان لندن (كما فعلت الكويت).
* ينظر كثير من السودانيين أن مصلحتنا في الخليج تشبه مصلحة -نيبال وبنجلاديش- ليس أكثر أي توظيف عمالة على مبدأ (بارك الله فيمن نفع واستنفع) وليس فيها أي خصوصية تدفع السودان لقلب الطاولة على إيران.


ردود على ساهر
United States [أبوبسملة] 09-03-2013 09:46 PM
ساهر كلامك كلو هراء ولكنكم معشر الكيزان معروفون باللؤوم والحمق وهذا الاحتجاج كاف لكشف صغر نفوسكم وعبادتكم لمصالحكم ومسألة اكرام الخليجيين لمصر لان مصر تستاهل كل خير فهى الاخوان لم تخون علاقاتها بهم ولم تفتح ثعر ابرة للشيعة المجوس منذ ان دحرهم صلاح الدين الايوبى ولكن فى عهدكم الاخوانى عاد الفاطميون الى دولتهم القديمة فى عهد مرسى . وحكومتنا مثلها ومثل الصومال وبنقلادش كما اعترفت مشكورا بل أسوأ منهم بلاشك ومسألة الموضوع الذى يحّذر من الاستثمار فى السودان هذا امر ضرورى وقد كتب يإيعاذ ومعلومات من الكتاب السودانين فى الخارج كما ان افعالكم وفسادكم ماعاد يخفى على احد داخل وخارج السودان لكن الخليجيون اناس طيبون ومتسامحون فلاتقحم الشعب السودانى فى أوهامكم وامراضكم قال تحريض ضد شعب السودان ! اراح الله منك البلاد والعباد

[ابو شوك] 09-02-2013 06:01 PM
سلمت يداك يا ساهر هذه هى الحقائق المؤلمه. و هناك الكثير من الامثله كما ذكرت انت. نسال الله ان يحمى الشعب السودانى الابى

United States [كلام واحد] 09-02-2013 05:43 PM
كلام منطقي جداً وواقعي وصحيح والله


#757656 [حالم بوطن أحلى]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 02:21 PM
سيدي الكريم نشكر لك اهتمامك بالشأن السوداني وأنتم كنتم وما زلتم أخوة تكنون المودة لشعب السودان ولكن ما حلت مساعدات ولا هبات حتى مشلكة اسرة صغيرة ناهيك عن دولة. السودان بلد مؤهلة لمساعدة نفسها ومد يد العون لغيرها إن أصلحنا أنفسنا فلا يصلح الله ما بقوم حتى يصلحوا ما بأنفسهم فمصيبتنا فينا نحن وحل مشاكلنا السياسية والاقتصادية وسلمنا الاجتماعي في أيدينا نحن إن أردنا ولكن من يقول ومن يسمع لمن يقول. والاسوأ أننا نريد أن نقف في وجه العالم كله ببلد يكفي ما وصفتها بها في مقالك فالذي يريد أن يقف في وجه الدنيا فان أقل ما يفعله هو ما جاء في قوله تعالي: وأعدوا لهم ما أستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ... الاية الكريمة. فلا نحن أوجدنا خيلا ولا صنعنا سرجا أو حبلا نقود به الخيل فلا غرو أن يكون حالنا كما وصفنها والله المستعان.


#757612 [حسكنبت]
3.00/5 (2 صوت)

09-02-2013 01:15 PM
أى دعم أو قرض أو هبة لهذه الحكومة ستذهب لدعم تنظيم الإخوان العالمى والذى حاربتموه فى مصر، ويذهب جزء منه للصوص الحكومة ولن ينال الشعب السودانى منه إلا فضل القراءة فى الصحف..
إن أردتم السودان فعليكم بالمساعدة فى إزالة هذا الكابوس الذى لن يتورع فى بيع الكعبة فى سبيل البقاء


#757548 [Abuyasir]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 12:04 PM
هنا يأتي دور جامعة الدول العربية ودورها في رؤية شاملة للامن القومي العربي ولكن للاسف الشديد لم تقم بواجبهاوصارت كل دولة تسعي لمصلحتها دون مراعا للأمن القومي العربي وكانت البداية عندما انفردت مصر بتوقيع اتفاقية كامب ديفيد.


#757544 [shah]
5.00/5 (4 صوت)

09-02-2013 12:00 PM
لم تترك الدول الخليجية السودان يسقط فى أحضان أيران إنما السودان مبتلى بنظام مجرم متبلد يظن أنه يلعب بالبيضة و الحجر يتوهم أنه يبتز الدول الخليجية بعلاقته مع إيران كى تنفق عليه أموالا أكثر تذهب إلى جيوب منسوبيه.


#757535 [mojaf]
3.00/5 (4 صوت)

09-02-2013 11:52 AM
" النظام الإيراني لا يقدم على أمر عبثاً أو حباً في السودان وشعبها العربي السني؟!"

سني نعم.
عربي، لا.

هذه هي المشكلة، ملوككم دعموا حكومات في الثمانينيات لبحاربوا المكون الأفريقي فيه.


ردود على mojaf
United States [abusafarouq] 09-03-2013 04:53 PM
[ليدو]
>>>>>>
ماهذا العبط العنصرى من الجاهل البدو يا أخى يجب أن تعرف وتتعلم ليس كل عربى هو عربى وليس كل أهل شمال السودان عرب وبعدين شعرك المقرمد أنت أين مكانك من الاعراب أختشى على دمك أنت لون لو كنت شمالى شبهك سودانى من أين لون العرب وشعرهم تكون مضحك بكلامك لدى العرب مافى سودانى معترف به عربى فى الدول العربية بل نحن خليط لاغالب لامغلوب فى كل المستويات أنت أخذتك العزة بالأسم وحتى سحنتك العربى السودانى تميل للأفريقية أقرب للعربى الصومالى عدد لى القبائل العربية فى شمال السودان من هم العرب ؟ عيب عليك هذا الهراءإنك جهلول من قراء الانتباهة وبعدين ياجاهل بنيى أركان الاسلام من محمد النبى العربى المستعرب من صلب أبى الانبياء أبراهيم عليه السلام هو من بنى أسرائيل وصهيب الرومى وبلال الحبشى وسليمان الفارسى وأعرف كلمة عربى ليس بقبيلة بل لغة أفهم . وكل اليلاوى والمصائب التى تقع على الامة من البدو الجهال يفتو بغير علم ليضلو الناس على الجهل.

United States [ليدو] 09-03-2013 12:38 PM
نعم عربـــي ونص وخمســـة ، نحنُ قبائل شمالية عربية سنية ، لون وسحنة وشعر ولسان .. ومن أراد منكم التشبث بأفريقيته وزنجيته فعليه أن لاينكر على الآخرين حقيقة إصولهم وجذورهم ، إنها عقدة الدونية والنقص المعشعشة في نفوسكم منذ آلاف السنين .. أرجو النشر .


#757522 [alrikaby]
5.00/5 (5 صوت)

09-02-2013 11:43 AM
اخواننا الخليجيين لو فعلاَ يريدون مساعدتنا ..فعليهم مساعدتنا في انهاء حكم هذا التور الديكتاتور الاسمه البشير وبعد ذلك الامور تنعدل تلقائياً ونحذرهم من مده بالمال لان هؤلاء حرامية لا عهد لهم وممكن يلعبو علي الحبلين


#757509 [elfatih]
5.00/5 (3 صوت)

09-02-2013 11:37 AM
كلامك طيب لكن المشكله لا تكن فى الدول العربيه وانها تخلت عن السودان ووو لكن تكمن فى النظام الحاكم فى السودان وعقليته المريضه فاذا تم دعم السودان من الدول الخليجيه فلن يظهر هذا الدعم نهائى( فأهل مكه ادرى بشعابها ) فالشعب السودانى ادرى بحكومته فهم لصوص عديمى الضمير ليست لديهم اى رؤيه للسودان واهل السودان ظالمين يفصلون القوانيين على مقاسهم والان هناك فوضى فى كل المؤسسات السودانيه بما فيها مؤسسه الشرطه

ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله انا متاكد ان الشعب السودانى لا ينكر الجميل فشكرا للدول الخليجيه التى ظلت تدعم السودان بأستمرار

اقرب مثال: موقف نظام ما يسمى بحكومه الانغاذ ضد الكويت الان دوله الكويت قدمت مثال ودرس فى الاخلاق لقاده الانغاذ فقدمت 10 طائرات للمتاثرين بالسيول
لكن هؤلاء اى قاده النظام الحاكم فى السودان انهم لشرزمة قليلون لم ولن يفيدوا السودان بشئ


ردود على elfatih
[ابراهيماتي] 09-02-2013 08:48 PM
يا سلام عليك يا فاهم - يديك العافية - اصبت كبد الحقيقه بالمختصر المفيد
ونقول للشعب السوداني :
لكن تأكد ليك رب - ياخد حقوقك وينصفك


#757506 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
4.00/5 (5 صوت)

09-02-2013 11:35 AM
- أيران أبتلعت العراق كما تقول لأن دول الخليج تعاونت مع أمريكا لتدمير صدام حسين فهل لم تكونوا على وعى بأن أمريكا لاتقدم على تدمير العراق حبا" فيكم .
- أيران لم تدعم الاقتصاد السودانى بالحجم الذى تتخيله وأنما السودان يحتاج اليها فقط لتنميه قدراته العسكريه بسبب الحصار الذى تحدثت عنه .
- فوبيا الشيعه التى تعشعش فى رؤوس الخليجيين غير موجوده فى السودان لذلك لا داعى للخيال التآمرى ونحن لا يهمنا وجود الشيعه فى لبنان والعراق أو جزر الكاريبى .
- أنا لا أفهم هذا التبنى الخليجى لما يجب أن تكون عليه علاقات السودان مع العالم فأذا كنتم لا تساعدونا فيما نحتاج اليه فلماذا تستنكرون حريتنا فى أقامه علاقات حتى مع الشيطان من أجل مصلحه بلادنا ( ألا تعلمون أن الله قد أدخل أمراه النار من أجل هره لاهى أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الارض )


ردود على الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
United States [أبوبسملة] 09-03-2013 09:23 PM
الكوز التحت الزير اسم على مسمى انت عبيط ولا بتتعابط ؟ كم مركز وكم حسينية وكم دورة وكم بعثة طلاب وكم ألف من المتشيعيين وكم وكم وكم فى السودان قال فوبيا الشيعة !!! صحيح نعلم بعدم اهتمامكم بوجود الشيعة لانكم اقرب الناس اليهم هذا غير تدميركم للبلاد عجّل الله بزوالكم وفك السودان من أسركم


#757503 [كوكاب]
5.00/5 (4 صوت)

09-02-2013 11:33 AM
النظام في السودان لا يهمه سوى البقاء في الحكم ولو باي ثمن كما قال الطفل المعجزة مصطفى عثمان اسماعيل في ويكيليكس بانهم مستعدون حتى التطبيع مع اسرائيل لكي ترضى عنهم امريكا .نحن كشعوب سودانية وكمسلمين سنيين افضل لنا العلاقة مع دول الخليج الف مرة من مع ايران لقربها منا ووجود الملايين من السودانيين يعملون فيها وينفقون على اسرهم الممتدة بالسودان بينما العلاقة مع ايران دول محور الشر لا تجلب لنا سوى سخط الدول الاخرى علينا وتصدر لنا الاسلحة لقتل ابناء شعبنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وتصدر لنا ايضا العقيدة الشيعية الفاسدة التي انتشرت في طول البلاد وعرضها وكما ان مخططها مع تنظيم الاخوان المسلمين الفاسد زعزعة الامن والاسقرار في دول الخليج وتغيير انظمة الحكم فيها .اذا من مصلحة دول الخليج بحكم مقدرتها المالية و من اجل امنها القومي ومن اجل الشعب السوداني المسكين الذي اذله وشرده وقتله هذا النظام ان تفعل شيئا لا ان تقف وتتفرج على ما يحدث .حتى الاغاثات التي ارسلتها دولكم لم تصل الى المتضررين الا للذين ينتمون النظام ووجدت ايضا طريقها الى الاسواق نظام لا يرحم ولا تترك رحمة الله تنزل .


#757500 [زول سودانى]
3.00/5 (4 صوت)

09-02-2013 11:28 AM
اصبت كبد الحقيقه بتحليلك السياسى العميق لمجريات الاحداث وتكلكمت كلام العارف ببواطن الامور...........نعم عزيزى عبدالهادى ولكن اعيب عليك مجاملتك لنظام السغاح البشير وطغمته الذين اعملوا واولغوا فى دماء الشعب السودانى ليلاغ الذئب فى دماء الكبش الغرير دون ان يرتد لهم طرف او يعوزعهم وازع ..............اجل فهذه هى الحقيقه التى لايتجادل دونها احمقان ........فالنظام الحاكم فى السودان لايبالى بمكانه السودان ولايبالى بما تجره سياساته الغبيه من مخاطر على المنطقه كلها ..........وانما يهمه فقط كم سيضيف افراده الى حساباتهم البنكيه وحسابات ابنائهم وزوجاتهم وعشيقاتهم وغلامانهم المرد التى تئن من ملايين الدولارات فى بنوك كوالالمبور بينما لايجد كل اهل السودان مايجذب الفئران الى بيوتهم ويموت الناس بالالاف يومياً فى دارفور وجبال النوبه والنيل الازرق والبحر الاحمر ...........ان النطام الفاسد المستاسد على مواطنيه والذى هو كالفار امام الطيران الاسرائيلى استغل انشغال المجتمع الدولى والشرق اوسطى خاصه بازمات سوريا ومصر وفتح الباب على مصراعيه للنظام الايرانى الشاذ فاضحى التشييع بين السودانيين يرى جهاراً نهاراً بل وصارت للشيعه مراكز ثقافيه واجتماعيه تقدم للشباب كل التسهيلات التى يطلبونها ومن رغب بالسفر الى ايران فهو مرحب به ...........................


#757495 [ابوفهد]
5.00/5 (2 صوت)

09-02-2013 11:23 AM
مصالح مشتركة زي مابعض الدول العربية عندها علاقة مع امريكاواسرائيل ايه البمنع السودان يعمل علاقة مع ايران وانت اعترفت انو العرب ماعاوزين اتعاونو معاهو


ردود على ابوفهد
United States [أبوبسملة] 09-03-2013 09:11 PM
فرق وبون كبير بين أن تبنى علاقات كعلاقات الدول العربية وبين ان تبنى علاقات بثمن ان تنشر التشيع وتفتتح المراكز والحسينيات على حساب العقيدة والدين أرجوك لاتكون رجل سطحى


#757490 [فتوح]
2.00/5 (3 صوت)

09-02-2013 11:20 AM
يا لك من كاتب عاقل منطقى .... نؤيد هذا الطرح جملة وتفصيلا ونرجو أن يقرؤه رؤسائنا العرب والسياسيين لأن هذه الحكومة الجائرة يمكنها فعل أى شىء فى سبيل بقائها فى سدة الحكم .... نعم أعينونا أقتصاديا وأحموا عروبنتا وساعدونا فى خلع هذه الحكومة الظالمة


ردود على فتوح
[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 09-02-2013 01:27 PM
وكيف ستحمى عروبتك بالسلاح أم بالكبسه ؟


#757484 [ابودانى]
3.00/5 (3 صوت)

09-02-2013 11:16 AM
من يلوم من-- ومن يعاتب من؟-- من الذى سوق لانقلاب الانقاذ فى العالم العربى والمحيط الدولى-- الم يطوف المعزول حسنمى مبارك دول الخليج والعالم مستجديا العالم ان يعترف بالانقلاب-- لانه يجد فيه التابع المخلص-- بديلا للنظام الديموقراطى--الذى فاز فيه حزب الامة-- على حساب حزب الاتحاد مع مصر--
ثم الم تقف كل الدول العربية مواقف المتفرج للسودان وهو يحارب اعداء وحدته من الغرب والحزام الافريقى العميلا--
ثم الم ترى يااخ العرب عشرات المليارات تتدفق للدول العربية وتتجاهل مشاكل السودان الاقتصادية بل يمنون عليه حياء وخجلا بحفنة من الدولارات ذرا للعيون--مليارات مقابل مليونان واحيانا الاف -- ويتركون اراضى وانهار السودان ويستثمرون فى الشرق الادنى والاقصى--
نحن لا نلوم احد بقدر مانلوم انفسنا- لان الاجدر كان ان نغلق الابواب على انفسنا ونبتعد بمصالحنا على انفسنا وجيراننا الافرارقة وننبتعد عن صراعات العرب التى لا تنتهى ومحاورها التى لا نهاية لها--ومع كل حنقنا فاننا نفضل الجوع على الوقوع فى احضان ايران--ومصرالتى استغلت ضعف موقف حكومتنا لتنتزع مثلث حلايب وشلاتين


ردود على ابودانى
United States [lwlawa] 09-02-2013 01:29 PM
السودان يحارب الغرب والحزام الافريقي حته واحده كده..؟؟..من هم السودان ..؟؟..ومن اجل اي الاحزمة تحاربون ..؟؟..والى اي حزام تتبع ايران ..؟؟..
الاعرابي او المتعورب سيظل اسير جزوة النفاق، تلك التي اودعها الله فيه الى ان يلقى الله متدثرا بها..!!..مثله مثل ابي لهب الذي كانت تتلى سورته وهو يمشي على رجلين، وسيصلى نارا ذات لهب ..؟؟!!...والمنافق في الدرك الاسفل من النار ..؟؟


#757480 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 11:12 AM
قد يتساءل البعض: كيف لم تلتفت القيادة في السودان لما وراء هذا الدعم الإيراني السخي؟! وما الغرض منه خاصة وأن النظام الإيراني لا يقدم على أمر عبثاً أو حباً في السودان وشعبها العربي السني؟!

معلومة كل الشعب يتسأل عنها ولكن اغلب الناس تعرف بان هذا النظام في سبيل الجلوس اطول فترة في الكرسي مستعد للتعاون مع اين من كان .


#757472 [الكارورى]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 11:04 AM
كان يجب على كل الدول العربيه وخاصهالسعوديه وكل دول الجوار أن تساعد المعارضه السودانيه وتدعمها بالمال والسلاح ,, وذلك لاسقاط الطغمه التى باعت الوطن للشيعه ,, وقسمت الوطن وصار لايهمها سوى الكرسى ,, لقد كان للسودان مجده وسط دول الخليج وكل الدول العربيه ,, والآن فقد الوطن والمواطن إحترامه ,, بواسطه حكم الاخوان والعسكر في السودان ,, فهل من سبيل لاصلاح تلك الاخطاء التى تؤثر في المقام الاول على دول الجوار من خطر الشيعه وأطماعهم ,,, أما آن الاوان , أم إنكم سوف تتركوا السفينه تغرق وتغرق المنطقه العربيه معها ,,, فخطر حكومة البشير أخطر من من حكومة الاسد ,,, ألآ هل بلغت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#757468 [بطيخ الجروف]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 10:50 AM
السودان - في ظل النظام الكارثي الحالي- تحول بالفعل الى ثكنة عسكرية للملالي !!! ولكن ذلك ما كان ليحدث لولا أن النظام احتل في الأساس الشعب السوداني زز فالشعب السوداني تم احتلاله من قبل هذا النظام منذ يونيو 89 وما زال يرزح تحت الاحتلال ..
.. يجب معاملة نظام الانقاذ كنظام محتل.. لأن الاحتلال لا يكون فقط بسبب أن جنسية الحاكم أجنبية .. وانما بطبعية حكمه .. وطبيعة حكم الانقاذ طبيعة احتلالية في الأساس 000نظام يعتبر التقسيم والانفصال انجازا يستحق الاحتفال هل يجوز أن يطلق عليه نظاما وطنياً؟؟؟؟)!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة