الأخبار
أخبار سياسية
«إخوان مصر» يدعون أنصارهم للتظاهر اليوم في اختبار جديد لقدرتهم التنظيمية
«إخوان مصر» يدعون أنصارهم للتظاهر اليوم في اختبار جديد لقدرتهم التنظيمية
«إخوان مصر» يدعون أنصارهم للتظاهر اليوم في اختبار جديد لقدرتهم التنظيمية


09-03-2013 05:11 AM

دعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى التظاهر اليوم (الثلاثاء) في اختبار جديد لقدرتها على الحشد، بعد أن فشلت خلال الأسبوعين الماضيين في تنظيم «مشهد مؤثر»، في وقت أوصت فيه «هيئة مفوضي الدولة (القضائية)» بوقف قيد جمعية «الإخوان المسلمين»؛ ما يفاقم أزمات الجماعة التي تواجه أعنف ملاحقة أمنية لقيادتها منذ نحو 60 عاما.

وقال مصدر قضائي إن هيئة مفوضي الدولة (المسؤولة عن قضايا الحكومة) أوصت في تقرير - غير ملزم - للمحكمة، أمس، بوقف قيد جمعية «الإخوان المسلمين»، التي عمدت الجماعة إلى تسجيلها في مارس (آذار) الماضي خلال حكم الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة.

وأشار التقرير الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، إلى أن «ظروف وملابسات إشهار الجمعية وما صاحبته من وقائع تلقي بظلال من الشك والريبة حول الغاية التي تريدها من إصدار القرار بهذه الطريقة وفي التوقيت وبهذه السرعة غير المبررة (..) بما يجعل إشهارها مشوبا بعيب الانحراف باستعمال السلطة».

واستند التقرير إلى قرار إحالة محمد بديع المرشد العام للجماعة إلى محكمة الجنايات في اتهامات بالتحريض على القتل خلال أحداث مكتب الإرشاد مطلع يوليو (تموز) الماضي، والذي أوضح استخدام مقر جمعية الإخوان لأنشطة محظورة وحيازة أسلحة نارية ومفرقعات وإطلاق أعيرة نارية ومفرقعات وطلقات خرطوش من مقر الجمعية.

ورغم تقديم محامي جماعة الإخوان، عبد المنعم عبد المقصود، في مارس الماضي، بطلب لإشهار الجماعة كجمعية غير حكومية، يصمم قادة الإخوان على أن وضع الجماعة قانوني، رغم أن الأنظمة المصرية تعاملت معها كجماعة محظورة طوال العقود الماضية.

ويأتي تقرير هيئة مفوضي الدولة بعد ساعات من إحالة 14 قياديا إخوانيا على رأسهم الرئيس السابق مرسي إلى محكمة الجنايات في اتهامات بارتكاب أعمال العنف والتحريض على القتل والبلطجة التي جرت في محيط قصر الاتحادية الرئاسي في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي.

وعزل مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان في 3 يوليو الماضي تحت ضغط المظاهرات الشعبية، الأمر الذي رفضته الجماعة واعتبرته بمثابة «انقلاب»، وتعهدت بمقاومته، ما وضعها في مواجهة مع القيادة السياسية الجديدة في البلاد، المدعومة من الجيش.

وفضت السلطات الأمنية بالقوة اعتصامين لمؤيدي مرسي منتصف الشهر الماضي، ما خلف مئات القتلى، وتسبب في موجة من أعمال العنف، اعتقلت على أثرها السلطات مرشد الجماعة، الذي ظل خلال ثلاثة عقود من حكم الرئيس السابق حسني مبارك بمنأى عن الملاحقات الأمنية والقضائية.

ودعت جماعة الإخوان أنصارها إلى التظاهر اليوم في ميادين البلاد، رغم فشلها في الحشد خلال الجمعتين الماضيتين، وذلك في مناسبة مرور شهرين على عزل مرسي. وسيكون على الجماعة أن تثبت قدرتها على التأثير عبر الشارع في ظل تخفيف ساعات حظر التجوال المفروض في 14 محافظة منذ 14 أغسطس (آب) الماضي.

وتشدد السلطات المصرية قبضتها الأمنية خلال أيام الجمعة، الذي استثني من تخفيف ساعات حظر التجوال، حيث يبدأ في السابعة مساء بالتوقيت المحلي وحتى السادسة صباحا. وأعلن الرئيس المؤقت عدلي منصور حالة الطوارئ في البلاد منتصف الشهر الماضي، وفرض حظر التجوال لـ11 ساعة قبل أن يتم تخفيفه مرتين باستثناء يوم الجمعة.

ويقوم أنصار الإخوان منذ أيام بمظاهرات صغيرة في أماكن متفرقة تستمر عدة ساعات قبل أن تنصرف فيما يشبه تكتيك «المظاهرات الخاطفة». وكانت هناك مظاهرات مماثلة في عدة ضواح في القاهرة والجيزة، لكن لا يبدو أنه سيكون لها تأثير يذكر. وفي غضون ذلك قضت محكمة القضاء الإداري أمس بوقف بث فضائية «الحافظ» الدينية (ذات توجه سلفي) وإلغاء تراخيصها، فيما تستعد المحكمة ذاتها للفصل اليوم في 4 قضايا تطالب بوقف بث وغلق قنوات «الجزيرة مباشر مصر» القطرية و«القدس» التابعة لحركة حماس الفلسطينية و«اليرموك» التابعة لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن و«أحرار 25 يناير» التابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة قبلت الدعوى التي أقامها الفنان هاني رمزي بوقف بث قناة «الحافظ»، التي أوقفتها السلطات بالفعل منذ 3 يوليو الماضي، ووقف تراخيص شركة «البراهين» القائمة عليها بدعوى تقديمها مادة إعلامية تنال من الوحدة الوطنية للبلاد. وتعد الأحكام الصادرة من محكمة القضاء الإداري أحكاما واجبة التنفيذ بشكل فوري، لكنها قابلة للطعن أو الاستشكال عليها أمام الإدارية العليا.

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1089

التعليقات
#758042 ['طائر الفينيق]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2013 08:18 AM
+ الأخوان لا ينمون الا تحت القمع والتضييق والأفضل بالعمل بنصيحة الأستاذ وتوريطهم في الحكم.. ولكن عبر الديمقراطية وجعلهم يخسرون عن طريق الديمقراطية نفسها حتى يتعلموا من أخطائهم في الحكم وليس اخطائهم في المعارضة التى لم يجيدوا شيئا سواها حتى الآن !!

+ الأحزاب السياسية وكذلك الأفكار السياسية لا تتطور خلال القمع والكبت, وانما خلال الحراك السياسي السلمي الحر !!

+ أصبروا على الديمقراطية يا عالم .. فلن تندموا أبدا .. والندم والحسران سيكونان في ضياع الديمقراطيهة وعدم منحها الوقت الكافي لتعالج فجواتها وأخطائها بنفسها.. ولتكون مدرسة يتعلم منها الجميع (جماهير وأحزاب واعلام وغيرها من أطراف العملية السياسية) وبدونها سيظل الجميع مجمداً .. حتى اشعار آخر !!!

+ لسنا مصريين .. ومن يحكم مصر يختاره المصريون والذي يهمنا في دول الربيع قاطبة هو أن تستمر الديمقراطية كنظام حكم في المنطقة وألا ترجع المنطقة لزمن الانقلابات العسكرية ... ولا نريد اصطفافات أيدولوجية معينة وانما فقط ندعم الديمقراطية !!

+ المدهش أن كيزان السودان كانوا يقولون أن مآثر الترابي التى يفاخرون بها كونه خلصهم من التبعية التنظيم العالمي للأخوان الذي تسيطر علية جماعة أخوان مصر .. وها هم الآن يعودون الى التبعية للتظيم الكيزان الدولي الذي سيطر على دولة خليجية غنية هي قطر ووضع امكاناتها المالية وعلاقاتها الدولية في خدمة أجندة الأخوان الدولية !!!


ردود على 'طائر الفينيق
United States [أبوشنب] 09-03-2013 09:11 PM
بل العكس يا طائر الفينيق..الاخوان هم من وضعوا كل امكاناتهم فى خدمة أجندة قطر الاستعمارية !!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة