الأخبار
منوعات
كل طويل لا يخلو من.. المتاعب
كل طويل لا يخلو من.. المتاعب
كل طويل لا يخلو من.. المتاعب


09-04-2013 10:00 AM



صحفي بريطاني يدون معاناة العمالقة بعد تقارير تحدثت عن تزايد طول الاوروبيين، ويرى ان التفاصيل اليومية للحياة تتلاءم أكثر مع 'الاقزام'.




ومن الطول ما قهر

لندن - يروي الصحافي البريطاني ستيفن موس، حكاية معاناته من طوله الفارع في تفاصيل الحياة اليومية، في تقرير دونته صحيفة الغارديان الاحد، مستلهماً من الكاتب الانجليزي جوناثان سويفت حديثه عن بلاد العمالقة في كتابه الخيالي "رحلات جالفير".

يقول موس "أنا أكتب هذا في المنزل لأن مقعدي المريح في الغارديان انهار الاسبوع الماضي، وهو غير قادر على تحمل وزني لفترة أطول (...) أكتب على جهاز كمبيوتر مسنود على اثنين من الكتب السميكة، فبخلاف ذلك سأتسبب في شد عضلي لرقبتي، ولكن لا زلت أطل على الجهاز من أسفل الشاشة".

وأظهر تقرير جديد اعده البروفيسور تيم هاتون في جامعة إسكس، أن متوسط طول الرجال في أوروبا قد زاد بمعدل 10 سم في القرن الماضي وفي المملكة المتحدة تزايد 12.5 سم.

ووفقاً للدراسة فإن زيادة مماثلة مرجحة حدثت بين النساء، ونظراً الى ان الدراسة قامت في جزء منها على السجلات العسكرية، فإن الأدلة على أرض الواقع أدق.

المشكلة كما يلاحظ هاتون، هي في ان "العالم لم يواكب هذه الزيادة في الطول".

يوضح موس "تخلى عن الباصات لان مهمة حشر الجسد الفارع في المقعد باتت مستحيلة. وبات السفر الجوي ايضاً تحدياً جديداً فقد كنت في الصف الخلفي من طائرة ايزي جيت مؤخراً وفيها مساحات اقل من المقعد العادي (...) بعد الرحلة انتهى بي الامر في آلام شديدة بالظهر، رغم السماح لي بالتنقل لمقعد آخر قريب من الممر مع خطر وحيد هو ضرب قدمي بالعربة".

ويضيف "بات ركوب السيارات الصغيرة ضرباً من الخيال اذ لا بد من دفع الرأس عبر 'فتحة سقف السيارة'. كما ان زيارة مسارح 'ويست اند' المكتظة مهمة ميؤوس منها، وارغب في دفع 70 جنيه استرليني للحصول على مقعد 'دلو بلاستيكي' في مباراة للكريكيت بدل ان أظل محشوراً بين المقاعد الخشبية والجماهير".

اما الراحة على سرير مع المساند فبات لـ"موس" امرا مروعا فيما ان غرف الفنادق الصغيرة محظورة جراء ان باب الحمام لا يفتح معي في الداخل.

ويعني الطول الفارع عموماً وزناً زائداً، وتظهر بيانات اميركية ان لاعبي البيسبول في المنوسط زاد طولهم 7.5 سم ووزنهم كيلوغرامين مما كانوا عليه قبل قرن من الزمان، كما وان المواطنين الاميركيين العاديين زاد طولهم 2.5 سم في غضون السنوات الخمسين الماضية.

ويختتم موس "نحن جميعاً عمالقة الان، او سنكون قريباً، وكممثل للجيل الجديد، احذر من اثاث الحدائق الذي صمم على ما يبدو للاقزام، فأنا تسلبني كراسي القصب لكنها غير عملية على الاطلاق، ففي احدى المرات كنت اجري مقابلة مع الممثلة جيني سيغروف فتسببت بقطع اوتار ارجوحة حديقتها".
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1270

التعليقات
#759299 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 06:21 PM
الشعب السوداني فيهو نسب كبيرة من فارعي الطول ، لكن ما للدرجة دي ، انا طولي 1.88 وراكب اكسنت صغيرة عادي !



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة