الأخبار
أخبار سياسية
مصادر ليبية : خيانة وتسريبات أمنية وراء عملية اختطاف ابنة السنوسي
مصادر ليبية : خيانة وتسريبات أمنية وراء عملية اختطاف ابنة السنوسي
مصادر ليبية : خيانة وتسريبات أمنية وراء عملية اختطاف ابنة السنوسي


09-04-2013 10:18 AM

اشتعل الوضع الأمني والسياسي في ليبيا مجددا، وسط مخاوف من اندلاع حرب أهلية وارتباك شديد داخل المؤتمر الوطني العام (البرلمان) والحكومة الانتقالية بعد تعرض العنود ابنة عبد الله السنوسي صهر العقيد الراحل معمر القذافي ورئيس جهاز المخابرات الليبية الأسبق لعملية اختطاف مفاجئة مساء أول من أمس لدى خروجها من أحد سجون العاصمة طرابلس.

وأبلغ مسؤول أمنى ليبي «الشرق الأوسط» بأن عملية تحقيق رسمية غير معلنة بدأت أمس وسط شكوك فيما وصفه بوقوع خيانة مؤكدة من داخل الأجهزة المسؤولة عن نقل ابنة السنوسي من محبسها بعد الإفراج عنها إلى أهلها تمهيدا لانتقالها إلى الجنوب الليبي.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن عملية الخطف التي تعتبر أحدث مؤشر على إخفاق السلطات الليبية في ضبط الأمن في الداخل بعد أكثر من عامين على الإطاحة بنظام القذافي عام 2011.

وبعد ساعات من العملية، ظهر مقطع فيديو مصور قبل عملية الاختطاف للعنود وهي ترتدي حجابا بملابس سوداء وتجلس مع أحد المسؤولين الأمنيين، حيث نفت تعرضها لتعذيب وأكدت تلقيها معاملة طيبة خلال فترة اعتقالها.

وتناقلت أمس عدة مواقع وصفحات ليبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«توتير»، معلومات عن مقتل العنود بعد خطفها، لكن مسؤولين في الحكومة الليبية ومقربين من أسرة السنوسي نفوا أمس صحة هذه المعلومات، لكنهم أكدوا في المقابل عدم حدوث أي اتصال حتى الآن مع الجهة الخاطفة.

وهددت قبيلة المقارحة التي ينتمي إليها السنوسي بالانتقام، حيث أعلن بيان منسوب لأعيان وشيوخ القبيلة أنه تقرر إغلاق مطار سبها الدولي وإيقاف جميع الرحلات، بالإضافة إلى قطع وإغلاق الطريق العام الرابط بين الجنوب والشمال.

كما أعلنت القبيلة عزمها إيقاف محطات الطاقة الكهربائية لمنظومة النهر الصناعي المغذية لشمال ليبيا مما يعني قطع تدفق المياه للعاصمة طرابلس.

وفي أول رد فعل رسمي بعد اختطاف العنود ابنة السنوسي الذي يعتبر بمثابة الصندوق الأسود لنظام القذافي، أطاح الدكتور على زيدان رئيس الحكومة الانتقالية بوكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية عمر الخذراوي وقرر أمس رسميا إعفاءه من مهامه من دون تقديم أي تفسير.

لكن وكالة الأنباء المحلية نقلت عن مصادر مقربة من الخذراوي أن القرار جاء بناء على طلبه الاستقالة منذ شهر يونيو (حزيران) الماضي، مشيرة إلى أنه لمح أخيرا بأنه سيغادر الوزارة قريبا.

وكان صلاح المرغني وزير العدل أعلن رسميا في مؤتمر صحافي عقده بطرابلس مساء أول من أمس أن اختطاف ابنة السنوسي تم أثناء خروجها من السجن فور الإفراج عنها، بعد أن أمضت عقوبة مدتها 10 أشهر في قضية دخول البلاد بجواز سفر مزور نهاية العام الماضي.

وقال المرغني إن عملية الخطف حدثت على بعد نحو مائة متر من بوابة سجن يقع في ضواحي طرابلس، وهي في الطريق لتسليمها إلى أهلها الذين كانوا ينتظرونها في مطار طرابلس. وأضاف: «هاجم مسلحون كانوا في خمس سيارات الموكب المؤلف من ثلاث سيارات الذي كان ينقل العنود السنوسي لدى خروجها من السجن وخطفوها».

وروى المسؤول الليبي أن القافلة التي كانت تنقل ابنة السنوسي والمكونة من ثلاث سيارات إحداها كان يستقلها وكيل وزارة العدل مع اثنين من المسؤولين بالوزارة، فوجئت بكمين نصبته مجموعة مسلحة يبدو أنها منظمة تنظيما عاليا، حيث أطلقت النار وقامت بعملية الاختطاف بعد عجز أفراد الحراسة عن حمايتها.

وتابع: «هذه المجموعة وصفت أعضاء القافلة بأوصاف مهينة سياسيا، ولم يراعوا أن ما يقومون به هو واجب وطني وجزء أساسي من حالة الثورة الليبية التي ما قامت إلا من أجل إحقاق الحق ورفع الظلم»، مؤكدا أن «ما وقع اليوم هو ظلم وجريمة وقعت على مواطنة ليبية لا ذنب لها، وهي إهانة لجميع الليبيين ولطمة في وجه ثورة 17 فبراير (شباط) التي ما قامت إلا لتعزز مكارم الأخلاق».

ولفت إلى أن السلطات المختصة بوزارة الداخلية والشرطة القضائية وبالتعاون مع اللجنة الأمنية العليا قامت باتخاذ الإجراءات القانونية لعملية البحث والتحري التي ما زالت جارية.

وبعدما دعا إلى الإفراج عن العنود فورا، أكد أن العثور عليها «من مسؤولية الحكومة والثوار السابقين وكذلك الأسرة الدولية».

الشرق الاوسط


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4775

التعليقات
#759737 [ELSHAFYA A.ALI]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2013 10:24 AM
ليبيا عادت الى عهود الجاهليه..
حتى في عصور الجاهليه كان العربي
يتحاشى التعرض للنساء..ما يحدث في
ليبيا مؤشر لما سيحدث في سوريا ومصر وما حدث
ويحدث الآن في العراق..كلها تدل أننا رجعنا
مئات السنين للخلف..حتى مصر التي أعتقدنا
أنها تتطورت وتركت مرحلة القبليه عادت لنا
ببدعه جديده اسمها البلطجه..وهى باختصار تلميع
للعصابات المسلحه تحت رعاية الدوله..خطف وقتل
أمام اعين السلطات...
كيف يمكن لنا أن نصدق أن موكبا به وكيل وزارة العدل
يتم ايقافه بواسطة عصابه مسلحه؟؟...هؤلاء أعادونا لبداية
تكون الدول..عهد رعاة البقر..


#759461 [ادم]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 11:13 PM
على اللبيين تقسيم ليبيا الى ثلاثة اقاليم حتى يحفظ كل اقليم امنه بعيدا من الخطف والفوضى


#759400 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 09:20 PM
ما ذنب البنت يا ثيران ليبيا مشكلتكم مع والدها ولماذا تعتقلها السلطات اصلا لا تدخلو العوائل خاصة الاطفال والبنات والنساء في الاعيبكم القذرة يا ثيران


#759289 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 06:14 PM
معناها بشه يتكل صح


#759078 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2013 12:36 PM
هؤلاء الخاطفون ليسوا ثوار بل هم وصمة عار علي ثورة 17 فبراير الليبية الفتية التي قامت من اجل احقاق الحق. باللة تخيلوا معي عشرات الرجال مدججون بسلاح يخطفون حرمة لا حول لها ولا قوة ضعيفة ومظلومة لا ذنب لها. هؤلاء قوم جهلاء لا هم لهم غير الفساد واسنعراض العضلات علي ضعفاء في ظل غياب الدولة.


#759041 [عباس]
5.00/5 (4 صوت)

09-04-2013 11:54 AM
الامة العربية للاسف اثبتت انو ما ينفع معاها إلا الحكام الدكتاتوريين امثال صدام حسين والقزافى وما يحصل فى العراق وليبيا يبرهن ذلك وما سيحصل فى سوريا بعد زوال الاسد وسوف تثبت الايام ذلك .


ردود على عباس
United States [ادروب] 09-04-2013 03:50 PM
احسن تعليق لما نعيشه في العالم العربي فالشعوب العربية لا ينفع معها الا حكم الفرد الصارم والا كانت الفوضى!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة