الأخبار
أخبار إقليمية
المخلفات الطبية على قارعه الطريق
المخلفات الطبية على قارعه الطريق
المخلفات الطبية على قارعه الطريق


09-04-2013 07:53 AM


الخرطوم : ولاء جعفر : يعد التخلص من النفايات الطبية أحد أهم الملفات التي تشغل بال المؤسسات الحكومية المعنية بالصحة وحماية البيئة في مختلف دول العالم لما يترتب عليها من أضرار بيئة وصحية ومع تطور الخدمات الصحية والتقدم الكبير في الأجهزة الطبية التقنية والأدوية الصيدلانية أصبحت النفايات الطبية محور اهتمام كبير حيال آلية التخلص منها بالطرق المناسبة الآمنة .
حال الشوارع والمستشفيات ببلادنا لا يدل على وجود أي تصور لحماية المواطن من مخاطر النفايات الطبية فعبوات المحاليل الطبية والقفازات التي تستخدم في العمليات الجراحية تجدها بذات بقع دمائها البشرية على سطح مكب القمامة المخصص لها بشارع المستشفى ليصبح الشارع وقد تناثرت فيه عبوات المحاليل والقفازات والشاش والقطن .. انها ذات الصورة داخل اغلب المستشفيات بعد تأخر عربة النفايات التي دوما ما تأتي متأخرة لتجد القمامة وقد فاضت وتبعثرت على ارضية و فناء المستشفى ملوثة ما تبقى من مساحة نظيفة ويزيد من خطورة الموقف وضع هذه المخلفات خارج المستشفى امعانا في التلوث ورفضا للتوصيات الطبية التي تؤكد على حفظ هذه النفايات في اماكن خاصة داخل المستشفيات ، حيث حذّر مختصون من خطر النفايات الطبية على صحة الإنسان والبيئة؛ نظراً لأن مخاطرها تصاحبها حتى بعد التخلص منها بطرق تقليدية، حيث تشكل خطراً في (70%) من كمياتها بسبب مصادر ملوثة، أو محتمل تلوثها بالعوامل المعدية أو الكيميائية أو المشعة، وتشكل خطراً على الفرد والمجتمع والبيئة أثناء إنتاجها أو جمعها أو تداولها أو تخزينها أو نقلها أو التخلص منها، في وقت ماتزال فيه مشكلة "النفايات الطبية" شائكة بين الرقابة وبين التخلص منها من قبل الشركات المختصة.
تعتبر النفايات الطبية من اخطر المشاكل التي يواجهها القطاع الطبي وتتقاطع مع عدد من الجهات المهتمة بدفع أضرار هذه النفايات كالحكومية متمثلة في هيئات النظافة والقطاعات الصحية والمجتمعية الطوعية كالجمعيات البيئية التطوعية وبجانب هذا تبقى للنفايات الطبية شروطها الخاصة في المعاملة بحسب خبراء الصحة مما يعطيها أولوية العناية بها بوصفها مهددا لنقل الامراض والتلوث حيث محاذير الجمع والحفظ والنقل نهاية بالتخلص من هذه النفايات .
الصحافة وقفت على هذا الموضوع لتعكس الوضع بعيون المواطنين ، قالت مريم أحمد التي تقطن مدينة الازهري في منطقة يوجد بها مستشفى حكومي كبير والكثير من العيادات الخاصة:ان أطفالها يأتون الى المنزل وبأيديهم الكثير من أقماع المحاليل الطبية التي يستخدمها الاطفال في لهوهم كما يلهون في بعض الاحيان بالحقن، متهمة العيادات الخاصة في منطقتها برمي هذه المخلفات على الطريق مما يعرض اطفالها لخطر الاصابات ويلحق بهم الضرر وان هذه المخلفات حتى أثناء عملية نقلها يتساقط الكثير منها على الطريق مما يضيف هاجسا آخر للسكان الذين تقع منازلهم على الطريق، كاشفة عن وجود بعض المشردين الذين يبحثون داخل هذه المخلفات مما يعرضها للتناثر،وقال المواطن كامل سليمان: انهم في منطقة العمارات يعانون بشدة من مكبات النفايات الطبية خصوصا وان منطقتهم تزخر بعدد كبير من المستوصفات الخاصة التي تلقي بنفاياتها في مكبات خارجها اذ ان هذه المشافي عبارة عن بنايات متعددة الطوابق لا يتوفر بها فناء للتخلص من مخلفاتها مما شوه صورة حي الخرطوم الراقي وأدى لانتشار الروائح الكريهة بالطرقات التي تتواجد بها هذه المستوصفات، كاشفا عن ان الامثلة على مثل هذه المراكز الطبية كثيرة جدا وضرب مثالا بأحد المستشفيات الواقعة على شارع افريقيا(شارع المطار)،وتحدث الطبيب بلندن اسامة فتح الرحمن عن ان النفايات الطبية في السودان لا تلقى الاهتمام الكافي ولا يتم التخلص منها بصورة علمية وفق ضوابط المواصفات، وبحسب بحث اجراه كشف ان مستشفيين حكوميين فقط بالعاصمة توجد بهما محارق للتخلص من النفايات كما يجري دفن هذه النفايات بطريقة خاطئة كاشفا عن أن الكثير من المستشفيات تجمع نفاياتها خارج المستشفى في مكبات مفتوحة مما يعرضها للرياح وللحيوانات والحشرات، مؤكدا خطورة هذا الفعل حيث يعد الذباب الذي يجد ملاذا في هذه الاماكن من اكبر ناقلات الامراض وحيث البيئة المناسبة التي تتوفر بها كل الامراض يعد الامر خطيرا جدا، مشيرا الى ضرورة توفير المحارق للمستشفيات بالرغم من ارتفاع تكاليفها وضبط المشافي الخاصة وإلزامها بحفظ النفايات داخلها في أماكن مغلقة.

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1433

التعليقات
#759379 [ابويحيى]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 08:43 PM
لماذا لايشترط على اى مستشفى او مستوصف خاص او حكومى ان يكون هناك حد ادنى من التجهيزات الطبيه وعلى راسها محرقة المخلفات الطبيه حيث انها من اساسيات التجهيزات


#759090 [nasir radi]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 12:51 PM
تصحيح/في تعليقي اعلاه كتبت الآية الكريمة : ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البروالبحرورزقناهم من الطيبات. صدق الله العظيم . ولكن لم تنشر ضمن التعليق .


#758977 [nasir radi]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2013 10:58 AM
المستشفيات الحكومية والخاصة لا فرق بينهما في تكلفة العلاج واصبح همهم الاكبر هو جمع المال من هذا الشعب المكلوم ورغم ذلك لايعيرون ادني اهتمام للنفايات الطبية التي هي جزء من اجساد ودماء هذا الشعب الطيب؛ قال الله تعالى : فياايها الذين اتخذوا الطب تجارة اتقوا الله في انفسكم وفي كرامة هذا الشعب النبيل.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة