الأخبار
أخبار إقليمية
هل فقد موسي هلال صوابه؟!
هل فقد موسي هلال صوابه؟!
هل فقد موسي هلال صوابه؟!


09-07-2013 10:14 AM
محمد عبدالله موسي


لقد تابعت السجال والتراشق الاعلامي بين الشيخ موسي هلال مستشار وزارة الحكم الاتحادي والاستاذ عثمان محمد يوسف كبر والي ولاية شمال دارفور والاعلام الموالي لهما ،ولقد قرأت العديد من المقالات واللقاءات الصحفية الداعمة لهذا وذاك واعتبرت ذلك خلافات داخل حزب المؤتمر الوطني وصراعات سياسية داخلية لا ناقة لنا فيها ولا جمل .ولكن علمنا فيما بعد ان موسي هلال عمم صراعه السياسي مع الوالي عثمان كبر ليشمل قبيلة البرتي ايضا وقد هدد بالانتقام من قبيلة البرتي باستهداف منطقة الطويشة ومليط وفي بادئ الامر لم اصدق ذلك واعتبرته في إطار الحرب الاعلامية بين الطرفين لاستقطاب وكسب مؤيدين، واتصلنا بالأهل في مليط وقالوا لنا بان المنطقة تشهد حالة من الترقب والتأهب القصوي انتظاراً لهجوم وشيك من موسي هلال عليها والكل يتحسس بندقيته ،وحينها تحركنا لتقصي الامر والاخذ بالامور علي محمل الجد ولقد استمعنا للجهات المعنية بامر المنطقة والقبيلة ومن خلال تنويرهم اتضح لنا بما لا يدع مجال للشك بان الصراع تحول الي صراع من نوع اخر يهدد امن وسلامة المواطن البسيط المغلوب علي امره ،وما زال يساورني الشك والظنون لاعتقادي بان موسي هلال هو رجل سياسي ومستشار بدرجة وزير بغض النظر عن سجله ودوره ازاء الازمة الدارفورية فيما مضي واعتبرته سياسي يفكر بعقلية رجل دولة ولا يمكن ان يجنح لهكذا امور ،ولكن خاب ظني به عندما عزز احد الاصدقاء موقفه الذي ظل يلح عليه بان موسي هلال يخطط ويفكر في تشريد البرتي ويحولهم الي نازحين ومشردين فأرسل لي الصديق تسجيل صوتي علي الإمييل بصوت الشيخ موسي هلال والذي وجدته فيما بعد منشور علي صحيفة الراكوبة ومواقع اخري،

وبعد الاستماع لهذا التسجيل الصوتي والذي خاطب فيه موسي هلال المؤتمريين في المؤتمر الذي دعا له للصلح بين قبيلته وقبيلة بني حسين في منطقة سرف عمرة بولاية شمال دارفور ومن خلال هذا التسجيل الذي شن فيه هجوما عنيفا علي السلطات الولائية والمركزية فهذا أمر عادي لرجل سياسي له مواقفه ولكن الغريب والمدهش حقاً تناول موسي هلال بهذه العنجهية لكيان اجتماعي وقلل من شأنه واعتبره بانه كيان غير بارز منذ المماليك والانجليز وبل ذهب ابعد من ذلك بإساءته للميارم من قبيلة البرتي وقال بإنهن لا يعرفن الا طبخ البطيخ وسط قحقحات انصاره الذين كانوا حضورا في ذلك اللقاء،وما ذهب إليه موسي هلال سلوك غير مسؤول ومدان وينم عن إستهدافه وحقده علي قبيلة البرتي ويعبر عن ما في جوفه بالاساءات والاستفزازات التي قالها في التسجيل الصوتي مما يؤكد حجم ما يحمله من عداء سافر وشحنات كراهية حيال قبيلة البرتي ، ردي لموسي هلال بان عثمان كبر هو رجل سياسي يجمعكم معه حزب واحد وعليكم بحسم صراعاتكم وخلافاتكم بالطريقة التي ترونها مناسبا ولكن اقحام الكيانات الاجتماعية او محاولة الانتقام من القبائل امر مرفوض تماما واذا بدر منك ذلك ستتوسع حتما ميادين الصراع وشخوصها ،فبدل ان تواجه قلة من ابناء البرتي يجمعكم التنظيم الواحد فستواجه كيان كامل عدد ابنائه يفوق الملايين من البشر منتشرين علي بقاع السودان ،فلا احد يقف مكتوف اليد ويري أهله وعرضه يتعرضان للاعتداء فعليك بتحديد سقف لصراعك مع عثمان كبر وإلا ستدفع الثمن الباهظ. اما موضوع بان قبيلة البرتي ليس الكيان البارز فهو لا يحتاج لرد فهي قبيلة معروفة ومعيار التميز لا يقاس بعدد اللاندكروزرات ولا عدد المليشيات ولا الاعمال السلبية ذات التداعيات الوخيمة والكارثية علي المجتمع وكما قلت انك زعيم عالمي ويمكن ان تعيش في اية مكان في العالم ،فقبيلة البرتي ايضا هي معروفة وكيان عريض من حيث التعداد السكاني وبفضل المتعلمين من ابنائه الذين موجودون في كل الاصعدة في الخدمة المدنية والعسكرية والاحزاب السياسية من اقصي اليسار الي اليمين ولم يكن نبت شيطاني وانما له تاريخه منذ الدولة النوبية –التاريخ الحقيقي وليس المزيف- الي تاريخ السودان الحديث...

ونقتبس من كتاب الاستاذ محمد البشري ابكر اسماعيل عن تاريخ قبيلة البرتي...بداية الاقتباس.. (لم تجد قبيلة «البرتى» حظا كافيا من الاهتمام من قبل المؤرخين والكتاب الذين سطروا تاريخ السودان ،وقد ظل هذا الاهمال محل بحث مستمر من قبل ناشطين فى هذا المجال لتحديد أصول وتاريخ قبيلة «البرتى» ،سيما الذين ينتمون لهذه القبيلة ذات الإنتشار الواسع بكافة بقاع السودان، فالأستاذ/ محمد البشرى أبكر أحدهم وهو من مواليد مدينة الطويشة «شرق دارفور» عام 1943 معلم بالمعاش ،ومن المهتمين بجمع المعلومات التاريخية منذ عام 1957 ، فقد توصل فى كتابه «تراث وتاريخ قبيلة البرتى » «تحت الطبع» ثمرة جهود مضنية قضاها بحثا عن المعلومة التاريخية من خلال المصادر والمراجع واللقاءات المباشرة بشخصيات تاريخية مواكبة ،توصل الباحث لكشف حقيقة الحقبة الزمنية المفقودة فى تاريخ السودان واستطاع بها فك طلاسم الغموض والأسرار التى لازمت قبيلة «البرتى» .تعريف لقبيلة البرتى جاء تعريف الدكتور عون الشريف قاسم لـ«البر تى» بأنه اسم «نوبى» قديم يعنى «رعاة الماعز» ويطلق الآن على قبيلة البرتى بدارفور وهى كذلك فرع من المناصير قرب بربر، وأشار المؤرخ محمد بن عمر التونسى فى كتابه «تشحيذ الأذهان فى سيرة بلاد العرب فى السودان» إلى أن أصل «البرتى» مختلط «عربى نوبى» ،إلا أن آخرين أرجأوا جذور البرتى إلى «نوبا النيل » بشمالى السودان عندما كان السودان بأسره يسمى بلاد «النوبا» ،ونوبا هو الجد الحقيقى لأهل السودان كما ورد فى طقوس «البرتى» أدناه : «نوبا» جد الجدود و«نامو» جدنا و«تقا» أبونا .وقد وصف المؤرخون أرض البرتى بأنها تمتد جنوب مصر وقد قامت فيها حضارات عظيمة مثل «كرمة ونبتة ومروى» وقد رحل «تقابو» إلى شمال دارفوربعد سقوط مملكة نبتة ،وسمى جبال تقابو باسمه وكان قد سلك وادى البرتى شمال غرب دنقلا الذى هو إمتدادا لوادى هور،وكان ذلك عندما كانوا يعبدون الشمس والقمر ويحجون إلى جبل «البركل» مركز الكهنة فى عاصمتهم «مدو» بجبل تقابو وقالوا فى ذلك بالنوبية القديمة : «برتى مدوى سارى سارى»...«آمو بامو تليق بركول برتلى تلمسى»...«هويا برتى كجارى أمودى» ،وتعنى «برتى مدو يحجون رجالا ونساء إلى جبل البركل » وكان لتقابو ثلاثة أولاد هم «دقر ،كوات ،أرفنا» وأربعة بنات هن «شلنقا ، باسنقا ، ديسا ، سيميا» .ثبت قدم قبيلة البرتى فى إعتناق الأديان منذ أربع حقب زمنية كما أوردوه فى أغانى «القندلة » .جدودكم عبدو «الشمس والقمرا» ويعنى «الوثنية» وبقو «تمالا» وهى «الديانة الإبراهيمية الحنفية » و«يعقوبية» وهى «المسيحية» وآخرتو «لا إله إلا الله محمد رسول الله وهو «الإسلام» .

وتشير الروايات أن فى عهد الملك «دقر» وهو «ملك البرتى » استجار به «قندا» هو «ابن لرئيس عمال مملكة مروى » وكان يدين بالديانة الإبراهيمية الحنفية ،وتفيد الرواية «أنه ولد لأحد الأمراء توأمان ملتصقان وقام قندا بفصلهما «بدعاء» ففرح الملك وأمر بذهابه إلى مركز الكهنة فى جبال البركل ليدرس عندهم ،ولكن قندا استطاع أن يبطل دعوتهم لعبادة الشمس والقمر ،فدعاهم إلى عبادة الله فصدق به الكهنة وتبعوه وعندما علم الملك بذلك أراد القبض عليه وقتله ولكنه هرب إلى جبال تقابو غربا واستجار بملك البرتى «دقر» ثم استمر غربا وكون جيشا من قبائل غرب السودان وكر راجعا وأسقط مملكة مروى سنة 350 ميلادية وحطم أصنامها» وسجل المؤرخون فى كتاب تاريخ السودان «اعترافا بغموض هذه الفترة من تاريخ السودان لمدة قرنين من الزمان» بعد تقسيم المملكة إلى مشيخات مستقلة ،بينما يحتفظ البرتى بتاريخهم فى هذه الفترة . مات قندا بعد ذلك كما مات ساعده الأيمن «قرى» ملك «البرقو» وقسمت البلاد إلى مشيخات مستقلة «مشيخة البرتى وعاصمتها «قندتو» وتقع «جنوب شندى» ،مشيخة البرقو وعاصمتها «قرى» وتقع شمال بحرى ،مشيخة «سوبا» وعاصمتها «سوبا» ،مشيخة «أتاروى الفونج» وعاصمتها «سنار القديمة» ،مشيخة «قيروى» وعاصمتها سوبا«النيل الأبيض» .وكان «أرفنا» هو أول حاكم مسلم للبرتى ب«قندتو» وقد دخل الإسلام فى عهده ، فقال الباحث أن البرتى إختلطوا بالجعليين لأكثر من قرنين من الزمان وكانت والدة «نافع» و«نفيع» أجداد النافعاب والنفيعاب من البرتى ،وكشف الباحث فى كتابه «من تاريخ وتراث قبيلة البرتى » سر الغموض الذى ظل يساور الجعليين أهل «قندتو» وقد كثرت تساؤلاتهم عن سكان قندتو الأصليين ، كما أشار إليهم جعفر حامد البشير فى كتابه «السودان فى القرية والمدينة» بأن هنالك أناس ضخام الأجسام وتبدو آثارهم أنهم كانوا مسلمين منهم والدة نافع ونفيع ولكنهم رحلوا الآن ولم يعرف عنهم شيئا ،وظل السؤال الدائر فى أذهانهم من هم وما معنى كلمة «قندتو» كاسم غريب فى أوساط الجعليين ، وقال الباحث محمد البشرى مع هذه التساؤلات ينقل لنا عبد الله ود النبيه شاعر الجعليين الذى ينتمى للبرتى من أمه أيضا فى قصيدة مرجعية قوية وبصورة من تمازج اللغة النوبية بالعربية آنذاك تؤكد لنا مشيخة البرتى فى قندتو وعلاقتهم بالجعليين حيث قال :

تمالو قندتو البتول قيسا وتعنى «حبوبة البرتى» قندتو«الكندو» وتعنى «الشيخ» أرفنا أحمد نامو جدنا «أناتو» و«تعنى عمات» بسنقا وأبا سيميا زمانك الكندو شلنقا نبوة البتول طال الزمن أو قصر يكون ما خلاص الدم شال الدم حتى لو سوبا خربت واتهدم وأفاد الباحث أن محمد سعيد معروف أكد فى كتابه «الجعليون» أن أولاد النبيه من الجعليين بالغرب .وقال محمد البشرى لن «قندتو» سقطت عن البرتى بعد سقوط الدولة الفاطمية فى مصر عام 1173 ميلادية وعودة النوبيين المقاتلين بمصر عندما إدعى «آدم قنقر» القائد النوبى العائد أن «قندتو» أرض أجداده وحارب «أرفنا» ونفاه إلى بارا ومات فيها ومن ثم رجع أولاده إلى «تقابو» فقال شاعرهم عبد الله ود النبيه فى ذلك :قيسا البتول خانوا ......لبيار وتعنى «بيار بارا» سرار نقوا......أرفنا مات ودفنوا .....قام جدنا أحمد نامو برتى برتو .... وخطا بينا تانى فى ديار تقابو ..تعتبر قبيلة البرتى من أوسع القبائل انتشارا فى دارفور وهى القبيلة الوحيدة التى لها أربع إدارات هى «مملكة مليط - شمال الفاشر وتمثل «مليط» العاصمة الإدارية للبرتى وبها رئاسة المملكة ومقر النحاس الذى يميزها ،وملكها هو أحمداى آدم تميم ويعتبر ملك البرتى الحالى «ياسر حسين أحمداى » أحد أحفاده ،نظارة شرق دارفور ـ «إم كدادة» وهى بمثابة المركز الثقافى للقبيلة وناظرها هو ضو البيت عبد الدائم كما تعتبر «الطويشة»المدينة التراثية وهى متزامنة تاريخيا مع مدينة الفاشر وقد أنشأها الملك «دردوق» فى القرن الثامن عشر و«اللعيت»والمدينة التجارية ،مملكة كورما - غرب الفاشر وملكها هو فاروق آدم أحمد ثم شرتاوية «دار سلبو سميات» - شرق الفاشر والشرتاى عليها هو محمد عبد الله أدومة » كما هى أوسع القبائل انتشارا فى السودان ولها ثماني عموديات خارج نطاق إدارتها وهى عمودية «عمودية الدور فى دار زغاوة ، مهاجرية فى دار البرقد ،ربك فى النيل الأبيض ، الفولة فى غرب كردفان ، «سنار وسنجة» فى سنار ،القضارف فى القضارف ثم بورتسودان فى البحر الأحمر» ،كما تعتبر نظارة شرق دارفور أكبر نظارة فى السودان من حيث المساحة وقد أطلق عليها رئيس الجمهورية عمر البشير «ملكة محافظات السودان » حينما قلدها وساما لدورها الريادى فى إزالة محو الأمية الأبجدية بالسودان منذ العام 1995 .

كما للبرتى قدم السبق واسهام واسع فى التعليم بدارفور ومن أبرز الذين نالوا درجات علمية رفيعة هم «البروفسور/ محمود موسى محمود عبد الجبار،بروفسور/ بشير محمد آدم ،بروفسور/ إبراهيم آدم إبراهيم ،بروفسور/ آدم إسحاق آدم والعديد من حملة الدكتوراة والدرجات العلمية والإدارية الرفيعة منهم «د. محمد الأمين خليفة رئيس المجلس الوطنى الإنتقالى ،د.عبد النبى على أحمد حاكم دارفور الأسبق ،د.حسن عبد الوهاب مدير الصيدلة،د. محمد محجوب هارون مدير مركز أبحاث السلام بجامعة الخرطوم ،د. محمد آدم عبد المنعم مدير السكة الحديد الأسبق ،محمد آدم دومة مدير الجمارك الأسبق ، عثمان محمد يوسف كبر والى شمال دارفور ، د. إبراهيم محمد سليمان وزير المالية الأسبق بشمال دارفور ،م/ ألفا هاشم على مهدى وزير الزراعة الأسبق بالنيل الأبيض -عضو المجلس الوطنى ،م/ سبيل عبد الرسول إسحاق الأمين العام للمجلس القومى للتخطيط العمرانى ،د. أحمد إبراهيم يوسف وزير الصحة بشمال دارفور د/صالح ادم اسحق والبروفيسر عبدالله عثمان التوم وآخرين كثر . كان للبرتى دور بارز فى المهدية وهم حملة «الراية الزرقاء» ولهم «تسعة» أمراء منهم «قمر الدين عبد الجبار أمين بيت المال ، أبوعبدالله جودو فات ، حسن أبو كدوك ،أحمد عبد الله أبو جديرى ،على عبد الرسول ،عبد الله ود نور الدين ،عبد الرسول بشارة ،جدو عبد الرسول ،إبراهيم ود أحمد كما برز من أبنائهم فى القيادة العسكرية بالجيش السودانى «الفريق /توفيق صالح حسن أبو كدوك،الفريق /إبراهيم سليمان حسن ،الفريق/ زكريا أحمد آدم ،ومن أشهر مناطقهم بالعاصمة حى أبوكدوك، بأم درمان ،ديم برتى بالخرطوم .إشتهر البرتى بالحكمة وضرب الأمثال ومن أهم صفاتهم «التواضع ،حسن الإجتماع،المقدرة فى حل المعضلات وتسوية الخلافات » وكانوا يشكلون معظم قضاة السلطان «على دينار» منهم «القادنقا بأم كدادة» ومنهم «عبد الوهاب »والد الدكتور/ حسن عبد الوهاب ،ويعتمد البرتى فى كسبهم على الزراعة بشقيها النباتى والحيوانى لاعتقادهم بأن مال «الجراية» وهى آلة الحشاشة من صميم الكسب الحلال .) ..انتهي الاقتباس.

وبعد الصراعات والخلافات بين ابناء دارفور في الدولة المهدية و الخليفة عبدالله التعايشي قبيل الغزو الانجليزي علي السودان وانسحاب ابناء دارفور صوب دارفور فكان الامير قمرالدين عبدالجبار هو قائد ابناء دارفور في رحلة العودة بحكم موقعه المتقدم في الدولة المهدية وعلي مشارف الفاشر تنازل عن القيادة للسلطان علي دينار اكراما له لدور اجداده الريادي في حكم دارفور والذي بدوره ذهب الي الفاشر واستعادة امجاد اسلافه وظل الامير قمر الدين من رجالات علي دينار الاوفياء وقائد الجيوش حتي استشهد في احدي المعارك مع سلطنة وداي.

اما حديثك عن (برتتة) الولاية فهذا حديث غير صحيح لان قبيلة البرتي رغم انتشارها الواسع في ولاية شمال دارفور لم تستفيد ككيان اجتماعي بوجود الوالي عثمان كبر في الولاية، وبل ابناء البرتي يعتبرون انفسهم اكثر تهميشا علي مستوي السودان من غيرهم ،ومناطقهم الان الاكثر تخلفا من حيث التنمية والمشاركة السياسية والآلاف من ابنائها الخرجين من الجامعات والمعاهد من حملة البكلاريوس والماجستير وحتي الدكتوراة عاطلين عن العمل. وعلي مستوي الولاية بادر احد ابناء القبيلة بمنافسة الوالي الحالي في الانتخابات السابقة بمرشح نافس الوالي تنافساً شرساً حصد فيه 118 الف من الاصوات وبالتالي لا يوجد عمل منهجي للهيمنة علي الولاية لان قبيلة البرتي بتواضعها واعتدالها لن تلجأ او تفكر قط في هكذا سلوك ،فانظر علي الحكومات الاتحادية والاقليمية فهي لم تنال اية موقع دستوري او تنفيذي واحد علي مستوي المركز والسلطة الاقليمية ولا حتي منصب وكيل وزارة وهذا هو التهميش بعينه مقارنة بثقلها الاجتماعي بدارفور والسودان بشكل عام.

فيما يختص عن حديثك بان (البرتاويات) لا يعرفنّ الا طبخ البطيخ فهذا حديث غير مسؤول وينم عن الافلاس بالاساءة علي ميارم البرتي فهن مشهورات باجادة كل فنون الطبخ ولكي تتأكد من ذلك عليك بدخول بيت اية برتاوي في اية مكان لتري بأم عينك تميز المائدة البرتاوية وتفردها واضف علي ذلك شهادة من حضروا مؤتمر البرتي بمليط عام 1995 والذي شرفوه ضيوف علي مستوي المحلي والقومي وما زالوا الضيوف يتحدثون عن الكرم الفياض الذي وجدوه والموائد وانواع الطعام واشكاله وما زالوا يراودهم الحنين الي تلك البقعة لزيارتها مرة اخري حتي يتذوقوا من فن الطبخ البرتاوي، وكما اهلنا الابالة مشتهرين بالالبان ومشتقاتها فالبرتي ايضا يعشقون البطيخ ومشتهرين بها وما العيب في ذلك؟! ،فهل عشق الالبان واجادة طبخها عيب علي اهلنا الابالة ؟!

عموما ما كنت أود ان ادخل في هذا السجال الاعلامي والمعارك من غير معترك والتمترس والتقوقع في الاطر القبلية الضيقة ولكن استفزني سلوك موسي هلال باستهتاره واستفزازه بالاخرين ونرجو ان يكون رجل دولة وشيخ قبيلة يرتقي علي مستوي المسؤولية ويفرق بين الافراد والتنظيمات والكيانات الاجتماعية حتي يكون مؤهل للحديث عن الشأن العام وحقوق المواطنين لان فاقد الشئ لا يعطيه.
الرابط ادناه هو التسجيل الصوتي لموسي هلال
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-114352.htm

[email protected]



تعليقات 24 | إهداء 1 | زيارات 12933

التعليقات
#761612 [Abushazaliya]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 01:31 PM
جوهر الموضوع خبيث لا يرتقي لمستوي الرد انها تعمل لذيادة الكراهية والفتنة والجر لهاوية غير مقبول عقباها
اللهم جنبنا ويلات الحرب والتفكك تلك هي ليست شهامة لاي من القبائل ولا استقرار الولاية بالرغم من ان العالم متجه نحو الديمقراطية وحسم الخلافات بصناديق الاقتراع في الفترات الجاية نرجو من كل اهل دارفور الاندماج والتوحد حتى تصلوا الى مقاليد الحكم التي تموتون من اجله بصناديق الاقتراع وذلك لا يكن الا بالتوحد وضم الصف


#761541 [jas]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:13 PM
كفانا القتال والاقتتال في دارفور افهمو اهلي الكرام ان من يموتون هم دارفوريون بغض النظر عن من هم برتي ولا عرب ولا غيرو الوقت الحالي لسيت مناسبة لابراز العضلات والاقتتال لان دارفور يكفيه انه فقد اكثر من اربعة مليون دارفوري في جنوب السودان وحده والزين لم يحدد مصيرهم بعد المفاصلة هل هم شهدا ام فطايس


#761245 [كرزاي]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 10:13 PM
كبر وهلال هم اصحاب الفتن الله يدمرهم شر تدمير ويشتت شملهم ويجمعهم في نار جهنم مكلبشين ومربوطين (معرصين بتاعين شماليين كملوا اهلنافي دار فور)


#761217 [Abujulaina]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 09:05 PM
البرتي قبيلة معروفة لها كل التقدير و الاحترام و المٌعَرف لا يُعرف أخي محمد عبدالله موسى،ولذلك نحن لسنا بحاجة لهذه الحصة في تاريخكم، فأهل دارفور جلهم عارفين التاريخ و حافظين الثراث.أما إذا كان هنالك من لوم كان ينبغي أن توجهه لأبنكم (كبر) الذي زج بقبيلتكم و ارتكب بإسمها شر الأعمال ، حيث عمل على نشر القبلية المنتنة و تكريس المحسوبية القبيحة ونهب اموال أهل دارفور وفتن أهلها ومزق نسيجهم الإجتماعي وأوقد نار الحروب القبلية وسطهم. لقد تم له كل ذلك بمساعدة بعض أذيال المؤتر الوطني وحتالة المجتمع ومعهم عدد كبير من المرتزقين من أبنائكم، حتى أن كثير من أبنائكم لم يشرفهم أبداً ما يقوم به (كبير المنافقين).وعليه انتم مطالبون بنبذ هذا السلوك و التبرؤ من فاعليه، فليذهب هذا الكذاب الأشر إلى مذبلة التاريخ و لتبقى قبيلة البرتي معززة و مكرمة تحت قيادة الحكماء و العلماء و الصادقين من أبنائها و هم كثر.


#761183 [karlos]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 08:01 PM
هل فقد موسي هلال صوابه؟!of course
ese people were lost their minds
all the sudan


#761104 [عادل احمد بليلة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 05:02 PM
طلاسم ازمة دارفور حلها بجلوس موسى هلال والوالى كبر ثم البقية من القادة بالخارج.


#761103 [رجمٌ بالحق]
5.00/5 (2 صوت)

09-07-2013 05:00 PM
رجل لا يحمل اى مؤهل علمى وعرفه الناس فقط بالقتل والاغتصاب ما كان بستاهل كل هذا الرد


#761089 [adnaw kadmallid]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 04:44 PM
المصائب تجمع المصابينا..... اخيرا اعترفتوا أنكم نوبا أو نوبة المهم انا أحسب هذا الذي يحصل هو لصالح السودان في النهاية. وأن الخبيث الذي جاء إلى السودان من الخارج سوف يخرج من السودان بعد أن بدأت السكرة تذهب عن الشعوب السودانية الأصيلة والوعي العائد من بعيد. وإن شاء الله تعالى الفجر الجديد آت آت لا محالة.


#761081 [ود سنار]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 04:15 PM
البرتى قبيلة لا يستهان بها فأنا شاهد عيان عشت عامين بينهم خلال عملى فى طريق الفاشر - أم كدادة فسكنت بمدينتهم ( أم كدادة ) لم أرى منهم سوى الخير وتعايشهم السلمى بينهم وبين القبائل الموجودة معهم وأحترامهم للغريب وتمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم , أضف ألى ذلك طوال العامين هذه لم أشهد حادثة سرقة واحدة ولو تركت بابك فاتحاُ .
حمى الله أهلنا البرتى وجميع قبائل دارفور من الفتنة ما ظهر منها وما بطن .


#761075 [Locolo]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 03:56 PM
آرى تحت الرماد و ميض نار آخشى أن تكون لها ضرام ،،
فان النار بين العودين تذكى و إن الحرب آولها كلام ،،

و هاقد إحتدم الصراع بين مجرمى بل وبلهاء المؤتمر البطنى هلال و كبر و كل يعبى قبيلته بل و يجهز الاسلحة الفتاكة و المؤتمر البطنى فى الخرطوم يدعمهم بسخاء ( بالمال و العتاد الحربى ) ليكون دارفور برمتها ولا نقول شمال دارفور وحدها ليكون حقل نجارب لهذه الاسلحة الفتاكة القادمة من الخرطوم مركز الفتن بكل آنواعها وو فقاً لهذه المعطيات فان دارفور مقبلة على فتنة كبرى و حرب دروس لا يسلم منها آى شخص ,,,


#761071 [خي فاطنة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 03:49 PM
شكرا اخي محمد عبدالله موسى ، علي هذاالتنوير عن قبيلة نحترمها نحن اهل دارفور جميع وكذلك كل يحترمها الشعب السودانى ، قبيلة لها ارحام عند كل القبائل السودانية شمالا وشرقا وغربا وجنوبا، لطيب معشرهم وحسن اخلاقهم ...فليس بينهم من هو في مستوى انحدار هذا القائد الجنجويدي ... والذي يقوم وبتكليف من المؤتمر الوطني بخلخلة النسيج الدارفوري .. ليثبت للعالم ان الحكومة لم تقتل شعب دارفور ولكنهم وحدهم يقتلون انفسهم .. هذا الرجل يقوم يوميا بدور ابليس ... يرسل افراد قبيلته المسلحة بعربات الحكومة التشادية ... يرسلها لمقاتلة القبائل المسالمه في دارفور ... ويشهد على ذلك انه في اخر رمضان 1434هـ ارسل اكثر من الف مسلح من قبيلته لدعم الرزيقات في حربهم المفتعلة مع المعاليا.. ولكنهم هزموا شر هزيمة وقتلت قبيلة المعاليا منهم اكثر من 300 فرد من قبيلة المحاميد وحدها ... واليوم يريد ان يقاتل البرتي بحجة ان البرتي قبيلة مسالمة ولا تعرف استعمال السلاح لأنها لم تدخل في معركة قط ضد اي قبيلة في دارفور ... الا في بعض المشاكل الصغيرة بين افراد منهم ضد افراد من هنا او هناك ... هذا المجرم يجب ان نسعى جميعا لتسليمة للمحكمة الجنائية هو وكاشا وغيرهم من قادة القبائل المنفلته ....


ردود على خي فاطنة
[الدرديري] 09-07-2013 11:37 PM
انت يا متطرف الزيك ديل هم الازمة الحقيقية بالنسبة لدارفور والمصلحة وين من هذيمت الرزيقات من المعالية او العكس مافي مشكلة نحن يهزمونا المعالية لان البياكلو الاسد اخير من تاكله الضبعة ومحمد عمر التونسي البتكلم عنه الكاتب دا في كتابه الرحلة لوداي كاتب اجبن قبيلة في السودان الفور والجبان منهم بسوق 10 برتاي وما تنسي قصة المدوبي البقول لبنته اخرتي في البير مالك قالت ليه ما لقيت حمار فبكل صخرية قال ليها برتاي كلو ما لقيتي فنحن ما بندعو للحرب ولا دايرين حرب لكن لو قمنا للحرب برتي ماهم ند لينا وعاوزك تعرف مافي محمودي واحد ذهب لحرب المعاليةلاننا ظهرنا مليان هناك والرزيقات معروفين من الحرب مع الحكم التركي المصري وغير ذلك لذا مافي داعي تاججو النار وكاشا البتتكلم عنه لمن اغالوهو من الولاية كلكم قلتو الروب الان بتسيؤه صدق القال انتم نسايين جميل شوفو نحن قلبنا الموازين في اقل من شهر وانتم ليكم 10 سنين بكي ومجتمع دوي وغيرهاحسن الناس تلم لسانها وانتم ما قدر الرزيقات ولا قدر حتي خشم بيت واحد والتحية لشعب اقليم غرب السودان الجديد

United States [المارد] 09-07-2013 06:55 PM
الرزيقات ليسو في جاحة لدعم هلال و انت سيد العارفين و بلاش الاسطوانة المشروخة دي يا نافخ الكير ...و البرتي اوعى من ان ينساقوا وراء جنون كبر و هلال و هوس السلطة الذي اعمى المهرولين خلفها دون وازع و كان حصادهم رمادا........


#760975 [الميج]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 01:30 PM
لانعترف باي قبيلة الا.............قبيلة السودان


#760969 [Naser]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 01:24 PM
يا محمد عبد الله ناقل الكفر كافر ونرى انك تعمقت في اثارة الموضوع وتحميلة اكثر مما يستحق استناداً على زعمك يالتسجيل الصوتي الذي تلقيتة. اظن وان بعض الظن ليس اثماً ان مقالك هذا تانكر بنزين على اللهيب المشتعل اصلاً في دارفور عليك بالحياد في مثل هذه الظروف واعمل بالنصح.
موسى هلال قائد الجنجويد رقم واحد حسب التصنيف العالمي له وكير اسوأ من حكم دارفور منذ ان اوجد الله دارفور. اخرج منها وانصح اهلنا البسطاء المقرر بهم
انها منتنه فدعوها


#760962 [omer]
1.00/5 (1 صوت)

09-07-2013 01:16 PM
اول مرة اسمع بقبيلةاسمها البرتي
من قبائل دارفور المشهورة والمعروفة عندي: المسيرية والزغاوة والرزيقات والحمر والفور والهبانيةوالبرنو والبرقو (كل اصحاب الدكاكين في حلتنا برقو ).
لذا فإن اي قبيلة لازم تعرف حجمها الحقيقي كمآ ونوعآ ومن ثم تقبل بوضعها الاجتماعي والقيادي بناء علي ذلك ومافي داعي للفصاحة والتطلع وتعيش واقعها .
قبل الاسلام وبعده كانت القيادة والريادة للقرشيين ولاينازعهم فيها احد .
في عصرنا الحالي شوفو تطور واستقرار دول الخليج العربي وذلك لانهم تراضو علي حكم راشد تديره عوائل واسر حاكمة منذ عهود بعيدة فكانت ثمار ذلك عيشهم في رفاهية .
اما نحن في السودان فيجب ان نتوافق علي حكم قبيلة الجعليين فقط ابتداء من الرئيس وحتي اصغر وزير وذلك حتي نتجنب الترضيات القبلية والحروب الخاسرة ويكون همنا تنمية متوازنة في البلد تحت حكم الجعليين .
هذه ليست عنصرية مني ولكن واقع الحال يقول اننا شعب يهوي الصراع علي كراسي الحكم مما جعلنا في مؤخرة الامم .


ردود على omer
United States [مستغرب] 09-08-2013 12:02 AM
اذا انت جاهل ..هذا لا يعني بان البرتي كيان مغمور

United States [شليل وين راح] 09-07-2013 09:12 PM
القرشيين ديل المقعدم مع الطير الهنا شنو طيب خليهم يداوسو مع اهلم هناك الكان يدوهم التكتح
تخلو الكعبة تجو الهرم؟؟

[zingar] 09-07-2013 08:42 PM
يا حبيبي يا خلف الله الذين قلتهم و اشباههم يحكمون السودان منذ الاستقلال، ماذا حصل، من ورا و لي ورا و من تخلف الي تخلف و خلوا الزيك دا يهرف بما لايعرف،،،، و رثوا ثروات مادية و بشرية لا تملكها دول الخليخ و لا اي دولة اخري ماذا فعلوا ؟؟؟ قول لي !!!! بسبب ضيق الافق و شوف النفس و إزدراء الآخر بقينا في المؤخرة لا نفعوا اهلهم و لا نفعوا الآخرين، بس نقول حسبنا الله و نعم الوكيل قدر و نافذ

[فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان] 09-07-2013 06:06 PM
ليك حق ما تسمع بالبرتي ما دام قلت الحمر من قبائل دارفور
واحد من احياء الديوم الشرقية العريقة بالخرطوم يسمى ديم برتي


#760945 [كوكاب]
4.00/5 (1 صوت)

09-07-2013 01:02 PM
المقال ممتاز وفيه معلومات تاريخية قيمة وكان من المفترض ان يكون للتعريف عن قبيلة البرتي وليس للرد على المجرم موسى هلال لانه نكرة ولا يستحق ذلك وانه ليس بسياسي ولا برجل دولة .انا لست من البرتي ولكني عيشت معهم ولا يحتاجون الى تعريف .البرتي من قبائل النوبة وهم من سكان دارفور الاصليين ولكن اود ان اصحح لك معلومة وهي ان الامير قمرالدين لم يقتل في معارك وداي ولكنه قتل في احد المعارك بين المساليت والفور وذلك عندما اوعز الامير قمرالدين للسلظان علي دينار بضم سلطنة دارمساليت لسلطنة الفور في الوقت الذي كان فيه المساليت يحاربون الفرنسيين بقيادة محمد بحرالدين ابن السلطان تاج الدين وفي خضم تلك الاحداث هاجم السلطان علي دينار دارالمساليت وتصدى لهم السلطان ابكر اندوكة ومعه الصبية لان الكبار كانو يحاربون الفرنسيين وفي هذه المعركة الغير متكافئة اسر السلطان ابكر اندوكة وقتله السلطان علي دينار برميه في ماء حار واستشهد في هذه المعركة داؤد بوبلي وهو من امراء المساليت وكان رجلا شديد المراس واحفاده موجودين الان بالجزيرة ابا وامدرمان وايضا قتل فيها الامير قمرالدين وتلك الحادثة خلقت جفوة بين المساليت والفور والبرتي والى الان وبعد هزيمة المساليت للفرنسيين في معركتي كريندق ودروتي وقع المساليت اتفاقية قلاني عام 1916 وبموجبها تم رسم الحدود بين سلطنة دارمساليت وسلطنة الفور وهو وادي كجا وبين سلطنة دارمساليت وتشاد وادي ازوم وفي هذه الاتفاقية التي ابرمها المساليت مع الفرنسيين والانجليز لديهم الحق في ان تبقى السلطنة مستقلة وتعرف بسلطنة دارمساليت او ان تبقى في حدود السودان الحالية


#760940 [المريود]
5.00/5 (1 صوت)

09-07-2013 12:57 PM
الاخ محمد عبدالله موسى لك التحية وشكرا لهذا السرد التاريخي القيم والذي لم نكن لنعلمه لولا تصريحات موسى هلال والتي لا تمثل الا نفسه فقط ولا تعني قبيلة الرزيقات في شئ وقد قلنا وانا احد ابناء الرزيقات بان موسى هلال واخرون استخدمهم المؤتمر الوطني لاغراض واجندة تصب جميعها في اضعاف وتفكيك النسيج الاجتماعي لدارفور سواء على مستوى قبيلة الرزيقات او على صعيد دارفور ككل نعم موسى هلال احد ابناء الرزيقات ولكن للرزيقات ناظر عموم وانت تعلم ذلك جيدا ولان رؤية الناظر وحكماء قبيلة الرزيقات لم تصادف اهواء اهل للمؤتمر الوطني فعمدوا الي استبات نظارات وهمية وتمكين امثال موسى هلال ومليشياته المسلحة ومدهم بالسلاح والمال ليكون وجه قبيح لهذه القبيلة انت تعرف الرزيقات جيدا وتعلم مكانة آل مادبو منذ فجر التاريخ وهذا الذي قام به المؤتمر الوثني لم يقتصر على الرزيقات فقط بل شمل جميع قبائل دارفور متجاهلا نظارهم وقيادتهم التاريخية وتحجيم دورهم ومحاربتهم بكل ما اوتو من قوة مستخدمين ابناء هذه القبائل وهذا مخطط يتحمل وزره الترابي ايضا حيث انقلب عليهم ابناء دارفور الذين اتو بهم ليكونوا حكاما للقبائل وقيادات جديدة اسلامية لدارفور انقلبوا على النظام نفسه واختلطت الاوراق تماما لان الحق في النهاية احق ان يتبع وحتى كبر الوالي فاني ااوكد لك بانه ليس نزيها ولا نظيفا ولا شريفا مادام انه داخل مقطورة المؤتمر الوثني فالافضل لابناء البرتي ان لا يتشرفوا به فهو عار عليهم قبل ان يكون عارا على اهل دارفور فهو وموسى هلال الي مزبلة التاريخ


#760938 [مواطنه سودانيه]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 12:55 PM
بالنسبه للناس اللي بيصرحو انو كلام موسى هلال غلط و عنصريه؟؟ ما يكذبو على نفسهم لانو العنصريه الموجوده في السودان ما اتوجدت فبل كده...ااي قبيله في السودان شايفين نفسهم احسن ناس و انو هم الاصل و يا سبحان الله كل قبايل السودان مفتكرين انو جدهم العباس ؟؟ فعلا الزول بيفتخر باصلو لكن لما تكون عايش في بلد كلمه خادم او عب بتتقال لو ما قدامك من وراك بالجد دي كارثه و انا شخصيا بعترف اني قلتها قبل كده و ممكن اقولها لكن احنا في النهايه شعب نوبي افريقي اصولنا العربيه قديمه الواحد مفروض يرضى بواقعو انو افريقي من الدرجه الاولى...


#760924 [ابوالهول]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 12:43 PM
الم تسمعوا قول رسول الحرية :(دعوها فإنها منتنة..) اي القبلية والدعوة لها ...
اي تخلف تعيشون ...
الستم مسلمين ؟؟؟
نحن كلنا مكتوين من الحاصل .....اوقفوا هذا العبث...وعودوا الى عقولكم يرحمكم الله


#760914 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 12:34 PM
هكذا هم (أخوان السوء) لايلمّعون ويقدّمون إلاّ أمثال هذا
كلّ خاوي ذهن أو سيّء سلوك هو من ملّتهم الرديئة
أهل البرتي أناس مشغولون بمعايشهم محترمين لوطنهم
لا يصدر منهم ما يؤذي أحدا ، (عيونهم حمراء) وقت الشدّة)


#760902 [abumazin]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 12:17 PM
لعنة الله علي القبلية اينما وجدت


#760886 [ترطيبة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 12:05 PM
شكرًا آخى محمد عبد الله موسي على هذا السرد الرائع لتاريخ أهلنا البرتى ، وهذا الموسي لا يستحق مثل هذا النوع من الرد لانه نبت. شيطانى له يوم ح يكون عبرة لمن يعتبر ،


#760840 [بجاوي حديد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 11:12 AM
حياكم اهلي البرتي

ما يهمكم الخايس

الاصيل اصيل والباقي سوس


#760835 [بلل]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 11:09 AM
يارب يارب وحد كلمة المسلمين ورد كيد الشياطين اللهم من ارادا شماتةً بنا فرده ومن اراده خيرا فزده واجميع بين اهلنا جميعا في دارفور .


#760807 [كان زمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 10:30 AM
ملعون أبوك ......
(هذا زمن الشدة يا أخوان **** هذا زمن الأحزان ..) الفيتوري

نحمد للراحل المرحوم جعفر نميري أنه استطاع إذابة القبلية في كيان السودان الواحد.

أما شياطين الزمن الهزيل فقد أيقظوا المارد و أشعلوها نيران فرقة جهوية وقبلية و تشرزم حتي أضعفوا الكل ... و سادوا بالفتات الذي يلقونه للمختار من كل قبيله و كيان حتي يكون كحصان عربة الكارو يشد القبيلة في الإتجاه المعاكس.

اللهم وحدنا لما فيه رضاك و أجمع شمل البلاد و العباد و كسر جدران القبلية و الجهوية و دمر كل من أراد الفرقة لأبناء البلد الواحد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة