الأخبار
أخبار سياسية
الشيوعى السوداني: مخطط امريكي لعقد مفاوضات في اديس مع الحركة وفي اروشا مع حركات دارفور



يتطلب تصعيد المعارضة لافشاله
09-07-2013 10:48 PM
بيان من المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني

إفشال المخطط الأمريكي رهين بتصعيد المعارضة

وتفعيلها لاستنهاض حركة الجماهير

تسعى بعض أطراف المجتمع الدولي بقيادة أمريكا إلى فرض مخطط تفاوضي بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور والحركة الشعبية قطاع الشمال في منبرين منفصلين للتفاوض. منبر التفاوض الأول في أروشا بتنزانيا، بين الحكومة وحركات دارفور المسلحة غير الموقعة على اتفاقية الدوحة والإنضمام لها. المنبر الثاني للتفاوض في أديس أبابا، معنىيُّ به حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال على أن تقتصر المفاوضات على قضية جنوب كردفان والنيل الأزرق على خلفية القرار 2046 . وكلف بإدارة المفاوضات ثامومبيكي ، بجانب التحول الديمقراطي في السودان واختصار مهمته عليهما.

كذلك وضع المخطط إشراك مندوب من الحركة الشعبية قطاع الشمال في مفاوضات أروشا بجانب حركات دارفور . ومشاركة مندوب حركة دارفور في مفاوضات أديس أبابا بجانب الحركة الشعبية قطاع الشمال. وإشراك الأحزاب السياسية ممثلة في تحالف قوى الإجماع الوطني في مفاوضات المنبرين.

يتفق المخطط المشار إليه مع ما يجري على أرض الواقع السياسي في بلادنا والعمل على تطبيقه بمختلف الضغوط لتطويع جميع الأطراف على قبول الحلول الثنائية وتجزئة القضايا بديلاً للحل الجذري الشامل للأزمة الوطنية. إضفاء إجراءات شكلية لإعطاء المفاوضات الطابع الشمولي ودفع الحوار بين الحكومة والمعارضة المدنية و المسلحة . تشمل هذه الضغوط مجموعة البشير في حزب المؤتمر الوطني الحاكم للاستجابة لتفاصيل هذا المخطط في مائدة المفاوضات مع الحركات المسلحة.
تسعي الإدارة الأمريكية بهذا المخطط لمحاصرة الحكومة وأطراف المعارضة المختلفة لإدارة الحوار وفق رؤاها ومصالحها وخدمة مخططاتها في كل المنطقة وتمكين حلفائها من الاستمرار في الحكم.

نحن في الحزب الشيوعي لازلنا عند موقفنا المبدئي ضد الحلول الثنائية والمفاوضات التي ترمي إلى تجزئة قضايا الوطن. لأن كل الاتفاقات التي أسست ووقعت استناداً إلى هذا المنهج برهنت على فشلها ، بل قادت اتفاقية السلام الشامل إلى انفصال الجنوب. وأبوجا إلى فشل ذريع لمشكلة دارفور واتفاقية الشرق تعاني من سكرات الموت ويهدد أهل الشرق بالمطالبة بالحكم الذاتي. أما اتفاقية القاهرة فقد ماتت في مهدها. واتفاق الدوحة يعاني من مصاعب لا تحصى في التنفيذ على أرض الواقع، مع تفاقم الصراع المسلح بين الجيش الرسمي والحركات المسلحة والاقتتال المتواصل بين القبائل المختلفة في دارفور.
لقد أكدت الحركات المسلحة المختلفة رفضها بناءاً على تجربتها هذا المخطط . وعبرت عن ذلك بقولها أن رؤيتهم تقضي بقيام مفاوضات شاملة من أجل السلام في جميع أرجاء البلاد. و أن التفاوض يجب أن يتم تحت رعاية جهة محايدة ووجود ضمانات لتنفيذ مايسفر عنه. إنهم ضد قيام منابر تفاوضية منفصلة لتحقيق السلام في دارفور من جهة وجنوب كردفان والنيل الأزرق من جهة أخرى.وأكدوا أنهم لا يرفضون التفاوض ولكنه يجب ألا يفضي إلى بقاء نظام المؤتمر الوطني الذي برهن على فشله وتفريطه في وحدة البلاد ورهن إرادتها للخارج.

يؤكد ذلك أن حزب المؤتمر الوطني انصاع للمخطط الأجنبي إنصياعاً تاماً ويسعى لتمريره تحت غطاء تمثيل شكلي للحركات المسلحة وقوى الإجماع الوطني المعارض: فعلى سبيل المثال سيتم التمثيل بمندوب من طرفي الجبهةا لثورية في مفاوضات أروشا وأديس أبابا وإشراك ثانوي وشكلي لقوى الإجماع الوطني في المنبرين .

كذلك تتبنى بعض القوى داخل وخارج قوى الإجماع الوطني شعار التغيير لا الإسقاط للنظام وجنوح نحو إجراء حوار مصالحة مع النظام يتم عبرها إصلاحات سياسية ومشاركة في الحكم إنصياعاً للمخطط المشار إليه.
إفشال هذا المخطط أمر ممكن فلا القوى الأجنبية الساعية لفرضه ولا الحكومة والأحزاب المتواطئة معها لتنفيذه تستطيع أن تفعل ذلك ضد رغبة شعب السودان . بل ، بإصرارهم عليه، سيقودون البلاد إلى صراع داخلي ضار ستكون الغلبة فيه لا محالة لشعب السودان.

ولهذا فإننا نؤكد أن الحل يكمن في الإطاحة بهذا النظام الذي برهن على فشله التام. وهذا أمر ممكن بقيام جبهة واسعة من كافة القوى المناهضة لهذا المخطط الذي يستهدف استقلال السودان وإبقاء نظام المؤتمر الوطني الحاكم لضمان استقرار مصالحه في السودان وكافة المنطقة.

شعب السودان، أصبح أكثر استعداداً ٌلإسقاط هذا النظام بعد معاناة حوالي ربع قرن من الزمان في كل تفاصيل حياته. وزادت الأمطار والسيول من مآسيه في كل ولايات السودان. وستزداد معاناته وسخطه من جراء الزيادات في أسعار البترول والقمح والدقيق والتي بدأت فعلاً في العديد من السلع.
ما عاد الصمت ممكناً ولهذا فإن الخلاص من هذا النظام يستوجب الخروج للشارع في كل الأحياء والمدن في جميع أنحاء البلاد. والنصر لشعب السودان.
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي السوداني
5/9/2013


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1998

التعليقات
#761618 [فتوح]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:39 PM
أنتم فى الحزب الشيوعى أسترأتم على الفشل والمعارضة من أجل المعارضة .... مفاوضات فى أروشا أم فى أديس نحن نريد تداول سلمى للسلطة وحل مشاكل السودان عبر الحوار وهو الطريق الوحيد الى محو هذه الحكومة الى الأبد والديمقراطية الحقيقية سوف يزيل كل الحكومات العقائدية الى مزبلة التاريخ نحن نريد أحزاب يتكىء على برامج سياسية أقتصادية لا أحزاب عقائدية وطائفية


#761339 [murtada eltom]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 05:36 AM
the peoples of sudan got fed up of the paralized ,,stunned promises of allied opposition groups ...let us go for this dreamy proposal may be we find awayout road to end this dark life


#761322 [محمد موسى]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 01:39 AM
واللحقيقة انت لولوة
متى تنصلوا
اقد قالوها انها تحتاج الى ماى حدبة فى الاتفاق والتوقبع
وقد اكدت الاحداث صدق ذلك حيث ان الوثيقة الان نائمة
واللذين وقعوها لاتعرف لهم طريق واصح
الامر ياسيدى ليس اتفاقيات وووثائق
الامر امر جدية فى المعارضة
واتحداك فى كل القوى المدنية اتى من هو اكثر جدية فى مقاومة الانقاذ ومنذ ميلادها كما الشيوعين ولازالوا
ماعندك اى طريقة تشوه طريقهم وتاريخهم
وميزة الشيوعين لو لم يعجبهم الامر فانهم برفضونه ولا يجاملون ابدا
واذا كنت انت لولوة الان
فيبدو انك كنت اكثر لولوه عندماكانت الانقاذ فى اشد قوتها
نعم للامريكان اجندة
اولا المحافظة على الانقاذ فى السودانوخصوصا انهم فقدوا الاخوان فى مصر
ثانيا
تشتيت قوى المعارضة بتعدد المعارضات الغبر متحدة والمتناقضة
ثالثا
تصوير الامر وكانه صراع على رأس السلطة وليس تغيرا جزريا
رابعا
المحافظة على الهيمنة الامريكية والمحافظة على مصالحها الاستخباراتية التى منحت لها من قبل الانقاذين
رابعا
خلق التناقض بين الدارفورين والحركة الشعلبة وقوى الاجماع فى الداخل وخلق التناقضات التى تروجها انت الان
ثم تقليص الثقة ومل الفراغ بقوى داخلية اخرى


#761314 [Nubawi]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:48 AM
history has taught us that we can not depened on political parties in the north .as nuba people we have been displaced enough. it's time to settle .
there are no serious movement from the north to topple NCP regime


#761302 [الكليس]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 11:41 PM
طيب بسيطه يالحزب الشيوعي .. اضغط على قيادات الجبهه الثوريه التي تتبع لكم وياسر عرمان والحلو وعقار ايضا ماشيوعيون ... يعني دي نفهمها كيف ؟


#761290 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 11:12 PM
ان كان هذا هو موقف الحزب فلماذا تنصلتم عن وثيقة الفجر الجديد والتي كانت بمثابة القاسم المشترك بين كل قوى المعارضة بكل اطيافها وهرولتم وراء رغبات الحكومة في كبت اي بارقة امل في توحيد صف المعارضة بل اصبحتم معاول هدم بتصريحاتكم المتضاربة والغير مسؤلة ثم اليوم تتبامون على توزيع المنابر من فبل امريكا وسواها


#761284 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2013 10:59 PM
يا شعب السودان المهمش والمضهد يا شعب السودان الذي اصبح ضيفا علي بيته يا شعب السودان المؤتمر من فوقكم و الازمات تحتكم الغرب بين الاجناب ماذا انتم فاعلون غير ان تتحدوا لا مفر غير الكر وتوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووش دخول للقصر وهتاف يهز ويرز العرص



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة