الأخبار
أخبار إقليمية
شكرآ جهاز الأمن : ولكن ماذا عن القاتل الطيب سيخة?!!
شكرآ جهاز الأمن : ولكن ماذا عن القاتل الطيب سيخة?!!
شكرآ جهاز الأمن : ولكن ماذا عن القاتل الطيب سيخة?!!


09-08-2013 09:04 AM
بكري الصائغ


1-
***- حادثة غريبة - ونادرة بمعني الكلمة- وقعت بلأمس القريب في الخرطوم ومازالت محل استغراب الملايين داخل السودان وخارجه،

***- حادثة مارأينا ولاسمعنا بمثلها وطوال 24 عامآ - اي منذ وقوع انقلاب عام 1989 وحتي يوم السبت 7 سبتمبر الحالي ، حيث فاجأنا جهاز أمن حزب البشير بانه قد سبق له ان قام برفع الحصانة عن اكثر من 180 من منسوبيه الذين قاموا بالتعدي خلال اعمالهم، وان محاكمات قد تشكلت لمحاكمتهم واجيزت الاحكام وصدر العقوبات الرادعة بل ووصلت بعض المحاكمات حد اصدار الاعدام!!

2-
***- ويعود سبب الغرابة، الي ان جهاز أمن البشير ومنذ لحظة تاسيسه كرافد من روافد الحزب الحاكم ،كان ومازال يتعالي دائمآ ويترفع عن مخاطبة المواطنيين، ويعتبرهم "رجرجة ودهماء" لايستحقون الا التنكيل ببشاعة، والتعذيب بكل انواعه، ومعاملتهم معاملة قاسية بلا رحمة او شفقة داخل "بيوت اشباحه" وخارجها...ولكن...ويالغرابة تقلبات الدهر ...

***- فقد فوجئنا!!...وسبحان الله الذي يغير من حال الي حال، بان المسؤوليين الكبار ( وهم في حالة مزاج صافي علي غير العادة) قد غيروا جزء من سياستهم العدوانية وراحوا يخاطبون " شذاذ الأفاق" بنبرة تختلف تمامآ عن لهجات الوعيد والتهديدات التي اشتهروا بها، واستبدلوها بلهجة ودودة فيها توضيحات هادئة للمواطنيين، بان جهازهم الأمني انساني يحس بمشاكل ومأسي المتضررين الذين تعرضوا لضرر بالغ واذي جسيم من قبل بعض رجال الأمن الذين اساءوا للجهاز بتصرفاتهم الرعناء!!

3-
***- قام جهاز الأمن بالامس بنشر وبث خبر هام عن انجازه الكبير في حماية سمعة الجهاز، وذلك بسحب الحصانة عن من قاموا بمخالفات كبيرة ومشينة . وساقوم ببث الخبر الذي نشر باغلب الصحف والمواقع السودانية لانه يشكل العمود الفقري للمقال:

جهاز أمن حزب البشير:
رفعنا حصانة 184 عضو بالجهاز وحاكمنا (6) عسكرياً
*******************************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-114625.htm
بتاريخ: 09-07-2013 08:15 AM-
-الاهرام اليوم-
-----------
***- كشفت مداخلات ورقة الحصانة فى القانون السوداني عن رفع جهاز الامن الوطني الحصانة عن اكثر من 180 من منسوبيه تقد افراد وجهات بطلبات للرفع الخصانة فى قضايا متعلقة بالتعدي خلال العمل ، وقال ممثل الجهاز خلال تعقبيه على الورقة المقدمة من قبل د. ابراهيم قسم السيد ان رئاسة الجهاز ومنذ العام 2007 وحتي مطلع سبتمبر الحالي استجابت لــ( 184) طلب لرفع الحصانة ، مؤكدا عدم التواني فى معاقبة ومحاكمة كل مخالف وتابع: الاستجابة السريعة لاي طلب لرفع الحصانة همنا الاساسي ، واكد محاكتمه (6) من افرادهم عسكريا.بالمقابل قال اللواء ايوب جامع الفحل ان رئاسة الشرطة استجابت لكافة طلبات رفع الحصانة عن منسوبيها المخطئين بل وصلت بعض المحاكمات حد اصدار الاعدام ، جازما بتشديد العقوبات بمحاكم الشرطة ، فيما اشتكي مدير الادارة القانونية بولاية الجزيرة محمد احمد الغالي من مشكلات تواجه عملها بسبب تعطل طلبات رفع الحصانة عن منسوبي الشرطة خاصة افرادها.

4-
***- يقول نبينا الكريم ( واعطوا لكل ذي حق حقه) ، وعليه، فالشكر واجب للجهاز الذي تنازل وراح يخاطب الرعية لاول مرة في تاريخه. ولكن هذا لايمنع وان نسأل باستغراب شديد:
----------------------
(أ)-
***- مالغرض الذي يرمي اليه الجهاز من بث هذا الخبر?!!... وماالهدف منه?!!...ولماذا -وتحديدآ - الأن نشره علي الملآ?!!..ولماذا الغموض والابهام فيه!!...

(ب)-
***- لماذا خلا الخبر تمامآ من اسماء الذين قدموا للمحاكمة، ومن تم اعدامهم ?!!...وكيف نتاكد ان الجهاز قد قام بالفعل برفع الحصانة عنهم، وانه كانت هناك اعدامات?!!

(ج)-
***- لماذا لم يقدم للمحاكمة اللواء طبيب (معاش) الطيب محمد خير (سيخة) بتهمة قتل الدكتور علي فضل في يوم 22 أبريل 1990 باحدي (بيوت الأشباح) في الخرطوم بطريقة بشعة ولاانسانية?!!

(د)-

***- وماذا عن الذين قاموا باغتصاب المواطنة صفية اسحاق باحدي (بيوت الأشباح) بشندي، هل تم اعتقالهم وتقديمهم للمحاكمة ايضآ?!!...

(هــ)-
***- هل تمت محاسبة المدراء القدامي ( الدكتور قطبي المهدي، والدكتور النافع، وصلاح عبدالله قوش)، والذين حكموا الجهاز، وكانوا هم أصل البلاء وانحراف الجهاز الوطني عن اهدافه الاساسية?!!...ام ان العقاب الرادع والاعدامات تطال فقط الأسماك الصغيرة?!!

(و)-
***- هل سنتوقع المزيد من التوضيحات مستقبلآ، ام ان الجهاز قد اكتفي بهذا الخبر?!!...

(ح)-
***- هل يعقل انه وطوال 24 عامآ من تاسيس الجهاز عام 1989 - عندما كان في البداية - مجرد (لجنة أمنية) ، وحتي اليوم ، ان تكون عدد التجاوزات من قبل بعض رجال الأمن فقط 180 متهمآ?!!...



[email protected]


تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 20641

التعليقات
#762198 [Abu]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 10:17 AM
Dear Mr. El-Saiegh
Legible we can all see from the deluge of comments into your today’s article. Obviously you have done it again, and we must accolades this work? Sure you have touched a very serious issue this time, and all we do appreciate indeed the cynical approach you have intended in your article. I can’t see I can add that much to what all the respected readers have done, except this points. I, a couple of days back struck with this report in a daily newspaper; and honestly was amused with this hogwash. As a small percentage of that poor place lives at the pinnacle of wealth, an increasing number of are sinking into below the third world economic and living conditions - and being blamed for their plight. A corrupted nasty head of that department announce in public that his Subordinates are no longer enjoys any immunities!! Despite this garbage what we hear now and then, I do hope sincerely that you will keep hammering into this issue? Sure this might not change anything, but at least it will be done for the records and history? Keep it up, and looking forward to your coming article soon?


#762041 [بكري الصائغ]
4.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 05:41 AM
1-
نظاميان يطلقان النار على مواطن بنيالا
****************************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-114747.htm
09-08-2013 06:30 AM-
----------------------------
***- طلق نظاميان النار على مواطن في إحدى ضواحي مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، بعد أن رفض إعطاءهما (4) أجهزة موبايل كانت في معيته.

***- وروى مصدر تفاصيل الحادث وقال إن المتهمين قابلا المجني عليه - وعمره (23) عاماً - وطلبا منه تسليمهما أجهزة (موبايل) في حوزته، إلا أنه لم يستجب لهما، فأطلقا النار عليه من بندقية آلية، وأخذا الموبايلات ومبلغاً مالياً كان بحوزته، ولاذا بالفرار، ثم تبعهم ثالث اشترك معهما في الجريمة. وأضاف المصدر أن الشرطة تحركت ودخلت في اشتباك مع المتهمين، مما أدى إلى إصابة أحد أفراد الشرطة، وتم القبض على أحد المتهمين وبحوزته البندقية - أداة الجريمة - وجارٍ البحث عن المتهمين الآخرين.

2-
***- ولانهم يملكون الحصانة فسيتم الافراج عندهم وتسليمهم اجهزة (الموبايل)....


#762017 [الريس]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2013 02:14 AM
الاخ بكري مساء الخير . يسعدني دائما ان اقراء لك مقالا فانت (زول قلبو حار) وشايل هم الوطن وتكتب بروح وطنية حقيقة .ولكن هذا المقال كان من الممكن صياغته بطريقة اخري لأهمية ما ذكر فيه من حقائق وايضا الصورة المرفقة غير مناسبة وكمان في تعليق عجيب وردك الطريف عليهو .المهم جهاز الامن السوداني من اعجب الأجهزة في المنطقة فهو مثير للدهشة والسخرية والحزن والالم في ان واحد فهذا الجهاز الهلامي غير المعروفة وظيفته ولا يظهر الا وراء جرائم القمع والقتل والتعذيب فشل في مهمته الاساسية وصارا نوعا من المليشيا التي لا تتبع قانونا ولا نظاما وفشله المتكرر في حمايه الوطن صار مثالا للتندر والسخرية من القريب قبل البعيد يقود هذا الجهاز افراد متواضعون ذهنيا وخلقيا عاجزون فعليا عن مقارعة رصفائهم في الأجهزة المناوئة حتي صار الوطن نهبا للغادي والرائح يتساءل الكثيرون عن الفائدة من وجود مثل هذا الجهاز لفشله الدائم واستهلاكه لموارد البلاد بما لا يتناسب وحجم إنجازاته وترهل عضويته التي امتدت حتي شملت المغنين ولاعبي الكرة في ظاهرة غريبة على الأجهزة المعروفة بالانضباط الشديد والسرية المحكمة وفي زمن مضي كان يشهد لضباط الامن السودانيين بالكفاءة الشديدة داخل وخارج الوطن الا ان انخراطهم في الاعمال الدنيئة ادي لان تلحق بهم تسميه لا تطلق الا علي وحدات ال(k9)المعروفة وتحالفهم مع الانظمة غير الوطنية ادت الي هذه النتائج التي ندفع ثمنها كل يوم الحديث طويل وسنعود اليه انشاء الله .احد الضباط والذي ذكر اسمه ثلاث مرات في المقال تمت تصفيته علي خلفيه علاقته بمحاوله اغتيال فاشلة جرت علي البلاد الكثير من المصائب في فترة التسعينات وتم اغتياله و اشيع انه توفي في العمليات في الجنوب ولعلك تتساءل عن اسباب نقل ضابط في الامن الخارجي الي كتيبة مشاه في ادغال الجنوب وختاما اقول يا اخ بكري ان الخمر المعتقة تقدم في المناسبات الكبيرة.


ردود على الريس
United States [Abu] 09-09-2013 08:47 AM
Dear الريس
Quite impressive what you have written into your comments, and as our dear Mr. El-Saiegh has mentioned into his reply; it seems that you’re aware of so many events in respect to that devious malicious unit. I believe your endeavours to disclose some of what you know will be highly appreciated? Such small obituaries sure will have an impact someday, and still all of us must disclose what we know for the records and history. Bear in mind we are a nation that doesn’t read!

United States [بكري الصائغ] 09-09-2013 04:40 AM
أخوي الحـبوب،

الريس،
(أ)-
تحية طيبة عطرة لشخصك الكريم، وحللت اهلآ وسررت بالزيارة الميمونة، ورغم ان تعليقك جميل ورائع، ولكنك كنت ياريس بخيل شديد ، واديتنا بس "رؤوس اقلام" دون التعمق في تفاصيل بعض المعلومات الجديدة ،والتي حتمآ اغلب القراء لم يسمعوا بها، او زي مابقولوا السوداني "شحتفت روحنا"!! وباين عليك زول عنده الكثير المثير الخطر، فبالله عليك الله اثري الوثائق واعطنا مما عندك...ومقدمآ جزاك الله كل خير وسؤدد.

(ب)-
***- اما عن الفقرة التي جاءت في تعليقك وكتبت:( ولكن هذا المقال كان من الممكن صياغته بطريقة اخري لأهمية ما ذكر فيه من حقائق).. والله ياريس يمكن يكون كلامك صح 100%، ولكن ( لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ)...

(ج)-
***- وعجبني تحليلك وقلت:
( فهذا الجهاز الهلامي غير المعروفة وظيفته ولا يظهر الا وراء جرائم القمع والقتل والتعذيب فشل في مهمته الاساسية وصارا نوعا من المليشيا التي لا تتبع قانونا ولا نظاما وفشله المتكرر في حمايه الوطن صار مثالا للتندر والسخرية من القريب قبل البعيد يقود هذا الجهاز افراد متواضعون ذهنيا وخلقيا عاجزون فعليا عن مقارعة رصفائهم في الأجهزة المناوئة حتي صار الوطن نهبا للغادي والرائح يتساءل الكثيرون عن الفائدة من وجود مثل هذا الجهاز لفشله الدائم واستهلاكه لموارد البلاد بما لا يتناسب وحجم إنجازاته وترهل عضويته التي امتدت حتي شملت المغنين ولاعبي الكرة في ظاهرة غريبة على الأجهزة المعروفة بالانضباط الشديد والسرية المحكمة وفي زمن مضي كان يشهد لضباط الامن السودانيين بالكفاءة الشديدة داخل وخارج الوطن)!!

(د)-
***- هل تعرف ياريس، ان كل الأجهزة الأمنية في العالم قومية وليست مسيسة ماعدا في السودان وايران?!!...وهذه المعلومة ليست من عندي وانما وجدتها بموقع الكتروني جاد في معلوماته، ووجدت ان جهاز الأمن الصيني ليس مسيسآ كما يقال، بل انه كان وراء كشف فساد وثراء حرام بعض اعضاء الحزب الشيوعي الصيني?!!


#762016 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 02:09 AM
1-
الأمم المتحدة:
شعب الإمارات أكثر الشعوب العربية سعادة
-------------------------
***- تصدّرت الامارات قائمة الدول العربية الأكثر سعادة، بحسب المسح الثاني للأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب.

وعلّق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على نتائج المسح قائلا إن تحقيق سعادة المواطنين كان نهج الآباء المؤسسين لدولة الإمارات، وهو رؤية للحكومة بجميع قطاعاتها ومؤسساتها ومستوياتها، ومنهج عمل يحكم جميع السياسات والقرارات ويستند التقرير الاممي على معايير تشمل الحرّية السياسيّة والشبكات الاجتماعية القوية وغياب الفساد.

***- وفي العام 2012، حظيت أربع دول عربية هي الإمارات والسعودية والكويت وقطر، بمراكز متقدمة في قائمة الشعوب الأكثر سعادة في العالم، فيما غابت بقية الدول العربية تماماً.

***- ووفقًا لتقرير السعادة العالمي 2012، لقائمة تضمنت 50 شعبًا، منها شعوب أربع دول عربية فقط، هي: الإمارات في المرتبة الـ 17، ثم السعودية في المركز الـ 26، ثم الكويت في المرتبة الـ 29، ثم قطر في المركز الـ 31، وذلك طبقًا لنتائج أول مسح دولي شامل عن السعادة تجريه الأمم المتحدة من خلال تقرير السعادة العالمي الذي كشف النقاب عنه خلال مؤتمر للأمم المتحدة في نيويورك.

***- وفي 2013، تصدرت الامارات العربية المتحدة الدول العربية الأكثر سعادة للمرة الثانية على التوالي.

***- علّق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على نتائج المسح الثاني للأمم المتحدة لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب، والتي جاءت الإمارات فيها في المركز الأول عربياً، وفي المركز الـ 14 على مستوى شعوب العالم.
وقال: "تحقيق سعادة المواطنين كان نهج الآباء المؤسسين لهذه الدولة، وهو رؤية للحكومة بجميع قطاعاتها ومؤسساتها ومستوياتها، ومنهج عمل يحكم جميع سياساتنا وقراراتنا".

المعايير..
-------
***- مسح الأمم المتحدة لا يجعل الثروة المالية لوحدها معياراً للسعادة، فمعايير التقرير تشمل كذلك الحرّية السياسيّة والشبكات الاجتماعية القوية وغياب الفساد، وهي جميعها عوامل أكثر أهمّية وفاعليّة من الدخل المرتفع في شرح الاختلافات في السعادة والرفاهية ما بين الدول التي تحتلّ المراتب الأولى والدول التي تقبع في أسفل الترتيب.

***- كما اعتبرت معايير، مثل الصحّة العقلية والجسدية ووجود شخص يمكن الاعتماد عليه، بالإضافة إلى الاستقرار الوظيفي والأسري عوامل أساسيّة في رفع مستوى السعادة.


2-
السودان الأسلامي بقيادة عمر البشير والشلة الفاسدة سجل غيابا كبيرآ في مسح للامم المتحدة، والله يجازي الكان السبب.


#762001 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 01:36 AM
1-
العقليات المتناقضة و الديمقراطية
*********************
المصدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-114789.htm
09-08-2013 10:48 AM
زين العبدين صالح عبد الرحمن
---------------------
***- إن النظم العسكرية الديكتاتورية التي سيطرت علي الحكم والدولة في السودان, قد أضعفت الثقافة الديمقراطية والسلوك الديمقراطي, والمأساة ليس فقط في تلك النظم السياسية, حتى المؤسسات الحزبية في السودان" الأحزاب" والتي ترفع شعارات الديمقراطية, وتعتقد أنها تناضل من أجل عملية التحول الديمقراطي في البلاد, هي نفسها تقع في السلوك المتناقض, وهذه لم تقف فقط في حدود القوي السياسية, فأنها تمددت في كل الحقول التي من المفترض أن تشكل الرأي العام " إعلام و صحافة واتحادات و نقابات وغيرها" و بالتالي الكل يتعامل مع الأخر من خلال رؤيته و تصوراته, و لا يقبل بالرأي الأخر بصورة أو بأخرى, إلا ما يتوافق مع أطروحته و رؤاه و هؤلاء تكشفهم تصرفاتهم و أفعالهم, و الذي يختلف مع هؤلاء في التحليل والرؤى لا يجب التعامل معه, هذه حقيقة نعلمها و تحدث يوميا, رغم شعارات الحرية و الديمقراطية المرفوعة من قبلهم.

***- المبحث الذي كتبته بعنوان "ما هي أسباب حرب جهاز الأمن والمخابرات علي الصحافة والصحافيين" الذي نشر في عدد من الصحف السودانية الالكترونية, وما يزال باق في صفحات تلك الصحف, قد فجر حوارا مع عدد من الأخوة والزملاء الذين أكن إليهم احتراما, و للأسف إن هؤلاء قد أرسلوا تعقيباتهم و تعليقاتهم في بريدي الالكتروني, و أن كنت ارغب أن يعلقوا محل قرأتهم للمقال لكي تكون الفائدة أكبر وأعم, والشيء الذي اتفقوا عليه هو, الأتي:

إن جهاز الأمن والمخابرات يعد جزءا من نظام مختل, و بالتالي إن تصرفات الجهاز لا يمكن إن تنفصل عن ممارسات النظام, ومنهجه في الحكم, ويعتقدون أنني أحاول إن أحمل الجهاز كل أخفاقات النظام, حيث إن القضية لا تقبل التجزئة, ومثل هذه التحليلات التي تحاول أن تجزئ القضايا تخلق نوع من التغبيش في الوعي, و هذا ما يريده النظام, في إيجاد شهادات براءة, وتحميل الإخفاق لمؤسسة, أو مؤسسات بعينها, رغم إن المسؤولية تضامنية يشترك فيها كل النخبة في الإنقاذ أين ما كان موقعهم, وعليه جميعا يتحملون الفشل في 25 عاما.

***- هذا الحديث لا يختلف عليه أثنين, في إن المسؤولية تضامنية, وتتحملها النخبة الإسلامية, أين ما كانت موقعها في السلطة, و الرؤية التي أوردتها في المبحث هي لعدد من السياسيين, و بعض المختصين بقضايا الأمن, و الحقيقة إن عددا من القيادات رفضت الخوض في الحديث, وربما يكون تحفظا علي الموضوع, أو خوف من عواقبه, رغم أنني أكدت لهم أنني لن أذكر أسم أحد منهم, والذين تفضلوا بالتعليق كانت هذه حصيلتهم, واتفق مع بعض ما جاء فيها, واختلف مع القليل, لكنها رؤية, تلزمني الميل لجانب الديمقراطية, وأن احترمها, و لا أتعامل معها كما يتعامل بعض حملة رايات الديمقراطية, الذين لا يحترمون الرأي الذي لا يتوافق مع رؤاهم, هؤلاء لا يختلفون عن نخبة النظام, إلا فقط, أن الظروف لم تسهل لهم في أن يكونوا في مركب السلطة.

***- ومعروف الآن إن القوي التي تشكل سندا للنظام و حمايته, هي المؤسسة العسكرية و جهاز الأمن والمخابرات, والمبحث ينحصر في دور جهاز الأمن وهجمته ضد الصحافة والصحافيين, وإن الجهاز, في التعامل مع هذه القضية. لم يستطيع أن يبتكر أدوات جديدة, أو حتى يطور منهجه في التعامل, وأجد نفسي أتفق مع الرأي الذي يقول, أن غياب التدريب في مؤسسات متقدمة في هذا المجال, وعدم الاطلاع و واستمرار الحروب و النزاعات نتيجة لسياسات النظام, هي التي جعلت هذه المؤسسة لا تستطيع أن تطور أدواتها, وهناك بالفعل دول كثيرة غير ديمقراطية قد أقنعت أجهزتها الأمنية, أهل القرار في إن يوسعوا دائرة الحرية الصحفية, لكي تعطي متنفس للناس, أما جهاز الأمن في السودان قدرات القائمين عليه وأفق المعرفة عندهم, لا تجعلهم يقدموا مثل هذه النصائح, أنظر إلي مشكلة حزب العمال الكردي في تركيا, لم تحلها النخبة السياسية, أنما حلها جهاز المخابرات التركي بالوصول إلي اتفاق مع حزب العمال, لذلك سجلوا نقطة ايجابية لصالحهم, قبلتها الحكومة والمعارضة, ولكن جهاز الأمن والمخابرات في السودان أنه لم يستطيع أن يتجاوز أدوات القمع و والتنكيل والمنع.

***- وهذا الذي بالفعل دفعني في الخوض في الموضوع, حيث كل يوم الأخبار تحمل إلينا قرارات تعسفية يتخذها الجهاز ضد الصحافة و والصحافيين, و هي قرارات أذا تم تحليلها في السياق العام لممارسات السلطة, يجد التبرير لها أنها جزء من المنهج العام, و لكن ضمن ذات المنهج يجب أن يكون هناك تفكير في كيفية تخفيف الضغط السياسي علي النظام, و النتيجة هي أن التفكير الأحادي و الغير الديمقراطي من العسير عليه أن يجد أدوات غير القمع, و معروف في الصراع السياسي مهما طورت المؤسسات الديكتاتورية أدواتها فإن المعارضة نفسها تطور أدواتها, فنظام الفريق إبراهيم عبود رغم أنه لم يكون جهازا للأمن المخابرات ولكن ابتكر مسألة الاهتمام بالرياضية ودعوة العديد من الفريق العالمية المشهورة من أجل إلهاء الناس, مما يوضح أن السلطة رغم أنها كانت تمارس أدوات العنف, لكنها كانت تفكر في ابتكار أدوات جديدة تجعلها تخفف من استخدام أدوات القمع والعنف, و رغم ذلك لم يوقف حركة الجماهير عندما نضجت عوامل الثورة.

***- والذين يعتقدون إن عناصر الجهاز لا تستطيع أن تبتكر أدوات وأساليب جديدة و حضارية, لآن أغلبيتهم جاء من الفاقد التربوي, وهذا ليس صحيح, حتى القوات المسلحة السودانية كانت تستوعب الفاقد التربوي, والتقديم كان للكلية الحربية بشهادة أكمال من الثانوي, وتغير ذلك في عهد الرئيس جعفر نميري, والذي أصدر قرارا أن يكون القبول للكلية الحربية بنجاح في الشهادة السودانية, وحتى الخدمة المدنية السودانية في أوج عظمتها, كانت تعتمد علي الفاقد التربوي, و لكن كانت الدولة ترفع القدرات والكفاءة من خلال فرص التدريب, وإرسال بعثات لعدد من الدول الصديقة, و كانت علاقات السودان واسعة, اليوم ليس هناك فرص للتدريب لعناصر جهاز الأمن أو الخدمة المدنية و الإعلاميين وغيرهم حيث أن علاقات السودان خربة مع المجتمع الدولي, بأفعال السلطة الحاكمة, هذا ما أردت أن انقله, و هي قضية تحتاج إلي حوار, و ما يزال السؤال قائما لماذا جهاز الأمن و المخابرات يشن حربا علي الصحافة والصحافيين؟ اعتقد بالفعل هناك إجابات كثيرة, و لكن علينا أن نكسر القدسية لهذه المؤسسة.ونناقش مثل هذه القضايا, التي تجعل من مؤسسة من المفترض أن تكون قومية أن تميل للحزبية, و تتصرف دون أية محاسبة من قبل السلطة التنفيذية أو الرئاسية, حتى إذا كان النظام ديكتاتوريا, لآن الديمقراطية لا تنتظر أن يتم التحول الديمقراطي, أنما الديمقراطية تخلق ثقافتها من خلال كسر حواجز الرهبة و الخوف والتعليق علي كل شيء و ليس هناك قدسية لبشر أو أقوالهم.و الله الموفق.

[email protected]

2-
***- اعتقد بالفعل هناك إجابات كثيرة, و لكن علينا أن نكسر القدسية لهذه المؤسسة.ونناقش مثل هذه القضايا, التي تجعل من مؤسسة من المفترض أن تكون قومية أن تميل للحزبية, و تتصرف دون أية محاسبة من قبل السلطة التنفيذية أو الرئاسية, حتى إذا كان النظام ديكتاتوريا, لآن الديمقراطية لا تنتظر أن يتم التحول الديمقراطي, أنما الديمقراطية تخلق ثقافتها من خلال كسر حواجز الرهبة و الخوف والتعليق علي كل شيء و ليس هناك قدسية لبشر أو أقوالهم.


#761951 [عادل احمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 11:29 PM
اخوتي الكرام:- نقول حسبنا الله ونعم الوكيل وكفي بالله شهيدا ونقول لهؤلاء الظالمين أن عليهم تدبر قول الله تعالي:
قال الله تعالي في محكم تنزيله ( آلم يروا كم اهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الارض ما لم نمكن لكم وارسلنا السماء عليهم مدراراً وجعلنا الانهار تجري من تحتهم فاهلكناهم بذنوبهم وانشانا من بعدهم قرناً آخرين ) . وقال الله تعالي ( وسكنتم مساكن الذين ظلموا ونبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الامثال . وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال . فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله أن الله عزيز ذو انتقام ) . صدق الله العظيم


ردود على عادل احمد
United States [بكري الصائغ] 09-09-2013 04:04 AM
أخـوي الحبوب،
عادل احمد،

مساءك خير وأفراح باذن الله تعالي، واشكرك علي الزيارة المقدرة، والتعليق الديني الملئ بالعظات والعبر، متمنيآ من العزيز الكريم وان يهدي من ضلوا السبيل وعاثوا في الأرض فسادا، وماراعوا حرمة الدين، ولا تذكروا انه مهما بلغوا من القوة والجبروت وشدة البأس فهناك من هو اقوي منهم واعتي، وان انتقامه رهيب، ويمهل ولايهمل ولا يترك عبيده بلا حماية.

***- ليتهم يعرفون ان الدنيا فانية وانهم مهما تجبروا واسدروا في خلق الله ، فنهايتهم "كوم تراب"..وكفن بلا جيوب...مثلهم ومثل عشرات الألآف من ضحايا النظام...

***- اللهم ياربنا ياذو الجلالة والاكرام، أحمنا من كل شر، ومن كل محن ومصائب تاتي من بني جلدتي الذين يعملون بالسلطات الأمنية... انك سميع مجيب.


#761921 [أبو زول]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 10:41 PM
لو راحوا منا حير حوا من ربنا فين .....حسبنا الله ونعم الوكيل


ردود على أبو زول
United States [بكري الصائغ] 09-09-2013 12:50 AM
أخوي الحبوب،

أبو زول،

تحية طيبة وعطرة، وألف شكر علي الطلة الميمونة، وبالتعليق المقدر،
تعرف ياحبيب، وتعقيبآ علي تعليقك الجميل وقلت فيه:( لو راحوا منا حيرحوا من ربنا فين .....حسبنا الله ونعم الوكيل)...

***- انو ناس جهاز الأمن اخر شئ يفكروا فيهو، الله سبحانه وتعالي ، ويوم الحساب، وتعذيب الضمير، وان اغلب ناس السلطة يظنون انهم قد ملكوا الدنيا والاخرة كما ملكوا السودان ارضآ وشعبآ...ولايعرفون مامعني "حسب الله ونعم الوكيل"!!


#761903 [ام كرتبو]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:01 PM
الاخ العزيز بكري الصائغ/تحية اكبار واجلال وود اسوقها لك وانت تزيح بضياء قلمك طبقات من الظلم والظلمات التي ما زال الشعب السوداني يئن من ويلاتها اربع وعشرون سنة هي عمر هذا النظام ..الذي يصعب توصيفه الي أي ملة أو نحلة من نحل الله في أرضه..هؤلاء العنصريين شذاذ الافاق أكلة مال الفقراء وشاربي دموع اليتامي والملطخة أيديهم بالدماء البريئة ..الذي نفثو سموم الفرقة والعنصرية بين مكونات المجتمع السوداني ..هؤلاء العنصريين الذين كونو هذا الجهاز من إثنيات معينة حتي صار أفراد هذه المليشيا التي تسمي جهاز الامن..وهي في الحقيقة جهاز بطش وتنكيل وترويع ..محددي السمات ..فعندما دخل المناضل خليل ابراهيم الخرطوم ..كان من سوء حظ افراد هذه المليشيا ان تصدت له فوقع منها عدد كبير قتلي ..وكانت الفاجعة حيث تمركزت كل بيوت العزاء في مناطق بعينها فتجد في حلة واحدة قرابة السبعة مآتم ..كل هذا نتيجة العنصرة ..وسياسة الاقصاء التي مارسها هؤلاء الحرامية عديمي الاخلاق..لذلك يا أخي العزيز لا تتعب نفسك بالسؤال عن أفعال هذه المليشيا التي تم انشاءها لاداء هذه الادوار القذرة ,,بعيداً عن سوح العدالة اذا كانت هنالك عدالة اصلاً في السودان.


ردود على ام كرتبو
United States [بكري الصائغ] 09-09-2013 12:39 AM
أخوي الحبوب،
ام كرتبو،

ألف تحية طيبة، وسعدت بالطلة الميمونة، وبالتعليق المقدر، واصبح قدرنا ومصيرنا ان نسمع كل يوم العجب العجاب، وماعدنا نستغرب اطلاقآ من مايقع يوميآ في سودان اليوم!!، وواحدة من الغرائب، ان الطيب "سيخة" الذي قام بقتل زميله الدكتور علي فضل في احدي "بيوت الأشباح" وقضي عليه بعد عذاب طويل، هذا "السيخة" ينعم بالحرية والراحة التامة (وكمان بدرس بجامعة القرأن الكريم!!) وما تمت مسألته في ازهاق روح وقتل نفس مع سبق الاصرار!!...

***- ولا قام الجهاز الأمني برد الاعتبار لعلي فضل واعتذر عن فعلته الشنيعة!!...ولا اعتذر عن اغتصاب صفية اسحاق...او حلق شعر رأس الصحفية هندوسة...ولا..ولا..ولا ..ولا ألف حكايات اخري!!

***- والمشكلة تكمن، انه ومع اقتراب موعد الانتخابات القادمة، نجد ان جهاز الأمن قد قام بتضييق مساحات الحرية (القليلة) الموجودة في البلد، وماهجمته علي الصحف والصحفيين في الأونة الاخيرة، الا تمهيدآ لكي تمر الفترة القادمة وحتي الانتخابات بلا صحف واقلام معارضة واصوات تعبر عن الرأي الأخر المخالف للحزب الحاكم!!،

***- السودان يمر الأن بنفس الظروف والملابسات التي كانت موجودة وقبل انتخابات زيمبابوي المزيفة، حيث شهدت البلاد حملات قمع من قبل جهاز الأمن الزيمبابوي ، وارهاب، واغتيالات، ومصادرة الحريات، ومنع صحف المعارضة من الصدور، ومنع الاجتماعات والتظاهرات....وكل ذلك من أجل ان يفوز الرئيس روبرت موجابي، وبالفل وبفضل الجهاز الأمني الذي بطش بالمواطنيين فاز موجابي بالرئاسة، والصورة تتكر الأن في السودان التعيس!!


#761862 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 08:10 PM
تصدق الكلام ده يا بكري اخوي ؟؟ ديل إما الجماعة الرفضو الاوامر ، او دي فقط خزعبلات لشغل الناس عن رفع الدعم وزيادة اسعار السلع .. وتاني كمان دي مارقة من جهاز الفبركات زاتو .. يعني لو قلنا شرطة او جيش كان معليش ... ديل علي الطلاق حيّرو مسيلمة وجنّنو ابليس زاتو ..


ردود على بعشوم
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 11:50 PM
أخوي الحبوب،
بعشوم،

مساءك نور وكلها باذن الله تعالي بهجة ومسرات، وسعدت بالطلة الميمونة، ولكن يابعشوم منو القال لك انني مصدق الجماعة ديل ومصدق كمان خبرهم المنشور بالجرائد?!!..واكبر دليل علي انو قصة الخبر ما داخل عقلي، اني بديت المقالة باستغراب من اصل وفصل الخبر وماذا يعني ولاي شئ يهدف?!!...ومازال السؤال مطروحآ:

***- ( ياناس الأمن، انشروا اسماء من تمت محاكمتهم، ولماذا رفعت عنهم الحصانة واعتقلوا للمحاكمة´...

***- ولماذا التعتيم حول هوياتهم ورتبهم العسكرية والأمنية?...

***- وهل حقآ مايقال ان الضحايا الذين تعرضوا للسجن والاعدامات، كانت تهمهم انهم رفضوا التوجه لمناطق الحروب ورفضوا تنفيذ الاوامر ?...
***- وهل صحيح ومايقال، ان ال180 الذين تمت محاكمتهم كانوا ضمن الذين خططوا لانقلاب 22 نوفمبر 2012، وانهم من جماعة صلاح قوش داخل النظام?!!

***- وهل صحيح ان مجموعة من الذين تم اعدامهم هم في الاصل من السودانيين الذين ابعدتهم الحكومة الاسرائيلية من بلدها?)!!!


#761702 [عادل الامين]
5.00/5 (2 صوت)

09-08-2013 03:28 PM
التحرر من الماضى المشين لا يتم على ذلك النحو ولن يغير شيء في واقع الحياة السودانية المازومة والنظام المازوم الذى انتهت احلامه في ميدان رابعة العدوية وبطل السحر والساحر وقالو عايزين يتصالحو مع الشعب..طيب التصالح مع الشعب معناه التصالح مع الديموقراطية والتصالح مع الديموقراطية يبدا
بتفعيل وتاسيس المحكمة الدستورية العيا السودانية
واقترح ليكم تكون مبني فخم في الساحة الخضراء هناك يقرو يافطتو من الاقمار الصناعية"المحكمة الدستورية العليا" ويكتبو تحتها "العدل اساس الحكم"..عشان الشعب والعالم والناس المحترمين يعرفو العدالة رجعت للسودان..هذه المحكمة هي حامية الدستور والحقوق المدنية في السودان وقادرة على حل النزعات السياسية بين المركزوالمركز والمركز والهامش وتدار بقضاة منتخبين من الهيئة القضائية والجمعية العمومية للقضاة ومن قضاة غير حزبيين-الفيش والتشبيه مهم-... داخل او خارج السودان...على الاقل لمن تمشي الانقاذ دي عبر الانتخابات 2015 او قبلها الله اعلم يكون خلفهم مبنى له معنى واهو حاجات نميري من مجلس شعب ومسجد نيلين وقصر الشباب ومعرض الخرطوم الدولي والهلتون وحاجات كثيرة قاعدة معالم لحدي الان والناس نست مخازي مايو...الان وبقو مع مخازي الانقاذ ..قد ينسو الناس حاجاتك الكعبة لمن تبدا تعمل حاجات كويسة
يالله ابدو لينا بالمحكمة الدستورية العليا وهي ركن اساسي في الدولة المعاصرة ولا يستقيم امر بدونها ابدا...
واعكسوا لينا في اجهزة الاعلام كل المواد الخاصة بهذه المحكمة عشان ترتقو بالشعب دستوريا وده دستور وقعتوا انتو ومفروض تلتزمو بيه نصا وروحا..


ردود على عادل الامين
United States [عادل الامين] 09-09-2013 07:11 AM
الاخ العزيز بكري الصايغ
تحية طيبة
المحكمة الدستورية العليا مبنا ومعنا لا تعادي النظام الذي يتخبطه المس لانها جزء من اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور الانتقالي..وبحكم صلاحياتها قادرة تماما على حل كافة القضايا العالقة في السودان في المركز والهامش وازالة كافة القوانين واللوائح والتشكيلات العسكرية التي لا تنسجم مع الدستور -بما في ذلك قانون الامن -واستعادة الوجه الحضاري في السودان وجزء من النضال الدستوري..لان السودان من الدول العريقة في القانون وعودة وتفعيل هذه المحكمة مسؤلية اي خريج كلية قانون داخل او خارج السودان يحترم هذه المهنة...وهي ايضا ليس ترف بل ضرورة ومسؤلية الحزب الحاكم ووزير العدل الحالي اذا اراد حزب المؤتمر التحرر من ماضيه المشين بطريقة تحفظ ماء الوجه غير التي ذكرتها في معرض مقالتك
...
هناك فرق بين جرائم الافراد ذات الدوافع الجنائية وبين جرائم النظام..التي يرتبكها افراد من النظام-تنفيذا لتوجيهات عليا- لذلك نظرية كبش الفداء هذه لن تجدي ابدا...
ورسالة اخرى اخي بكري الصايغ نوجها لعلماء السوء الذين لا زالو ينعبون بتطبيق الشريعة في السودان" طالبو اولا بالغاء ورفع الحصانة عن الكبار ليحاكموا" قبل تطبيق الشريعة في الصغار والا حاق بكم الهلاك في الحديث" انما اهلك الذين من قبلكم كان اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد،والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها"
والهلاك يتجلى الان في اسوا مراحله في السودان باعتراف الحاكم بامر الله في نفسه في جلسات رمضانية.. والغضب اللاهي في الفيضانات العارمة والغلااء البلاء ولم يتبقى لنا الا القمل والضفادع والدم لنصبح في الغابرين..

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 11:11 PM
أخوي الحبوب،
عادل الامين،

سلامي الحار، وألف ألف شكر علي الطلة الكريمة، ولكن بخصوص تعليقك المقدر فيبدو لي انك قد نسيت قدرة النظام الحاكم علي وأد اي افكار تتعرض مع مخططاته، فهل يعقل ياأخي عادل ان ينتظرك جهاز الأمن لتقوم بانشاء - كما كتبت: (مبني فخم في الساحة الخضراء هناك يقرو يافطتو من الاقمار الصناعية"المحكمة الدستورية العليا" ويكتبو تحتها "العدل اساس الحكم"..عشان الشعب والعالم والناس المحترمين يعرفو العدالة رجعت للسودان)?!!!.

***- ياعادل، اذا خرجت مظاهرة صغيرة - ماعدا مظاهرات كرة القدم- يقوم البوليس، والأمن، والرباطة بتفريقها، فهل تنتظر ان تسمح لك السلطات ببناء مبني فخم يعادي النظام?!!!!!


#761631 [Mohd]
5.00/5 (2 صوت)

09-08-2013 02:01 PM
هؤلاء هم لصوص ومجرمي الانقاذ كما قال احد الشعراء :

ملأوا سماء بلادنا تضليلا ** وبأرضنا غرسوا لنا تدجيلا
واستمطروا سحب الضلال فأنبتت ** في كل شبر للضلال حقولا
يتحدثون عن الطهارة والتقى ** وهموا أبالسة العصور الأولى
وهموا أساتذة الجريمة في الورى ** وأخالهم قد علموا قابيلا
هم قادة "الإنقاذ" أرباب اللحى ** جاءوا وقد صحبوا الغراب دليلا
وثبوا على حكم البلاد تجبرا ** فأتى الشقاء لنا يجر ذيولا
ركبوا على السرج الوثير وأسرعوا ** باسم الشريعة يبتغون وصولا
ما أنقذوا سوداننا بل ** دفعوا به صوب الهلاك عليلا
ما قدموه وإنما هبطوا به ** تحت الحضيض وأردفوه نزولا
وضعوا أصابعهم على آذانهم ** واستكبروا واستمرأوا التنكيلا
ذبحوا السماحة والفضيلة بيننا ** والعدل أمسى بينهم مقتولا
لم نلق بين صفوفهم من عادل ** كلا ولا بين الشهود عدولا
اتخذوا المصاحف للمصالح حيلة ** حتى يكون ضلالهم مقبولا
في كل يوم يخرجون ببدعة ** والشعب يرقب إفكهم مذهولا
كذب وغدر والخيانة منهج ** ولركبهم سار الفجور خليلا
هوس وشعوذة ومسخ شأنهم ** وحديث إفك جاوز المعقولا
قد أفسدوا أبناءنا وبناتنا ** واستعبدوهم يفّعا وكهولا
ختموا على أبصارهم وقلوبهم ** حتى غدا تفكيرهم مشلولا
دفعوا بهم نحو الجنوب غواية ** فتجرعوا كأس الردى معسولا
نسبوا إلى حرب الجنوب خرافة ** لو قالها إبليس بات خجولا
زعموا أن الفيل كان يعينهم ** والقرد ظل "جهاده" مبذولا
فيفجر الألغام قبل وصولهم ** حتى يسهل زحفهم تسهيلا
وتردد الأشجار رجع هتافهم ** وتسير خلف صفوفهم تشكيلا
وتحلّق الأطيار فوق رؤوسهم ** وكذا الغمام يظلهم تظليلا
تا الله ما خبروا الجهاد وإنما ** لبسوا الجهاد أساورا وحجولا
في الساحة الخضراء كان جهادهم ** في محفل كالظالم كان حفيلا
رقص الكبار مع الصغار تهتكا ** ونسوا الوقار وعاقروا المرذولا
جاءوا ب "شدو" كي يدافع عنهمو * وب "سبدرات" كي يدق طبولا
عجبي لكل مثقف متهالك * يسعى إلى حضن الطغاة عجولا
يقتات من عرق الضمير ويرتمي * فوق الموائد جائعا وأكولا
أو يرتدي ثوب الخيانة طائعا * أو خائفا أو خائنا متخاذلا وذليلا
قد أسرفوا في كذبهم وضلالهم * حسبوا الشهور كلها "أبريلا"
جعلوا من الإعلام إفكا صارخا * يستهدف التزييف والتبجيلا
فالقطن في التلفاز بات مفرهدا * لكنه في الحقل كان ذبولا
والقمح يبدو سامقا متألقا * والفول مال يداعب القندولا
ظلوا يمنوننا بأبرك موسم * وأتى الحصاد فلم نجد محصولا
ومداخن للنفط طال زفيرها * ولكنها لا تنتج البترولا
وبدت مصانعنا كأشباح الدجى * وغدت بفضل المفسدين طلولا
ومصارف التطفيف أضحت موردا * للملتحين وجنة ونخيلا
قد قطعوا أوصال كل ولاية ** لتكون حكرا للولاة ضليلا
ما قسمت أبدا لصالح شعبنا ** بل فصلت لذئابهم تفصيلا
لم يشهد السودان مثل فسادهم * ابدآ ولا رأت البلاد مثيلا
اتخذوا الترابي شيخهم وإمامهم * وكأنه فاق المشائخ طولا
خلعوا عليه عباءة فضفاضة * ليعيد مجد المسلمين ضئيلا
فسعوا إليه مسبحين بحمده * وجثوا على أقدامه تقبيلا
ما أنزل الله البلاء وإنما * قد جاء تحت ردائهم محمولا
هم أنزلوه ووطدوا أركانه * حتى تمدد في الديار شمولا
نهبوا مواردنا فصارت مرتعا * لذوي اللحى وذوى الأيادي الطولى
سرقوا صناديق التكافل جهرة * وبشعبنا كان الإله كفيلا
في كل يوم يخرجون ببدعة * والشعب يرقب إفكهم مذهولا
نادوا بتعظيم الصلاة كأنها * لم تلق عند المؤمنين قبولا
فمتى استهنا بالشعيرة إخوتي * حتى نعيد لأمرها تبجيلا
وكأننا كنا مجوسا قبلهم * أو عابدين مع الهنود عجولا
لم نعرف الإسلام قبل مجيئهم * كلا ولا بعث الإله رسولا
فالله يحفظ دينه من كيدهم ** أبدا وما كان الإله غفولا
زعموا بأنهم بناة حضارة * وهمو البناة لصرحها تفعيلا
أمن الحضارة أن نبيت على الطوى * عطشى ومرضى بكرة وأصيلا
هل دولة الإسلام كانت مغنما * للمفسدين ومرتعا ومقيلا
زعموا بأن الحاكمين تنازلوا * والشعب صار الحاكم المسئولا
قالوا هو العهد الجديد فكبروا * متفاخرين ومارسوا التهويلا
إين الجديد، فلا جديد وإنما * نسجوا من الثوب القديم بديلا
ما بدلوا شيئا سوى ألقابهم * فعقولهم لا تعرف التبديلا
بقى النظام العسكري بقضه * وقضيضه يستشرف المجهولا
هذه شمائلهم وتلك صفاتهم ** فهل نرتجي من هؤلاء جليل
والشعب لا يرضى بغير رحيلهم * أبدا وهم لا يبتغون رحيلا
فالشعب ما مل النضال ولا انحنى * ما كان يوما بالعطاء بخيلا
لن نستعيد من الطغاة خيارنا * إلا إذا جرت الدماء سيولا


ردود على Mohd
United States [بكري الصائغ] 09-09-2013 01:16 AM
أخوي الحبوب،
ابومحمد،

سلامات حارة ياابومحمد، وألف شكر علي تعقيبك السمح، وبالفعل، أخونا الحبوب مهد ماقصر تب، وجاب الكلام الجميل، مهد زول فنان بحق وحقيق.

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 10:48 PM
أخوي الحبوب،
Mohd - مـهد،

مساءك نور ياأمير، وجعله الله تعالي لك مساءآ جميلآ، وسعدت بالطلة الكريمة، اما عن تعليقك الرائع فهو عبارة عن سرد تاريخي لانقلاب الاسلامية، واعجبي وكتبت:
كذب وغدر والخيانة منهج ** ولركبهم سار الفجور خليلا
هوس وشعوذة ومسخ شأنهم ** وحديث إفك جاوز المعقولا
قد أفسدوا أبناءنا وبناتنا ** واستعبدوهم يفّعا وكهولا
ختموا على أبصارهم وقلوبهم ** حتى غدا تفكيرهم مشلولا
دفعوا بهم نحو الجنوب غواية ** فتجرعوا كأس الردى معسولا
نسبوا إلى حرب الجنوب خرافة ** لو قالها إبليس بات خجولا
زعموا أن الفيل كان يعينهم ** والقرد ظل "جهاده" مبذولا
فيفجر الألغام قبل وصولهم ** حتى يسهل زحفهم تسهيلا
وتردد الأشجار رجع هتافهم ** وتسير خلف صفوفهم تشكيلا
وتحلّق الأطيار فوق رؤوسهم ** وكذا الغمام يظلهم تظليلا

***- والغريب ياأخوي الحبيب، ان هذه الحرب (الجهادية الزائفة) مازالت مشتعلة ودخلت عامها الرابع والعشرين ولا بصيص امل في وقفها!!

[ابومحمد] 09-08-2013 07:24 PM
هذه قصيدة رائعة معبرة عن خواطر معظم الشعب السوداني ويجب ان ان تدرج في المناهج التعليمية طبعا بعد زال عصابة المردة الدجالين كما اتمني ان يقوم الجميع بنشرها في جميع مواقع التواصل الالكتروني لعل وعسي ان تستغيط بعض الضمائر وتنسلخ من هذا الجسم الفاسد


#761585 [معاوية]
5.00/5 (3 صوت)

09-08-2013 01:02 PM
هذا الجهاز ومنذ تاسيسه بنى على باطل فكل بل السواد الاعظم من منسوبى الجهاز هم من ابناء دار المايقوما الترابى وذمرته المعلنه والخفيه عرفوا كيف ينتقموا من الشعب السودانى وكيف يذلونه بالمذلولين والمنبوذين وذوى العاهات الاجتماعيه الهادى عبد الله وعبد الرحيم ابورياله تفنوا فى تفريغ الجيش من كواده قطبى المهدى ونافع وسيخه وقوش تفننو فى موظفى الدوله فارغوها من كوادرها وصارت العوبه فى يد متهاونين لايفهون علما ترى طبيب الاسنان خبير اقتصادى والمعلم طبيب والعاهر امام مسجد تفو عليها دولة حراميه يراسها رقاص ويشرع لها فاتى ويتفقه لها خبير زراعى لكم يوم ايها الاندال ان شاء الله


ردود على معاوية
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 10:39 PM
أخوي الحبوب،
معاوية،

السلام الطيب لشخصك الجميل، وسعدت بالزيارة والطلة الكريمة، وايضآ بالمشاركة المقدرة. ووصلتني مكالمة من أخ عزيز يقيم في لندن، ويعلق فيها فقال:
( كل محاولات جهاز أمن البشير لتلميع صورته وتحسين سمعته المنهارة من خلال نشر اخبار عن اعتقالات ومحاكمات واعدامات لاشخاص خالفوا سياسة الجهاز لاتجدي ولاتفيد، والرؤساء الكبار في المؤسسة الأمنية يعرفون حق المعرفة من هم الذين يجب محاكمتهم في الجهاز وخارجه بتهم الفساد، ولكنهم مازالوا بعيدآ عن المحاسبة بسبب سياسات الجهاز وحماية هؤلاء الكبار لهم!!...

***- المسؤولون بجهاز أمن البشير يعرفون تمامآ ان الناس في كل مكان لن يصدقوا الخبر المنشور الصادر من الجهاز حتي وان كان خبرآ حقيقيآ عملآ بالقول المعروف " اسمع كلامك اصدقك اشوف عمايلك استغرب")...

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 06:05 PM
أخـوي الحبوب،

Nagi - ناجي،

تحياتي الطيبة العطرة، وسعدت بالقدوم الميمون، وألف شكر علي المشاركة المقدرة.

***- وصلتني رسالة من أخ كريم يقيم في لندن ويشيد فيها بالمقال، فقال:
( عمي بكري الصايغ، تحية طيبة، واشيد بمقالك ولكن هل تتوقع ان يقوم جهاز الأمن الوطني بالرد علي تساؤلاتك ويفيدك باسماء من قدموا للمحاكمات?!!...

***- حزب البشير اعلن من قبل عن حقيقة خطيرة ولم يخفيها، بانه يمتلك "محكمة خاصة" داخل الحزب لمحاكمة الأعضاء الذين يقومون بجرائم فساد!!، اي انهم لايقدمون لمحاكم وزارة العدل او القضائية، ولايحاكمون بقوانين الدولة!!، ويمنع نشر اوبث مايدور في هذه المحكمة الخاصة!!، والعقوبة القصوي فيها للمفسديين ان يحفظوا سورآ من القرأن!! ...وهذه المحكمة واحدة من انواع الفساد في السودان، ولا توجد اي محكمة مثلها في اي مكان بالعالم!!

***- ومثلما الحزب الحاكم عنده محكمة خاصة، فجهاز الأمن ايضآ عنده محاكمه الخاصة لمحاكمة الفيران الصغيرة ...وترك القطط السمان بلاعقاب)!!...

[Nagi] 09-08-2013 03:55 PM
وابناء دار المايقوما جو من وين مش من الفساد والانحلال والانحطاط الاخلاقي للشباب والشابات ولا جو من السما يا معاوية.لوالبت احترمت نفسها والولد احترم نفسه دار المايقو ما كانت اتملت بي اولاد الحرام.


#761567 [نصرالدين]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 12:42 PM
نشر أسماء من رفعت عنهم الحصانة والذين تم أعدامهم مع توضيح الأسباب والمخالفات التي أدت الي رفع الحصانة والإعدامات وبعد ذلك ممكن نصددق


ردود على نصرالدين
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 05:47 PM
أخـوي الحبوب،
نصرالدين،

تحياتي الطيبة، وألف شكر علي القدوم الميمون، واثني علي تعليقك الرائع وقلت:
( نشر أسماء من رفعت عنهم الحصانة والذين تم أعدامهم مع توضيح الأسباب والمخالفات التي أدت الي رفع الحصانة والإعدامات وبعد ذلك ممكن نصددق)...

***- ولكن ياأخي نصر، صدقني، لن نجد اي اهتمام من قبل المسؤوليين بالجهاز، فهم لايردون علي تعليق او نقد!!


#761561 [الحالم]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 12:33 PM
نحنا البشر نستعجل لعقوبة الظالم ولكن الله يمدهم في طغيانهم يعمهون علهم يرجعو الى الحق حتى اذا جاء وقت حسابهم لم يفلتهم الله وفي قصص الظالمون من القرون لنا بصائر و عبر


ردود على الحالم
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 05:34 PM
أخـوي الحـبوب،
الحالم،

تحياتي الطيبة، وسعدت بالطلة الميمونة، وبمساهمتك الكريمة. وصلتني رسالة من أخ يقول فيها:
( مصداقية الأمن تكون فقط بتقديم المدراء السابقيين وهم القطبي وغوش للمحاكمة بتهم استغلال النفوذ، والاغتيالات وخاصة التي طالت الطلاب، والتعذيب، والاعتقالات بلا تهم...والا فكل شئ يصدر من الجهاز تكون مجرد فقاعات صابون!!)..


#761555 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 12:28 PM
(1)
الأستاذ بكري الصائغ لك الود.. وحياك الربيع..

..شكراً لهذه التذكرة التي تضيء حنايا الذاكرة وتوقد اللب.. حتى لا ننسى ما فعل الجلاد بنا.. ونعيد دورة الحياة نقية بالقصاص فقط لاغير فيما قد سلف .. ونبدأ بالذين تولوا كبره.. وليس صغار الطغاة...ودي




(2)
محاكمة مقترفي جرائم الإرهاب
المصدر: دورية حقوق الإنسان السوداني
العدد رقم 12، يناير 2002




في عام 1999، دعت لجنة تسيير المنظمات السودانية في الخارج، والتي تضم أكثر من 30 منظمة غير حكومية، إلى النضال من أجل محاكمة عمر حسن البشير وحسن الترابي بمجرد تأسيس الحكومة الانتقالية القادمة لقضاء مستقل في السودان.

في ذات الوقت، قدمت اللجنة شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية طالبةً محاكمة البشير والترابي. وكما تم النص عليه بوضوح في شكوى اللجنة، فإن البشير، رأس انقلاب الإنقاذ العسكري في يونيو 1989، والترابي، مستشاره، قد تعاونا من أجل تدمير الدولة والمجتمع السوداني بجرائم بشعة يعاقب عليها القانون.

مبكراً في عام 1992، أصدرت القيادة الشرعية للقوات المسلحة السودانية بياناً رسمياً بأسماء مقترفي الجرائم ضد ضباط وجنود القوات المسلحة. وتضمنت الأسماء على أسماء لأعضاء في المجلس العسكري الحاكم، ومسئولين في الاستخبارات وأمن الدولة. وجرى نشر ورقة القيادة الشرعية ضمن ورشة حقوق الإنسان، صندوق دعم الديمقراطية، 1992.

وضمت القائمة التي نشرتها القيادة الشرعية للقوات المسلحة السودانية أسماء هؤلاء المجرمين: العميد كمال علي مختار (الاستخبارات العسكرية)، العميد عبد الرازق الفضل (الاستخبارات العسكرية)، العقيد بكري حسن صالح (رئيس جهاز الأمن الوطني، عضو مجلس قيادة الانقلاب)، العميد د. نافع علي نافع (الأمن الوطني)، إبراهيم السنوسي (قيادي بالجبهة القومية الإسلامية)، الرائد إبراهيم شمس الدين (عضو مجلس قيادة الانقلاب)، العقيد محمد الخنجر (القوات المسلحة السودانية)، العقيد سيد فضل كنه (القوات المسلحة السودانية)، العقيد عبد الرحيم محمد حسين (القوات المسلحة السودانية)، المقدم ياسر حسن عثمان (الأمن الوطني)، المقدم محمد عبد القادر (الأمن الوطني)، المقدم معتصم الأمين (الأمن الوطني)، الرائد صلاح قوش (الأمن الوطني)، الرائد عاصم كباشي (الأمن الوطني)، الرائد كمال شقيق (الأمن الوطني)، النقيب صلاح الدين محمد (الأمن الوطني)، النقيب محمد الأمين محمد (الأمن الوطني)،الملازم أسعد الجليدي (الأمن الوطني)، والملازم أيمن حسين طاهر (الأمن الوطني).

ولقد وثقت مطبوعة المنظمة السودانية لحقوق الإنسان بعنوان "التعذيب في السودان" أسماء مقترفي جرائم التعذيب من أعضاء الجبهة القومية الإسلامية والذين أورد أسماءهم مكتب القاهرة للحزب القومي السوداني (يتزعمه الأب غبوش)، وتضمنت القائمة: المساعد بلة، عمر النور، حسن أبو النور، حسن تمساح، احمد محمد فرح، مساعد عبد الرحمن، وداعة محمود، السيد الرضي، ياسر أحمد حامد، صديق، أبو القاسم حامد، احمد مسيد، علي كمبو، الفاتح، سلمان الجقر، الطيب حمزة، علي خميس، خميس شاويش، صالح، سالم الجفيل، أحمد خميس، أحمد عبد الله، عثمان، ياسر حسن بترول، يونس الحمير، الزيبق، عثمان دقنة.

ومقترفو الجرائم الذين أورد الحزب القومي أسماءهم متهمون بقتل العديدين من أبناء النوبة، وكان ضمن هؤلاء الضحايا: دلدوم صابون، بله أحمد فضل، العولة، جمعة ابو، كباشي ناصر، حليمه ديوم، قردود خليل، إسماعيل حمدون بريمه التوم، كوكو حامد، حمد إبراهيم، بيمه بدوي، عبيد جابر، أم جمعه رقيق، هاجر موسى، نرجوك مرسال، ديفيد كوروم، حمد المشاوي، ازرق حمدين، التوم نمر بدوي، فضل بوبي، حمدان علي، دفع الله بوتي، بدوي دقرة، غبوري أبو، ديمن حرومة، عبد الفضيل، ادم النور، عز الدين الزبير، شايب حمد، فضل وخسه، عبد الرحمن جابر، علوي رقيق، مكه بارا، حقار مرسال، علي محمد، كباشي، بعشوم، بريمه كاد، خميس حمدان، بيتر كسو، الأمين عبد الله، آدم أحمد فضل المولى.

لقد نشرت نقابة الأطباء السودانيين في الدورية (صيف 1995) أن د. الطيب إبراهيم سيخة، أحد قادة انقلاب الجبهة القومية الإسلامية، قد التزم بـ "تولي مسئولية جهادية باعتقال علي فضل، وإرغامه على الاعتراف، ودفنه حياً". وكان سيخة قد تلقى في وقت أسبق تقريراً كتبه محمد الحسن أحمد يعقوب، أحد عناصر الأمن، والذي مثل فيما بعد كمتهم أول في القضية الشهيرة الخاصة بالفساد في توزيع القطع السكنية ضمن مشروع الإسكان الشعبي. وذكر تقرير يعقوب أن علي فضل كان العقل المدبر لإضراب الأطباء احتجاجاً على انقلاب الجبهة القومية الإسلامية. وشارك في تعذيب د. علي فضل نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي، العريف العبيد من مدينة الكوة، ناصر الدين محمد، والعريف الأمين الذي كان يقطن في مدينة الفتيحاب بأمدرمان.

وضمت أسماء مقترفي جرائم التعذيب داخل بيوت الأشباح، وكان من بين ضحاياها البروفسور فاروق إبراهيم، وكلٌ من: محمد الأمين، عادل سلطان، أحمد جعفر المواطن، عادل احمد عبد الله، أنس، وعمر الحاج. ولقد أورد العميد محمد أحمد الريح في إفادته لدورية المنظمة السودانية لحقوق الإنسان (1996) أسماء أخرى ضمت كلاً من: النقيب عاصم الكباشي، كمال، حسن (واسمه الحقيقي أحمد محمد وهو من منطقة العسيلات)، حسين، أبو زيد، عمر، ألوان، الجمري، علي، صديق، عثمان، خوجلي، محمد، الطاهر، وآخرين ممن شاركوا في تعذيبه.

وكان العقيد عبد العزيز جعفر محمد عثمان، أحد الضباط السابقين بأمن النظام القائم، قد أفاد بأنه تم تعذيبه من قبل الرائد صلاح عبد الله، والنقيب محمد الأمين. وأشار عبد العزيز أيضاً إلى عادل سلطان، حسن علي (واسمه الحقيقي احمد جعفر)، عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (وأسمه الحقيقي علي احمد عبد الله)، أنس من شرطة الدروشاب، نصر الدين محمد، الرقيب الأمين من مدينة الفتيحاب بأمدرمان، الرقيب العبيد من مدينة سوبا وهو عضو بالجبهة القومية الإسلامية، إضافة إلى ضباط آخرين من جهاز الأمن الوطني.







* نورد هذا المقال الذي نشرته دورية حقوق الإنسان السوداني الصادرة عن المنظمة السودانية لحقوق الإنسان ـ القاهرة من أجل التذكير بالذين شاركوا في انتهاكات حقوق الإنسان، ونحن ننادي ونشدد على ضرورة تقديمهم أمام الهيئات القضائية الدولية المختصة في محاكمة منتهكي حقوق الإنسان.

---------------------------------------------------------------------


(3)
د. فاروق أستاذ للعُلوم بجامعة الخُرطوم، وكان من أوائل الذين استهدفهُم النِظامُ في بواكير عهده بتعذيبٍ مُهين.. والأنكى، أن تلميذه - وزميله في الجامعة من بعد- شد. نافِع علي نافِع، كان ثاني اثنين قاما بذلك الفعل القبيح!! أقدما على تنفِيذه بوعيٍ كامِل، لعِلمِهم بالشخصِ المَعني, وهو مُرَبٍ في المقامِ الأوَّل, عَلى يَدِه تعلمت وتخرَّجت أجيالٌ, وقد ظلَّ طوال حياته - وما فتئ- يُمارس السياسة بزُهد المُتصوِّفة.. مثالٌ للتجرُّد والطهر وعفة اللسانِ, مُتصالحاً مع أفكاره ومبادئه.. إن خالفك الرأي، احترم وجهة نظرك, وإن اتَّفقَ مَعَكَ استصوَبَ رأيك.. ويبدو أن هذه الصفاتُ مُجتمعة هي التي استثارَت د. نَافِع في الإقدامِ على تنفيذ فعلته!! وفيما يلي نوردُ النص الكامل لمُذكرته التي أرسلها من مقرِّه في القاهرة، إلى رئيس نظام الإنقاذ.. وترجعُ أهميَّة هذه الوثيقة إلى أنها احتوَت على كل البيِّناتِ القانونِيَّة والسياسيَّة والأخلاقِيَّة التي تَجعل منها نموذجاً في الأدَبِ السياسي, وفَيْصَلاً مثالِياً لقضيَّة يتوقفُ عليها استقامة المُمارسة السياسيَّة السُودانِيَّة, وتعدُّ أيضاً اختباراً حقيقياً لمفهومِ ”التسَامُحِ“، إن رَغِبَ أهلُ السُودان، وسَاسته بصفة خاصَّة، في استمرار العيشِ في ظله.. كذلك فإن المُذكرة، بذات القدر الذي قدَّمت فيه خيارات لتبرئَة جراح ضحايا نظام الإنقاذ, أعطت الجاني فرصة للتطهُّر من جرائمه بأفعالٍ حقيقيَّة، أدناها الاعترافُ بفداحة جُرمِه.. وما لا نشُك فيه مُطلقاً، أن فرائص القارِئ حتماً سترتعدُ وهو يُتابعُ وقائع الجُرمِ، خِلالَ سُطورِ هذه المُذكرة, رغم أن طولِ الجرح يُغري بالتناسي، على حد قول الشَاعِر!!

القاهرة 13/11/2000م

السيد الفريق/ عمر حسن البشير
رئيس الجمهورية ـ رئيس حزب المؤتمر الوطني
بواسطة السيد/ أحمد عبدالحليم ـ سفير السودان بالقاهرة
المحترمين

تحية طيبة وبعد

الموضوع: تسوية حالات التعذيب تمهيداً للوفاق بمبدأ ”الحقيقة والتعافي“ على غرار جنوب أفريقيا ـ حالة اختبارية ـ

على الرغم من أن الإشارات المتعارضة الصادرة عنكم بصدد الوفاق الوطني ودعوتكم المعارضين للعودة وممارسة كافة حقوقهم السياسية من داخل أرض الوطن, فإنني أستجيب لتلك الدعوة بمنتهى الجدية, وأسعى لاستكمالها بحيث يتاح المناخ الصحي الملائم لي وللآلاف من ضحايا التعذيب داخل الوطن وخارجه أن يستجيبوا لها, ولن يكون ذلك طبعا إلا على أساس العدل والحق وحكم القانون.

إنني أرفق صورة الشكوى التي بعثت بها لسيادتكم من داخل السجن العمومي بالخرطوم بحري بتاريخ 29/1/1990, وهى تحوي تفاصيل بعض ما تعرضت له من تعذيب وأسماء بعض من قاموا به, مطالبا بإطلاق سراحي وإجراء التحقيق اللازم, ومحاكمة من تثبت إدانتهم بممارسة تلك الجريمة المنافية للعرف والأخلاق والدين والقانون. تلك المذكرة التي قمت بتسريبها في نفس الوقت لزملائي أساتذة جامعة الخرطوم وأبنائي الطلبة الذين قاموا بنشرها في ذات الوقت على النطاقين الوطني والعالمي, ما أدى لحملة تضامن واسعة أطلق سراحي إثرها, بينما أغفل أمر التحقيق الذي طالبت به تماما. وهكذا ظل مرتكبو تلك الجريمة طليقي السراح, وتوالى سقوط ضحايا التعذيب بأيديهم وتحت إمرتهم, منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر, فلا يعقل والحال على هذا المنوال أن يطلب مني ومن الألوف الذين استبيحت أموالهم وأعراضهم ودماؤهم وأرواح ذويهم, هكذا ببساطة أن يعودوا لممارسة ”كافة“حقوقهم السياسية وكأن شيئا لم يكن.

إن ما يميز تجربة التعذيب الذي تعرضت له في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 1989م ببيت الأشباح رقم واحد الذي أقيم في المقر السابق للجنة الانتخابات أن الذين قاموا به ليسوا فقط أشخاصا ملثمين بلا هوية تخفوا بالأقنعة, وإنما كان على رأسهم اللواء بكري حسن صالح وزير الدفاع الراهن ورئيس جهاز الأمن حينئذ, والدكتور نافع علي نافع الوزير ورئيس جهاز حزب المؤتمر الوطني الحاكم اليوم ومدير جهاز الأمن حينئذ, وكما ذكرت في الشكوى المرفقة التي تقدمت لكم بها بتاريخ 29 يناير 1990 من داخل السجن العمومي وأرفقت نسخة منها لعناية اللواء بكري, فقد جابهني اللواء بكري شخصياً وأخطرني بالأسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي, ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم, كما قام حارسه بضربي في وجوده, ولم يتجشم الدكتور نافع, تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم, عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الجمعية العمومية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم, وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة, ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص - كما ورد في مذكرتي- وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذة. على أي حال فإن المكانة الرفيعة التي يحتلها هذان السيدان في النظام من ناحية, وثبات تلك التهم من ناحية ثانية, يجعل حالة التعذيب هذه من الوضوح بحيث تصلح أنموذجا يتم على نسقه العمل لتسوية قضايا التعذيب, على غرار ما فعلته لجنة الحقيقة والوفاق الخاصة بجرائم النظام العنصري في جنوب أفريقيا.

قبل الاسترسال فإنني أورد بعض الأدلة التي لا يمكن دحضها تأكيدا لما سلف ذكره:-
• أولاً: تم تسليم صورة من الشكوى التي تقدمت لسيادتكم بها للمسئولين المذكورة أسماؤهم بها, وعلى رأسهم اللواء بكري حسن صالح. وقد أفرج عني بعد أقل من شهر من تاريخ المذكرة. ولو كان هناك أدنى شك في صحة ما ورد فيها - خاصة عن السيد بكري شخصياً- لما حدث ذلك, ولكنت أنا موضع الاتهام, لا هو.
• ثانيا: أحال مدير السجن العمومي مجموعة الثمانية عشر القادمة معي من بيت الأشباح رقم واحد بتاريخ 12 ديسمبر 1989 إلى طبيب السجن الذي كتب تقريرا مفصلاً عن حالة كل واحد منا, تحصَّلت عليه وقامت بنشره منظمة العفو الدولية في حينه. وقد أبدى طبيب السجن ومديره وغيرهم من الضباط استياءهم واستنكارهم الشديد لذلك المشهد الذي لا يكاد يصدق. وكان من بين أفراد تلك المجموعة كما جاء في الشكوى نائب رئيس اتحاد العمال الأستاذ محجوب الزبير وسكرتير نقابة المحامين الأستاذ صادق شامي الموجودان حاليا بالخرطوم, ونقيب المهندسين الأستاذ هاشم محمد أحمد الموجود حاليا ببريطانيا, والدكتور طارق إسماعيل الأستاذ بكلية الطب بجامعة الخرطوم, وغيرهم ممن تعرضوا لتجارب مماثلة, وهم شهود على كل ما جرى بما خبروه وشاهدوه وسمعوه.
• ثالثا: إن جميع قادة المعارضة الذين كانوا في السجن حينئذ, السيد محمد عثمان الميرغني رئيس التجمع الوطني الديمقراطي والسيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة والسيد سيد أحمد الحسين زعيم الحزب الاتحادي والسيدان محمد إبراهيم نُقُد والتيجاني الطيب زعيما الشيوعي وغيرهم, كلهم شهود بنفس القدر, وكما يعلم الجميع فقد تعرض السيدان الصادق المهدي وسيد أحمد الحسين وغيرهم من قادة المعارضة لنفس التعذيب على أيدي نفس الأشخاص أو بأمرهم وكتبوا شكاوى مماثلة.
• رابعا: قام بزيارتي في السجن العمومي بالخرطوم بحري بعد انتقالي إليه مباشرة الفريق إسحق إبراهيم عمر رئيس الأركان وقتها بصحبة نوابه, فشاهد آثار التعذيب واستمع لروايتي كاملة, كذلك فعل كثيرون غيره.
• خامسا: تم اعتقال مراسل الفاينانشيال تايمز السيد بيتر أوزين الذي كان خطابي بحوزته, فكتب صفحة كاملة دامغة في صحيفته العالمية المرموقة عن ما تعرضت له وتعرض له غيري من تعذيب, وعن محادثته الدامغة مع المسئولين عن تلك الانتهاكات وعن تجربته الشخصية.

إنني أكتفي فيما يخص حالتي بهذا القدر من الأدلة الدامغة, ومع أن هذا الخطأب يقتصر كما يدل عنوانه على تجربتي كحالة اختبارية, إلا أن الواجب يقتضي أن أدرج حالة موظف وزارة الإسكان السابق المهندس بدر الدين إدريس التي كنت شاهدا عليها, وكما جاء في ردي على دعوة نائب رئيس المجلس الوطني المنحل الأستاذ عبدالعزيز شدو للمشاركة في حوار التوالي السياسي بتاريخ 18 أكتوبر 1998 (مرفق), فقد تعرض ذلك الشاب لتعذيب لا أخلاقي شديد البشاعة, ولم يطلق سراحه إلا بعد أن فقد عقله وقام بذبح زوجته ووالدها وآخرين من أسرته. كان في ثبات وصمود ذلك الشاب الهاش الباش الوسيم الأسمر الفارع الطول تجسيد لكرامة وفحولة وعزة أهل السودان. وكان أحد الجنود الأشد قسوة - لا أدري إن كان اسم حماد الذي أطلق عليه حقيقياً- يدير كرباجه على رقبتينا وجسدينا نحن الاثنين في شبق. وفي إحدى المرات اخرج بدرالدين من بيننا ثم أعيد لنا بعد ساعات مذهولاً أبكم مكتئبا محطما كسير القلب. ولم تتأكد لي المأساة التي حلت بِبَدرالدين منذ أن رأيته ليلة مغادرتنا لبيت الأشباح منتصف ليلة 12 ديسمبر 1989 إلا عند اطلاعي على إحدى نشرات المجموعة السودانية لضحايا التعذيب هذا الأسبوع, ويقتضي الواجب أن أسرد تلك اللحظات من حياته وأنقلها لمن تبقى من أسرته, فكيف بالله نتداول حول الوفاق الوطني بينما تبقى مثل هذه الأحداث معلقة هكذا بلا مساءلة.

أعود لمبدأ تسوية حالات التعذيب على أساس النموذج الجنوب أفريقي, وأطرح ثلاثة خيارات متاحة لي للتسوية.

الخيار الأول
الحقيقة أولا, ثم الاعتذار و”التعافي المتبادل“ بتعبير السيد الصادق المهدي

هذا النموذج الذي تم تطبيقه في جنوب أفريقيا. إن المفهوم الديني والأخلاقي للعفو هو الأساس الذي تتم بموجبه التسوية, ويختلط لدى الكثيرين مبدأ العفو مع مبدأ سريان حكم القانون ومع التعافي المتبادل. فكما ذكرت في خطابي المرفق للسيد عبدالعزيز شدو فإنني أعفو بالمعنى الديني والأخلاقي عن كل من ارتكب جرما في حقي, بما في ذلك السيدان بكري ونافع, بمعنى أنني لا أبادلهما الكراهية والحقد, ولا أدعو لهما إلا بالهداية, ولا أسعى للانتقام والثأر منهما, ولا أطلب لشخصي أو لهم إلا العدل وحكم القانون. وأشهد أن هذا الموقف الذي قلبنا كل جوانبه في لحظات الصدق بين الحياة والموت كان موقف كل الزملاء الذين كانوا معي في بيت الأشباح رقم واحد, تقبلوه وآمنوا به برغم المعاناة وفى ذروة لحظات التعذيب. إن العفو لا يتحدد بموقف الجلاد ولا بمدى بشاعة الجرم المرتكب, وإنما يتعلق بكرامة وإنسانية من يتسامى ويرفض الانحدار لمستنقع الجلادين, فيتميز تميزا خلقيا ودينيا تاما عنهم. فإذا ما استيقظ ضمير الجلاد وأبدى ندما حقيقيا على ما ارتكب من إثم, واعتذر اعتذارا صادقا عن جرمه, فإن الذي يتسامى يكون أقرب إلى الاكتفاء بذلك وإلى التنازل عن الحق المدني القانوني وعن المطالبة بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به, بهذا يتحقق التعافي المتبادل. هذا هو الأساس الذي تمت بموجبه تسوية معظم حالات التعذيب والجرائم التي ارتكبها عنصريو جنوب أفريقيا ضد مواطنيهم.

إنني انطلاقا من نفس المفهوم أدعو السيدين بكري ونافع ألا تأخذهما العزة بالإثم, أن يعترفا ويعلنا حقيقة ما اقترفاه بحقي وبحق المهندس بدرالدين إدريس في بيت الأشباح رقم واحد, وأن يبديا ندما وأسفا حقيقيا, أن يعتذرا اعتذارا بينا معلنا في أجهزة الإعلام, وأن يضربا المثل والقدوة لمن غرروا بهم وشاركوهم ممارسة التعذيب, وائتمروا بأمرهم. حين ذلك فقط يتحقق التعافي وأتنازل عن كافة حقوقي, ولا يكون هناك داعيا للجوء للمحاكم المدنية, ويصبح ملف التعذيب المتعلق بشخصي مغلقا تماما. ولنأمل أن يتقبل أولياء الدم في حالة المهندس بدر الدين إدريس بالحل على نفس المنوال.

لقد أعلن السيد إبراهيم السنوسي مؤخرا اعترافه بممارسة التعذيب طالبا لمغفرة الله. وهذا بالطبع لا يفي ولا يفيد. إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم, ولا يليق أن يصبح أمر التعذيب الذي انقلب على من أدخلوه وبرروه أن يكون موضوعا للمزايدة والمكايدة الحزبية. إن الصدق مع النفس ومع الآخرين والاعتذار المعلن بكل الصدق لكل من أسيء إليه وامتهنت كرامته, وطلب العفو والغفران, هو الطريق الوحيد للخروج من هذا المأزق بكرامة, فإن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله. وإن طريق التعافي المتبادل هو الأقرب إلى التقوى. فإذا ما خلصت النيات وسار جناحا المؤتمر الوطني والشعبي لخلاص وإنقاذ أنفسهم من خطيئة ولعنة التعذيب الذي مارسوه فسيكون الطريق ممهدا تماما لوفاق وطني حقيقي صادق وناجز.

الخيار الثاني
التقاضي أمام المحاكم الوطنية

إذا ما تعذر التعافي المتبادل بسبب إنكار تهمة التعذيب أو لأي سبب آخر, فلا يكون هنالك بديل عن التقاضي أمام المحاكم, ذلك في حالة جدية المسعى للوفاق الوطني على غرار ما جرى في جنوب أفريقيا. غير أن حكومتكم فيما علمت سنت من التشريعات ما يحمي أعضاءها وموظفيها والعاملين في أجهزتها الأمنية من المقاضاة. فالجرائم ضد الإنسانية وحقوق الإنسان كالتعذيب, لا تسقط بالتقادم ولا المرض ولا تقدم السن ولا لأي سبب من الأسباب, كما شهدنا جميعا في شيلى وإندونيسيا والبلقان وغيرها. كما أن هذا الموقف لا يستقيم مع دعوتكم للوفاق ولعودة المعارضين الذين تعرضوا لأبشع جرائم التعذيب. وليس هنالك, كما قال المتنبي العظيم, ألم أشد مضاضة من تحمل الأذى ورؤية جانيه, وإنني مستعد للحضور للخرطوم لممارسة كامل حقوقي الوطنية, بما في ذلك مقاضاة من تم تعذيبي بأيديهم, فور إخطاري بالسماح لي بحقي الطبيعي. ذلك إذا ما اقتنعت مجموعة المحامين التي سأوكل إليها هذه المهمة بتوفر الشروط الأساسية لمحاكمة عادلة.

الخيار الثالث
التقاضي أمام المحاكم الدولية لحقوق الإنسان

ولا يكون أمامي في حالة رفض التعافي المتبادل ورفض التقاضي أمام المحاكم الوطنية سوى اللجوء للمحاكم في البلدان التي تجيز قوانينها محاكمة أفراد من غير مواطنيها وربما من خارج حدودها, للطبيعة العالمية للجرائم ضد الإنسانية التي يجري الآن إنشاء محكمة عالمية خاصة بها. إنني لا أقبل على مثل هذا الحل إلا اضطرارا, لأنه أكرم لنا كسودانيين أن نعمل على حل قضايانا بأنفسنا. وكما علمت سيادتكم فقد قمت مضطرا بفتح بلاغ مع آخرين ضد الدكتور نافع في لندن العام الماضي, وشرعت السلطات القضائية البريطانية في اتخاذ إجراءات أمر الاعتقال الذي تنبه له الدكتور نافع واستبقه بمغادرة بريطانيا. وبالطبع تنتفي الحاجة لمثل تلك المقاضاة فيما لو أتيحت لي ولغيري المقاضاة أمام محاكم وطنية عادلة, أو لو تحققت شروط التعافي المتبادل الذي هو أقرب للتقوى. وإنني آمل مخلصا أن تسيروا على طريق الوفاق الوطني بالجدية التي تتيح لكل المواطنين الذين تشردوا في أصقاع العالم بسبب القهر السياسي لنظام ”الإنقاذ“ أن يعودوا أحرارا يشاركون في بناء وطنهم.

وفقنا الله وإياكم لما فيه خير البلاد والعباد.
فاروق محمد إبراهيم


(4)
هذه حقوق لا يسقط بالتقادم.. إلي يوم الحشر العظيم..


ردود على انصاري
European Union [انصاري] 09-08-2013 06:06 PM
إلى الأستاذ [صديق]
تحياتي الحارة..وعظيم الإحترام
مشاعرك الصادقة.. وروحك الممتلأ بالآصالة.. ورائحة التراب تعبق المكان.. عبر مسدارك الشفيف
ووجعك النبيل..فائق تقديري

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 05:03 PM
أخـوي الحـبوب،
انصاري،

تحياتي الطيبة العبقة لشخصك المقدر عندي شديد، وألف شكر علي زيارتك المجئ الميمون، اما عن تعليقك الدسم الملئ بالوثائق الدامغة علي جرائم وقعت في زمن النظام الحالي، فانني الفت نظر كبار المسؤوليين بجهاز اليها، وان يتمعنوا في هذه الوثائق بدقة ، وان يحاسبوا من ورد ذكرهم فيها. وعليهم ان يعرفوا جيدآ ان مثل هذه الجرائم لاتسقط بالتقادم.

***- من الأشياء المخجلة، ان الرئيس عمر البشير مازال يرفض ومنذ عام 2000 وحتي اليوم الرد علي مذكرة الدكتور فاروق محمد إبراهيم الخاصة بتعذيبه في احدي "بيوت الاشباح" علي يدي النافع!!

***- الوثاثق التي قمت ببثها ياأخي انصاري، فيها اسماء من ارتكبوا انتهاكات كبيرة..... وانت رميت القفاز فهل سيلتقطه جهاز الأمن?!!

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:44 PM
أخـوي الحـبوب،
صديق

تحياتي الطيبة العطرة لشخصك الكريم، وسعدت والله كتير بمساهمتك الرائعة، ودخلتني في مشكلة كيف اعقب وارد علي كلامك الجميل...الله يديك العافية ياصديق...ويمدك من عنده الصحة التامة والسعادة والافراح، وانا معك في الدعاء:
بالشهر المنوِّر أشوف عمايلك فيكَ واشوف من قهر كيف يدمعن عينيك
شيتاً ، من غرف ، أشباح عمايا يجوكا وشيتاً من عذابهم الدم مغتى يديكا

[صديق] 09-08-2013 02:32 PM
الحبوب بكرى والحبوب أنصارى : ودا من مقالة سابقة لبكرى الصايغ وأخرى لبشرى الفاضل
فبما أحسست به ، برغم أنى قرأت هذه التقارير قديما فى أسمرا ، لكن وجعنى لفاروق وللمهندس بدر الدين

1 ) في قبضة يدين المولى عزَّ وجلَّ داير تنملص من الذنوب ، تتحلَّ
حضروا الضحايا من كل قبيلة وملَّة وإنت بتكورك يا الله لَحِّقنى البلَّة
* * *
بالشهر المنوِّر أشوف عمايلك فيكَ واشوف من قهر كيف يدمعن عينيك
شيتاً ، من غرف ، أشباح عمايا يجوكا وشيتاً من عذابهم الدم مغتى يديكا


2 )زَىْ ودَّ الحرام الأمُّ زاغت مِنُّو مسحُوب من لسانو ، ولسانو يبعد عنُّو
جابوه مع اللقاط لو يقدروا يلمنُّه خلَّو اللقاط الزين في الملجا فزُّوا وجنُّوا
* * *
شلاَّخك عليك وما بتقدر تغالط بكرة وما بتقدر تقول أنا ما يانى داك النكرة
* * *
في قبضة يدين المولى عزَّ وجلَّ داير تنملص من الذنوب ، تتحلَّ
حضروا الضحايا من كل قبيلة وملَّة وإنت بتكورك يا الله لَحِّقنى البلَّة
* * *
بالشهر المنوِّر أشوف عمايلك فيكَ واشوف من قهر كيف يدمعن عينيك
شيتاً ، من غرف ، أشباح عمايا يجوكا وشيتاً من عذابهم الدم مغتى يديكا
* * *
كَرْبِتْ يا الحمار شَدِّينا فوقك بَردَعْ خليك يا الحمار مسئول وطايع واسمع
مع النميرى حمار من فصيلتك برطِع وريناه النجوم كيفن فى نهارها بتلمع
* * *
ما تعمل عنيف بى نفخة كاذبة، وسيبها خليك قدر قدرتك واحسب حساب محسوبها
متلك كم جعيص دارُوهُ ساعة الحوبة فرتق من ابوجا ، أب شردة قَلَبْ الهُوبَة
* * *
الشعب انكَرَب فوق التلال الصعبة والسيل لو كسر تَحْلَوْ تمام اللعبة
بنخاف يا فصيح تهرب عديل وتكب الزوغة ، ومن ويلات الحراب تتخبى
* * *
دسدسوا في جنياتكم وحافظوا عليهم وأولادنا الصغار لى نار الحرب زِفُّوهم
شلتوهم زغب وقعدتوا تزرعوا فيهم حقدكم الدفين على أهلهم و ذويهم
* * *
جات السيول ، صاحبنا فرَّ بجِلْدُو هدت الأمُور ، دايرنا نمشى نِقِلْدو
قال الخريف برَّد علينا بتلجو البَهَمْ اِنسَرَح ، وحتى الحريم راح يَلْدُوا
* * *
ديل إبَّان كروش مخلوقة واسعة وصلبة تطحن في الظلط ، قد عدَّمُونا الحبة
نحنا في هَزَال ، حالتنا خالص صعبة وهم بغال الغال بوجوه ندية ورطبة
* * *
مناشير كهرباء نازلين بياكلوا وطالع تجنيب شديد للمال والكل بقابض و طامع
الكل بمد الإيد مابين بسف أو بالع
* * *
الناس الحياء خلاها صبرت ومدَّتْ عشرين من شوية وأربعاً قد عَدَّتْ
لمتين في العفان ، رئتينا منه اِنْسَدَّت يا الله الخلاص لو نسمة هبَّت وندَّت
* * *


3 )
وَلَداً قبــيح أُستـاذُه لم يحترمو أَمَرْ المجرمين ليَضُرْبُوا فيهُ و إذمُّوا
يسألو في المناهج وبروف بينزف دمُّو تلميذاً خبيث ، جَايِبلُُو الطعام بى سِمُّو
* * *
من بين إيديكم حَىْ ، قد إنسرق فاروق واتْلَبَّسْ تَمامْ العافية من لدن الإله الفوق
أب فهَماً كبير ، راساً ملان طايُووقْ وإِتْ أب دِقِن مُنْتَفْشة ، تيس معتوق
* * *
كعب الفَقُرْ خلاك مُحب للمال وتمُد يا دنيىء إيديك ذليل مسئال
تبيع في الأراضى وأبوكَ كان تربال وتآكل في الحرام بى فتْوَةْ فجور وضلال
* * *


#761503 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 11:40 AM
من يحاكم من. 0123652351


ردود على صبري فخري
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:36 PM
أخـوي الحـبوب،
صبري فخري،
تحياتي الطيبة، وماللك الليلة ياصبري وبتتكلم بلغة الالغاز?!!


#761502 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 11:39 AM
من يحاكم من. 0123652351


#761487 [الكاهلي]
4.75/5 (3 صوت)

09-08-2013 11:20 AM
يا راجل انت موهوم ؟
186 فرد ديل من المغضوب عليهم او من الذين رفضوا تنفيذ الاوامر للذهاب لمناطق العمليات (يعني ممكن يكونو من الشرفاء او الجبناء البخافوا من الموت )
لذلك لا تثق في هذه العصابة فقد بدؤوا بكذبة وسيستمر كذبهم الى نهايتهم الوشيكة باذن الله ..
انا عند احساس بانك كتبت المقال دا تحت تهديد السلاح !!!


ردود على الكاهلي
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:33 PM
أخـوي الحـبوب،
الكاهلي

تحياتي الطيبة، واشكرك انك جعلتني اضحك من كل قلبي علي فقرة جاءت في تعليقك المقدر وقلت:( انا عند احساس بانك كتبت المقال دا تحت تهديد السلاح !!!)...

***- ياتو سلاح ياالكاهلي?!!...ياهو داك السلاح المستعمل القديم بتاع القوات المسلحة، وجابو وزير الدفاع من روسيا ،واتكشفت الفضيحة بجلاجل وعمت القري والحضر...ولا سلاح تاني?!!..اغلب جرائم الاغتيالات البقت تقع في السودان تتم بواسطة السلاح الابيض بسبب فساد الاسلحة والرصاص "الفشنك"!!


#761485 [التوم الحقيقه المره المابتتبلع]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 11:12 AM
هذه ذوبعه مثل ذوبعة المحكمة التى خصصت لمحاكمة المفسدين والمختلسين وتم تعيين مولانا ابوقنايه لها ولم يحاكم احد حتى ا ن والمحكمه لها اكثر من عامين ... مجرد كلام اعلامى فقط ...


ردود على التوم الحقيقه المره المابتتبلع
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:16 PM
معذرة اخوي الحبيب، نسيت اديك السلام والشكر علي مرورك المقدر فمعذرة.

United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:13 PM
أخـوي الحـبوب،
التوم الحقيقه المره المابتتبلع

***- والله عجبني شديد تعليقك الرائع وقلت: ( هذه ذوبعه مثل ذوبعة المحكمة التى خصصت لمحاكمة المفسدين والمختلسين وتم تعيين مولانا ابوقنايه لها ولم يحاكم احد حتى ا ن والمحكمه لها اكثر من عامين ... مجرد كلام اعلامى فقط)...

***- تمت الاطاحة بالدكتور ابو قناية لانه (دخل في الغريق) وفتح ملفات ممنوعة عليه!!..منتهي الغباء منه انه قبل ان يكون رئيسآ لمفوضية محارية الفساد، وان يقف ندآ ضد المافيآ الاسلامية وعصابة القصر ولصوص الحزب الحاكم!!...وانتهي نهاية مرة، ولاقام بفتح ملف او نشر اسماء من فسدوا وخربوا البلد!!


#761478 [بتاع بتتييخ]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 11:03 AM
احدى المسرحيات القذرة المقصود منها اطالة عمر النظام ليس الا


ردود على بتاع بتتييخ
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 04:05 PM
أخـوي الحـبوب،

بتاع بتتييخ،

سلام حار لشخصك الكريم، وألف شكر علي الزيارة والتعليق السمح،
***- وحتي هذه اللحظة لانعرف وان كان جهاز الأمن سيقوم بنشر العديد من اسماء جدد لضباط رفعت عنهم الحصانة!!...فلا يعقل اطلاقآ وان يقف العدد عند 180 متهمآ?!!


#761475 [jas]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:58 AM
سبحان الله مغير الاحوال من حال الي حال


ردود على jas
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:56 PM
Jas - جاس

وسلامي العطر الطيب ، وسعدت بقدومك الكريم، وبمشاركتك المقدرة.

***- اذا كان هناك من يستحق الاعتقال من اعضاء جهاز الأمن بعد سحب حصانته وتقديمه لمحاكمة مفتوحة فهو النافع، والذي شهد عصره محاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك وضياع حلايب!!، هو أصل المصائب... ومن قام بتحويل الجهاز من قومي الي حزبي، وجعل الجهاز اداة قهر وتسلط، وسيسه وكل العامليين فيه.


#761470 [أأه يا بلد]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 10:53 AM
الاخوان فى خطر
دائما تجدهم طيبين وعادلين عند
1- الخوف
2- الإنتخابات


ردود على أأه يا بلد
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:42 PM
أخـوي الحبوب،

أأه يا بلد،

تحياتي وسلامي العطر، وسعدت بالطلة الكريمة وبالتعليق الملئ بالحزن والألم علي حال البلد. ووصلتني مكالمة من صديق عزيز يقيم في برلين ويقول:( اذا كان جهاز الأمن أمينآ في مانشره، فعليه ان يثبت ذلك ويقوم بنشر اسماء الذين قدموا للمحاكم ولماذا قدموا وباي تهم?!!)


#761468 [كامل طاهابى]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:52 AM
لا نريد رفع ايى حصانة فكل من شارك فى تزين الطريق لهذا النظام يفترض ان ترفع منه الحصانه والشكوى غىر للسىد مزلة ===المرونة التى ظهرة فى البيان توحى بقرب النهاية === 184 كل يوم ممكن برضو ىوم كثير فالنقل 184 كل دقيقة


ردود على كامل طاهابى
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:37 PM
أخـوي الحبوب،

كامل طاهابى،

تحياتي ومودتي ياأمير، وسعدت بالزيارة الميمونة، وبالتعليق الكريم، وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في برلين، وكتب:

( اذا كان جهاز الأمن يود فتح صفحة نظيفة جديدة مع المواطنيين، فعليه ان يبدآ بحملة اعتقالات أمنية واسعة بدءآ من عمر البشير الذي اعترف بقتل 10 ألف دارفوري ومعه اخوانه الحرامية ، ومرورآ بعلي عثمان، والنافع بتاع بيوت الاشباح، وقوش، ووزير الدفاع، والداخلية، والعدل، والمتعافي...وباقي شلة اللصوص!!...يعني علي جهاز الأمن وان يكون زي السيسي بتاع مصر، يضرب بلا هوادة ولايرحم المتلاعبيين بأمن وسيادة البلد!!...ولكن لو ناس الامن عاوزين بس يحاكموا المساكيين ويعدموهم ويخلي الصقور والتماسيح والقطط السمان، فنرجوه ان يعفينا مستقبلآ من اخباره)!!


#761462 [elfatih]
4.25/5 (3 صوت)

09-08-2013 10:47 AM
الكلام ما بقروش ياعطاله اثبتوا لينا بالفديو صور الاعدامات لمنسوبيكم الارتكبوا مخالفات
الذين يعملون بالاجهزه الامنيه وتعزيب الناس بأبشع الطرق هم فى الغالب اناس غير طبيعيين يقول علماء النفس الفربيين ان الذين يعملون بالاجهزه الامنيه لديهم عًقد نفسيه متراكمه من الصغر وتعرضوا للعدد من الصدمات النفسيه فهم يرون كل شخص امامهم انه متورط فيما تعرضوا له فى صغرهم فيقومون بتعذيب المعتقلين بصور وحشيه فكأنما هم السبب فىما تعرضوا له فى صغرهم

والله بتزكر انو ناس الانغاذ فى بداياتهم لمن يكونوا دايرين يستقطبوا زول معاهم وخصوصا كانوا منتشرين فى المدارس الابتدائ والثانوى بمفهوم ( الكديت ) ان صح كتابه الكلمه بقوليك نكسر عين الزول دا بعد ما يستدرجوه يقوموا بممارسه الجنس معه بحجه نكسر عينو وما يقدر يخلينا تانى وبنقدر نجيبوا فى اى وقت اها اتخيلوا الزول دا لمن يكبر بكون كيف ؟


ردود على elfatih
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:24 PM
أخـوي الحبوب،

Elfatih - الفاتح،

تحياتي ومودتي الطيبة، وسعدت بالقدوم الميمون، وسعدت اكثر بالتعليق الكريم، واود ان اعقب علي جزء من تعليقك حيث قلت في كلامك لناس الأمن: ( الكلام ما بقروش ياعطاله اثبتوا لينا بالفديو صور الاعدامات لمنسوبيكم الارتكبوا مخالفات)...

***- ونأمل من ناس جهاز الأمن وان يتفضلوا بنشر اسماء الذين قدموا للمحاكمة ، وماهي التهم التي نسبت اليهم?!!


#761460 [ابوقنابير]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 10:46 AM
الصايغ .. عرفناك رجلاً حصيفاً .. صدّقت ديل ؟؟؟
وهل قتل المعتوه سيخه ، الشهيد د. علي فضل وحسب، فقائمه ضحايا هذا السفاح تضم الشهيد د. يحيى بولاد وآخرين .
عن من رفع هؤلاء الكاذبون الحصانه ؟؟؟
عن موظفون صغار وشهود عيان لا ظهر لهم تّم الاستغناء عن خدماتهم ؟؟؟
الذي نعرف إن كل المجرمين وسفاحي هذا الجهاز .. نافع وقوش وقطبي المهدي ، بل رئيسهم عطا لازالوا على رأس العمل و يتمتعون بكامل الحصانه والحمايه والحراسه ؟؟؟


ردود على ابوقنابير
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:18 PM
أخـوي الحبوب،
ابوقنابير،

تحياتي العبقة الطيبة ، وألف ألف شكر علي الطلة المنيرة والمشاركة المقدرة..واشكرك ايضآ علي اضافة اسم لشهيد د. يحيى بولاد، ولكني لم اقصد تجاهله، وركزت علي الشهيد علي فضل لان قاتله معروف وهو الطيب "سيخة" الذي اشرف بنفسه علي عملية التعذيب.


#761457 [كوز موية فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:40 AM
سبحن الله سبحان الله سبحان الله


ردود على كوز موية فاضى
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:10 PM
أخـوي الحبوب،
كوز موية فاضى،

تحياتي العبقة الطيبة لشخصك الكريم، وألف ألف شكر علي الطلة والمشاركة المقدرة. وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم في القاهرة قال فيها:
( قام جهاز الأمن الوطني بمحاسبة من أخلوا بسياسة الجهاز، فهل سيقوم وزير الدفاع باصدار توجيهاته باعتقال الضباط والجنود الذين ارتكبوا جرائم حرب واغتيالات واغتصابات في ولاية دارفور وبابيي?!!)...


#761447 [ابوايمن]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:26 AM
العزيز الفاضل الصائغ التحيه لك وانت تمسك دائما بقلمك لفضح مواكب الجهل النشط والاعيبهم ونشر الوعى لشعبنا المغلوب على امره احب ان اوضح شى بسيط وهو ان الاخت صفيه اسحق تم تعذيبها من قبل ذئاب الانقاذ بمكاتب الامن بالقرب من موقف شندى ببحرى وليس بمدينة شندى حسب متابعتى للحدث وقتها


ردود على ابوايمن
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 03:03 PM
أخـوي الحبوب،
ابوايمن،
(أ)-
سلامي الحار العبق، ، وسعدت بالزيارة بالطلة الكريمة، وألف شكر علي مساهمتك الكريمة. واتصل بي أخ عزيز يقيم في روسيا ويسخر فيها من المقال، فكتب:
( مسكاقرو ياعمي الصايغ، معقولة بس يابكري تقوم وتكتب مقال طويل وعريض بناء علي خبر نشره جهاز الأمن الوطني، وانه سحب الحصانة عن جماعة من منتسبيه وقدمهم للمحاكمة?!!...طيب واحنا مالنا?!!.. جهاز أمن واعتقل ناسه وقدمتهم لمحاكمات سرية، شنو البهمنا في الخبر ده?!!..صلاح قوش اعتقل وقدم للمحاكمة بتهمة محاولة القيام بانقلاب عسكري، الحصل شنو?!!...ولا حاجة، وياهو زي ماهو ولسه برتبة فريق وبحصانة وامتيازات ومابعيد يدخل القصر مرة تانية..والاعدامات للاسماك الصغيرة ...والماعندهم ضهر ولا سند)!!


#761413 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 09:51 AM
يا بكري الصايغ
لك التحية أولاً ولكن هذه المرة لم تري الحقيقة المتمثلة في إنه فعلا تم رفع الحصانة ولكن ليس لأنهم قد قاموا بإنتهاكات ضد المواطن بل لأنهم بدأوا في التصرف ضد النظام هذه واحدة ولكن رغم صغر العدد فإنه فرقعة في الهواء لإلهاء الشعب عن ما يحدث وما يريدون تمريره وإن غداً لناظره قريب


ردود على ahmed
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 02:48 PM
أخـوي الحبوب،

Ahmed - أحمد،
(أ)-
سلامي وتحياتي الطيبة ، وتشرفت بالطلة بالزيارة الكريمة والتعليق السمح، وكلامك فيه جزء من الحقيقة وقلت:( يا بكري الصايغ ولكن هذه المرة لم تري الحقيقة المتمثلة في إنه فعلا تم رفع الحصانة ولكن ليس لأنهم قد قاموا بإنتهاكات ضد المواطن بل لأنهم بدأوا في التصرف ضد النظام هذه واحدة ولكن رغم صغر العدد فإنه فرقعة في الهواء لإلهاء الشعب عن ما يحدث وما يريدون تمريره وإن غداً لناظره قريب)...

***- والغريب ياحبيب، وصلتني اربعة رسائل من اخوة اعزاء يؤكدون فيها ان الذي قدموا للمحاكمات بعد رفع الحصانة عنهم، هم في الاصل من قاموا بتصرفات واضحة ضد الحكم القائم في البلاد، وان اعدام البعض منهم كان بمثابة انذار وتحذير لبقية اعضاء الجهاز!!


#761411 [Fato]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 09:51 AM
الحبوب / بكرى الصائغ.تحية وأجلالا.أنت سيد العارفين أن هذا النظام نظام بطش وقهر وبانى وجوده بنظام أمنى أشد بطشا من أول يوم وطئت قدماه القذرتان أرض الوطن فصار ينكل بكل معارض يمنة ويسرة ولا تحسن النية فى أن النظام بدأ يغير فى التكتيك لأن النظام مقبل على تغيير جلده بأشراك كافة الألوان السياسية حسب ما نسمع عن التغيير القادم كلا أخى بكرى النظام يطلق بالونات أختبار لألوان الطيف السياسى المعارض حتى يمكن جذبه وأقناعه بأن النظام سوف يسلك الطريق القويم ويحاسب من أرتكبوا جرائم فى حق المواطنين ولو جئنا بجرد الحساب لأبتدأت المحاسبة من البشير لأصغر صعلوق فيهم ولن ننخدع برفع الحصانة المستترة هذه أبدا ودمت بعافية أخى بكرى.


ردود على Fato
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 02:39 PM
Fato
(أ)-
سلامي وتحياتي الطيبة العبقة ، وسعدت بالطلة الميمونة والمشاركة الرائعة، وعجبني تعليقك وقلت:
***- ( النظام يطلق بالونات أختبار لألوان الطيف السياسى المعارض حتى يمكن جذبه وأقناعه بأن النظام سوف يسلك الطريق القويم ويحاسب من أرتكبوا جرائم فى حق المواطنين ولو جئنا بجرد الحساب لأبتدأت المحاسبة من البشير لأصغر صعلوق فيهم ولن ننخدع برفع الحصانة المستترة هذه أبدا)...

(ب)-
***- المعروف عن جهاز الأمن في اسرائيل انه من احسن اجهزة المخابرات في منطقة الشرق الأوسط اداءآ وانضباطآ ويتمتع بحب واحترام الشعب الاسرائيلي لانه جهاز لايتدخل في حريات الافراد والجماعات، ولايملك الحق في حجب المقالات، ومصادرة الصحف، واعتقالات المواطنيين والمتظاهرين، فهذه اشياء من تدخل في صميم عمل وزارة الداخلية. فلو كان جهاز أمن البشير يطبق نفس سياسات جهاز الأمن الاسرائيلي لما وصل به الحال الي ان يقوم باعدام بعض منتسبيه ويعلن عنها، ممايدل علي انه هناك تسيب رهيب في اداء داخل الجهاز!!


#761403 [ام كرتبو]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 09:39 AM
اذا قالت حزامي فصدقوها فالقول ما قالت حزامي!!!!!!


ردود على ام كرتبو
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 02:21 PM
أخـوي الـحـبوب،

ام كرتبو،

سلامي وتحياتي الطيبة العبقة ، وألف شكر علي الزيارة الكريمة وبالتعليق المقدر.

***- بالله ماالذي يمنع جهاز الأمن من نشر أسماء من رفعت عنهم الحصانة وقدموا للمحاكمة?!!...هل يعقل وجهاز الأمن عنده القوة والجبروت البطش والارهاب ويخشي نشر هذه الاسماء تحقيقآ للمصداقية ?!!


#761392 [ود الدلنج]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 09:26 AM
الموضوع حي جداً ، لكن كاتب المقال عرضه بطريقة سيئة لا تتناسب مع حجم الموضوع بدرجة أنه لم يتضح لنا الهدف من الموضوع والنتيجة ، ولم يعرض الأحداث بطريقة واضحة . وأرجو إعادة صياغة الموضوع مع الاستفادة من التعليقات . وأرجو أن تكون كتاباتنا السياسة أرقى وأفضل من مدعي الصحافة والفكر ممن يكتبون في صحف الكيزان والمؤتمرجية


ردود على ود الدلنج
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 02:16 PM
أخـوي الـحـبوب،

ود الدلنج،

سلامي وتحياتي الطيبة، وسعدت بالزيارة الكريمة وبالتعليق المقدر.

***- ان الخبر الذي نشر بالصحف المحلية وبث من عبر عشرات المواقع السودانية عن قيام جهاز الأمن بسحب الحصانات ومحاسبة من ارتكبوا مخالفات كبيرة، قد احرج وزير الداخلية ووضعه في مأزق لايحسد عليه!!..فوزير الداخلية مازال يحمي بشدة عشرات من الضباط ورجال الشرطة الذين قاموا بعمليات اغتصاب في دارفور...بل والأدهي من كل هذا، انه أمر باعتقال نقيب شرطة ابوزيد الذي كشف الفساد داخل وزارة الداخلية!!

***- ومازالت قضية اغتيال الأم عوضية عجبنا تراوح مكانها بسبب سياسات وزارة العدل والداخلية!!


#761390 [حيدر م]
4.00/5 (2 صوت)

09-08-2013 09:24 AM
هذه الجرائم خاصة بهم ولها علاقة بالصراع على السلطة ولعبة الكراسى او عصيان اوامر وتعدى الخطوط الحمراء بالنسب لهم لكن اتحدى ان يتم نشر اسم واحد لحالة واحدة انتصر فيها مواطن مغلوب على امره عذب او تعرض للحبس او حتى قتل من قبل الجهاز


ردود على حيدر م
United States [بكري الصائغ] 09-08-2013 02:03 PM
أخـوي الـحـبوب،
حيدر م،

تحياتي ومودتي الطيبة، وألف شكر علي الطلة والتعليق المقدر. اذا كان جهاز الأمن عازمآ علي محاسبة كل من ارتكب جرمآ في حق المواطنيين، فعليه ان يكون أمينآ في قصاصه وان يعتقل كل من قتل واغتصب وسرق واثري حرامآ علي حساب وظيفته الأمنية، ان يبدآ بالقطبي وسنوات عجرفته وانتهاكاته لحقوق الانسان...ان يجر للمحاكمة النافع صاحب "بيوت الأشباح"...وايضآ صلاح قوش الذي وسع من دائرة الانتهاكات وتعذيب الله.

***- ولكن ان تتم محاكمات لم نسمع بها ولا رأيناها لاشخاص يرفض جهاز الأمن الاعلان عن من هم?!!..ولا سبب تقديمهم للمحاكمات فهذا شئ لايدخل في العقل!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة