الأخبار
منوعات سودانية
كبسولة قانونية : التفليسة
كبسولة قانونية : التفليسة



09-09-2013 06:52 AM
حسين محمد عمر
الإفلاس في معناه القانوني هو نظام قانوني يهدف الى تنظيم التنفيذ الجماعي على أموال المدين المفلس الذي يتوقف عند سداد ديونه في مواعيد استحقاقتها.. إذن لقيام حالة الإفلاس لابدّ من مواجهة المدين لمجموعة من الدائنين ولديهم ديون مستحقة الأداء الفوري في تاريخ نشوء هذه الحالة وأن يحدث عجز من المدين في السداد بسبب إضطرب أعماله وتدني أوضاعة الحالية بما يزعزع الثقة في إئتمانه ويهدد مصالح دائنيه،
وهو في معظم التشريعات المعاصرة نظام خاص بالتجار ومن في حكمهم.. ويلاحظ أن المشرع السوداني لم يفرق بين إفلاس المدين التاجر والمدين غير التاجر، الأمرالذي يحدث إضطراباً في المعاملات التجارية مما ينعكس على حقوق الدائنين، فهؤلاء عند تصفية أموال المدين يخضعون الى ما يسمى بتوزيع الأموال قسمة الغرماء نتيجة وجود التزاحم بين الدائنين كل بحسب نصيبه، وفي الأحكام التي يتعرف لها المدين المفلس أن إفلاس التاجر يترتب عليه غل يده عن إدارة أمواله والتصرف فيها إذ ينوب عنه في ذلك ما يسمى بمدير التفليسة حفاظاً على حقوق الدائنين، وفي الأحكام إمتناع الدائنين عن إقامة دعاوى إنفرادية ضد المدين بعد صدور حكم الإفلاس.
أما إفلاس غير التاجر فلا يناله شئ مما ذكر أعلاه، فمن حقه في التشريعات المنظمة لأحكام الإفلاس أن يدير ويمارس أعماله بالوجه المعتاد على الرغم من تقدير الإفلاس في مواجهته بحكم محكمة.
وفي كل الأحوال يشهر الإفلاس بمقتضى حكم تصدره المحكمة المختصة بناءً على طلب مقدم في الدائنين أو أحدهم أو بطلب من المدين نفسه وهو حكم تقريري لا يكشف الحقوق، وإنما يقرر حالة إفلاس المدين ويترتب عليه تصفية أموال المدين تصفية جماعية وتخضع لإجراءات تمهيدية توكل الى أمين عام التفليسة مهمته حصر الأموال والإشراف ومحاسبة وتصفية الأموال وبيعها تحت إشراف المحكمة وتوزيع الناتج بين الدائنين قسمة عادلة وفقاً للمواد(92) و(03) من قانون الإفلاس.
عليه فإن تحديد مهام مدير التفليسة بمنطوق الحكم يُعد أمراً ضرورياً يستمد مدير التفليسة سلطاته من مباشرة واجباته المحددة دون انحراف، ويجوز للمدين والدائنين حرية متابعة ما تبقى من حقوقهم بالطرق الإنفرادية بعد قفل التفليسة وإزالة آثارها.

الوطن


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2295


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة