الأخبار
أخبار إقليمية
مع اقتراب التشكيل الوزاري دار حزب البشير .. حيوية فوق المعدل ..!!
مع اقتراب التشكيل الوزاري دار حزب البشير .. حيوية فوق المعدل ..!!



09-09-2013 07:56 AM
الخرطوم: حمد الطاهر : بطريقة دراماتيكية دخلت باحة المركز العام للمؤتمر الوطني بمقره الرئيسي بشارع المطار في حالة حراك مستمر عندما يتصدر الصحف خبر عن تشكيل وزاري فمعظم الوزراء يشكلون حضورا لافتا في اجتماعات القطاعات على غير العادة .
في المعتاد درج المؤتمر الوطني علي اقامة اجتماعات دورية لاماناته وقطاعاته حيث اختير للقطاع السياسي برئاسة نائب رئيس الجمهورية الدكتور الحاج ادم يوسف يوم الاحد من كل اسبوع، بينما يليه اجتماع القطاع الفئوي برئاسة نائبة رئيس البرلمان سامية أحمد محمد الاثنين من كل اسبوع ، فيما اختير لقطاع التنظيم برئاسة المهندس حامد صديق يوم الثلاثاء، اما مساء يوم الاربعاء وهو بمثابة يوم الزينة يجتمع فيه المكتب القيادي للمؤتمر الوطني الذي يضم الرئيس ونائبيه ورؤساء القطاعات والامانات والقيادات الرفيعة بالحزب برئاسة رئيس الحزب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير يطرح فيه كل رئيس قطاع بضاعته يناقش كافة القضايا التي تهم الحكم والمواطنين.
في انتظار الخطوط العريضة
يوم الاحد يعتبر للصحفيين المرابطين بدائرة المؤتمر الوطني يوما ملئا بالمفاجأت والمنشيتات التي تتصدر الصحف لذك يكون الصحفيون اكثر حرصا علي الحضور منذ ان كان يترأس الاجتماع انذاك الدكتور نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون السياسية والتنظيمية قبل ان يصبح القطاع السياسي وقطاع التنظيم قطاعين منفصلين ومازال يوم الاحد يحافظ علي اهميته حيث يرابط الصحفيون بزوايا ومنعرجات دار الحزب الحاكم منذ بدء الاجتماع ويدور بخلدهم خط عريض « منشيت « يعتبر حافزا ودافعا منعويا للصحفي، ومعظم صحفيي الدائرة يعتبرون ان «المينشيت مرق» عندما يجدون العربة الاسكودا ذات اللون البني تقف علي باب استقبال قاعة المكتب القيادي فحينها يعلمون ان دكتور نافع بالداخل لذلك يرابطون لساعات طوال حتي ينتهي الاجتماع ليخرج اليهم نافع بالخط الاحمر، وكان دكتور نافع دائما يصرح علي حسب مزاجه وعلي حسب القضايا بالساحة السياسية وتجده يتصدي لتحركات القوي المعارضة بقوة وعندما كانت الحركة الشعبية وقياداتها المشاكسة شريكة في الحكم وعندما لايكون راغبا في الادلاء بتصريحات يباغت الصحفيين بالاسئلة « اها عندكم شنو « فيدلي كل واحد من الصحفيين بدلوه، ولكن دكتور نافع يرد عليهم بعبارته المشهورة « ماعندكم شغلة « وينصرف ولكن في الغالب يدلي بتصريحات نارية .
وعندما انفصل القطاع السياسي عن التنظيمي واصبح علي رئاسته الحاج ادم يوسف صار الصحفيون يعلمون بامره حين يلمحون» السايرينا والعربتين اللانكروزر المظللة ذات اللون الابيض وايضا تري كثيرا من الحراك بداخل الحوش الذي اصبح لا يحمل في جوفه اكثر من سيارات النائب نتيجة لصغر المساحة المتبقية من البرج الذي عزم المؤتمر الوطني علي تشييده منذ بداية العام، وقال مصدر» للصحافة « برح المركز العام يتكون من بنايتين الاولي من طابقين والثانية من 4 طوابق بالاضافة لمواقف للسيارات، مبينا بان البرج سيجمع في جوفه جميع الامانات والقطاعات علما بان حوش المركز العام بداخله فقط امانة المرأة والقطاع السياسي لكن جميع الاجتماعات تجتمع بصورة راتبة في المركز العام مذكرا بأن تمويل البرج جاء عن طريقة منحة صينية للحزب .
قيادات شابة
عند كل نهاية اجتماع للقطاع السياسي يخرج الحاج ادم بخطوات متسارعة حتى يوشك افراد حراسته ان يهرولوا من خلفه ويلقي التحية علي الصحفيين الحضور بصوته الجهور قبل ان يداعبه بعض الصحفيين التصريحات يادكتور ويقول لهم الناطق الرسمي ياسر يوسف سيصرح لكم ويعتبر ياسر من القيادات الشابة التي سطع نجمها داخل اروقة الحزب مؤخرا ويتعاقب معه علي التصريحات القيادي الشاب قبيس أحمد المصطفى احد ابرز القيادات الشابة من بين الناطقين الـ« 13 » الذين تم تعيينهم كناطقين رسميين للحزب مؤخرا ويذكر ان المؤتمر الوطني عين ناطقين رسميين في الفترة الاخيرة ليعبروا عنه ولكن لم يسمع لهم صوت عبر الاجهزة الاعلامية .
أحاديث جانبية
دار الحزب تسودها حالة من الاستقرار معظم الايام ولا تجد فيها سوى بعض العاملين واعضاء معدودين من بعض القطاعات ولكن عندما يعلن عن تشكيل وزاري مرتقب تعج ساحة المركز العام الخارجية بالسيارات الفارهة التي تقل بعض الوزراء والقيادات من الصف الثاني بالحزب ، وقال بعض المراقبين ان « الوزراء لا يأتون للمركز العام الا عندما يعلن عن اتجاه لتشكيل وزاري ليضمن بعضهم الاستمرار في مناصبهم وليغادر البعض مواقعهم الي مواقع افضل « ومن الملاحظ ان بعض قيادات القطاعات دائما مايدخلون في نقاشات جانبية مع رؤساء القطاعات بباحة المركز العام بعد خروجهم من الاجتماعات، وقال احد الزملاء الصحفيين محتجا ان تلك القيادات تحرم الصحفيين من حقهم في التصريحات، مبينا بان القيادات يأخذون فرصهم داخل الاجتماع ويضيقون فرص الصحفيين في الخارج بنقاشاتهم الجانبية ولايجد الصحفيون فرصة للقاء رئيس القطاع لأخذ التصريحات ، وقال يتوجب عليهم اكمال حديثهم في الداخل قبل خروجهم .

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2052

التعليقات
#762147 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 09:33 AM
تقصد دكتور نافع ما عنده لاندكروزر و لا شنو عشان كده قاعد يحضر لدار المؤتمر بالاسكودا بتاعةالشغال بتاعو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة