الأخبار
أخبار إقليمية
باي باي نظام الانقاذ ..زيادة الاسعار ، تعجيل بالرحيل .
باي باي نظام الانقاذ ..زيادة الاسعار ، تعجيل بالرحيل .
باي باي نظام الانقاذ ..زيادة الاسعار ، تعجيل بالرحيل  .


09-09-2013 12:46 PM
() ما تعلنه الحكومة ، زيادة أسعار و لا يوجد دعم أصلا!
() الازمة الاقتصادية تراكمية لن تزول بزيادة الأسعار!
() استبداد الانقاذ الي زوال حتمي!

كتب / حسن وراق


الحقيقة الوحيدة التي لا يختلف حولها أهل الإنقاذ أنفسهم ىان نظامهم يلفظ في أنفاسه الأخيرة ويبحثون عن (خشم باب من الكلاب) يهربون به بعد أن عجز اقتصادهم المنهار أن يلبي أبسط متطلبات الحكم . الحروب في الغرب وجبال النوبة والنيل الأزرق والفقر في بقية أقاليم البلاد تتسع دائرته وكل موارد البلاد الشحيحة التي تعبر عنها الموازنة العامة تذهب 74% منها إلي الأمن بينما التنمية نصيبها صفر كبير في الموازنة التي تعاني من عجز بلغ أكثر من 50% والمالية بصدد جسر هذه الفجوة بمضاعفة الإيرادات عبر الضرائب وهو المورد الوحيد الذي يغزي الموازنة بعد أن تراجعت صادرات البلاد البترولية وغير البترولية التي وحدها كانت تدر للخزينة العامة مبلغ 300 مليون دولار سنويا فقط وفشلت كل الخطط الرامية لزيادة الصادرات الغير بترولية نتيجة لانهيار المشاريع الزراعية وعلي رأسها مشروع الجزيرة العملاق والذي كان يزرع 800 ألف فدان قطن قبل الإنقاذ ليبلغ الآن حوالي 14 ألف فدان فقط في الموسم الحالي وهذا مثال بسيط يعبر عن انهيار الزراعة في السودان والذي يعتبر قطرا زراعيا في المقام الأول .

إنتاج السودان من الذهب والذي يروج له بأنه المنقذ ، لحق بالبترول وأصبحت أرقامه من الأسرار العليا في البلاد وبما أن الحكومة تنتهج و تتبني سياسة التحرير الاقتصادي إلا أنها في هذا الجانب قامت باحتكار صادر الذهب لشركات خاصة و بالتالي عملت علي إنهاء المنافسة أهم مقومات سياسة التحرير ولهذا تراجعت عائدات الذهب في الموازنة العامة نتيجة لقيام تلك الشركات بالتجنيب وإخفاء الكميات والأسعار الحقيقية لصادر الذهب .

لم تعد الزراعة والصناعة والتعدين بالروافد الرئيسية لدعم إيرادات الخزينة العامة وحتى إيرادات الجمارك تراجعت بعد ارتفاع سعر الدولار الجمركي إلي 4.5 جنيه وبدأ ينشط سوق التهريب والاستيراد عبر قنوات (محصنة) من دفع الرسوم الجمركية كليا أو جزئيا والاتجاه الآن لرفع سعر الدولار الجمركي إلي 5 جنيهات لن يرفد الخزينة العامة بقدر ما ينفر الكثير من الاستيراد عبر القنوات الرسمية .

أصبحت الضرائب هي ما تبقي من مصادر دعم إيرادات الميزانية وكما عودتنا الإنقاذ دوما علي الكذب من يوم 30 يونيو ، ما تزال تكذب وتتحري الكذب علي لسان وزير ماليتها ورأس الدولة وهم يبشرون في الإعلام بأن الميزانية خالية من أي زيادات ضريبية وأن توسيع المظلة الضريبية سوف يشمل من لم تشمله وبالتالي ستزداد الحصيلة الضرائبية دون اللجؤ إلي زيادة الضرائب وكل هذه الأكاذيب تكشفها حقيقة الوضع الراهن وما يمارسه ديوان الضرائب عبر مكاتبه المنتشرة في البلاد وذلك برفع الربط إلي أكثر من 400% دون أن يفكر أمين ديوان الضرائب في كيفية تحقيق هذا الربط ووزير المالية يعلن بان نسبة التضخم لم تتجاوز 30% و بالتالي ينبقي ان تكون زيادة الربط الضريبي لا تتجاوز نسبة التضخم ولكنه الكذب البواح الذي يقره أمين عام الديوان ويعمل به حفاظا علي كرسي لن يجلس عليه طويلاً ولم يتقدم باستقالته أسوة بشرفاء الخدمة المدنية احتجاجا علي هذه القسوة الباشبوذقية في تحديد الضريبة وفي جمعها و جبايتها ليصبح أمين باشبوذقية الضرائب لممولين يراد لهم فقط تمويل الضرائب وهم عاجزون تماما من الإيفاء بالتزاماتهم تجاه أنفسهم من توفير العيش الكريم .
الحكومة تتهرب من كل مسئولياتها تجاه المواطن بمن فيهم الممولين وكل الخدمات الصحية والتعليمية صارت اقتصادية وفي كل الدول المحترمة هنالك عائد من الضرائب للممول وللمواطن إلا في حكومة إنقاذ السودان (إنهم ينزعون أموال المواطن ليعذبونه ويقهرونه بها) ، أي حقد هذا علي شعب كريم أبي ؟.

وزير المالية يدرك جيدا أن زيادة الربط الضريبي لن يجسر له الهوة الشاسعة في موازنة الدولة وبدأ يلجأ إلي الحلول السهلة لمخارجه نفسه أولا قبل إنقاذ نظامه المتهاوي مستهدفا زيادة أسعار المحروقات والقمح بذريعة رفع الدعم ومعلوم أن أسرع عائد للخزينة العامة يأتي عبر تخفيض قيمة العملة المحلية إلا أن الآثار التضخمية لهذا الأسلوب هي الأسرع ومثل هذا الإجراء لا يلجأ إليه إلا في حالة تكدس سلع الصادر وهو إجراء مؤقت .

رفع الدعم عن الوقود ،كذبة كبري من أكاذيب الإنقاذ لان أسعار الوقود هي الداعم الحقيقي للحكومة وقد أكدت الأرقام ذلك بأن الحكومة وبأسعار الوقود الحالية تحقق إرباحا يبلغ أكثر من 180 دولار في سعر البرميل الخام وهي بالتالي لا تقوم بدعم أسعار الوقود مثلما كانت تدعي بالنسبة لسلعة السكر . أي زيادة في سعر مستهلكات الدرجة الأولي (الخبز والوقود والسكر) يشكل زيادة سريعة و ملحوظة في الإيرادات المالية للحزينة العامة ولكن لن يكن مخرجا من الأزمة الاقتصادية .
تراجعت الإنقاذ عن شعار نأكل مما نزرع بتراجع المساحات المزروعة قمح بفعل ارتفاع التكلفة ومشاكل الري والتمويل وغيرها مما أحدث تأثيرات كبري في الإنتاج المحلي الذي يهدف الي الاكتفاء الذاتي و يقلل نسبة الاستيراد ويحافظ علي أسعار رغيف الخبز بشكل ثابت . أسعار القمح عالميا تشهد تراجع حسب تصريحات الفاو مؤخرا والشركات التي تستورد القمح تواجه تعنت من الحكومة وذلك بعدم توفير حصيلة النقد الأجنبي لتمويل استيراد القمح لان الحكومة أولوياتها تكمن في استيراد السلاح و تمويل الحروب و خبراء الحرب ودعم أمراء الحرب في الصومال وتهريب النقد إلي البنوك الخارجية وأشياء أخري .

الحكومة تدرك جيدا أن زيادة أسعار الوقود والخبز ليس بالأمر الساهل اذ يتطلب المزيد من التشاور والضمانات والاستعدادات الأمنية والإعلامية لإعلان الزيادة والتي حتما لن تجد أي ترحيب من المواطن المقهور والذي لا يمكن الرهان علي استكانته أكثر من ذلك . لعل التمهيد لفرض هذه الزيادات جعل رئيس الجمهورية بإيعاز من النافذين صقور وحمائم للخروج من هذه الورطة أن يقوم بلقاء عدد من القيادات الحزبية ، بدأها بالصادق المهدي زعيم حزب الأمة اكبر قاعدة معارضة خارج الحكومة (ظاهريا) ولاصطياد الصادق المهدي للموافقة علي الزيادات رمي إليه بطعم (مقترح) الحكومة الانتقالية التي تتوافق مع تطلعات المهدي لرئاستها وهو قد أوقن اليه بان ذلك هو توجه البشير ، الذي تعارضه المجموعة الحاكمة الاخري التي تري المخرج في حكومة قومية بضمانات وما بين انقسام أهل الحكم كما تبين للمهدي بين الحكومة الانتقالية والقومية سال لعاب الإمام بأن موعد عودته للحكم قد حان ليبلع الطعم ويعلن موافقته علي الزيادات بشكل خجول وهو لم يتعظ من تجاربه مع الشعب السوداني عندما كان رئيسا للوزراء في 1988 وأعلن زيادة سعر السكر إلي 50 قرش وكان حزبه صاحب الأغلبية البرلمانية لتندلع المظاهرات حتى سحب الزيادة .

الإعلام المقروء والمسموع والمشاهد اتخذت تجاهه التدابير اللازمة لتبرير الزيادة بعد أن منعت القنوات التلفزيونية من إجراء أي استطلاع أو التطرق إلي هذه الزيادة بل علي العكس فإن التوجيهات الصادرة تحث علي مزيد من المواضيع الانصرافية (الفارغة ) وبعد كشف تنقلات رؤساء تحرير الصحف والذي أذيع في نشرة أخبار (مَيّتِين) الثامنة لا يتوقع من تنشر أي صحيفة موضوعا ينتقد الزيادات المتوقعة . المتصفح الآن تأكد له من خلال فراغ الصحف وسطحيتها وبعدها عن قضايا المواطن أن أنجع وسيلة للتعامل معها هي مقاطعتها .

الحكومة تري ان عقبتها الوحيدة لإعلان الزيادة في جماهير حزب الأمة ولهذا عمدت إلي اخذ موافقة الصادق الذي أصبح زعيما لحزب بدون قواعد مثله تماما مثل محمد عثمان الميرغني الذي تم استئناس حزبه مع ما يعرف بأحزاب الفكة المدجنين و المخصيين سياسيا وكل هذه الأحزاب أعلنت موافقتها بدون تحفظ علي الزيادات التي تزمع الحكومة علي إعلانها .
رهان الحكومة علي قيادة الحزبين الكبيرين (المستأنسين) فيه (مقلب) كبير لان قيادات هذين الحزبين الكبيرين ليس لهما دور كبقية الأحزاب في انتفاضة الشعب السوداني في أكتوبر ومارس ابريل . الصادق المهدي لم يوقع علي بيان انتفاضة ابريل الذي صاغه دكتور الطاهر عبدالباسط وقالها بفمه العريض (انتو مجانين والله نميري يجي راجع يقطع رقابكم كلكم) أما مولانا محمد عثمان الميرغني لم يفارق نصيحة والده فهو لا يدخل يده في صحن (الفتة الحارة ) .

لا يمكن الرهان علي استكانة هذا الشعب (الليث) الرابض الذي احدث كل التغييرات في أكتوبر وفي مارس ابريل وسيفعلها الآن وكل الظروف الموضوعية لقيام الثورة جاهزة وفقط ينتظر العامل الثانوي الذي سيقلب كل الموازين رأسا علي عقب ووقتها لن تنفع كل الترسانة الأمنية بمختلف فصائلها و لن تقوي علي كبح جماح الجماهير ولن تقوي علي حماية النظام و أفراده والذين سيتأكد للجميع أنهم مجرد نمور من ورق وأجبن من فراشة ومعروف أن الشعوب لن تستكين مدي الحياة لأنظمة القهر والاستبداد فلم يصمد شاوسيسسكو سفاح رومانيا رغم أجهزة امن السيكورتاتا التي قوامها أبناء الشوارع ومجهولي الأبوين ولم تبقي السافاك شاه إيران وسقط مبارك رغم قوة أمنه التي تعتبر القوة الأولي في المنطقة العربية والخامسة عالميا وشهدنا كيف فرت اللجان الثورية من القذافي وتركوه وحيدا مذعورا مع جرذان المجاري يلقي حتفه بمهانة وعار وثورات الربيع العربي لاتكشف حقيقة توجه الاسلام السياسي الذي تنتهجه الانقاذ في السودان المعادي للشعوب وسقوط حكم مرسي الذي يتبعه سقوط الاسلام السياسي في تونس يؤكد للعالم كذب الاسلام السياسي ومحاولته للوصول الي الحكم من اجل السلطة والثروة فقط ولا علاقة له بالاسلام والتدين ومهما طال زمن الاستبداد إلا أن ساعة الزلزلة والزوال هي الحقيقة القادمة .

[email protected]


تعليقات 50 | إهداء 0 | زيارات 20699

التعليقات
#763388 [ودالعمدة]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 01:01 AM
بعد ان ترك وزير "العواسة" وسيده ولي نعمته بشبش السودانين عظام من دون لحم نثق في شرفاء السودان في الثورة ضد الظلم والطغيان ومحاسبة السفلة المجرمين ......
طبعا هسة عرفنا شنو قصدهم عندما يقولون لنا .....
:
:
:
:
:
:
(( أيها المواطنون العظام))


#763276 [ود كرف]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 07:40 PM
"لا يمكن الرهان علي استكانة هذا الشعب (الليث) الرابض"
قصة الخيول التائهة:
كان هذا الشعب كالخيل الأصيلة الجموحة التي لا يقدر على شكمها أحد إن هاجت أو غضبت ولكنه أُستبدل بأحصنة (كارو) عجفاء لا تستطيع الوقوف على أرجلها أو الصهيل لِما أصابها من جوع ومرض وهزال وحزن واكتئاب هذا بالإضافة الى أسباب التهجير القسري من البيئة التي كانت تألفها ونشأت فيها.
لم ترضَّ الخيول الأصيلة بالظلم والضيم والإهمال فتفرق بعضها أيدي سبأ تبطش عيشاً كريماً في أرض الله الواسعة.
حاول من بقى منها أن يقنع السواد الأعظم من الأحصنة المهجَّرة استرجاع مراتعها ومراعيها السليبة ولكنها لم تجد لغة التفاهم المشتركة لعرض القضية خصوصاً وأن بعضها استكان ورضي بلقيمات قليلة لا يقمن الصلب.
فضاع الحق وكل الخيل فاقرةً أفواهها وهي تنظر في بلاهة ماعاد هناك فرق بين خيول السباق والأحصنة الأُرى.
هذا بأسباب الفوضى الممنهجة التى أصابت التركيبة السكانية في السودان.


ردود على ود كرف
United States [حصان عجوز] 09-10-2013 09:38 PM
يا ود كرف قصة أدب الرمز بليغة لكن أوعك تكون قاصد زعماء الأحزاب بالخيول الجموحة؟؟؟
أنجبت الخيول الأصيلة حُمراً مستنفرة بدلاً من أفراس وأمهار تبعث الروح والأمل الجديد في آبائها المحزونين لكنها مبارية حفلات فرفور وشكرنا الله وسليمان طه أو التحلق حول ستات الشاي أو حسب ما تمليه برامج التغييب


#763237 [المكتول كمد]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 05:51 PM
بل ستنجح الثورة وسينتفض هذا الشعب لماذا كل هذا القفنوط والياس لماذا تفرحوا خائبي المؤتمر الوطني في هذا الشعب الذي تم مسخ كل قيمه واماله وتطلعاته لماذا كل هذا الاستسلام لماذا لاتكون زيادة اسعار المحروقات والخبز هي الزناد الذي يقدح لهيب هذه الثورة ويري هؤلاء المتاجرون بالدين والسمساره انهم كانوا مخطئين في ظنهم بهذا الشعب ومن انه اصبح تحت ارجلهم ولايمكنه ان يزيحهم عن كاهله ويرميهم في مزبلة التاريخ لماذا


#763223 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 05:14 PM
لينا سنين طويلة بنقول حيمشوا ...شعبنا السوداني اصبح لغز محير بعد العملوهو فينا ناس الانقاذ وكل يوم خطاياهم بتزيد ومافي اي رد فعل من الناس !!!!!!!!!!!!!!!!!


#763200 [واحد قرفان من المؤتمر الوطني]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 04:36 PM
خاف الله يا رجل ؟؟؟الصادق المهدي هو الذي صاغ بيان انتفاضة أبريل ، لست من أنصاره ، ولكنها حقيقة ، والحقيقة كالجثة المتعفنة لا يواريها التراب - كما يقولون في الامثال .


#763033 [وليد المتمه]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 12:49 PM
قال شعب ليث..ها...شعب بيضربو نسوانم بالسوط ونايمين زي الخراف...بلا ليث معاك


#763030 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 12:46 PM
زمان كانت المظاهرات يقودها طلاب المتوسطة والثانوي,لكن مع تعليم التجهيل الانقاذي انتج طلابا محدودي الثقافة والوعي السياسي،لا حل الا بضرب رؤوس الفساد ليكونوا عبرة


ردود على مغبون
United States [سوداني مقهور] 09-11-2013 02:15 AM
دا الكلام الصاح و ضرب رؤوس الفساد هو الحل الوحيد


#763015 [sanmka]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 12:32 PM
ما كل هذا الإستسلام أيها الراكوباب الأشاوس، أيها السودانيون الأبطال مفجري الثورات الوطنية الحقيقية، وليست الثورات الوهمية صنيعة أمريكا والإستخبارات الإسرائيلية تحت مسمي الربيع العربي الذي هو ربيع صهيوني إمبريالي، وأحمد الله أنه ليس ببلادنا ربيع، ولكن ثورات نارية ونار تحرق ولا تبقي علي أدران وأوساخ الشمولية، وكل متتبع لنبض الشارع اليوم وله إحتكاك بالقواعد يعلم أن الثورة باتت تعتمل في نفوس الناس وتتوسع بوتآتر متزايدة، وهي لا تنتظر قرار رفع الدعم ولا خلافة، ولا تنتظر قيادة تاريخية ولا طليعة مريخية،ولا دعاية إعلامية رخيصة، وصدق الحق القائل( لكل أجل كتاب) وأسئلة بعظيم إسمه وكامل سلطانه أن كتاب الثورة السودانية ضد البشير وعصابتة المجرمة قد كتب،


#763012 [sanmka]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 12:31 PM
ما كل هذا الإستسلام أيها الراكوباب الأشاوس، أيها السودانيون الأبطال مفجري الثورات الوطنية الحقيقية، وليست الثورات الوهمية صنيعة أمريكا والإستخبارات الإسرائيلية تحت مسمي الربيع العربي الذي هو ربيع صهيوني إمبريالي، وأحمد الله أنه ليس ببلادنا ربيع، ولكن ثورات نارية ونار تحرق ولا تبقي علي أدران وأوساخ الشمولية، وكل متتبع لنبض الشارع اليوم وله إحتكاك بالقواعد يعلم أن الثورة باتت تعتمل في نفوس الناس وتتوسع بوتآتر متزايدة، وهي لا تنتظر قرار رفع الدعم ولا خلافة، ولا تنتظر قيادة تاريخية ولا طليعة مريخية،ولا دعاية إعلامية رخيصة، وصدق الحق القائل( لكل أجل كتاب) وأسئلة بعظيم إسمه وكامل سلطانه أن كتاب الثورة السودانية ضد البشير وعصابتة المجرمة قد كتب،


#763010 [المواطن الصالح]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 12:29 PM
نعم هؤلاء القوووم لايفقهون حديثا الشعب تعب أشد التعب لاكن دون جدوي هؤلاء العصابه سرقت وسفكت دماء الابرياء دون

وجه حق وسلبت بالقوووه ثروات الشعب وطغت وتجبرت في الارض ونسيت ملك السموات والارض يري ويسمع وهم عميون

الشعب وصل به الامر الي ارتكاب الجرائم بما فيها جريمة الزناء أنظروا وأذهبوا الي دار المايقوما وتفحصوا

بأنفسكم ما ذنب هؤلاء الاطفال ومجئيهم الي الدنيا بدون أبوين من هو السبب في هذا ونقول الله المستعان علي مايصفووون

واشكو بثي وحزني الي الله


#763008 [towawa]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 12:28 PM
الاستاذ وراق انفصل الجنوب الحبيب ولم يخرج الشعب الي الشارع
اطفالة الصغار تاكلهم الكلاب الضالة في الشوارع وسعيد الحظ من تربي في
دار المايقوما ولم يخرج الشعب الي الشارع
قال ليهم مصطفي عثمان ياشحاااااااااادين ولم يخرج الشعب الفضل
ياخي دة شعب تجمعة الطبول اغاني واغانى مثالا وتفرقة السياط
قدوقدو واخوانة وتييب لية يطلع ؟


#762998 [Abu sami]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 12:09 PM
الشعب السودانى انتهى بحق و حقيقه.


#762982 [واد امدرمان]
4.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 11:45 AM
اين الرجال لثورة كل الشباب في الاغتراب ولاخر عملت الانقاذ علي غسيل مخه من تاريخ الثورات السودانية وما تبقي مع
الخدرات عملت الانقاذ 24 عام علي تمكين نفسها والضقط علي الشباب كي يهاجر او يكون معها يجب ان تكون ثورة مسلحة
او محمية بسلاح حتي يكتب لها النصر ان شالله ونرجو من الجيش السوداني ان يكون مع الشعب وكذللك الشرطة كما حصل في مصر


#762961 [gasem]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 11:20 AM
الشعب السودان ينتظر يذبحو فية وين الشباب لية الناس ما تطلع تظاهر خلى مليون يموت والباقى يعيش بكرامة


#762944 [محمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 11:00 AM
السلام عليكم
يا جماعة بالطريقة دى عمرنا ما حنقدر نغير حاجة..الكتابات والتعليقات على صفحات النت ما بتعمل شى اذا ما كان معاها تحرك فعلى على الارض.
السنة الفاتت اعلنت الحكومة عن زيادات فحصلت المظاهرات..استمرت فترة وجيزة وفى الاخر وقفت والحكومة نفذت اللى عاوزاهو وطبقت الزيادات...وكأن شيئا لم يحدث.
المرة دى ماعاوزين الموضوع يبقا زى المرة الفاتت..مجرد مظاهرات كم يوم وتقيف ونرجع تانى من الاول..يعنى يا اما نولعا للاخر يا اما مافى داعى من اساسو...ولازم المظاهرات تكون ضد الحكومة وضد المعارضة بكل احزاب الفكة..ثورة ضد كل المنتفعين والمتاجرين بقوت الشعب...يعنى ماعاوزين نسمع فى المظاهرات اى صوت من اى حزب...ثورة شعبية وفقط.
انا ان شاء الله اول الخارجين...هل من مشارك؟؟


#762941 [mohd malik]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:58 AM
يا رئيس رفع الدعم معنها التعجيل بمغادرتك للكرسى

يارئيس كل الذين يعملون معك فهم ضدك

الصادق المهدى والميرغنى وافقوا لرفع الدعم لانهم يعرفون

سلفا النتيجة فهم اصحاب سوابق فكر وفكر قبل رفع الدعم

والقادم مظلم لكم الله ايها الغلابه اللهم ارحم السودان


#762920 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:35 AM
عفوا عزيزى حسن وراق البعض قد لا يشاطرك الرأى فيما ذكرته بخصوص رفع الدعم الذى من شأنه أن يخرج الشعب للاطاحه بهذا النظام الفاشل الفاسد الممعن فى الفساد!!ولعلك تعلم بأن هذا النظام كان قد رفع الدعم عن كافة السلع منذ أن حل علينا (لوح الطوب عبد الرحيم حمدى) الذى كان يحلم بأنه سيجعل من الجنيه السودانى عمله تضارع الدولار والاسترلينى!!وسبق أن صرح بذلك لاكثر من جهه إعلاميه!!والشعب السودانى لن يخرج فى أى مظاهره كما يتوقع البعض ومنهم الاستاذ/حسن وراق والسبب أن الشعب (كيف نفسه مع هذه الطرمخات والخرمجات!!)وصمم لنفسه الاف المخارج من أهمها ممارسة الفساد بكل أصنافه حتى أن معظم الفتيات المعسرون آهاليهم خرجن الى الشوارع لتلبية رغبات من يدفعون والقاعده الذهبية تقول (يذهب الحرام الى حيث آتى!!)والذين يدفعون ينهلون من آموال السحت والحرام دون يهتز لهم طرف ،والدوله جعلت الابواب مشرعه لموظفى الخدمه المدنيه التى خلفها لنا (الكفار كصحن الصينى النظيف!!)الذين لايعرفون شعار هى لله ولم يسمعوا بها من قبل لينهبوا كيف شاءوا وجعلت لمحصليهم (عمولات) يتقاضونها وفقدت الدوله الكثير من المداخيل بهذا التصرف الاحمق الاخرق والتى كانت ستنفعهم فى مثل هذه الايام السوداء...وها هو التاريخ كاد أن يكرر نفسه مع جماعة الاخوان المربين فى مصر لولا تدارك عناية الله لهم وصدق شيخنا عبد الرحيم البرعى الذى أكد فى قصيدته الشهيره بأن مصر مؤمنه بأهل الله وكان الله فى عوننا..


#762918 [birair]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:33 AM
الحقيقة الصادمة في السودان لمن ينتظرون المظاهرات ان الذين يراودهم الاحساس العميق بالتغيير الفئة العمرية التي فوق ال35 عام او اكثر بقليل ودون ذلك اقنعوا شباب ليست له بوصلة


#762914 [المندكورو وقع في براسن الفشل!]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:30 AM
إنهم ينزعون أموال المواطن ليعذبونه ويقهرونه بها) ، أي حقد هذا علي شعب كريم أبي ؟.


#762903 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:16 AM
لقد قلت الحق كل الحق نتمني قبل الغد رحيل هذه الفئة الظالمة الي مزبلة التاريخ وان يعود الوطن شامخا عزيزا عزة اهله الطيببن الطاهرين


#762890 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 10:02 AM
ديل مجرمين وشلة حرامية سرقة البلد يجب ان يزالوا ويحاسبوا حسابا شديدا


#762875 [مراقب]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 09:45 AM
لن تنجح ثورة سلمية في الاطاحة بهذا النظام وهاكم الاسباب
يتجاهلها الكثير من الكتاب والمحللين والمتابعين
ينقسم الشعب السوداني الي قسمين مختلفين تماماً على اسباب اسقاط النظام برغم رغم قناعة كل بضرورة اسقاط النظام ووجود الاسباب الكافية لذلك وهو ما كشف بجلاء الشروخ العميقة والتصدع المتواصل في جدار القومية ان لم تكن قد سقط بالفعل فقسم من الشعب ويشمل من هم من غير مناطق الحروب والنزاعات في السودان خرجوا ويخرجوا للمظاهرات المنادية لاسقاط النظام ودافعهم الاول كان ولا زال ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة اما القسم الثاني وهم من المنتمين لمناطق النزاعات فيرون للمظاهرات المنادية لاسقاط النظام بسبب ارتفاع تكاليف الاسعار بانه نوع من الكلام الفارغ وسفاسف الامور ولا يستاهل ادنى اهتمام بالنسبة لهم فالسبب الطبيعي بالنسبة لهم لاسقاط النظام هو وقف الحروب والانتهاكات والقتل الجماعي التي يرتكبها النظام في مناطقهم اي انهم تخطوا مرحلة الضائقة الاقتصادية وتوابعها هذه بمراحل عديدة لكن لان درجة الظلم والجُرم الذي ارتكبه النظام بحقهم لا يتناسب معه على الاطلاق المظاهرات السلمية اثروا الصمت ولا ينطقون اكثر من كلمتين ازاء ذلك (لينا يوم) بالملاحظة الي الذين خرجوا للمظاهرات المنادية لاسقاط النظام نجد جلها من مناطق تكاد تكون في قلب العاصمة فلنفترض خطأ انهم ينتمون الي الطبقة الوسطى او اقل منها بنسب هؤلاء يادااااااب احسوا بخطورة النظام واصبح الخطر يتهددهم وانهم يمكن ان يفقدوا ما كان لديهم بالامس لذا تحركوا في محاولة للتشبث بمواضعهم او هكذا عدم الانزلاق الي الفقر وهذه الواقعة تؤكد بوضوح اصبح الشعب السوداني مقسم الي كل يعيش همه لوحده ويموت من اجله ويحيى من اجله والا لماذا لم يخرج مواطنو مناطق مايو والحاج يوسف دار السلامات وسوبا وامبدات خصوصاً المنتمين منهم لمناطق النزاعات بخلاف الذين يقطنون العشوائيات في اطراف العاصمة وهم القادرون في يوم واحد على زلزلة اركان هذه النظام ورميه في مزبلة التاريخ


#762858 [Ali Khamis]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 09:23 AM
لقد عدت للتو من السودان .... والله لن يحدث شئ حتى ولو ارتفع سعر الخبز إلى عشرة جنيهات ولتر البنزين إلى مائة جنيه ... كل ما سنفعله نحن السودانيين هو البحث عن طرق جديدة للفساد والنصب والهمبتة لتغطية العجز ... السودان ونحن السودانيين أصبحنابؤرة نتنه للفساد والإفساد.... والغريب أننانملأ الجوامع ونقيم الليل ونبكي بحرارة عند دعاء الإمام !!! وأبشر بطول سلامة يا نافع !!!!


#762775 [زهجااااااااااان]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2013 01:21 AM
رفع الدعم عن المحروقات خبث شديد لكن يا تري في زول بطلع نحن أستكنا خلاص أزيدوا وأسرقوا عينك يتاجر وأخر أهانه وكل من هبه ودبه يطلع المنبر ويسخر من الشعب السوداني والله نستاهل وأنحن ساكتين أنشاء الله أزيدوا كل يوم وما في زول يلقي البياكلوا أصبحنا جبناء وأشك في التاريخ أنوا محمد علي باشا جاء السودان عشان الرجال جاء عشان الدهب بس عليكم الله الأنجليز ما زهجوا من السودانيين بس وطلعوا والأزهري لقاها باااااااااااارده بس


#762748 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 11:38 PM
ارحلوا
ارجوكم ارحلوا في هدؤ بغير اراقة دماء
اتركوا ماتبقى من وطن للاجيال القادمة
والله اصدقكم قولا بالامس القريب وجدت امراة يقدر عمرها ب 75 سنة تقريبا تقول بانها فقدت الامان والاطمئنان وهي تدعو بصوت جهير شكيت الحكومة لله وتدعو الله ان يعجل بذهابها وكان ذلك باعلى صوته
لذلك لابد من ذهاب هذه الحكومة
ارحلوا ارجوكم
خافوا الله ولو لمرة واحدة


#762744 [emad alawad]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 11:31 PM
لا يمكن الرهان علي استكانة هذا الشعب (الليث) الرابض الذي احدث كل التغييرات في أكتوبر وفي مارس ابريل وسيفعلها الآن وكل الظروف الموضوعية لقيام الثورة جاهزة وفقط ينتظر العامل الثانوي الذي سيقلب كل الموازين رأسا علي عقب ووقتها لن تنفع كل الترسانة الأمنية بمختلف فصائلها و لن تقوي علي كبح جماح الجماهير ولن تقوي علي حماية النظام و أفراده والذين سيتأكد للجميع أنهم مجرد نمور من ورق وأجبن من فراشة .. ربنا أرنا فيهم عجايب قدرتك يارب العالمين .. اللهم أجعل تدبيرهم تدميراً عليهم يا الله .. اللهم أجمعهم عددا ودمرهم ددا ولا تغادر فيهم أحدا .. آآآآآآآآآآآآمين


#762689 [alwathiq]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 09:35 PM
باذن الله ستكون هذه القشة التي ستقصم ظهر هذه الحكومة الفاسدة التي تريد من المواطن ان يتحمل كل اخطاءها وتخبطها اقتصاديا وسياسيا وان يتحمل المواطن المسكين كلفة سرقات اعضاء المؤتمر الوطني من قوت هذا الشعب
لماذ لا تبدا الحكومة بكل هذا الجيش العرمرم من الدستوريين والوزراء ومخصصاتهم ومناصب الترضيات والوزراء البلا وزارة والمعتمدين الذين لا معتمديات لهم وتكاليف موظفي المشاهرة فكل من هب ودب تريد ان ترضيه هذه الحكومة بوظيفة على حساب الشعب هذا الانفاق الحكومي الغير مبرر يمثل الرتق الذي لايمكن رتقه ويستعضي على اي راتق لعلاجه تريد الحكومة ان تنقل عبء كل مشاكلها وكما تعودت على المواطن وتزيد من عنت معيشته وهذه باذن الله ستكون اخر مره لان هذا المواطن قد فاض كيله الممتلئ اصلا فوداعا لهذا النظام ومن وقولوا ياهادي باذن الله وقحوله وقوته ستقشع هذه الغمة بزيادة اسعار المحروقات والخبز طبعا هم كالعادة غافلون ولايتحسبون ويحسبون ان هذ حتعدي زيالمرات الفاتت لكن والله هذه ستكون مختلفة وسيعرفون وقتها انهم دقوا اخر مسمار في نعش حكمهم الذي انهار مبدئيا ومسالة سقوطه مسالة وقت لكن اراهم يعجلون اوان سقوطهم وسقوط حكمهم
طبعا استحلت الحكومة شغلة اي شئ يتعبها تقلبه على ظهر المواطن حتى قطمت وسطه وظهره لكن هذا اخر حمل سيتحمله هذا المواطن باذن الله ولتبحث حكومة الانقاذ لمنسوبيها عن مكان يفروا اليه وليجهزوا وسيلة هروبهم من هسه لان غضب الشارع ستبدا


#762682 [DR SAMI ALI]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 09:15 PM
ههههههههههههههههههههههههههه الشعب ييييي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ثوووووووووووووووووووو ههههههههههههههههههههه ر انتو بتحلموا الشعب السوداني مايغير قنيلة خلي حكومة


ردود على DR SAMI ALI
[Freedom] 09-10-2013 01:21 PM
i was about to spit on your face reading your comment, then i was like it is not cool to throw rocks at a dead body

United States [نادر حسن] 09-10-2013 11:27 AM
هو الشعب ده منو يادكتور ؟؟؟؟؟ انت الشعب وما تنسي انك اصغر وحدة فيه يعني لو في تغيير الا يتغيرو الناس الزيك ديل اول !!!!!!! انت الشعب وصوتك هو البيخلي فلان او علان يفوز ويكون رئيس لكن انت حتدي صوتك لمنو دي هي المشكلة وبتعرف عنو شنو دي المشكلة والبيخليك تديه صوتك بقناعة دي المشكلة "لن يغير الله مابقوم حتي يغيرو مابأنفسهم"


#762673 [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 08:54 PM
حقيقة تاريخية للانصاف فقط: الحزبان الكبيران وقتها وقعا مع التجمع المعارض وقادا العمل السياسي في انتفاضة ابريل ضد نميري .. ومن اطلق شرارة الانتفاضة كانت مظاهرة اتحاد طلاب الاسلامية في ستة وعشرين مارس وكان الاتحاد بقيادة التضامن الا سلامي المكون من حزبي الامة والاتحادي..
وللتصحيح والتاريخ من وقع عن حزب الامة المرحوم دكتور عمر نور الدائم وكان ذلك بحي العمارات


ردود على فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان
European Union [مغبون] 09-10-2013 12:36 PM
ومؤتمر الطلاب المستقلين


#762669 [nasir radi]
4.50/5 (2 صوت)

09-09-2013 08:48 PM
رفع الدعم عن المحروقات سيكون عود الثقاب الذي يشعل نار الربيع السوداني الذي تاخر كثيرا


#762635 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 07:48 PM
نسأل الله ان تكون هذه الزيادات هي القشع التي تقصن ظهر الكيزان الجرذان لنقذف بهم الي قمامة التاريخ
وننتقم من مل كوز وانقاذي وامنجي شر انتقام انتقتم لم يسمع به تاريخ البشريه
انتظروا ايها الجرذان فان موعدنا الصبح اليس الصبح بقريب
ديمقراطيه وعلمانيه وان طال السفر
لاللاحزاب الدينيه لالحكم العسكر القتله الفاشلون


#762629 [مجنون]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 07:31 PM
اللهم عجل بزوالهم ، ولاترفع لهم راية واجعل من بعدهم اية


#762507 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 04:21 PM
وأعلن زيادة سعر السكر إلي 50 قرش وكان حزبه صاحب الأغلبية البرلمانية لتندلع المظاهرات حتى سحب الزيادة الايام مرت واصبحوا هم في ذات الموقف انها الادانة والدين المستحق اما لقب الليث شكرا للمجاملة الناعمة للشعب لا اتوقع خروجهم الا فئة قليلة علي حسب الواقع المعاش ااكد لو تم زيادة البنزين اللتر100 جنية لا يهمهم مادام ارتضوا الهوانوالنصب والاحتيال واختلاق المشاكل مع بعض


#762500 [محمد حسن]
2.00/5 (2 صوت)

09-09-2013 04:10 PM
يااخوان دعم شنو ده مافى دعم لاى شى بالسودان بس فى دعم واحد وهو بلغة الخليجيين دعم يعنى دهس ده الحاصل هم قصدهم يدهسونا زياده
اما موضوع الصادق والمرغنى ده زمن فات وغنايو مات فوقو ياناس كفايه خلاص اتهرينا


#762499 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 04:08 PM
لقد قلت الحق كل الحق نتمني قبل الغد رحيل هذه الفئة الظالمة الي مزبلة التاريخ وان يعود الوطن شامخا عزيزا عزة اهله الطيببن الطاهرين


#762479 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 03:44 PM
هذه هي الفرصة الأخيرة للشعب السوداني للثورة ضد هذه الحكومة الظالمة التي لا ترحم، وهذه هي النقطة الفاصلة بين ان نكون بشر لنا حقوق- ومن اهمها الحق في الحياة - وبين أن نكون حيوانات لا قرار لها يسوقها الراعي بسوطه حيث يشاء، فلنحشد كل طاقاتنا للخروج ضد رفع الدعم عن المحروقات حتى لا نصبح كلنا متسولين.


#762478 [الشحمان مغسة]
4.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 03:43 PM
تعلم هذه العصابة واجهزتها القمعية تمام العلم ان هبة الشارع لا يمكن الجامها بأي وسيلة قمع أو إرهاب ويعلمون جيداً أيضاً انهم قد استنفذوا كل فرص الصبر لدى الناس لذا هم مترددون من إعلان تلك الزيادات ويخافون تداعياتها هم فقط في انتظار أو يفكرون في صنع حدث يلهون به الناس ومن ثم يمررون قرارتهم تلك كسابقاتها لننتظر ما سيشغلون به الناس في مقبل الايام... ويمكن كمان ضرب نظام الاسد تشكل لهم الغطاء اللازم! ولكن هل شعبنا اصبح يهتم بما يدور في محيطه الاقليمي ام بلقمة عيشه؟! ويلكم من غضب الله والناس!!


#762472 [بتاع بتتييخ]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 03:37 PM
لا تكن عجلا يا اخ حسن وراق لانو فعلا مو مخبور


#762457 [Huyam]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 03:20 PM
عزيزي صاحب المقال يبدو أنك تغرد خارج السرب وأنك تحلم أحلام اليقظة ، كيف لك أن تتنبأ بزوال عصابة الشاويش المفسدين يا لها من أمنيات تتبخر برائحة الفساد واللصوص ، يا أخي من الذي سيزيل النظام هل هي المعارضة التقليدية الروتينية الذين بلغوا من العمر عتيا ؟ إن كان ذلك فإنك واهم ... ألا تدري بأن بمايسمى بالمعارضة بأن لديها حصة من فلوس الفساد من تحت الطاولة لأجل سكوتها والعجب العجاب هي خرساء وبكماء ولا تقدم ولاتؤخر ... أم رعايا السودان الجوعى والمرضى والمشردين المحنطين تحت أشجار النيم ينتظرون أن تمطرهم السماء ذهباً ، همهم الأكبر الرقص والغناء والمديح...
يا أخي لإزالة النظام يجب إستيراد شعب من الجارة مصر أو ليبيا أو تونس وليكن في علمك أن أمريكا لاترغب في زوال النظام الذي إنبطح لها إنبطاحاً تاماً لاريب فيه ونفذ سياستها بفصل الجنوب وهناك أيضاً الشرق وجبال النوبة ودارفور والقائمة تطول ... إنتظر أيها السوداني الجبان حتى يرسل الله لك جنوداً من السماء لإزالة الشاويش!!!!


ردود على Huyam
[سامي] 09-10-2013 10:05 AM
يااخوي الناس القلبهم حار هجروا البلد زمان ياهون ديل حايمين هنا فى الخليج وامريكا واوروباالفي السودان الان هم اما طلاب او اطفال ناس مغتربين

United States [الحقيقة مرة زي الدواء] 09-09-2013 04:19 PM
ههههههههههههههه - اتوقع الكيزان يستمروا في حكم السودان زمنا طويلا خاصة بعد ان عملوا الشعب مستأنس و شعب يمشي بالضرب


#762456 [,ودموسى]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 03:20 PM
سلمت يداك ياستاذ ان شاء الله يجى اليوم ده سوف نشعلها ناراٌ ياحرقتنا ياحرقتم


#762446 [انقاذى غارق فى الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 03:03 PM
بورك فيك لقد شفيت غليلى وكلنا فى انتظار الطامة الكبرى الذى ستكنس ذوى اللحى القذرة الى مزبلة التاريخ


#762437 [محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 02:45 PM
تسلم وبعثت فينا الامل بعد طول احباط !!


#762427 [مهاجر]
1.50/5 (2 صوت)

09-09-2013 02:28 PM
منذ اربعة وعشرون عام نسمح قرب زوال حكم الانقاذ والحال في الحال وهذا ليس لحب السودانين في الانقاذ ولكن لضعف المعارضة وهي ( اغلبهم الا من عفي الله) يجري وراء المناصب والمال وفوق هذا وذاك قيادات المعارضة غير مقبولة امثال الشيخ الترابي مهندس الانقاذ وياسر عرمان حيث يتلون كل يوم بلون سياسي جديد والحلو وعقار الذين شاركوا في نظام الانقاذ ولكن يبدو ان نصيبهم من الكيكة لم يعجبهم .يعني نحن الشعب المغلوب بين نارين الحكومة والمعارضة وكلاهما اسوأ من الاخر.


#762423 [سعاد خيرى]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 02:25 PM
بعد كل هذا التدمير ؟؟ ويذهبون بما غنموا ,, بلا مسآله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا هو المستحيل بعينه ,, والله العظيم ,,لوهب هذا الشعب المغلوب على أمره سيقطع هؤلاء الاوغاد إربا إربا ,, وسوف يكون خازوق القذافى أرحم , وسوف يكون الحساب عسيرا ,, وسيطال جميع المفسدين ,, والله أكبر ولانامت أعين الجبناء


ردود على سعاد خيرى
[سامي] 09-10-2013 10:02 AM
كلام عقل وتمام لابد من الحساب والتقطيع


#762414 [shah]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2013 02:17 PM
من العار على ما تسمى الحركة الإسلامية بالسودان أنها تحكم بلدا يمشى فيه الناس وتحت أرضهم وفوقها من الثروات من معادن و زراعة وثروة حيوانية لو أحسنت إدارتها لكان السودان أغنى من كندا و استراليا وغيرهاولكن بدلا من ذلك جعلت هذه الحركة المشؤومة السودانيين ينبشون الكوش بحثا عن بقايا الخبز ليأكلوا.


#762404 [آدم ضو]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 02:04 PM
انت مجنون ولا شنو والله ناس الانقاذ ديل يقطعوا حاجاتنا.... المهدي حبيبي


#762385 [جركان فاضى]
5.00/5 (3 صوت)

09-09-2013 01:46 PM
المواد الغذائية المعروضة فى العاصمة تكفى نحو 20% من السكان ورغم ذلك فيها وفرة بسبب عدم قدرة الناس على شرائها....بليلة ...سخينة...موية فول...دكوة بدون طماطم...رغيف يابس مرشوش بموية سكر...مشى حالك او هكذا الحياة ماشة بوجبة واحدة غى اليوم وشوية تفاتيف...طيب رفعت الدعم عن المواد الاساسية وعلى ضوء ذلك يصبح سعر الخبز اعلى من صحن الدكوة البياكلوه بيه...واغلى من قيمة السخينة ومن موية الفول...يعنى الحكومة طاردت الناس حتى انقفل قدامها الشارع.. الناس بعد دا بتروح وين؟ الناس بعد دا بتتر عليكم وبدل ما تجرى منكم تصبحوا انتوا الجارين قدامها ...الانقاذ نهت نفسها بنفسها


#762372 [مغبون]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2013 01:26 PM
أبدا أبدا لن ننهار طريق الثورة طريق احرار ......


ردود على مغبون
European Union [julgam] 09-09-2013 06:12 PM
والشارع ثار...
غضب الأمه إتفجر نار ..
والشارع ثار..
والكل فى وطنى الكل أحرار
وهزمنا الليل ..وهزمنا الليل


#762363 [بدرالسماء]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2013 01:11 PM
طـال بيـهــو الحـنـيــن ، فاض بـيـهـو الـشـــجــــن


* عذرآ للشاعر *


#762357 [ابوسحر]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2013 01:04 PM
عمر محمد الطيب عندما زاد اسعار الرغيف الخبز والزيت وطلعت المظاهرات اذاع بيان بالغاء الزيادة ورغم ذلك خرجت المظاهرات في ابريل
والمظاهرات ستخرج بعد رفع الدعم عن الوقود والخبز
الدعم الاشاعة
ورغم انف كل الزعماء السياسيين المنبطحين ستخرج المظاهرات
والشعب منتظر ايه بعد كده
الوزارة بتاعت الشطرنج احمد و حاج احمد؟؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة