الأخبار
أخبار إقليمية
كذبة الدعم ونموذج ملاوي !
كذبة الدعم ونموذج ملاوي !



09-10-2013 08:35 AM
مديحة عبد الله

ظلت سلطة الانقاذ ( تُرُّوج) لحكاية دعم السلع رغم أنها تطبق بقسوة سياسة تحرير الاقتصاد، وتمضي قدما في كذبها رغم علم الشعب أن الحديث عن رفع الدعم عن السلع هو في حقيقة الأمر زيادة في أسعار المقصودة مثل الوقود. وليس ذلك فحسب بل أن سعر البنزين الحالي أعلى بكثير من قيمته الحقيقية بسبب الرسوم والجبايات المفروضة على السلع وعجز وزارة المالية عن وضع يدها على المال العام، وعجزها عن القضاء على التجنيب وإهدار المال العام الذي تعلم تماما جيوبه وأطرافه التي صارت فوق القانون.

الزيادة المتوقعة في أسعار المحروقات ستنعكس بلا شك على أسعار باقي السلع وفي حقيقة الأمر، ما يحدث في السوق السوداني لا يوجد له مثيل فالأسعار متصاعدة بشكل يومي، بل يوجد فرق في سعر السلع في الصباح وفي المساء حتى ولو كانت في موقع العرض بسبب سعر صرف الدولار وتراجع القيمة الفعلية للجنيه السوداني .

سلطة الانقاذ تلجأ لأسهل الحلول أي زيادة سعر السلع تفادياً للمساس بمصالح بطانتها المتزايدة، وقطعا طغمة الانقاذ لا تسمع ولا ترى نماذج لحكومات أخرى تضع نصب عينها مصالح شعبها مثل حكومة ملاوي التي سعت لبيع طائرة رئاسية بمبلغ(15)مليون دولار خصصتها لإطعام مليون شخصاً يعانون من نقص مزمن في الغذاء، وكانت الطائرة مخصصة للرئيس السابق لملاوي(لزوم الفشخرة) بينما يطحن الجوع شعبه، فعملت الرئيسة الجديدة جويس باندا على تصحيح الأوضاع، فبدأت ببيع الطائرة الفارهة في إطار سعيها لإصلاح الأضرار التي تسبب فيها الرئيس السابق الذي آثار حنق المانحين عندما أخذ(يبعزق) في المنح ويصرف على نفسه وبطانته. وذهبت جويس لأبعد من ذلك فعملت على تخفيض راتبها بنسبة (30%) وتعهدت ببيع(35) سيارة مرسيدس تستخدمها حكومتها.

أين نقف من ذلك النموذج؟… شعب السودان وإمكانياته مسخرة لخدمة السلطة وسدنتها ..الكلام لايجدي لابد من مقاومة منظمة لسلطة الانقاذ … هي العدو الأول لشعب السودان بكل المقاييس وأي محاولة للتجميل وتوقع تغيير في طبيعة هذه السلطة هو مجرد أوهام وخداع للنفس… قاوموا….

الميدان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1626

التعليقات
#762986 [مغبون]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 11:52 AM
نحن شعب ضرب الله عليه الذل والمسكنة،فهنيئا للانقاذ به


#762862 [محمد حسن أحمد]
3.00/5 (4 صوت)

09-10-2013 09:26 AM
المشكلة أن شعب السودان إستسلم وخضع لحكم هذا خنزير بن الحرام إبن السفاح فمالم يهب الشعب السوداني ويخرج عن حالة الإذعان والإستسلاملسلطة هذا السافل ومجموعة بهائم الوثني ويبيدهم جميعا ستظل المصائب والبلاء والكوارث تتوالى تباعا عليه عقابا له على حالةالإستسلام والخنوع والخضوع لسلطان هذا السافل الخائب الفاسد الواطي الحرامي بن الحرام وبقية أفراد قطيعه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة