الأخبار
أخبار إقليمية
يوسف لبس : اطلاق سراحي لم يكن بجهد واضح من المؤتمر الشعبي رغما عن امانيهم بذلك.
يوسف لبس : اطلاق سراحي لم يكن بجهد واضح من المؤتمر الشعبي رغما عن امانيهم بذلك.
يوسف لبس : اطلاق سراحي لم يكن بجهد واضح من المؤتمر الشعبي رغما عن امانيهم بذلك.


المتهم الأول في المحاولة الانقلابية في ذكريات السجن:
09-11-2013 09:34 AM


حاورته: فاطمة رابح: منزله المتواضع يقع في حي عد حسين ضاحية الخرطوم ، غزا رأسه الشيب. قسمات وجهه مبتسمة بعض الشئ وممزوجة بالصرامة والحزن .. تري هل هي مترتبات محاولته الانقلابية في العام 2004م، التي ادت به الي غياهب السجون ام انها تصاريف الزمن ومتغيرات الحياة ،هو من مواليد قرية الطينة بولاية شمال دارفور ، قضي طفولته وايام صباه في ربوع تلك المنطقة الحدودية عمل مهندسا في دانفوديو والهيئة القومية للكهرباء توقفت مسيرته المهنية في مركز الدراسات الاستراتيجية انه المهندس يوسف محمد صالح لبس.

*الدخول الي عالم السياسة ... متي وكيف؟
منذ الثانوي مرورا بالجامعة وكنت عضو لجنة تنفيذية لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم لمدة عامين وذلك في الفترة من 1983م -1986م الي جانب نشاطي في العمل التنظيمي داخل منظومة الحركة الإسلامية.
*هل للأسرة ميول سياسي بخلاف ماتنتمي اليه أنت؟
أسرتي ميولها إسلامية دون تنظيم محدد .. والدي لم يحظ بتلقي التعليم لكنه بالفطرة إسلامي
*للسجن ايام بالطبع لن ينساها يوسف.. ماذا لو سردت لنا بعض القصص والتجارب؟
نحن كمجموعة سياسية كنا معزولين عن المجموعات الاخري وامضينا في قسم لوحدنا عشرة اعوام ولم يكن مسموحا لنا الاحتكاك مع النزلاء .
*اوقاتكم داخل السجن كيف تقضونها؟
كنا نكثف برنامج الاطلاع والثقافة وحصدنا قدرا كبيرا من العلوم واللغات الإسلامية وكثير منا حضر دراسات عليا اذكر منهم اربعة في مجالات مختلفة هي هندسة معمار ، محاسبة ، علاقات دولية ، والقانون،
*وماذا عن شخصك؟
انا اعتبر اخر شخص بينهم قمت بالتحضير للدراسات العليا في مجال فض النزاعات.
*تتحدث باسم المجموعة في هذا السياق كم كان عدد الذين تحصلوا علي تلك الدرجات العلمية ؟
عددنا «12» و«11» حفظوا القرآن وانا منهم .. قلبنا أمهات الكتب في قضايا محددة.
*مازلنا في محطة تجاربك ... احكي؟
بعد ان سمحوا لمجموعة منا مغادرة السجن تم تحويلي الي قسم اخر بداخله انماط من المساجين . تعرفت عليهم من قرب واحتكيت معهم واخبروني بجرائمهم .
*كنت بين المجرمين اذا؟
نعم وعملت علي تخفيف الاكتئاب الذي يلازم البعض.
*ومن القصص المؤلمة التي انتابتك بينهم؟
قضاياهم مختلفة واذكر ان هناك اشخاصا تعرفت عليهم كان محكوما عليهم بالاعدام وتم تنفيذ الحكم عليهم .
* الانسان بفطرته يقشعر من التعرف علي القاتل لكنك واظنك تفهم؟
نعم عرفتهم وعرفوني الدوافع كثيرة ومختلفة وهي بالنسبة الي من التجارب التي استفدتها ايضا وعلمتني ان لا اكره الانسان اذا كان معتنقا فكرا بل الفعل .
وضح؟
اتعامل معه وفق الانسانية.
*وجدتهم نادمين؟
هناك من كان ندمانا وهناك من لم يكن بالندمان وكثيرون من اولياء الدم تمسكوا بالقصاص واخرون كانوا يعفون.
*ماهو الشكل العام لتجاربك في السجن؟
هناك عام وخاص .. فرصة للتكامل ، مراجعة النفس ، تصميم صورة جديدة للحياة.
وفي منحي اخر؟
كنت اتفاكر مع ابنائي في الحياة حينما كانوا يزوروني مرتين في الاسبوع هي المدة المسموح بها واقر انها لم تكن متاحة لي في الفترات الماضية وانا طليق فكنت كثير المشغوليات.
*يقولون في السجن مظاليم كيف تنظر الي هذه المقولة؟
كما يقول اهلنا «القانون حمار» مثلا اذا هناك شخص محبوس بسبب غرامة قدرها 500 جنيه هذا الشخص يمكن ان يقضي فترة تتراوح بين العام واذا نظرنا اليها من ناحية حسابية فانه يرهق ميزانية الدولة من خلال الصرف عليه اضعافها عشرات المرات، ومن المواقف الانسانية التي تعتريني هي حينما اري مثل هذا الشخص محروما من الحرية لعجزه هو وأسرته من دفع المبلغ المطلوب وعلي هذا النحو يحرم من الحرية لكن هناك اشخاصا خيرية من دول الخليج وغيرهم يقومون باعمال المساعدة في التكفل لبعض المسجونين ودفع الغرامات.
*أي رقم تحمله في السجن؟
لم احمل رقما بعينه لكني كنت المتهم الاول في المحكومين عليهم بالسجن.
*وكم كان عددكم كليا؟
«28»
*تري هل كان الافراج عنك خطوة واجبة منذ اكثر من عام كما يراها البعض ؟
كان عفوا رئاسيا بمساعي حثيثة من وزير العدل واللواء التجاني ادم الطاهر عضو مجلس قيادة الثورة .
*في نظرك ماهي الدوافع والاسباب؟
تربطني معهم صلة الدم وهم التقوا بالسيد الرئيس عمر البشير والتمسوا منه اطلاق سراحي وكانت الاستجابة .
*هل كنت علي علم بالخطوات التي اقبلوا عليها من اجل فك قيودك من السجن؟
كنت علي علم بذلك ، ويوم الجمعة المنصرمة زاراني في السجن وابلغاني بعزمهما المضي قدما الي الرئيس وطرح مبادرتهما الرامية لاطلاق سراحي والتي تمت بسرعة.
*هل كنت تتوقع ان يفك قيودك بهذه السرعة؟
لا كنت اظنها خلال شهر لكنها تمت في غضون «48»ساعة فقط.
* في هذا الاطار السريع الذي تمت الاستجابة له بشأنك ماذا انت قائل؟
المساعي التي اطلقتني حرا اليوم جاءت من المؤتمر الوطني عبر قيادات نافذة ومن قبل بادرة مجموعة من السائحون بقيادة أسامة توفيق واتصلوا عبر شخصيات كبيرة وسعوا للرئيس واخيرا سعي وزراء في النظام اسلفت ذكرهم واقول اطلاق سراحي لم يكن بجهد واضح من المؤتمر الشعبي رغما عن امانيهم بذلك.
*اطلاق سراحك جاء في وقت تعج فيه الساحة السياسية بكثير من المتغيرات ؟
اتابع الاوضاع السياسية لكنها قطعا ليست قدر الحريات .
*يبدو انك من مؤيدي وحدة الإسلاميين؟
نعم ، وحدة الإسلاميين مطلوبة لكنها لابد ان تتبع وفق اسس محدودة واحرض كل إسلاميي العالم من اجل الوحدة .
*كلمة اخيرة
لابد من اطلاق الحريات لاي انسان من اجل بناء مجتمع قوي ومتماسك والعمل علي ان نعيش الحياة بتراضٍ تام.
مقاطعة اتريد ان تشمل الحرية المجرمين؟
اقصد الحريات السياسية وغيرها من الامور اما قضايا الاجرام فالقانون كفيل بها.

الصحافة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6125

التعليقات
#768134 [sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 01:43 PM
this is very bad


#764886 [ابو زكريا ادآب العاصي]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 11:43 PM
الدكتور المرحوم خليل ابراهيم
والاستاذ المرحوم الجمالي حسن جلال الدين
والمهندس يوسف لبس
والاستاذ عبد العزير نور عشر
والمهندس صلاح الزين
والمهندس نور الدين ادم علي
والشيخ يوسف محمد الطيب
والشيخ الصافي نور الدين
والشيخ سليمان جاموس
وغيرهم
×××
هؤلا جميعهم كانو من اشرس المجاهدين وقادة المتحركات في مناطق العمليات
ونشطاء الجبهة الاسلامية الذين خدموا التنظيم بإخلاص لا لمال او منصب وكان ولائهم لتنظيم
الجبهة ولاء صادق لا نفاق فية وكانو بذلك يظنون انهم يخدمون الاسلام ،، وكانو سدا امام كثير من المتملقين والوصولين والنفعيين وكان الترابي بزكاءه ان جعلهم من حولة واختار منهم حرسه الخاص
ونوابه وقربهم ثم كانت المفاصلة والانقلاب علي الترابي لابعاد امثال هؤلا ،، ثم تبعوا الشيخ حسن الترابي احتراما وولائا لشيخههم ولم يتبعوا القصر والمال ،، فتمت محاربتهم حرب شرسة و منظمة
لا رحمة ولا انسانية فيها فمنهم من سجن وعزب وضيق عليهم العيش وفصلوا من وظائفهم،، فهاجر بعضهم وتمرد بعضهم وتم قتل بعضهم ومازلت رحى الحرب ضدهم قائمة الي هذه اللحظة.


#764172 [الكاهلي]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 07:37 AM
فكوك ليش نو يا ساحر


#764125 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 02:23 AM
التسوي بي إيدك يغلب أجاويدك..!!


#764091 [ام نيروز تودي]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 12:09 AM
حمد الف علي السلامة رغم كيد الكائدين


#764089 [sudanjem]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 12:00 AM
يا لبس كيف اخبار عبدالعزيز عشر


#764087 [ابو مهند]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 11:55 PM
والله هذا الأسم لم نسمع به من قبل ولكن الظاهر عليه بقي موتمر وطني خلاص بعد ايه أخر البليلة حصاص


#764086 [sudanjem]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 11:52 PM
متى يتم اطلاق سراح عشر واخوانه


#763958 [كسار الثلج]
1.50/5 (2 صوت)

09-11-2013 06:24 PM
متى تقتنع أنت وأمثالك من أيناء الهامش أنكم ألعوبة في يد أبناء الجلابة.أي اسلام هذا ينهض به لبس والحاج ادة ساطور. شوف جنس اسماء واشكال.غور با رمة.


ردود على كسار الثلج
United States [ام نيروز تودي] 09-12-2013 12:07 AM
الذي نفسه بغير جمال لا يري في الوجود شيا جميلا ...الاشكال خالقها ربنا والاسماء نحن ما جلابة ولا مستعربين علشان نسمي كما تريد انت يا عنصري الجاهل .....

[نصرالله] 09-11-2013 09:09 PM
ما هذا اللغو الفاسد يا كسار التلج -- احترم نفسك وتفوه باللائق من القول -- ودع كلام التافهين والانزال


#763837 [الاشلاق]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 03:04 PM
سوال الانقلاب ده كان فى عيد حسين ولاشنو مبروك عليك الافراج وحاول ترحل تمشى بعد ده كافورى لانك ماتستاهل تكون ساكن عيد الفطر -


#763835 [نصرالدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 03:00 PM
عشرة سنوات من السجن والحرمان بسببهم وساعي للوحدة معاهم مرة اخري (لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين) عموما حمدا لله علي سلامة خروجك


#763809 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2013 02:19 PM
كلمة اخيرة
لابد من اطلاق الحريات لاي انسان من اجل بناء مجتمع قوي ومتماسك والعمل علي ان نعيش الحياة بتراضٍ تام.

__________

حمد لله على السلامة مرة أخرى ونتمنى ان يطلق سراح الوطن الكبير،،،، الملاحظ أن الاسلاميين بعد المفاصلة وما حدث بينهم توصل الكثيرون منهم خصوصا الشعبيين الى الكلمة الاخيرة أعلاه التي ذكرها الباشمهندس لبس وهي الحرية لا تتجزأ ومن يؤمن بها يجب أن يؤمن بها لخصومه،، ولكن هذه الحقيقة ظل يرددها المرحوم الشهيد محمود محمد طه مع حزمة أفكار نورانية بالمكافحة لا بالتجارب المرة بالتغول على حريات الغير ،، والملاحظ من خلال تجربة الاسلامويين والجمهورين ان الاسلامويين يحاولون الوصول من خلال المادة وتطويعها سواء كانت سلطة أو مال ويعملون بنفس الطرق او أسوأ من الجماعات الاخرى التي يتهمونها بالعلمانية في حين يحاول الجمهوريون التركيز على عامل الروح والترقي وهم يطبقون في ذلك مقولة سيدنا علي (( من عبدالله مخلصا اربعين يوما أجرى الحكمة على لسانه)) فالاسلامويون يحاولون التمكن بالدين من خلال كافة العوامل المادية المتاحة من تأسيس بنوك ومؤسسات اسلامية والانقلاب على الحكومات لتحقيق ما يسمونه دولة الشريعة فكان المال اول فتنة افتتنوا بها ثم السلطة ثم النساء،،، بينما يحاول الجمهوريون في المقام الاول تحقيق الحرية الفردية في الافراد لتحقيق حياة الشعور في الفرد ثم السير بالمجتمع نحو المسيرة الخيرة لتحقيق النهضة الروحية والعمرانية وقد اعجبني تعريف الاستاذ محمود للمدنية والحضارة والفرق بينهما حيث وصف النبي بالتمدن وقال ان الحضارة اقل مستوى من المدنية،، وبالعودة الى الاسلامويين نجد أن طريقة البنية الدينية لديهم ترتكز على الناحية المادية أكثر من الناحية الروحية وقد حاولوا ببعض النوافل الجماعية التي يفرضونها على الأعضاء مثل الصيام الجماعي والقيام الجماعي الذي انبثقت منهما لاحقا في ايام الانقاذ الزواج الجماعي والنقل الجماعي والموت الجماعي بناء الفرد الاسلاموي ولكن يبدوا ان ذلك لم يكن كافيا ولا عاصما لهم حينما آلت اليهم السلطة حيث أساءوا استخدامها اسوأ استخدام وبلغ الفساد المالي ذروته للحد الذي تؤكل فيه أموال (حسن الخاتمة) وهذا مثل بسيط ولكنه كافي ولا يحتاج لمجادلات نفي من ربيع عبدالعاطي،،،


#763769 [سمبا]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2013 01:36 PM
والله انها لتجربة سرة مع انك اغفلت اسباب دخولك السجن نأمل ان تصدر كتابا على نسق سنة اولى سجن ومنكم نستفيد والف حمد لله لفك اسرك والى غدا افضل .


ردود على سمبا
United States [محمد نور] 09-11-2013 03:40 PM
تجربه ثره وليس سره ياسمبا!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة