الأخبار
منوعات سودانية
مجمع طلعت فريد للألعاب الرياضية.. الإهمال سيد الموقف
مجمع طلعت فريد للألعاب الرياضية.. الإهمال سيد الموقف



09-12-2013 07:25 AM


الملاكمة أول نشاط رياضي يمارس في المجمع وملعب السلة استضاف منتخبات عالمية كبيرة
مجمع الألعاب الرياضية أنشئ في عام 1961م في عهد وزير الاستعلامات والعمل اللواء محمد طلعت فريد، وكانت وزارة الاستعلامات في ذلك الوقت تشرف على الرياضة، وفي المجمع الرياضي تم تأسيس مكاتب لإدارة الرياضة وعدد من الاتحادات الرياضية التي كانت تمارس نشاطها الرياضي بملاعب المجمع، وفي مقدمتها كرة السلة ــ الملاكمة ــ الكرة الطائرة ــ رفع الاثقال والكاراتيه.
وعندما أنشئ المجمع في ستينيات القرن الماضي كان منارة رياضية سامقة ليس في السودان وحسب وإنما على الصعيدين الافريقي والعربي، وملعب كرة السلة كان قبلة للمنتخبات والفرق العالمية، ولكنه للأسف في الفترة الأخيرة طاله الإهمال وأصبح غير مؤهل لاستضافة مباريات دولية.. لإلقاء الضوء على ذلك الصرح الرياضي الذي كان شامخا التقت «الصحافة» بنجم كرة السلة السابق الدكتور احمد خميس، وهو أحد أبطال كأس العرب الذي أحرزه السودان في عام 1975م عندما فاز في المباراة النهائية بالكويت على منتخب العراق. ويقول الكابتن خميس إن كرة السلة كانت تمارس في نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات في ملاعب الجاليات في النادي اليوناني والنادي المصري «العربي» وملعب جامعة الخرطوم ونادي المريخ، وبعد إنشاء المجمع الرياضي في قشلاق عباس بالخرطوم «1» جنوب كوبري المسلمية بواسطة اللواء طلعت فريد وتحت إشراف جهاز مراقبة شؤون الرياضة الذي يتبع لوزارة الاستعلامات والعمل والذي مقره إيضاً بالمجمع الرياضي، وأذكر من ادارييه حسين كمال ومحمد كرار النور رحمهما الله، انتقل نشاط كرة السلة ومنافساتها الى هذا المجمع. ويتابع خميس حديثه قائلاً: إن هذا الملعب شهد في عام 1963م مباراة المنتخبين السوداني والامريكي، وأثناء المباراة جاء نبأ مقتل الرئيس الأمريكي جون كيندي، وتم إيقاف المباراة لهذا السبب، مبيناً أن ملعب كرة السلة بالمجمع الرياضي الذي سمى فيما بعد مجمع طلعت فريد تكريماً وتقيدراً لجهده في الرياضة، كان من أفضل ملاعب كرة السلة في إفريقيا والوطن العربي، واستضاف العديد من المباريات الودية الدولية أذكر منها مباراة المنتخب الألماني ومنتخب موسكو عاصمة الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت، ومباراة منتخب مقاطعة اوكرانيا في ذلك الوقت والمنتخب الصيني، ومباراة منتخب الكنغو وتنزانيا، ومباراة المنتخب العسكري اليوغندي وفريق براتوسلفا التشيكي، مشيراً إلى أن مباريات كرة السلة كان يؤمها جمهور غفير. وتأسف الكابتن احمد خميس بسبب الإهمال الذي طال مجمع طلعت فريد للألعاب الرياضية، مشيراً إلى أنه تم تأهيله في عهد وزير الرياضة الأسبق اللواء إبراهيم نايل ايدام، وبعد ذلك لم يجد الاهتمام اللازم إلا من قبل بعض أهل السلة الحادبين عليها.
شول دينق «ناشف» نجم المنتخب الوطني والخرطوم الوطني السابق لكرة السلة، قال: إن ملعب السلة بمجمع طلعت فريد استضاف العديد من المباريات الودية الدولية، واذكر أنني مثلت السودان في المباراة التي جمعت المنتخب السوداني بنظيره الإثيوبي في عام 1992م على شرف احتفالات ثورة الإنقاذ بعيدها، وانتصرنا على إثيوبيا في هذا الملعب ونلنا الكأس، وتابع قائلاً إن هذا الملعب يعتبر إرثاً تاريخياً، ولذلك يجب الاهتمام به، ويمكن تحويله لصالة بمواصفات دولية بجهد بسيط وإيكال الأمر الى شركة صينية متخصصة، وذلك حتى يواكب التطور العالمي، موضحاً أن قلة الامكانات أثرت في نشاط كرة السلة بصورة كبيرة، وقال: اذا وجدت الرعاية والاهتمام سيعود السودان الى مكانه الطبيعي بين الكبار في هذا المنشط.
رئيس الاتحاد السوداني لرفع الاثقال اللواء عبد العال محمود قال لـ «الصحافة» إن بطولات رفع الأثقال على مستوى الخرطوم وعلى المستوى القومي ظلت تجرى في مجمع طلعت فريد للالعاب الرياضية، وذلك منذ إنشائه في النصف الأول من ستينيات القرن الماضي، مشيراً إلى أن اتحاد الخرطوم المحلي كان له مكتبان ومنصة للبطولات ومسرح للتمارين وحمامات وأماكن للمشاهدين، وكان الاتحاد العام للمنشط يمارس نشاطه من داخل مكاتب اتحاد الخرطوم لعدم وجود مقر له، ولكن للأسف عندما جاء التخطيط قبل سنوات لتوسعة الشارع شرق المجمع الرياضي تمت إزالة كل ممتلكات رفع الاثقال. وتابع اللواء عبدالعال حديثه قائلاً: بازالة مكاتب رفع الاثقال ومنصة البطولات فقدنا أهم مركز من مراكز رفع الاثقال، وتوزعت البطولات التي اصبحت تلعب بالأندية بالخرطوم مثل نادي الكوكب ونادي الاتحاد البحراويين، وكذلك انتقلت بطولات الجمهورية لصالة الالعاب الرياضية بالخرطوم «2» «هاشم ضيف الله».
الملاكم الدولي السابق ورئيس اللجنة الفنية باتحاد الملاكمة السوداني حيدر الصادق قال في حديثه لـ «الصحافة»: إن منشط الملاكمة هو أول منشط اقام بطولاته في مجمع مراقبة شؤون الرياضة، وهو الاسم السابق لمجمع طلعت فريد للالعاب الرياضية، مشيراً الى أن المرحوم طلعت فريد أسهم في تأسيس العديد من المناشط الرياضية، ومنها الملاكمة التي كان يتابع نشاطها ومنافساتها التي تقام بنادي المريخ بأم درمان الذي توجد به حلبة للملاكمة وأماكن للمشاهدة، وتابع حيدر الصادق حديثه قائلاً إن اتحاد الملاكمة السوداني تأسس في عام 1956م، وظل نشاطه مستمراً بين اندية الخرطوم، فتارة تجرى المنافسات بنادي المريخ وتارة أخرى بالمنطقة العسكرية «مكان القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة حالياً»، وبعد بناء مجمع مراقبة شؤون الرياضة تحول النشاط إليه، وانشئت حلبة الملاكمة التي مازالت موجودة ويعاد تأهيلها على فترات متباعدة، مبيناً أنه بعد انطلاقة منافسات الملاكمة تم تخصيص ملعب لكرة السلة وكذلك منصة لمنشط رفع الأثقال. وعن نشاط الملاكمة حالياً بمجمع طلعت فريد قال الصادق إن الوضع اختلف، والتراجع والتدهور أصاب كل المناشط الرياضية عكس السابق، حيث كان الاهتمام من قبل الدولة كبيراً، أما اليوم فلا يستطيع أي اتحاد إقامة بطولاته إلا بشق الأنفس، وذلك لغياب الدعم من الدولة الذي كان متوفراً في العهود السابقة، وفي الملاكمة آخر بطولة تم تنظيمها قبل شهر رمضان المعظم الماضي، وعن الجمهور قال حيدر الصادق إن ملعب الملاكمة بمجمع طلعت فريد كان يعج بالجماهير المحبة للملاكمة، أما اليوم ولأسباب كثيرة أصبح الذين يتابعون هذا النشاط قلة، وأصبح المجمع غير جاذب لعدم تأهيله وصيانته بل نقصت مساحته، وتمت إزالة ملعب رفع الأثقال وعدد من المكاتب بحجة توسعة الشارع شرقي المجمع. وفي ختام حديثه تطرق حيدر الصادق لأبطال الملاكمة السابقين الذين أحرزوا للسودان ميداليات متنوعة في البطولات الخارجية، وذكر منهم: عبد المنعم عقباوي ــ حيدر الصادق ــ رزيق معبد ــ أميلو لادو ــ إدريس جبارة ــ لومبا ــ محمد مرحوم.

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2122

التعليقات
#764764 [أب دفسه]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2013 06:48 PM
لمن لايعرف ,,فإن طلعت فريد هو من وقع على إتفاقية بناء السد العالى أيام حكم عبود ,لمصلحة مصر , لان أصوله مصريه , وقد كان يحب لعب التنس ,, ,,المصريين عملوا له مباراة تنس مع أجمل بناتهم,, وفوزوه ,, في الحفل المقام ,, وقع على إتفاقية بناء السد وإغراق حلفاء ,, بلا أدنى فائده للسودان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة