الأخبار
أخبار إقليمية
عرمان : نظام الخرطوم فَقَدَ كل أسس الاستمرار.. «إما الحل الشامل أو إسقاطه»
عرمان : نظام الخرطوم فَقَدَ كل أسس الاستمرار.. «إما الحل الشامل أو إسقاطه»
عرمان : نظام الخرطوم فَقَدَ كل أسس الاستمرار.. «إما الحل الشامل أو إسقاطه»


فرصة لأوسع عمل مشترك، لمقاومة زيادة سعر المحروقات وإيقاف الحرب والقضاء على دولة الفساد،
09-13-2013 06:28 AM


القاهرة – سليمان سري

أعلنت الحركة الشعبية شمال السودان تمسكها بالحل الشامل للأزمة السودانية وبمشاركة القوى السياسية عبر مؤتمر دستوري، وشددت على رفضها التفاوض على أساس منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

ياسر عرمان

وقال الأمين العام للحركة الشعبية وكبير مفاوضيها في أديس أبابا ياسر عرمان لـ «الشرق» إن المؤتمر الوطني يريد الحلول الجزئية، لذلك فهو يفضل التفاوض على منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، واعتبر تصريحات وزير الخارجية علي كرتى بعدم التفاوض مع الحركة الشعبية إلا على أساس المنطقتين بأنها محاولة لفرض حلول جزئية.

وأَضاف «لقد مضى عهد الحلول الجزئية» وشدد على أن الحل الوحيد والممكن هو حل شامل بمشاركة الجميع وعبر مؤتمر دستوري وترتيبات انتقالية جديدة، وقال دون ذلك فإنهم يعملون لإسقاط النظام، وتابع: «إن النظام فقد كل أساس لاستمراره وسوف يذهب اليوم أو غداً، ولسنا في عجلة من أمرنا»، وأشار إلى أن نظام الخرطوم محاصر بالأزمات من أعلى قمته إلى أسفل الدرج، ولا تقلل من ذلك الأحاديث المستمرة عن ضعف المعارضة وتمزقها.

ونبه عرمان إلى أن الخرطوم سعت للوساطات من أجل التفاوض مع حركتهم، وقال إنهم طلبوا من ثلاث دول على الأقل الوساطة للالتقاء بالحركة الشعبية، وأضاف «اتصلت بنا ثلاث دول خلال الثلاثين يوماً الماضية بطلب من الخرطوم، هذا ما يمكن أن نقوله الآن»، وشدد على أن التفاوض خيار استراتيجي للحركة الشعبية لإنهاء الحرب على أساس قرار مجلس الأمن 2046 واتفاقية 28 يونيو 2011 التي تتحدث عن إشراك كافة القوى السياسية، وتابع: «موقفنا واضح، نحن نعمل على إسقاط النظام كأننا سنسقطه غداً، ونعمل للحل السلمي الشامل كأننا نعيش إلى الأبد».

ورهن عرمان حل قضية المنطقتين لا يمكن إلا بتغيُّر سياسات الخرطوم وبالانتقال من الحرب إلى السلام العادل، ومن الشمولية إلى الديمقراطية وإقامة دولة المواطنة المتساوية الديمقراطية بلا تمييز، واعتبر أن الحديث عن قضايا المنطقتين ودارفور بمعزل عن قضايا السودان سيؤدي في نهاية المطاف إلى خروج مناطق جديدة من السودان مثلما خرج الجنوب، وجدد اتهامه للمؤتمر الوطني بإشعال الحرب، وقال: «الحرب ليست رغبتنا ولا خيارنا والسلام الشامل هو خيارنا».

ورأى عرمان في رفع الدعم عن المحروقات أنه فرصة لأوسع عمل مشترك يضم جماهير الجبهة الثورية مع كافة الفئات المتضررة للقيام بعمل جماهيري سلمي، لمقاومة زيادة سعر المحروقات وإيقاف الحرب والقضاء على دولة الفساد، مطالباً بالخروج إلى الشارع، واعتبر أن زيادة سعر المحروقات موجه أولاً ضد المهمَّشين والفقراء، وعلى جميع السودانيين ولا سيما أهل المناطق التي تدور فيها الحروب، من الموجودين في المدن، أن يدركوا أن إنهاء الحروب يبدأ بإزالة نظام المؤتمر الوطني.

الشرق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2393

التعليقات
#765219 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 03:28 PM
الملاحظ انو الجداد الالكتروني لا ينشط لنشر الريش والعفن الا في تصريحات عرمان ودي بحد ذاتا تزكية ما بعدها تزكية واصلو يا طير ومارسو دوركم الطبيعي في الحياة


#765148 [وحلان طالب النجدة]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 02:00 PM
انشاء الله قريب النظام يسقط يا عرمان وما تفتكر الشعب بعفيك ذاتك من المحاسبة مش انت حاربت الشمال مع الجنوب وبعد استغلوا ببلهم طردوك ؟ انت والانقاذ حسابكم جاي


#765143 [ارم]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 01:54 PM
غداً؟


#765065 [elsheikh]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 11:26 AM
عرمان انت حلمان وله وهمان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة