الأخبار
أخبار إقليمية
بيان صحفي من مبارك الفاضل المهدي حول سياسات الإنقاذ الاقتصادية ووزيادة أسعار المحروقات والقمح
بيان صحفي من مبارك الفاضل المهدي حول سياسات الإنقاذ الاقتصادية ووزيادة أسعار المحروقات والقمح
بيان صحفي من مبارك الفاضل المهدي حول سياسات الإنقاذ الاقتصادية ووزيادة أسعار المحروقات والقمح


09-14-2013 05:59 AM
لقد بدأت الانقاذ عهدها بالقضاء علي اهم مكتسبات الشعب السوداني منذ الاستقلال في مطلع التسعينات، بإلغاء مجانية العلاج والتعليم وهما اهم مرتكزات التنمية الاقتصادية وحولت اموالها للصرف علي امن النظام وحربه الدينية في الجنوب، وتنوي الان الغاء الدعم علي الوقود والقمح لتحويل مال الدعم لذات الأغراض مع تحول مسرح الحرب الي النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور بعد ان ادت سياساتها الي فصل الجنوب.

اننا نضم صوتنا للمنادين برفض سياسة الانقاذ التي تختصر الإصلاحات المطلوبة في مسالة رفع الدعم في ظل غياب إصلاح اقتصادي وسياسي حقيقي يفتح المجال لعلاج جذري للاختلال الهيكلي في اقتصاد بلادنا الذي تسببت فيه سياسات نظام الانقاذ خلال ما يقارب ربع قرن من حكمها المطلق. دمرت خلالها الزراعة والصناعة والخدمات في البلاد مما افقر الريف وريف المدينة من خلال نزوح سكان الريف اليها بحثاً عن العمل والخدمات من علاج وتعليم ومياه وكهرباء.

لقد بدد نظام الانقاذ اكثر من ٧٠ سبعون مليار دولار من دخل البترول خلال الفترة مابين عام ١٩٩٩ وعام ٢٠١١ في الحروب وامن النظام والفساد وشراء الولاءات وعمارات الزجاج والسيارات الفارهة بدلاً عن الصرف علي البنيات الاساسية في الزراعة والصناعة والطرق والخدمات، وعندما ذهب الجنوب وبتروله لم تعدل عن سلوكها في الصرف البذخي غير المنتج بل استمرت فيه بالاستدانة الداخلية والخارجية وطباعة العملة من ما الهب نار التضخم الذي تجاوز حاجز الستين في المائة وادي الي فقدان الجنيه السوداني الي اكثر من ضعف قيمته، فزادت معاناة السواد الأعظم من اهل السودان الضعفاء.

ان الجدل الاقتصادي الاكاديمي حول مدي فعالية الدعم كأداة لمساعدة الفقراء امر لا طائل منه الان في ظل غياب الإصلاحات الأخري المطلوبة سياسية كانت ام اقتصادية. لان الغاء الدعم الان في ظل التضخم الحالي سيلهب ناره ويؤدي الي ارتفاع جنوني في الأسعار مما يؤثر ويؤذي الفقراء اكثر بكثير من الأغنياء، خاصة في وقت مازال يعاني فيه هؤلاء الفقراء من تدمير السيول لمنازلهم وممتلكاتهم ومن النزوح بسبب الحروب الاهلية.

ان الأولوية في سد عجز الموازنة هي لوقف الصرف علي الحروب الاهلية وامن النظام ووقف الفساد، وإلغاء التضخم في هيكل الحكم واجهزته ووقف تجنيب ايرادات الدولة لمصلحة حزب وعضويته من اصحاب الحظوة، وتحويل هذه الاموال للإنتاج والخدمات.
ان الاصلاح الاقتصادي والنظام السياسي متلازمان لا ينفصلان ، وعليه يبدأ الاصلاح الاقتصادي بإنهاء النظام الشمولي القائم، وتاسيس نظام ديمقراطي تعددي يحقق السلام والعدالة والحرية، يبني التكامل الاقتصادي مع دولة جنوب السودان ويستعيد علاقات السودان الخارجية مع الدول المانحة ويستوفي شروط اعفاء ديونه وينفتح المجال أمامه لمزيد من الاستثمارات والتدفقات الرأسمالية من الدول المانحة والصناديق الدولية.

ان هذه الإجراءات مرفوضة لانها تدمر ماتبقي من اقتصادنا وتزيد من حدة الفقر وتؤدي الي تدمير الأسر وتزيد من تمزيق النسيج الاجتماعي ولذلك مقاومتها في اطار جهد شعبي متكامل لاسقاط النظام يصبح واجباً مصيرياً للحفاظ علي الوطن.

مبارك الفاضل المهدي


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4029

التعليقات
#768523 [احمد بشري النور سواق]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 11:58 PM
حقو يا اخوان يكون الكلام موضوعي ويصب في لب الموضوع ، الراجل تكلم عن سياسة رفع الدعم عن المحروقات وما تسببة من معاناه للشعب السوداني ، ودعي لاسقاط النظام حتي تسقط معاناة الشعب السوداني الصابر ،، يجي واحد لا قادر يتكلم ولا قادر يوصل صوتوا ولا وزن له ولا قاعدة له ، يدخل فمه في قضايا لو سالوه منها ما يقدر يثبتها ،، نحن مع محاسبة كل من ارتكب جرم في حق الوطن ،، ولكن بطريقة مثبته وفي حينها ،، اتفقنا او اختلفنا مع مبارك المهدي فهو رجل شجاع وقوي وجريء وينتمي لحزب يقدر يوصله للحكم ،، اما ناس زعيط زميعيط لا في العير ولا في النفير ،،، حقوا يخلوكم لحزي المؤتمر الوطني دا يلهب ضهوركم بسياطة وبسياساته ،، دا ما وقت النقد والقدح في شخصايات ساهمة في تنمية الوطن والدفاع عنها ،، بعد ان نسقط الكابوس دا نجي نقعد في وطات الله دي ونتحاسب ،، والحساب ولد


#766089 [إبن السودان البار ***]
3.00/5 (2 صوت)

09-14-2013 11:40 PM
الوجيه مبارك الفاضل !!! عندما كان وزيراً للتجارة في االحكومة الخاصة بعمه الصادق المهدي باع قطن السودان الذي كان يقدر سعره ب100 مليون دولار باعه ب60 مليون دولار لتاجر هندي يحمل الجنسية البريطانية اسمه باتيا وعندما احتج محافظ بنك السودان لرئيس الدولة آنذاك سيدكم الصادق
المهدي زعل من المحافظ المرحوم طيب الذكر/الشيخ بليل اذ كيف حتة محافظ يسائل الوزير ود العز ؟؟؟ وصفت احد الصحف البريطانية هذه الصفقة بصفقة القرن ؟؟؟ ومن ضمن ما أستلمه مبارك من رشوة الطائرة التي أحترقت بنيروبي – كينيا وقتلت ستة طيارين سودانيين في عز شبابهم ومن ضمنهم الطيار المرحوم نزار أحمد يونس رحمهم الله جميعاً ؟؟؟ ومنذ ذلك الحين اصبح مبارك الفاضل وجيهاً وتمرد علي عمه الذي علمه السحر وكون لمة خاص به سماها حزب ؟؟؟ وفي السودان الحبيب نسمي اي لمة فتة حزب ؟؟ وقبل ان يكون وزيراً كان يعمل موظف من دون أعباء في مصنع خليل عثمان بمرتب متواضع وبعد ما إستلم وزارة التجارة وهاك يا بيع في الرخص التجارية وكذلك صفقة القطن وبذلك كون نفسة وأشتري عقارات في لندن والآن يعيش كوجيه ورئيس حزب مطلق وأبدي في سبات ونبات وملعون ابوك بلد ؟؟؟ والذي يريد ان يتحقق من هذه المعلومات وما خفي أعظم فليسأل كبار موظفي بنك السودان والأقطان ووزارة التجارة في ذلك الزمان ؟؟؟ وفي السودان من المستحيل ان تكون هنالك أسرار وخاصةً في جرائم الفساد والجنس ؟؟؟ ففي بيوت العزاء والمناسبات تفشي كل الأسرار وخاصة من النساء ؟؟؟ لأن زوجة الموظف الصغير بالجمارك او الشرطة او الوزير الجديد عندما تظهر في المناسبات بالتوب الحرير الجديد والأيدي تكون معنكشة بالأسورة الذهبية من الرسغ الي الكوع وهي من قبل كانت حايمة بشبشب سفنجة تثير الغيرة ويتبرع الجميع بالبحبتة ومعرفة السر ؟؟؟


#766045 [حامد عابدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 09:25 PM
مبارك الفاضل من اكثر قيادات المعارضة شجاعة ووضوحا وجرئ جدا


#765862 [كارورى]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2013 02:57 PM
نعم أين أنت ايها الحبيب المخلص ايها البلدوزر الذى لا تعرف مسك العصا من النص ان اوانك فقد بلغ السيل الزبا وانت الامل وسط طراطير المعارضه وفى وجه المستبدين


#765831 [فتوح]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 02:11 PM
مع عدم قناعتى الشخصية بهذا الشخص وتاريخه أسود فى النهب السرقة وهو ليس أقل من عصابة المؤتمر الوطنى وتاريخه واضح عندما كان وزيرا للصناعة فى أحدى الحقب ولكن ولو أول مرة يسرد حقائق مقنعة


#765789 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 01:01 PM
مبارك المهدي رجل شجاع وله مواقف أقلها انه إنتقد الرئيس في وجهه بمجلس الوزراء وضرب الوزير "الجاز" بالمركوب خلال الجلسة قبل ان يتم اعفاءه ..


#765752 [حامد الاحمدي]
5.00/5 (2 صوت)

09-14-2013 12:15 PM
تعليقات جهاز الامن واضحة جدا مبارك الفاضل الان يحمل السلاح ضد النظام ودخل القصر قبل 13 عاما لتفكيك النظام من الداخل مع جون قرنق ، اما الذي شق التجمع في ذلك الوققت وطلب من حزب الامة الخروج منه هو السيد الصادق المهدي وهو امر معروف وهو الان اكثر القيادات المعارضة تعاونا مع النظام عبر ابنه عبد الرحمن الصادق مساعد البشير ، وقد وافق الصادق على زيادة الاسعار وقال عنها خطوة جرئية


#765748 [كاك]
1.00/5 (1 صوت)

09-14-2013 12:07 PM
يا جماعة تقولون لاخير في الصادق ولا مبارك الفاضل ولا مريم الصادق ولا كمال احمد عمر ولا الترابي ولا اليزغني ولا مبارك الفاضل ولا فاروق ابو عيسى ما في حد غيرهم في الساحة اتعاونوا مع الشيطان
نسقط الحكومة وبعدين نقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم تذهب الشياطين


#765719 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 11:43 AM
انتم يا ناس المهدي الذين تحالفتم معهم ولو سالت اي زول في الشارع عن سبب تحملهم الوضع الحالي لقالو لك نطلع الشارع ونموت عشان ياتي لنا ناس الصادق والميرغني مرة اخري الا تعلمون انكم انبوب السكر والملح الذي وضعته الانقاذ في عروقها وهي بغرفة الانعاش لاطالة عمرها....فبلاهي عليك انت وقريبك الصادق اغربوا عنا وخلي الصادق يركز علي مناسبات الجرتق وبس


#765654 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 10:29 AM
وإنت وكت كنت بتتتعاون مع الجبهة الاسلامية - الكيزان - وقت الديمقراطية موقفك ده كان وين ؟
ولمن شقيت التجمع الوطني الديمقراطي رأيك شنو؟
ولمن لهثت خلف المقعد الر\اسي وعينوك مساعد حلة رئيس الجمهورية وين كان كلامك المعسول ده ؟

قوم لف بلى يخمك


ردود على مامون
European Union [حامد الاحمدي] 09-14-2013 12:13 PM
تعليقات جهاز الامن واضحة جدا مبارك الفاضل الان يحمل السلاح ضد النظام ودخل القصر قبل 13 عاما لتفكيك النظام من الداخل مع جون قرنق ، اما الذي شق التجمع في ذلك الوققت وطلب من حزب الامة الخروج منه هو السيد الصادق المهدي وهو امر معروف وهو الان اكثر القيادات المعارضة تعاونا مع النظام عبر ابنه عبد الرحمن الصادق مساعد البشير ، وقد وافق الصادق على زيادة الاسعار وقال عنها خطوة جرئية


#765653 [عبدالاله]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2013 10:29 AM
لا خير فيه وسخ


#765638 [نهاية الطاغية]
5.00/5 (4 صوت)

09-14-2013 10:13 AM
نعم لقد قامت الانقاذ بشراء الولاءات وانت من تم شراءه بثمن بخس وتم رميك مثل سقط المتاع..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة