الأخبار
منوعات سودانية
كبسولة قانونية : واجب العناية
كبسولة قانونية : واجب العناية



09-18-2013 06:52 AM
كبسولة قانونية : واجب العناية
duty of care
حسين محمد عمر
إن دعوى الإهمال ترتكز على ثلاث ركائز هي: نشوء واجب العناية والأخلاق بهذا الواجب، وأن يترتب على هذا الإخلال ضرر يستوجب المطالبة بالتعويض، وأن المعيار المطلوب للعناية هو معيار الرجل العاقل.
معيار واجب العناية هو درجة المخاطر التي يؤخذ عند تحديدها في الإعتبار فداحة المخاطرة التي تصيب المضرور وأهمية الشىء الذي قاد لتلك المخاطرة، وتكلفة أسباب الوقاية، وما يتخذ من احتياطات .
وفي سابقة قام رجل بحفر بئر على قارعة الطريق وتركها دون غطاء أو تسوير؛ مما تسبب هذا الفعل في سقوط طفلتين اصيبت أحداهما بلوثة في العقل وتوفيت الأُخرى في حادثتين مختلفتين ـ اعتبرت المحكمة الفعل اهمالاً يوجب التعويض رغم دفاع المدعي عليه بأن عادة أهل القرية قد جرت على عدم غطاء الآبار ورأت المحكمة ان هذا الدفاع يجافي ابسط واجبات الحذر والحيطة والعناية، والرجل العاقل لا يمكن أن يتصف به الشخص الذي يهمل إهمالاً شنيعاً إستناداً إلى أن الآخرين قد تعارفوا على مثل هذا التصرف والعادة التي تنطوي على الإهمال ولا تعفي الشخص الذي تسبب في الضرر؛ لأنها تشكل اخلالاً بواجب العناية اللازمة.
وهناك جانب آخر يتعلق بالعناية المطلوبة في حفظ الوديعة ويجب تحديدها بأنها العناية التي يبذلها المودع لديه في حفظ ماله فلا يكون مسؤولاً عند تعويض المودع سواء كانت الوديعة بأجر أو بدون أجر إذا ضاع المال بسب أجنبي كالسرقة على سبيل المثال حتى ولو لم يبذل العناية المطلوبة لا السبب الأجنبي ينفي علاقة السببية بين الخطأ والضرر وعلى هذا النحو إذا اودع شخص مالاً لدى آخر فتعرض مكان حفظ المال إلى حريق بسبب خارج عن إراد ة المودع لديه، فإنه لايكون مسؤولاً بتعوض المضرور اللهم الا إذا ثبت في جانب المودع لديه المال سوء النية.
عموماً فإن التعويض لا يأتي إلا بفعل ضار يتطلب القانون اثباته من الذي يدعيه والإهمال وعدم الحيطة والرعونة في التصرفات تفسر افعالاً تسبب الضرر.
نواصل وشكرا..ً

الوطن


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 846


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة