روما يتطلع لاستعادة مذاق التفوق على لاتسيو بعد طول انتظار
روما يتطلع لاستعادة مذاق التفوق على لاتسيو بعد طول انتظار


09-19-2013 08:02 PM
© رويترز

ستكون الفرصة سانحة أمام رودي جارسيا مدرب روما للنجاح فيما فشل فيه آخر ثلاثة مدربين للفريق إذا تمكن من الفوز على لاتسيو في مباراة قمة العاصمة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

ولم يحقق روما أي فوز على جاره في آخر خمس مواجهات وكانت الخسارة 1-صفر أمام لاتسيو في نهائي كأس ايطاليا قاسية على الفريق لأنه غاب للموسم الثاني على التوالي عن المشاركة في أي بطولة اوروبية.

وكان فنشينزو مونتيلا آخر مدرب لروما يفوز في قمة العاصمة في مارس 2011. وخسر لويس انريكي مباراتيه في موسم 2011-2012 بنتيجة 2-1 ثم خسر زدينيك زيمان 3-2 في الجولة الأولى للدوري الموسم الماضي.

وعندما التقى روما مع لاتسيو في مباراة الدور الثاني الموسم الماضي كان زيمان قد رحل عن منصبه وكان المدرب المؤقت اوريليو اندرياتسولي يتولى المسؤولية لكنه اكتفى بالتعادل 1-1 والخسارة في نهائي الكأس.

لكن منذ ذلك الحين بدا أن الكفة تصب في مصلحة روما.

وأنفق روما المدعوم من مستثمرين امريكيين 66 مليون يورو (88.1 مليون دولار) على التعاقدات الجديدة وضم أكثر من لاعب مهم مثل كيفن ستروتمان وادم يايتش ومهدي بن عطية وجرفينيو.

ودخل روما بقوة في سوق الانتقالات بعدما باع الثلاثي ماركينيوس وايريك لاميلا والمهاجم المثير للجدل بابلو اوزفالدو.

ولم ينجح أي فريق سوى روما ونابولي في الفوز في أول ثلاث جولات في الدوري هذا الموسم وأحرز فريق العاصمة ثمانية أهداف واستقبلت شباكه هدفا واحدا فقط.

ووصل جيمس بالوتا رئيس النادي إلى روما اليوم الخميس لحضور المباراة والدخول في مفاوضات مع القائد فرانشيسكو توتي (36 عاما) لتمديد عقده مع الفريق الذي يلعبه في صفوفه منذ 22 عاما.

وقال جارسيا بعد الفوز 3-1 على بارما يوم الاثنين الماضي عندما فضل عدم الحديث عن مواجهة لاتسيو "نحن نعمل بشكل جماعي رائع ويجب ان يشعر كل فرد بأهمية الدور الذي يؤديه."

ولا يعيش لاتسيو أفضل أوقاته رغم حصوله على ست نقاط في أول ثلاث مباريات لكنه واجه احتجاجات من مشجعيه يوم الأحد بسبب عدم إبرام صفقات كبيرة في موسم الانتقالات.

وقاطعت جماهير لاتسيو أول 15 دقيقة في مباراة الفريق التي انتهت بفوزه 3-صفر على كييفو ولم تشاهد الهدف الأول.

وسيلعب نابولي في ضيافة ميلان المتعثر الذي بدأ الموسم بشكل سيء واصيب صانع لعبه البرازيلي كاكا العائد إلى صفوفه في الجولة الأولى أمام تورينو.

وجمع ميلان أربع نقاط فقط وإذا خسر في سان سيرو سيبقى في المراكز المتأخرة كما حدث في الموسم الماضي وهو ما سيزيد من التكهنات حول مستقبل مدربه ماسيميليانو اليجري.

وعاد ريكاردو سابونارا ومباي نيانج وإجناسيو اباتي إلى مران ميلان اليوم الخميس لكن الفريق ما زال يعاني من وجود عدد كبير من المصابين منهم كاكا والمهاجم ستيفان الشعراوي.

وسيلعب يوفنتوس المدافع عن اللقب الذي يملك سبع نقاط على أرضه مع ايلاس فيرونا.

وسيخوض إنترميلان وفيورنتينا اللذان يملكان سبع نقاط أيضا مباراتين خارج ملعبيهما إذ سيلعب الأول في ضيافة ساسولو الذي لا يملك أي نقطة وسيحل فيورنتينا بدون مهاجمه المصاب الألماني ماريو جوميز ضيفا على اتلانتا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 401


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة