الأخبار
منوعات
بعد غروبها لربع قرن.. السينما الهندية تشع في مصر
بعد غروبها لربع قرن.. السينما الهندية تشع في مصر
بعد غروبها لربع قرن.. السينما الهندية تشع في مصر


09-20-2013 11:14 AM



نقص الانتاج وتعثر التمويل في هوليود الشرق يفتحان الابواب على مصراعيها امام اقتحام الافلام البوليوودية لدور العرض المصرية.



عودة الى زمن الرومانسية

القاهرة - تعود السينما الهندية خلال شهر أكتوبر/تشرين الاول إلى دور العرض المصرية، بعد غياب استمر 25 عاما.

وتقوم شركة يونايتد موشن بيكتشرز بالتعاون مع شركة غوارنغ فيلمز والسفارة الهندية بالقاهرة، بعرض عدد من الأفلام الهندية التي تضم أشهر الفنانين والفنانات في دور العرض المصرية.

واعتبر سفير الهند بالقاهرة إن الحديث عن الهند في مصر لا يمكن أن يكتمل دون الإشارة إلى السينما الهندية.

وقال "تمثل عودة الأفلام الهندية خطوة مهمة في تدعيم الأواصر بين البلدين على المستوى الشعبي، وتؤكد هذه الخطوة على قدر الحب والمودة التي يكنها المصريون على اختلاف مشاربهم للهند".

وتعرف الصناعة السينمائية الهندية تطورا ملموسا لتصبح أضخم سينما في العالم، بعدد الأفلام المصورة والمصدرة بنجاح إلى العديد من البلدان.

وبفضل التكنولوجيا الرقمية، سيتم الحفاظ على الكثير من الافلام الهندية، وهناك 12 الفا منها تنتظر تحويلها الى بيانات رقمية.

وقال منتج سينمائي معروف "اكثر من 70 بالمئة من الافلام التي انتجت قبل العام 1950 قد فقدت، بما فيها اول فيلم ناطق في الهند".

ويبلغ رقم اعمال قطاع السينما في الهند حاليا ملياري دولار سنويا، ويتوقع ان يصل هذا الرقم الى 3 مليارات خلال خمس سنوات.

وقال النجم الهندي شاروخان في وقت سابق ان سر نجاح السينما الهندية يعود الى نزعتها الرومانسية ودفاعها عن قيم الحب والأمل ودفء العلاقات الانسانية والصداقة "القيم التي يحتاج إليها العالم اليوم".

وأكد أن السينما تعكس خصوصية كل بلد ومسار تطوره مشيرا إلى أن السينما الهندية خلال السنوات الخمس عشر الاخيرة تترجم عمق التحولات والتطورات التي تعرفها الهند كأمة وطموحها وقدرتها على التطور.

ويرى مراقبون ان عودة الافلام الهندية الى الواجهة في مصر بعد غياب طويل مرده نقص الانتاج وتعثر التمويل السينمائي في مصر.

وتمر السينما المصرية بفترة حساسة وحرجة جراء التوتر الامني والسياسي الذي تشهده في الاونة الاخيرة.

ودعت جبهة الإبداع المصرية، بالتعاون مع نقابة المهن السينمائية، وإدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، لمؤتمر "إنقاذ صناعة السينما المصرية"، لمناقشة المشكلات المتعلقة بآليات الإنتاج والتوزيع والعمل على ايجاد حلول لها.

وتنادي الجبهة بضرورة ايجاد قوانين تحكم صناعة السينما وتدعم تطورها وبمزيد استيعاب التقنيات الحديثة في الإنتاج والعرض، وتامين حقوق الملكية الفكرية ومحاربة القرصنة.


ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 986


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة