الأخبار
أخبار إقليمية
وداد بابكر و "الصعود الضبابي"! سيرة خالية من أي دور لصالح المرأة السودانية المقهورة! - شاهد وثائق -
وداد بابكر و "الصعود الضبابي"! سيرة خالية من أي دور لصالح المرأة السودانية المقهورة! - شاهد وثائق -
وداد بابكر و


09-21-2013 09:27 PM
حليمة عبد الرحمن

الجائزة المثيرة للجدل لا تعدو كونها"علاقات عامة" لصالح النظام وتجميل وجهه الشائه!
وداد بابكر: تفضلوا كَرِّمُوها ومَجِّدوها بأموالنا لكنها لا تُمَثِّلنا!


(1)
مقدمة: لابد من التنويه إلى أنني لست بصدد القدح في عطاء السيدات الأُول الفائزات سابقاً، بهذه الجائزة، خاصة وان بينهن الشيخة فاطمة المبارك المشهود لها بعمل الخير والسعي لنهضة المرأة الإماراتية، والتي امتدت أياديها البيضاء إلى المرأة السودانية. فنذكر لها أفضالها البائنات ومنها تكلفها عام 2009 بعلاج الطالبة سناء الأمين بأمريكا وترميم وجهها بعد إذ شوهه زوجها ، فحرقه. وأيضا ، لست بصدد تناول الغرض من الجائزة أو سيرة صاحب المؤسسة التجارية التي تمنحها ، العراقي كريم فريمان. فقد طفح السايبر بما يقدح في نزاهة شركته، والبعد الربحي لاختيار سيدتنا الأولي. ولعلي أسترجع بالإشارة هنا التناول الشامل والدقة البحثية التي عالج بها استأذنا الصحفي الكبير، ورائد الصحافة الاستقصائية الالكترونية الزميل عبد الرحمن الأمين، الموضوع في تقريره الموسوم " وداد بابكر هي السيدة العربية الأولى لعام 2013؟؟....."ياراجل حرام عليك"
http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=115095

(2)

كان بالإمكان تسويق خبر فوز السيدة وداد بالجائزة، وبيعه للمتلقي دون الجنوح للمبالغة في إحصاء مآثرها الوهمية، بيد أن الجهة المانحة دبجت حيثيات منحها بـ(...سعيها- أي وداد- إلى تشجيع النساء على الانخراط في المزيد من ميادين العمل والبناء) ! بحجم مثل هذه الجرعة من الكذب كان لابد من التصدي بالحقائق التي تنكر عليها مثيل هذا الدور طيلة الأحد عشر عاماً التي قضتها وداد بابكر في القصر الجمهوري، زوجة لرئيس الجمهورية ثم سيدة أولى لجمهورية السودان. أما أمر تدبيج الجائزة بتلك الكيفية، وتلك "الريادة الودادية"، فيعد تزويرا غير مقبول لقضايا النساء السودانيات ، مما يستوجب الوقوف وكشف الحقائق خاصة وأن المحتفى بها كانت شاهدة حاضرة إبان أعنف تلك الفترات المظلمة في بطش النظام بنا. فقد كانت موجودة في دائرة صنع القرار ولم نسمع لها ولا"بِغِم".

تتعين الإشارة هنا إلى أن لقب" السيدة الأولى" هو صناعة أمريكية "كافرة"، وينصرف لكيفية مخاطبة زوجة الرئيس بروتوكوليا فقط، بدون مستحقات دستورية أو توصيفات وظيفية. فهو منصب (منزلي) مؤقت يزول بمجرد خروج الرئيس من البيت الأبيض .

(3)

قبل الحديث عن مساندة السيدة وداد للمرأة السودانية ومساعدتها على ارتياد مجالات جديدة، دعونا ننقب في سيرة السيدة وداد بابكر لجرد حساب منجزاتها خلال الأحد عشر عاما الماضية كزوجة لرئيس الجمهورية، سمّاها البروتوكول السيدة الأولى.

دخلت السيدة وداد بابكر للقصر كزوجة ثانية للرئيس وهي في ريعان شبابها إذ لم تكمل الصف الثالث من تعليمها الثانوي بل وانقطعت عن الدراسة لأكثر من 10 سنوات عاشتها في كنف زوجها الأول الرائد إبراهيم شمس الدين الذي قضى نحبه في ابريل عام 2001. السير المتوافرة توثق للزواج أنه تمّ بينما الزوجة الأولى ، السيدة فاطمة خالد ، مشغولة في تلقي التعازي في وفاة والدتها في منطقة حوش بانقا. بعد الزواج بثلاث سنوات، عادت السيدة وداد للدراسة فجلست لامتحان الشهادة السودانية عام 2005 فأصبحت "الممتحنة الأولي " من منظور الشهرة . ونحن نحمد لها هذا الإصرار علي مواصلة التلقي والمواظبة، وكان من الممكن أن تكون قدوة لكثير من النساء اللائي اضطرتهن الظروف الشبيهة بظروفها للانقطاع عن العلم والتحصيل، لولا إننا ما وجدنا لها انفعالا أو دوراً ملموساً لدفع قضايا حواء السودانية إلى الأمام . أضف إلى ذلك، أن مواظبة السيدة وداد كانت باهظة التكلفة و مكلفة لجيوبنا، نحن الشعب دافعي الضرائب الذين صرفنا، ولسنوات علي حضورها وانصرافها وسياراتها ووقودها وسيارات ووقود الحاشية المرافقة، فضلا عن يوميات مرتبات أفراد الشرطة ومركباتهم ومرتبات الأساتذة، وكثير ! فالسيدة الفاضلة كانت تحضر إلى جامعة الرباط في رفقة فريق كبير من الجنسين، من شرطة المرور والتأمين والمرافقة يتقدمهم "بودي قارد" وتخصص لها قاعات دراسة بمفردها ويشرف على تدريس الطالبة "الأولي" مجموعة من الأساتذة الأكفاء ، أيضا لوحدها!! رغم ذلك، نشهد لها المواظبة على حضور المحاضرات ، عكس زوجها، الذي صرفت له درجة الماجستير من جامعة الجزيرة دون أن نعلم له تحصيلا أكاديميا سابقا يؤهله للتعليم فوق الجامعي، أو حضورا إلى قاعات الدرس كطالب.

(4)

ليس من سيرة ذاتية متداولة للسيدة وداد بابكر قبل دخولها القصر الجمهوري. تقول مصادري أن السيدة وداد، ابنة العامل البسيط في مشروع الجزيرة، تنقلت في طفولتها، وشبابها والفترة ما بين بداية التسعينات وحتى عام 2001، ما بين حلة حسن بمارنجان ، فمنطقة الدخينات بالخرطوم، ثم منطقة شرق النيل وأخيرا حي المطار ثم القصر الجمهوري. وللدقة هناك سيرتان للسيدة وداد بابكر: واحدة مبذولة في السايبر والأخرى "غميسة" ومدفونة كما الإبرة في "الدفيس"، وتحتاج لصبر وحنكة للوصول إليها.

السيرة الأولى الموحدة، والمنشورة في العديد من المواقع الالكترونية، تتكون من 64 كلمة، خصصت 20 كلمة منها للحديث عن قبيلتها! خلافاً لما هو متعارف عليه في سيرة السيدات الأُوَّل، فإن غياب سيرة ذاتية مفصلة لها أما أن يكون تقصيراً معيباً أو تغييباً متعمداً. تقول سيرتها الذاتية : " وداد بابكرعمر مضوي هي الزوجة الثانية للرئيس السوداني عمر البشير، من إحدى قري منطقة المناقل وتنتمي إلي قبيلة الكواهلة وهي اكبر قبيلة عربية في السودان التي تنتشر في منطقة المناقل والنيل الأبيض والجزيرة وبعض مناطق شمال السودان. ووداد بابكر دارسة للاقتصاد والعلوم السياسية وهي مدير منظمة سند الخيرية وتتبوأ موقعا مهما في منظمة السيدات الأول في أفريقا وشاركت في مؤتمر القمة العربية في قطر" (المصدر شبكة المعرفة).

(5)

السيرة الذاتية الثانية مفصلة ومحشوّة بشتى أصناف الحلقات الدراسية والأنشطة الدبلوماسية والسياسية والنسوية والشبابية والثقافية بل وحتى رعايتها للكثير من الفعاليات والمناشط. هذه السيرة هي التي أرفقها قسم المراسم بوزارة الخارجية إلى البعثات الدبلوماسية والمنظمات الإقليمية والعالمية حين تسميتها سيدة أولى لجمهورية للسودان، و كان ذلك قبل ثماني سنوات. بمقارنة سريعة لمحتوى السيرتين، يلاحظ أن السيرة المقتضبة قد تم إعدادها بعد سيرة وزارة الخارجية المفصلة التي تطرقت إلى دراستها الجامعية، وخلافا لسيرة الخارجية، فقد خلت من الدورات تدريبية.
(6)

حصلت السيدة وداد بابكر، على لقب سيدة السودان الأولى والذي أصبح ملازماً لإسمها رسميا، بتاريخ 8 ذو القعدة 1426هـ، الموافق 10 ديسمبر 2005، بمقتضى خطاب وزارة الخارجية السودانية رقم خ/م/13/1/ايران، والموجه إلى جميع البعثات الدبلوماسية والمنظمات الإقليمية والدولية باعتمادها سيدة أولى لجمهورية السودان(انظر الوثيقة المرفقة). ورغم أن سيرتها الذاتية تشير إلى خضوعها لحلقات تدريبية متنوعة في العديد من المجالات، كالبروتوكول، إلا أننا نحسب أنها لم تلتزم في كثير من المناسبات بقيود البروتوكول التي تحرّم الكثير من السلوكيات والتصرفات كالترخص في استخراج جوازات السفر الدبلوماسية للأهل والأقارب واصطحاب الصديقات والأقرباء "للترفية" معها ضمن الوفود الرسمية، أو رحلات الحج والعمرة المتكررة أو حتى إدخال "حقائب" الآخرين ضمن عفشها، تهرباً من الضرائب والجمارك ! ثم الرقص العلني الذي يخرق مبادئ الحشمة والأعراف الإسلامية وسط حضور كبير، وهذا لم تسبقها فيه كتصرف أي سيدة أولي عربية http://www.youtube.com/watch?v=dCzk1BArNGE).

يفجعك أن تعلم أنه وفي الوقت الذي كانت فيه سيدتنا الأولي ترقص وتتمايل على أنغام " أحبو وأحب نوناتو... نوناتالسياط،وجناتو"، كان أنين النساء ومعاناتهن واستصراخهن الضمير الإنساني من بطش سياط "قدو قدو" ممثل قانون البطش العام...نظام القهر والتعذيب والتشنيع والتنميط العام ومادته رقم (152) الانتقائية التطبيق، يشق عنان السماء. فهذه السياط ، والقهقهات(قهقهات الحضور) ، ظلت تنهمر على أجساد النساء النحيلة، وأفئدتهن كما أمطارنا الاستوائية. وخلال ربع قرن كامل من عمر وداد بابكر في مراقي السلطة لهذا النظام مع زوجين في مجلس ثورته ، ما سكت كرباج قدو قدو يوماً.

(7)

هل نجحت السيدة وداد في لعب الدور المرسوم لها، كسيدة أولى تقوم على رأس أنشطة محلية وإقليمية ودولية؟

لا أظن !

علي العكس تماما، فقد حفلت سيرتها بالعديد من الإخفاقات وشبهات بالفساد الموثق حتى أصبحت رمزا له. ووصل الأمر أن وصفت صحيفة "واشنطون بوست" في عددها بتاريخ (10 يونيو 2008)، حضورها لاجتماعات الأمم المتحدة الخاصة بالايدز، بأنها لا تعدو كونها رحلة تسوق على مستوى عالِ، (الراكوبة1/ 6/2013).
دعونا نستعرض مجالين يعدان مسرحا هاماً لنشاطاتها والتي يفترض أن نرى أثرا ملموسا لها فيه، وهما قطاعات الشباب والأطفال والنساء.

(8)

تحت عنوان "زوجات الزعماء العرب يكسرن حواجز السياسة بأجندة الثقافة"، نشرت صحيفة "ضوء" السعودية الالكترونية في احد أعدادها، تاليا لفوز السيدة وداد بجائزة المرأة العربية الأولى، ملامح لأنشطة السيدات الأوُّل في العالم العربي، واهتماماتهن الثقافية والسياسية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية، و قدمت المجلة وداد بأنها" ... قليلا ما ترافق البشير في زياراته، تولي اهتماما متميزا لمجلة الطفل الأولى بالسودان " سمسمة " و مجلة الخرطوم الجديدة" السياسية و"مجلة أوراق جديدة" الثقافية". يبدو أن إدارة المجلة، لم تطلع على سيرة السيدة وداد، والتي حشدتها الخارجية السودانية بتسع مشاركات خارجية في الفترة ما بين 2002-2005. ثم إن اهتمامها المتميز بالشباب والطفولة انحصر في مجلتين وملحق.. فموقع مجلة "سمسة"، التي أطلقت على نفسها لقب "مجلة السودان الأولى" يقول أن آخر مرة تم تجديد الموقع كان قبل 39 شهرا، أو ثلاث سنوات وثلاثة أشهر، أي في يونيو عام 2010، أما ملحق أوراق جديدة ومجلة الخرطوم الجديدة، فالموقعان غير موجودين في الشبكة العنكبوتية. ومن عجب أن المجلتين الأخريين زينت كل منهما عنوانها بأيقونة "رقم واحد في السودان".

(9)

هل يحفل الملف الصحفي اليومي للسيدة الأولى بأخبار القضايا التي تضطلع بها ؟
واقع الطفولة في السودان، خاصة في المجال الصحي مخجل ومُعيب . فتجفيف المستشفيات الذي بدأ بمستشفى أمبدة، وامتد إلى السلامات ثم معمل وحضانات مستشفى المايقوما، فـمركز صحي سمير، و مشرحة الخرطوم، تُوِّجَ في مطلع هذا العام، بإزالة مستشفى الدكتور جعفر بن عوف لحوادث الأطفال، وهو المستشفى الوحيد الخاص بالأطفال في السودان.
تم طرد المرضى الأطفال وذويهم من العنابر، فلم تحرك سيدة السودان الأولى ساكناً. بل لم نسمع أنها قد تبرعت يوماً للمتضررين، أو أنها زارت ملاجئ الأيتام، أو أن منظمتها، التي تعتبر من اكبر واغني المنظمات في السودان، قد أنشأت أو استأجرت دارا لإيواء المشردين، أو أنها تبرعت لأطفال المايقوما الذين ضاقت بهم الدار والذين يعتبرون نواة طيبة لكل أصحاب الشرور، فلا دارا وسعت ولا "كراتين فوط صحية أو حفاظات " أو علب لبن قد أرسلت، في الوقت الذي كانت تتكفل المنظمات التي يطلقون عليها لفظ الكافرة" بذلك. أين وداد بابكر صاحبة اللقب والصولجان من سيدة محسنة هي عوضية صاحبة محل "عوضية للأسماك" في الموردة، والتي درجت، أسبوعيا، ومنذ سنين خلت على إرسال وجبة اسماك خالية من العظم لإطعام 50 طفلا من أطفال النزيلات بسجن النساء بامدرمان. فشتان ما بين العطاء من قليل والإمساك عن كثير.


(10)

هل تعلم السيدة الفضلى أن حكومتها استهدفت حتى الطفلات اليافعات بين السادسة والسادسة عشر من العمر فكان تقنين تشويه الأعضاء التناسلي للإناث وكذلك زواج القصر؟ أن كانت لا تدري، فهاهو طوع عينها.
ترى كم طفل تُكِئت وذبحت طفولتها وانتهكت حقوقها على مذبح التقاليد البالية ومساندة رأس الدولة- الموقع على اتفاقية حماية الطفولة- ، وتحت سمع وبصر سيدة السودان الأولى، وبأمر رأس الدولة... زوجها الفريق عمر البشير الموقع على الاتفاقية الدولية لحماية الطفولة؟
وثق البرلماني دفع الله حسب الرسول مشكورا لـ"رسمنة" انتهاك رأس الدولة لحقوق الطفلات بإجازة الخفاض أيا كان مسماه سنة أو فرعوني. نقتبس الآتي من احد حوارات النائب البرلماني المنشور بالراكوبة 12/6/2013.
"... أرادت وزيرة الشؤون الاجتماعية يومها أن تعمل قانون الطفل ودخلته مجلس الوزراء.. ومن ضمن بنود هذا القانون أن أي بنت تختن أمها تأخذ سبع سنين سجن، وأبوها يأخذ سبع سنين سجن.. الرئيس عمر البشير جزاه الله خيراً كان في مجلس الوزراء، وكنت قاعد ورفع الفتوى بتاعة مجمع الفقه الإسلامي.. وقال إن مجمع الفقه الإسلامي بالنسبة له هو مرجعية الدولة، وبالنسبة له أن هذا الكلام كلام دين ياتو ختان البدو فيهو الزول سبع سنوات، تستثنوا ختان السنة من العقوبات.. ختان السنة بَرَّا وإذا لم يستثنى لن أمضي هذا القانون )..وجزاه الله خيراً وقال لعبد الباسط سبدرات الذي كان وزيراً للعدل حينها بتنفيذ القرار" .

(11)

إن كانت السيدة الأولى تعلم أن أرقام وإحصاءات البطالة أو الهجرة الاستنزافية أو عمالة الأطفال، فتلك مصيبة، وان كانت لا تعلم فهذا فحش في الجهل، خاصة أن قطاع الشباب احد اهتماماتها المدبجة في الجائزة . دوننا تقرير خطير حول إحصاءات للهجرة في مجالي التعليم والصحة .
بتاريخ 28 أغسطس 2013، نشرت صحيفة "التغيير" الالكترونية، أن عمالة الأطفال تصل إلى 5%، وأشار إلى أن الارتفاع في نسبة البطالة وسط الشباب قفز إلى 2,4% الفترة ما بين 1990-20013.
" كشف تقرير رسمي يوم الثلاثاء أن نسبة البطالة في السودان ارتفعت من(16,4%) عام 1990 إلى 18,8% من مجمل السكان وتتركز بصفة خاصة في وسط الفئة الشبابية بينما وصل عدد العاملين في البلاد إلى 9,3 ملايين ينحصر 53% منهم في القطاع غير الحكومي أغلبهم من الذكور مقارنة ب 5,3 ملايين عام 1990 "، (http://www.altaghyeer.info/ar/2013/news/1342/)

في عام 2012 فقط بلغ عدد المهاجرين من الأطباء والمعلمين (75.631) كادرا، وذلك حسب إحصاءات وزارة العمل.
"ازدادت أعداد المهاجرين خلال العام الماضي في كافة المجالات لكن كان المجال الصحي والتعليمي من أكثر المجالات التي شهدت هجرة كوادرها حيث بلغت أعداد المهاجرين حسب إحصائيات وزارة العمل العام الماضي حوالي (75.631) مهاجرًا، نسبة لذلك أقامت أمانة الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني ندوة حول (هجرة الكوادر السودانية إلى الخارج.. الأسباب والتداعيات (صحيفة الانتباهة 06 كانون 2/ يناير 2013
الشباب يا سيدتي الفاضلة أما مهاجرين، أو غاطسين في وحل حقول الذهب، أو مخدرين بالبنقو الذي حلله لهم وزير الداخلية باعتباره ليس حشيشا، فأين السيدة الأولى ومؤسساتها الخيرية التي ترأسها أو ترعاها كسند ورفيدة والزمر وغيرها، من هجرة رأس المال الوطني أو تغييبه؟

(12)

أين وداد من النساء ومشاكلهن؟ سؤال لم يبارح مخيلتي منذ قرأت خبر فوزها بجائزة السيدة العربية الأولى واطلعت على سيرتها الذاتية!
دوران مسلسل العنف ضد النساء والذي بدأ عام 1983 (1983-1985) بقوانين سبتمبر ثم تواصل عقب انقلاب “الإنقاذ” ، ووصول البشير إلى القصر الجمهوري، لم يتوقف لحظة واحدة إلى يومنا هذا. كل هذا ولوداد بالقصر من إجمالي السنوات، 11 عاما تسمع وترى، ولا تفعل شيئا. وللأسف، ليس لها أي دور قيادي، أو حتى معنوي، وهو أضعف الإيمان، لمناهضة قانون النظام العام. فهذا المسخ القانوني يستهدف شريحة النساء في معظم طبقات المجتمع، وفي جميع مراحل حياتهن. غابت أيضا عن هموم الأسرة السودانية على إطلاقها، وغابت كذلك عن التفكك الأسري الناتج عن سياسات الدولة الاقصائية و "التميكينة" والأوضاع الاقتصادية الحارقة ، فضلا عن العنف المجتمعي . هذا الغياب، وان كان غير مقبول في كثير من البلاد التي تقل عنا في الكثير من التصنيفات، إلا أننا ، كنساء سودانيات ، تعودنا-للأسف- علي هذه الانصرافية السلوكية . نشهد بأن سيدتنا الأولي انصرفت عنا وهجرت قضايانا وأصبحت "قضيتها الشاغلة"، هي البزنس والثروة وجمع المزيد، في تأسٍ بيّن بنشاطات ليلي الطرابلسي ، صديقتها السابقة !

(13)

للتأريخ، في أغسطس 1997 ، ظهرت أولى الشكاوى المناهضة قضائيا لقانون النظام العام، عندما تم إجبار طالبات جامعة الأحفاد على النزول من الحافلات، فجلدن في ميدان الربيع، بحجة الزى الفاضح. ثم جلدت الناشطة نجلاء سيد احمد للمرة الأولى عام 2001
(http://worldpulse.com/magazine/artic...ainst-a-regime)
، وحكم على الصحفية لبنى احمد حسين بالجلد بسبب الزى، فأنتقل الجلد من داخل المكاتب أو باحات الأقسام و"حيشانها"، لعدسات الفضائيات العالمية ووكالاتها، ثم جلدت سيلفيا كاشف، القاصر المسيحية الجنوب سودانية لنفس السبب، واعترف مدير الشرطة لصحيفة الشرق الأوسط انه في عام2008 فقط بلغ عدد النساء المجلودات (40) ألف امرأة، وكُتِبَت أكثر من (17) ألف أمرآة تعهدا. وانتشرت فيديوهات الجلد، آخرها كان في الأسبوع الماضي. استخدم نظام زوج السيدة الأولي الاغتصاب كسلاح للبطش بالمرأة، وكسر عين أهلها وعشيرتها. فاغتصبت الطبيبة حليمة بشير، وكذلك الناشطة والفنانة التشكيلية صفية اسحق من قبل ثلاثة من أفراد جهاز الأمن السوداني. وبدلا من البحث عن تحقيق العدالة قامت الدولة بحماية المجرمين وحظرت التناول الإعلامي للفظائع ! فتمت مقاضاة الصحفيات فاطمة الغزالي وأمل هباني، والكاتبة والناشطة د. ناهد محمد الحسن ود. القراي. وماتت نادية صابون جراء هجمات الشرطة المفاجئة "الكشات" على "سِتَّات الشاي"، فكانت مكافأة أسرتها الممتدة كشكاً، قدم لأسرتها تنفيسا لضغوطات الرأي العام الهائلة .

هل تعلم السيدة الأولى أن رأس الدولة قد عفا عن مغتصب طالبة جامعة بخت الرضا (ر.ح)، رغم ثبوت التهمة، وذلك بموجب القرار الجمهوري رقم 206/2013 وكانت مكافأة الطالبة فصلها عن الجامعة، (حريات- August 29, 2013). هل تعلم السيدة وداد ما هي تداعيات ذلك والرسالة المضمنة؟ معناه أن على المغتصبات أن لا يحلمن بعدالة، في المستقبل، حتى ولو جاء حكم القضاء لصالحهن.

هل سمعت السيدة الأولى بشهيدة الديوم عوضية التي أردتها شرطة الدورية قتيلة أمام باب منزلها، حينما خرجت لتحول بين شقيقها ورصاص الشرطي، فكان نصيبها رصاصة في الرأس وتباطأت الشرطة في رفع الحصانة عن قاتلها ملازم الشرطة؟

بل أين كانت السيدة الأولى عندما تم استدراج و اختطاف الزميلة الصحفية سمية إسماعيل هندوسة، التي أهينت أيما إهانة، حيث تم تعذيبها وحلاقة شعر رأسها وحرق أجزاء من جسمها بمكواة ساخنة، وتم حبسها لمدة (5) أيام مع أحد المخبولين، في احد بيوت الأشباح بالعاصمة الخرطوم، ثم رُمِيَّ بها في الخلاء!
ما ذكرته غيض من فيض ونقطة في محيط متلاطمة أمواجه!

(14)

على مدى عقد من الزمان، لم تتوقف النساء عن البكاء والشكوى جراء ترملهن وتشريدهن واغتصابهن، أو بأخذ فلذات أكبادهن كحطب لمحرقة الحرب الجهادية الدينية المقدسة التي أشعلوها في 1989 وأخمدوها في2005 بفصل الجنوب كله. منذ عام 2004 تتربع وداد بابكر على رأس منظمة سند الخيرية، والتي تعتبر المنظمة الأولي في السودان، مالا و ربما "نشاطا. فمن كل السودان وتنوعه واحتياجات أهله، جادت علي أهلها بالمناقل أكثر.

لم يفتح الله عليها بتذكر معاناة المرأة الدارفورية رغم اعتراف زوجها الرئيس البشير بأنهم سفكوا دماء عشرة آلاف دارفوري؟ أما معاناة المرأة في جنوب كردفان والنيل الأزرق، والشرق فهي نسياً منسياً. إن السيدة الأولى، التي طرحت نفسها رائدة في فتح آفاق جديدة للنساء السودانيات، إستكثرت اتساخ قدميها إن هي زارت النساء المتضررات من السيول والإمطار في منطقة شرق النيل والتي تقع على بعد اقل من (30 كم) من باب قصرها بكافوري . فبينما النساء الحوامل يضعن أحمالهن حيث ما أصابهن المخاض ولو في مراكب رديئة الصنعة، كانت برفقة زوجها (المطلوب دوليا) يستعدون لمغامرة اختراق الأجواء السعودية، بدون إذن، إلى دولة إيران لتهنئة زوجة الرئيس الإيراني حسن روحاني علي انتخابه، وتركت خرطومها ونسائها وأطفالها غرقي......فمن هم حتى يهمها أمرهم ؟

(15)

من عجب حين كانت "دفارات" الفنانة ندي القلعة تذهب محملة بالسكر إلى المتضررين، وتقيم الحفلات الغنائية لصالحهم، وحين كانت الفنانات نانسي عجاج وأفراح عصام يخضن في الوحل للوصول للمرأة المتضررة والوقوف إلى جانبها، لم تكلف السيدة الأولى نفسها، الطواف بطائرة خاصة، كما فعل زوجها، ومشاركة الأسر المتضررة معاناتها ولم ترسل سلامها إليهن ولو من على البعد!!

وكان هناك شباب وشابات سمر أبناء حواء السودانية الولود، يخوضون في الوحل والطين ويحملون الزاد والماء والشفاء والبسمة و"الضل والضرا" إلى قاطني العراء.. كانت هناك "نفير" الشبابية، تعمل في صمت دون من ولا أذى ولا انتظار شكر!

(16)

المؤسف انه حتى مشاركاتها الدولية كانت دون المستوى، وأغفلت أهم القضايا إقليميا ودولياُ وكانت تبدو كسيدة فرحة بالعطلة "الفسحة" والتسوق . بل إن خطابها، وهي عضو في مؤسستي القمة العربية والإفريقية للسيدات، أغفل الإشارة لهذا الترابط، بل وحتى من ذكر مواطنتها السودانية!! ففي قمة المرأة العربية بالبحرين عام 2006، خلا خطاب السيدة الأولى من الإشارة إلى المرأة السودانية ومعاناتها سواء في مناطق الحرب أو خلافها. وبينما ناس البيت السوداني مغيبين لدى سيدتنا الأولى، كانت المفاجأة إشارة السيدة سوزان مبارك في خطابها إلى معاناة المرأة الدارفورية؟
في مقال للزميل الصحفي خالد أبو احمد، نشر بسودانيز اونلاين، بتاريخ 14-11-،2006 بعنوان " خلال مؤتمر منظمة المرأة العربية في البحرين النساء الأول تحدثن عن معاناة المرأة في فلسطين والعراق ودارفور إلا السيدة وداد بابكر". نورد الآتي من مقال الزميل" أبو" احمد وكذلك خطاب السيدة سوزان مبارك ، قبل أن تطيح بها ثورة 30 يونيو: " وقد خاطب المرأة عدد من السيدات الأول وقد تحدثن جميعهن عن معاناة النساء في فلسطين والعراق وبينما أشارت زوجة الرئيس المصري سوزان مبارك إلى النساء في العراق وفلسطين ودارفور وقالت بالحرف الواحد "... أين نحن من مآسي البشر والأوطان في فلسطين والعراق ولبنان، ودارفور بسبب استمرار الاحتلال والعنف وتصاعد الممارسات العدوانية التي تشكل انتهاكات جسيمة مستمرة لأحكام القانون الدولي".

(17)

الطريف في الأمر أن السيدة الأولى أشارت في خطابها ضمنا إلى استغلال المرأة فيما يعرف بالاتجار بالبشر، وانتقدت عدم إدماجها في المسار التنموي حيث قالت نصاً " نؤكد رفضنا لموجة الاستغلال السيئ للمرأة ترويجا للربح السريع إعلاميا وهذه الظاهرة تستحق من المنظمة أن تسعى بالعمل على حفظ كرامة وإنسانية المرأة وأيضا التصدي لقضايا التهميش في الرأي والقضايا التي غالبا ما تكون ضحيتها المرأة وعدم استصحاب رأيها في القضايا الأساسية والجوهرية في حياة الأمة"،(المصدر السابق).

ماذا كان رد فعلها حيال صدمة المجتمع السوداني الخاصة بإعلان وكالة "أبو جمال" الاستفزازي للاستخدام الخارجي، والذي نشر بالتعاون مع إدارة استخدام السودانيين بالخارج التابعة لوزارة تنمية الموارد البشرية والتي على رأسها الوزيرة اشراقة محمود، والذي نشر في صحيفة "الانتباهة"، بتاريخ 21 مارس 2013، باستخدام شابات سودانية جميلات ذوات بشرة فاتحة، وان يتسمن بالفهم وتخلو أجسادهن من العمليات الجراحية(ربما غير مختونات، باعتبار أن تلك جراحة)، وان تكون المعاينة شخصية في الكويت بعد إرسال صورة حديثة من القدم للرأس وذلك لمعاينة الجسد (قلبة وعدلة)، إلى آخر المواصفات الواردة في ذلك الإعلان الاستفزازي.

ألا يعد هذا الإعلان اتجارا بالبشر، ويخالف المواثيق الدولية الوضعية والدينية، وهو الأمر الذي تطرقت إليه السيدة وداد في خطابها قبل ست سنوات في قمة المرأة العربية بالبحرين؟ وهل تعلم السيدة الأولى عن الاتجار بالبشر الذي يمارس بصورة انهاكية في شرق السودان، والذي جأرت به الشبكة العنكبوتية؟ ما هو رد فعلها حيال ما يحدث؟
لا شيء حتى كتابة هذا المقال!

ربما ما زالت وكالة "أبو جمال" تجند الشابات السودانيات للعمل في المهن الشبيهة بمهنة الإعلان، ولكن دون شوشرة هذه المرة.

(18)

سند وما أدراك ما سند!
لغز المنشأ، والمهام والتمويل، وغموض صياغة الديباجة والأهداف والمقصد!
" سند المنظمة الأسطورة ذات التمويل العابر للقارات كيف تكون منظمة خيرية تعنى بالشأن السوداني؟
تقول ديباجة سند الخيرية” أنشئت مؤسسة سند الخيرية في العام 2004م بمبادرة من السيدة الفضلى حرم السيد رئيس الجمهورية وفقاً بقانون العمل الطوعي والإنساني ، وهي مؤسسة تطوعية غير ربحية مساندة للمنظمات التطوعية تساهم في ترويج المشروعات في مجتمع المانحين للاضطلاع بدور أنساني محلى ودولي استكمالا لمجهود الدولة خاصة في الظروف الاستثنائية وحالات الطوارئ ، وتشكل المؤسسة واجهة سودانية لإسهامها الإقليمي والدولي في تخفيف المعاناة المرتبطة بالكوارث والنوازل". ماذا تعني عبارة منظمة مساندة للمنظمات الطوعية؟ كما يقول إخوتنا المصريين، فقد غلب حماري، واستعصى على فهمي العبارة الطويلة الواردة أعلاه، و هذه الواردة أدناه والتي تبدأ بـ"تساهم بترويج المشروعات..... إلى"استكمالا لمجهود الدولة"، أما باقي العبارة فهو واضح.. دعم وعطاء وخير سند ليس للسودان حيث لا زلازل، كما أن كوارث منطقة شرق النيل، بحسب الفهم الكيزاني لوالي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر، لا ترقى لمستوى الكوارث لان أكثر من نصف السكان ما زالوا أحياء يتضرعون على ظهر البسيطة.. حقك علينا يا سند واعفي لينا في الهرجي السابق ده! لكن يحق لنا التساؤل. مادامت سند الخيرية انتقائية التوجه، وأنشئت خصيصا للمناطق المضروبة زلزاليا وكارثيا، وبما أن السودان ليس بلد زلازل، كما أن "كارثة" السيول والفيضانات لم تقضِ على نصف السكان، لماذا اتخذت من السودان مقرا لها؟ ومن السيدة الأولى راعية لها؟ ما هو الدور الإقليمي لسند؟ وهل السيدة وداد، التي هي صاحبة فكرة إنشاء سند عام 2004، كان بإمكانها عصف ذهنها في ذلك الوقت وهي التي لم تكن قد جلست لامتحان الشهادة الثانوية السودانية، بل وانقطعت عن الدراسة لأكثر من عقد من الزمان، وبلورة فكرة منظمة تخدم القضايا الإقليمية والمحلية وغيرها؟ ولماذا سند عصية على المراجع العام وبينها وبينه ما صنع الحداد؟ أم انه بما أن سند اكبر من تهدم كذا ألف منزل بمنطقة الكريباب والعاصمة القومية، فلننظر حتى يحدث خطأ هندسي، لا سمح الله، في سد النهضة حيث لا عاصم يوم ذاك من الغرق، فتنهض سند وتنفض غبار الكسل عنها.

على العموم نترك الحديث عن أمر مؤسسة أو منظمة سند الخيرية حسب مقتضى الحال، لاستأذنا الصحفي الكبير الأستاذ عبد الرحمن الأمين، خاصة وانه قد رفد المكتبة الالكترونية بأكثر من مقال حول موضوع سند هذا.

(19)

إن تحديد جدارة السيدة وداد بهذه الجائزة، لا يكون عن طريق الاحتفاء الإعلامي وتدبيج المقالات التي تشيد بها، وبأدوارها الضبابية أو المغشوشة، في تقديرنا أن أهم عامل في تحديد هذه الجدارة، هو بإجراء استطلاع في أوساط شرائح النساء، وخاصة النساء المقهورات، للتعرف على مواقفهن من هذا الفوز المعلن و الذي تم بإدعاء خدمة نساء السودان ودعاوى تمثيل قضاياهن.

خلاصة الأمر: وداد بابكر سيرة خالية من أي دور لصالح المرأة السودانية "المقهورة". أما الجائزة المثيرة للجدل فهي لا تعدو كونها "علاقات عامة" لصالح النظام المتهالك، وتجميل لوجهه الشائه!

image

image


[email protected]


تعليقات 65 | إهداء 5 | زيارات 59641

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#778065 [عبدوووو]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 01:05 PM
لماذا اختارها البشير كزوجة بما ان كثير من ارامل الشهدء .......... جميلة مثلا


#775614 [الممغوس وبطنو تامة]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2013 12:15 AM
اولا السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ثانيا
انا اشتغلت فترة مع زوج وداد الاول ابراهيم شمس الدين قرابة الخمس سنوات واعرفهم حق المعرفه واعرف كل اهلهم بل وعلاقاتهم الاجتماعية. اود ان اشير الى ان وداد كانت اكتر من امراة عادية لبس زى الناس مابتعرف تلبسو واعرف علاقة صداقه جمعت بينها وبين زوجه العقيد وقتها جلال شوقى مدير مكتب ابراهيم فى ذلك الوقت.سبحان الله بقدرة قادر بقت سيدة البلاد الاولى!!!وهى مابتعرف تكون ست بيت لازوق لااسلوب كلام حتى ..ونواصل القادم صاااااااااااااااادم ...


#775178 [كاره الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 07:19 PM
تحية للمرأة المجاهد من أجل لقمة العيش بعمل الشاي والقهوة "حنان بوب" والمجاهدة خميسة مجروس


#775028 [الجراري]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 06:03 PM
الابنة حليمة لك كل الشكر وانت تساهمين بقلمك نحن نفر بالخارج نتابع كل انسان غيور يكتب ويوضح الحقائق ويفضح هذه الزمرة الفاسدة وان غدا لناظره لقريب


#774793 [اراضى ال ابو زيد]
4.75/5 (4 صوت)

09-24-2013 03:59 PM
اريد ان اذكركم بالتالى فقد اغتصب المتوفى الرجل السابق للسيدة وداد اراضى اسرة على ابو زيد المشهورة بالجريف غرب و بيتها الى الان موجود بعد ان اتى و سكن ابراهيم شمس الدين اسطورة البطش المعروفة فى تلك المنطفة و توجد الان اراضى بالاف الامتار مسورة باسم مجمجع الشهيد ابراهيم شمس الدين الاسلامى سؤالى لماذا لم يشيد او يحجز هذهالاراضى لمشروعه بمسقط رأسه و اتى هو وزجته الى منطقة الجريف غرب و الاستيلاء على تلك الالاف من الامتار من اصحابها اى شهيد و اى اسلام يتكلمون عنه بذكر هذا المغتصب ارجعو الحق الى اهله حتى يرقد المدعو ابراهيم شمس الدين بسلام يا زوجته


#774575 [سامر المدنى]
5.00/5 (4 صوت)

09-24-2013 02:14 PM
وين جمال الوالى ؟

تحية كبيرة للسيدة المحسنة عوضية صاحبة محل "عوضية للأسماك" في الموردة،


#774367 [ابونادين]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2013 12:09 PM
اين هم من عقاب الله.


#774344 [ود المك]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 11:53 AM
الأستاذه الفاضله/ حليمة أعزك الله

زمان جدنا حجاج قال:
ماحاسب الرفيق إجر ويقول لي جوكا** وماحاسب القراب يبقوا كلاب فوق دوكة
إن سلم العضم يا أم خطوةً مبروكة ** عقب الحي بضوق الزرعة بالسلوكة
ماحاسب الرفيق يجري ويقيف ويتندل** وماحاسب القريب حاله القبيل بتبدل
إن سلم العضم العوجة ده بتتعدل** الحجاج أخو الزول الكتيفوا مهدل
ماحاسب الرفيق بتغابا في العرفة** وماحاسب القريب لي في الضعف مابرفا
طالب باب كريم زرعة وتجيها الطرفة ** ست البيت أسويلها أم خشيم للغرفة


#774296 [عوض ياسين]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 11:27 AM
مشاكل السودان بقت كتيرة ومتشعبة . وده كله بسبب تقليدنا للمصريين في كل شي . هسع شنو يعني سيدة أولى؟ ده كلام فارغ زي فراغ جامعة الرباط الماموثوق في شهاداتها


#774149 [صلاح الدين]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2013 09:56 AM
غريب جدا من وزارة الخارجية السودانية
اعتماد وداد بابكر كسيدة اولى في جمهورية السودان
في حين وجود الزوجة الأولى حية ترزق !!!!!!!!!!!!!
أيه الزوق المعفن دا ...


#773921 [Abu]
5.00/5 (3 صوت)

09-24-2013 05:43 AM
Quite a while and your fine work are missed at our beloved Al-Rakoba? As ever you have captured our attention with your refined polished work. Obvious and evident in the commotion your recent article has made. The savvy of this obituary needed more and in-depth reading in order to see what is between the lines despite your straight forward writing, but usually I attempted to be careful when reading your work. Your work in this article does indeed show the depth of investigation you have done, and this woman’s story is just a model of how awful and nasty that regime is. I don’t think I can add more to what you have written and the other commentators. Sure we all in need of voices like your bold voice that challenges existing paradigms and power structures in that poor place? Last and least please again don’t deny us all the pleasure of your writing??


#773575 [سعاد صالح التني]
5.00/5 (6 صوت)

09-23-2013 07:44 PM
بسبب تسارع الأحداث نحن مجتمعات الآن ومنذ الثانيه عشر ظهر اليوم في ام درمان بانت في نفس المكان الرجاء تمرير البلاغ لباقي العضوات للأهمية وقبل المغرب مع الكود المتفق عليه ولاتنسن
الاتصال علي تلفونات ؟؟()@@~.870 .م حميده م حميده7676 شرق النيل.
وهاتشوفوا النسوان هايسون شنو!!!!!!!


ردود على سعاد صالح التني
United States [تهانيعبده] 09-24-2013 03:55 PM
سعاداناعايزةاكونانسانةمفيدةواقدمحاجةللسوداناارجوارشادي


#773267 [Abdelazim A. Gomaa]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2013 01:48 PM
Oh how things are going it is a pleasure to read your article the Sudanese here in Milan and upper Toscany asked when Dr. Halima Abdelarahman will write so we had come to your article and translated to the Italian newspapers and some friends thanks and hear of you soon.


#773129 [فارس الصياد]
3.75/5 (3 صوت)

09-23-2013 11:42 AM
كنت عاوز اعرف بحق وداد دي نسبتها كم في الشهادة السودانية والتفاصيل كانت كيف ؟ وكيف كانت طريقة دراستها في الرباط زي رسوم التسجيل ورسوم الدراسة هل كانت تمتحن مباشرة واللا مرة عندها بديل ومدكال ربورت ومجاهدين وكدة ؟ وهل في مجلس الاساتذة العسكري انبرى احدهم وقدم اقتراح على منحها درجة الماجستير بدل البكلاريوس اسوة بزوجها الذي ناقش الماجستير في موضوع ساقط في العملي بتاعو عمليا وكاد ان يمنح الدكتوراه لو ما ربنا ستر عشان نشوف نحن حاكمننا عباقرة ونحن ما حامدين النعمة ام حاكمننا عناقلة ونحن ترانا ساكتين 4


#773052 [مهاجر]
5.00/5 (4 صوت)

09-23-2013 10:22 AM
لماذا نعاين في الفيل ونطعن في ظله فيكفي انها زوجة قائد البلاد الذي دمرها وسرقها ومزقها لمدة ربع قرن من الزمان ويقولون وراء كل عظيم امرأة ووراء كل حرامي حرامية الهم خلصنا من هذه الزمرة التي افسدت بلادنا و دمرت حياتنا .


#772948 [دائن]
5.00/5 (3 صوت)

09-23-2013 08:22 AM
بالجد دي مهزلة فقد جمعتني الظروف فجاة وبدون سابق انزار وعن طريق صديق لانجاز مهمة تحليل دراسة ميدانية قامت بها منظمة السيدة التي يطلق عليها السيدة الاولى بالسودان وبعد التعب وسهر الليالي في تحليل تلك المادة التي تتسم بالسطحية لكي اعمل من الفسيخ شربات حتى احلل ما يمكن ان اتقاضاه مقابل ذلك التحليل بالاشارة الى انني في تلك اللحظة لا املك ما اشبع به جوعي بحمد الله وبعد تسليم المادةفي عام 2005 تقريبا وحتى موعدي هذا لم استلم اي مبلغ مقابل جهودي سائل الله ان يدخل عليهم بالساحق والماحق ويكون نار في بطونهم قال السيدة الاولى قال


#772839 [عبد الموجود]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2013 12:49 AM
الصوره الفوق دى صورة وداد ولا صورة الكاتبه
هذا وجزاكم الله خير


ردود على عبد الموجود
United States [nasr] 09-23-2013 05:26 PM
يعنى ماعارف السيدة الاولى ياعبدالموجود؟؟؟؟؟؟؟؟؟انت داير يقبضوك ؟؟؟؟؟؟؟


#772801 [مزاهر نجم الدين]
4.88/5 (5 صوت)

09-22-2013 11:11 PM
طال الزمان ولم أفتح الراكوبة ولكن رد الأستاذ خالد أبو أحمد أجبرني اليوم بل كفاني شر الرد علي الدجاج الإلكتروني المسمي "بالمشتهي السليقة " هذا هو رد خالد أبو أحمد لمن فاته ذلك - مزاهر نجم الدين


#771927 [khalid abuahmed]




4.50/5 (9 صوت)
09-21-2013 11:47 PM
[المشتهى السليقة]

يظهر انك واحد من مرتزقة الست وداد او مرتزق من الجداد الالكتروني الذين تعودنا منهم على مثل هذه المداخلات تعري جهلكم أكثر مما توصل رسالة..!!.

أولا: كاتبة المقال الأستاذة حليمة عبدالرحمن هي خريجة جامعة الخرطوم كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، وهي فضلا عن ذلك تتقن العربية والانجليزية والفرنسية، وعملت صحفية ومترجمة ولها باع في العمل الاعلامي سواء على شبكة السايبر او على الصحافة الورقية.
الكاتبة حليمة عبدالرحمن عندما سافرت للبلاد البعيدة وتمتعت بالنظر للدول الاوربية وتسوقت في المجمعات التجارية الراقية كانت وداد بابكر سيدتكم الأولى مثل الجدادة (الضاربة الهيم) لا تعرف كوعها من بوعها.
الكاتبة حليمة عبدالرحمن حفظها الله ورعاها تخرجت في جامعة الخرطوم عندما كانت تسمى (الجميلة ومستحيلة) بل كانت من المتفوقات، عملت معنا في العمل الصحفي وكانت من المبرزات علماً وخلقاً ولغةً وأداءً مهنياً وكانت تفتح الملفات التي يستحي معظمنا التطرق إليها عبر العمل الصحفي لأنها تشعر بفداحة الظلم الذي يقع على المرأة السودانية، عُرفت حليمة بشجاعة وثقة في النفس، وأعتقد جازماً بأنها أي حليمة وليس وداد بابكر قد ساهمت في تنوير الشعب السوداني من خلالها عملها ونشاطها الدوؤب في مجال الاعلام والكتابة الصحفية، وأمثال حليمة هن من يستحق الجوائز وليس ستكم الجاهلة التي جاءت بها غفلة الزمان لتكون في هذا الموقع.
[المشتهى السليقة] انت شخص متخلف عقليا وممسوح وطنياً ومثل حليمة عبدالرحمن لا يمكن بالمنطق ان تحسد ستكم وداد على ما هي فيه، بل العكس والله ان ستكم وداد لو تعرفت على الاخت حليمة لغارت منها وحسدتها على ما هي فيه من خلق ومن عِلم ومن أدب ومن وطنية حقة.
فأين وداد من حليمة وشتان ما بين الثرى والثريا..لعلك تفهم ما رميت إليه لكنني أدرك تماماً مثل فكره في جيبه ولا في عقله.. وهذا شأن كل المرتزقة أمثالك.
ولو تعلم ان الكاتبة حليمة لها من المواهب والابداعات ما يفوق تصورك فهي شاعرة وكاتبة ومترجمة وصحفية ولها اهتمامات بالأدب الشعبي وبالشعر في كل انواعه وخاصة (الحلمنتيشي)، وفوق ذلك ست بيت ناجحة وقد أكرمها الله سبحانه وتعالى بزوج (إنسان) وفنان ومبدع وأخو أخوان، طبعا هذه صفات تفتقدتها انت وستك وداد بابكر.
والأمر المهم قوله أن حليمة هي أول كاتبة تتعرض لوداد بابكر وكل المقالات التي كتبت عن ستكم كتبها رجال لو كنت تعلم يا مشتهي الهوت دوك..اقصد يا مشتهى السليقة.

[khalid abuahmed]


#772743 [فته ود فاتو]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 09:26 PM
أخبار (الهوت دوق) شنو ؟؟؟


#772695 [quickly]
4.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 08:20 PM
لما الانتقاد يوجه من مرأة الى مرأة كل التفكير يتجه الى انو الحكاية مجرد ,,,,,,,, كيـــد نساء وغيرة ســاكت
والمقال مشخصن زيادة عن اللزوم
هي كيف تستقيم والظل اعوج ماتنتقدي زوجها البشير ذاتو وهو الذي ممكنها من هذا كله
يعني لو مازوجها رئيس جمهورية بتكون صفر على الشـــمال
انتى شايفة الفيل تتطعنوا في ضلوهو ؟؟؟!!!


ردود على quickly
United States [quickly] 09-23-2013 01:44 AM
يا مستر [Win] انت لو شايف كلامي دا اشتر .. ؟؟
طيب انا بقولك رايي بدون التأثر بأراء الاخريين وشايفو هو الصح ,,,
من هي وداد بابكر عشان نعمل ليها كل الهيلامانة دي وتأثيرها شنو في البلد ؟؟!!
مالناس عارفينها كويس ... يعني هى حتكون زوجة فرعون مثلا ؟؟!!
التركيز الاكبر يجب على ان يكون على رأس الحية بشبش وبقية الرؤس الكبيرة
ان ذهب زوجها ذهبت هي بلا رجعة وغير مأسوف عليها
واختلاف الرآي لايفسد للود قضية ..... تحياتى

United States [Win] 09-22-2013 11:08 PM
يا Quickly انت كبير اخوانك وللا شنو


#772658 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 07:35 PM
هم منو الادو البومة مرة البطلجي الغبي السفاح المجرم جايزة ديل اساسا هل هم جهة يعد بها اصلا ؟ مجرد ارزقية بلا مبادئ او قيم غير التكسب والمادة سماسرة علاقات عامة ومتعهدي ظهور اعلامي يعني لميعة ساي


#772637 [mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 06:59 PM
استخدام كلمات مثل عادات امريكية كافرة بالنسبة للقب السيدة الاولى فيه كثير من النقص وعدم النضج الفكرى والاستهزاء بعقول القراء هل معنى ذلك ان الديمقراطية التى نصرخ من اجلها ايضا كافرة وكثيره هى الالقاب والاسماء التى جاءتنا من الغرب وامريكا
ومشكلة السيدة الاولى فى السودان والعالم الثالث هى عدم الكفاءة والغباء الوراثى الذى تتحلى به كل المنطقة هذااذا استثنينا السيدة الاولى لقطر فهذا هو طراز المراة العصرية القائدة والرائده والنموذج المثالى للسيدة العربية


#772604 [عبدالاله]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 06:03 PM
اسفاف بس لا فائدة منه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#772526 [nadir]
4.97/5 (7 صوت)

09-22-2013 04:17 PM
انتو ناس وداد ديل خجل الله ما بيخجلو معقوله زيارة حتى لو مجاملة وبرتوكول للمتضررين من السيول مافى غاااااااااااايتو الله يورينا فيهم يوم


#772506 [Almo3lim]
3.00/5 (11 صوت)

09-22-2013 04:07 PM
الأستاذه / حليمة عبد الرحمن

حمدا لله على سلامة العودة ..

سلمت يداك و سلم فكرك و ليت كتابنا يحذون حذوك حين يتناولون أي موضوع ..
و الله لمسنا و بكل وضوح الفرق بين الدوغماتية و العقلانية
(The difference between dogmatism and rationality)
توثيق و مقارنات و إسقاط بشكل محترف على الواقع المر مع توكيد أمين للقيم و متطلبات المنصب الذي افرغته هذه الجاهلة و مستشاروها من محتواه ...

هذا المقال عبارة عن محاضرة يتعلم منها الناس كيف يكون النقد و تقديم الحلول و المعالجات في ذات الوقت..

و كما هو واضح من (كشف الحساب) أنها لا تهتم بالمرأة و حقوقها إلا من الجانب الربحي و بإفتراض أنها (مخلوعة) و أحبت (الشهرة) الم تسمع بمركز علاج سرطان الأطفال و غيره من الأعمال التي لا تحوم حولها أي شبهة سياسية (تغضب بشيرها) !!!!!

صغيرة العقل هذه كان بامكانها أن تكون (أحمد زويل السودان) بعيدا عن السياسة بما توفر لها من مسارب لنهب المال العام و إستغلال السلطات ...

لكن هل سمعت عن أحمد زويل و لو عن طريق (صلاح إدريس) !!!!

الكثير مما يمكن قوله و النقاش حوله عبر هذا المقال (المحاضرة) لكن لا أريد أن أفقد طعم كا تذوقناه من عقلانية في النقد المؤسس ..

مجددانضم صوتنا لصوت الحبوب بكري الصايغ و نقول للأستاذة/ حليمة عبد الرحمن ..

عودا حميدا ...


#772481 [تينا]
5.00/5 (10 صوت)

09-22-2013 03:39 PM
سبحان الله فعلا المدعوة ((( وداد ))) تحب الظهور ومسكينة ((( فاطمة خالد ))) لماذا لم تحظى باسم سيدة السودان الأولى أما كانت قبلها زوجة للرئيس ؟؟ هذا دليل على تطلعاتها وحبها للظهور واستفرادها بكل شيىء وفوق هذا كله طماعة وصحيح المثل ((( جدادة الحلة طردت جدادة البيت ))) لكن احسن لها أن تسترزق بأشياء أخرى وليس على حسابنا نحن نساء السودان لأنها لا تمثلنا البتة . نشكرك جدا أستاذة حليمة فقد أشفيت بعضا من غليلنا


#772461 [من اشعار جمال الوالى والحان صلاح ادريس واداء جمال فرفور]
4.82/5 (5 صوت)

09-22-2013 03:18 PM
اظرف حاجة انو وداد هى الراعية من ضمن حاجات تانية " لاتحاد المراة لالعاب القوى "
يادوب انا فهمت البشير رجلينو اتكعوجت ليه وبقت زى عربية الباسطة الزمان
وشاركت فى مؤتمر اسمو "تبادل علاقات"

ياربى مع منو ؟ جمال الوالى ولا محمد غطاء؟

ونهدى السيدة الفضلى بمناسبة نيلها لقب وجائزة " السيدة العربية الأولى لعام 2013 " هذه الابيات
للاحوص بن محمد:

أإن نادى هديلا ذات فلجٍ *** مع الإشراق في فننٍ حمام

ظللت كأن دمعك در سلكٍ *** هوى نسقاً وأسلمه النظام

تموت تشوقاً طربا وتحيا *** وأنت جو بدائك مستهام

كأنك من تذكر أم حفصٍ *** وحبل وصالها خلق رمام

صريع مدامةٍ غلبت عليه *** تموت لها المفاصل والعظام

وأتى من بلادك أم حفصٍ *** سقى بلداً تحل به الغمام

أحل النعف من أحدٍ وأدنى *** مساكنها الشبيكة أو سنام

سلام الله يا مطرٌُ عليها *** وليس عليك يا مطر السلام





ردود على من اشعار جمال الوالى والحان صلاح ادريس واداء جمال فرفور
United States [مهاجر] 09-23-2013 01:00 PM
اتمني ان يكون الرد دون تجريح .


#772408 [حليمة الحاسدة]
4.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 02:26 PM
اريتني بي حالها .
موضوعك ياحليمة موضوع زول عايز يتفشى ساكت .
لو كنت محلها كان حتعملي شنو ..


ردود على حليمة الحاسدة
United States [sasa] 09-23-2013 06:47 PM
الرد على حليمة الحاسدة

الاستاذة(الدكتورة قريبا باذن الله) حليمة عبدالرحمن ... ان جزء من مليون من حرف الحاء فى اسمها لاتزنه تلكم ودادكم وبعلها... من هو عمر البشكير ؟؟؟ ومن هى وداد !!!! ان الجهلاء من بنى وطنى هم من يجعلون الحاكم الغير شرعى دكتاتورا وعمر البشير دكتاتور وديك (مع الاحترام للسيد الديك) وثور (مع الاحترام)


#772405 [ود فارس]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2013 02:18 PM
شرح لكلمة هيم ذكرها خالد اعلاه
الهيم هو حشرة صغيرة متطفله تتغزي علي دم الدجاجه


#772387 [Kori Ackongue]
2.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 02:01 PM
You see when you are deeply injured how your ability to sink in the sources of the hidden events brings works and words for history of records, useful enough for the future. Well done dear.


#772370 [منتجى ومصنعى وموزعى الصعود]
5.00/5 (3 صوت)

09-22-2013 01:48 PM
نحن فى اتحاد منتجى ومصنعى وموزعى الصعود
ندين ونستنكر بشده الزج باسمنا فى مجال السياسة "نحن برانا دينا طالع دايرين كمان تجيبوا لينا كلاب الامن ؟"
ونناشد الاخ المناضل المكفاح بروف غندور بصفته كرئيس لاتحادنقابات عمال السودان ان ينصفنا ويقف معنا لدعم المنتج الاول فى السودان الماتوقف يوم ال افى ايام المهدى والخليفةالتعايشى
وبالرغم من كل محاولاتهم لتحريم وتجريم الصعود الا انها وبحمد الله باءت بالفشل الزريع
والدليل انو اكثر من نص سكان السودان بيتعاطوا الصعود
الله اكبر ولانامت اعين الجبناء
عن منتجى ومصنعى وموزعى الصعود:
تحالف المحسى وود الجزيرة
الجمرى
الضو
ومحلات "فايت مروح وين"


#772364 [عبود]
4.79/5 (6 صوت)

09-22-2013 01:44 PM
الله ينصر دينيك يا استاذه حليمة الكل يعلم ان هذه الجائزه. جائزه علاقات عامه ومدفوعة الثمن. المفيد انك ملكتي الشعب السوداني حقيقه هذه القروية .


#772344 [صابر]
4.50/5 (3 صوت)

09-22-2013 01:25 PM
الجيعان ما بيشبع حتى لو أكل كل هوت دوغ وبيتزا العالم بأسره.
هؤلاء جميعا نكرات حتى بين أهلم ولا يشبهون الشعب السوداني لذلك نعتبر كل ما حل بنا بسببهم امتحان وابتلاء يجب أن نأخذ منه درس لإعادة بناء أمتنا وتوحيد اللحمة القومية التي مزقتها الإنقاذ.


#772330 [سيف الله عمر فرح]
4.75/5 (4 صوت)

09-22-2013 01:10 PM
(( إلا أننا ، كنساء سودانيات ، تعودنا-للأسف - علي هذه الانصرافية السلوكية . نشهد بأن سيدتنا الأولي انصرفت عنا وهجرت قضايانا وأصبحت "قضيتها الشاغلة"، هي البزنس والثروة وجمع المزيد، في تأسٍ بيّن بنشاطات ليلي الطرابلسي ، صديقتها السابقة ! )) .

أستاذه حليمة ، صح لسانك وقلمك ...

الظاهر الكيزان مبهورين ومعجبين بالبدعة الأمريكية ( السيدة الأولى ) ، وألبسوها فرحين لحرم رئيس الجمهورية الثانية لغرض فى نفوسهم !! .. ولم نسمع رأى شيوخ السلطان فى هذه البدعة هل هى حميدة أم ......!؟ ، وهل هى تلبى العدل المطلوب عند الزواج مثنى وثلاث ورباع ؟ . ولم نرى مثلها لزوجات من سبقوا البشير فى سدة الحكم ، ( عبدالله خليل ، ابراهيم عبود ، سرالختم الخليفة ، اسماعيل الأزهرى ، محمد أحمد محجوب ، صادق المهدى ، جعفر النيرى ، سوار الدهب )) .
السيرة الذاتية التى نجرتها وزارة الخارجية للسيدة وداد بابكر ، هى وصمة عار لوزارة رأسها يومآ محمد أحمد محجوب ، وجمال محمد أحمد ، ومنصور خالد ..


#772263 [رضوان همت]
4.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 12:11 PM
جميعهم لا يحملون اية بصمة إيجابية تجاه شعب السودان .. لم يأتوا الإ لإفقار كل الناس و قتلهم فى الهامش


#772242 [حيدر م]
4.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 11:56 AM
مقال مدنكل بارك الله فى الكاتبة وارجو منها ان تطبع مثل هذه المقالات فى كتاب للاجيال القادمة


#772230 [المستشار]
4.00/5 (2 صوت)

09-22-2013 11:49 AM
قال مشتهي السليقة قال ؟ طيب هك الهوم ديلفري دا خليك في الصورة ياابو سليقة واصلا اختيارك للاسم دليل على ما في عقلك من سليقة بالفعل موضوع حليمة غير ما فيه حسد لا من قريب واعتقد - اقول اعتقد جازما ان امثال الكاتبةهي معالي الامور وتريد من سيدتنا الاولى ان تكون فعلا سيدة اولى رغم اعتراضنا على السيدة الاولى من الاساس وانا السيدة الاولى هي امي ثم امي ولا اعرف سيدة اولى في السودان غير امي ووالدتي.. والمشتهي السليقة يخلط الامور وقديما نصح الشاعر طرفة ابن العبدابنة عمه انه عندما يموت وكان هذا الشاعر يهتم بمعالي الامور وعارف نفسه سيموت في سبيل قال لها
فإن مت فانعيني بما أنا أهله
وشقي علي الجيب يا ابنة معبد

ولا تجعليني كامريء ليس همه
كهمي ولا يغني غنائي ومشهدي

عشان كدا ما تلخبط الامور اقرأ وقل الحمد لله ثم استقم


#772215 [محمد خليل]
4.25/5 (4 صوت)

09-22-2013 11:34 AM
يا جماعة وداد بابكر لم تحصل علي الشهادة الثانوية فعلي أي أساس أدخلوها جامعة الرباط؟ ثم ذكروا أن مؤهلها هو كلية الاقتصاد ادارة الأعمال، هل "كلية الاقتصاد ادارة الأعمال" أصبح يسمي مؤهل؟ هذا تضليل واضح من وزراة الخارجية حيث لم تذكر ان كانت وداد بابكر قد حصلت علي بكالريوس أم لم تحصل وواضح انها لم و لن تحصل علي بكالريوس ولا علي دبلوم من كلية الاقتصاد ادارة الأعمال و كيف أصبحت هي السيدة الاولي و كان من الواجب أن تحصل فاطمة خالد علي هذا اللقب لأنها هي الأقدم.
و لكن أظنها حاصلة علي الدكتوراه فى مجال علوم السرقة و التحويش و الهبر و اللبع كما قال الأستاذ عبد الرحمن الأمين فى مقاله، فشهيتها مفتوحة دوماً لللقف و الهبر و اللبع لا تعاف جلدا و لا ترمي عظماً. فقد أكلت أموال التصنيع الحربي و فعلت ما أمكنها فعله بأموال صندوق الزكاة و صندوق المعاشات كما غزت أموال الضمان الاجتماعي و لقفت منها ما استطاعت، و قد شوهدت فى لندن برفقة جمال الوالي حيث أودعت ما نهبته فى صندوق أمانات.


ردود على محمد خليل
[abuhashim] 09-22-2013 08:50 PM
الاخوة
ابوخليل
حليمة عبدالرحمن

هناك في مصيبة ثانية
انو لديها اخت (اخت وداد بابكر)
عاملة فيها مهندسة
تدخل على اى مسئول وتعمل الدايرة تعملو
على اساس انها وداد بابكر
اراضى تصاديق اى شئ يخطر علي بالكم
وتقيض الثمن على عينك يا تاجر
بالله دا كلام . بلد امفكو


#772170 [ابوجلمبو]
3.85/5 (6 صوت)

09-22-2013 10:57 AM
الاستاذة حليمة صحفية شاطرة بذلت مجهودا كبيرا فى جمع هذه المعلومات وتحليلها بشكل مهنى واتسم المقال بالمصداقية والحرفية العالية .. وهى صحفية قديرة ونابهة وشاطرة .. ولم تتمرغ فى وحل المستنقع العفن الذى ولغ فيه صحفيون ماجورون باعوا ذممهم من اجل اكتناز المال الحرام والمشبوه مثل " المصافيق" ضياء البلال ومحمد لطيف وصحفى النفايات الهندى ومن لف لفهم ..
الاستاذة حليمة لك التحية والتجلة وانت تناضلين من اجل وطن حدادى مدادى يتسع لكل اكلى " ام شعيفة" ويحاسب من اكلوا الهوت دوغ بالحرام والبيتزا" .. يا رئيس الغفلة


#772090 [Fato]
4.88/5 (6 صوت)

09-22-2013 09:57 AM
لن أعلق بكلمة قد تشوه هذا المقال الرائع من كاتبتنا الرائعة جدا(حليمة عبدالرحمن).سلمت يداك.


#772073 [عوض عبدالرحمن الامين]
4.63/5 (6 صوت)

09-22-2013 09:40 AM
وداد بابكر زوجة البشير الثانية = تخيلو ابنة العامل البسيط في مشروع الجزيرة تنقلت ما بين مارنجان - الدخينات - حي المطار - القصر الجمهوري- وانشاء الله بالعكس.......حفلت سيرتها بالعديد من الاخفاقات والشبهات والفساد الموثق......(اعوز بالله من عمل الشيطان)......ليس لديها اهتمامات فكرية ولا سياسية ولا ثقافية ولا اجتماعية ولا اقتصادية ( قمة الجهل) (القلم ما بزيل البلم) لم نسمع انها تبرعت يوما للمتضررين او انها زارت ملاجئ الايتام(قمة البخل والانانيةرغم انه مال الشعب)............ عوضية للاسماك ربنا يحفظك ويطول عمرك ويذيد من خيرك ويستجيب دعواتك ...... يا ايتها المراة الفاضلة المؤمنة الطيبة متعك الله في الدنيا بالصحة والعافية والخير الوافر وجعل خير ايامك يوم لقاء ربك .... امين


#772068 [امجد النور]
4.75/5 (3 صوت)

09-22-2013 09:35 AM
لقد دافع النميرى عن زوجته بسينة عندما سؤل عن تيابهاالفاخرة قائلاّ" انتو فاكرنها زوجة غفير دى زوجة ريئس جمهورية وقد كانت اجابة معقولة حيث لم يرد ان ابوعاج واهله استغلو المنصب للثراء الشخصى ترى كيف يجيب البشير عن ثراء اهله وحزبه وكيزانه فمن اين لهم هذا


#771991 [ود البلد]
4.97/5 (8 صوت)

09-22-2013 06:52 AM
ليتنا لا نترك فرصة إلا وذكرنا فيها مأثر الطبين
(((عوضية صاحبة محل "عوضية للأسماك" في الموردة، والتي درجت، أسبوعيا، ومنذ سنين خلت على إرسال وجبة اسماك خالية من العظم لإطعام 50 طفلا من أطفال النزيلات بسجن النساء بامدرمان. فشتان ما بين العطاء من قليل والإمساك عن كثير. ))))
هؤلاء النكرات أمثال البشير و وداد جاءوا بالخطأ لإستعمالهم وليس لشيئ
اخر


#771980 [ام احمد]
4.82/5 (5 صوت)

09-22-2013 05:41 AM
لا فض فوك يا حليمة انت فخر لكل النساء السودانيات.


#771973 [ست النساء]
4.25/5 (3 صوت)

09-22-2013 03:31 AM
ان كيدهن عظيم .. الاول بالانتينوف و التاني بالتونسية علي لاهاي .. بينما هي تتبختر في اسواق مانهاتن و دبي ..


#771964 [Subdued Patriotic]
4.19/5 (5 صوت)

09-22-2013 02:35 AM
I Did appreciate the wonderful intelect style &dareness to analyse this case.I guess its your first time but I Hope it will not be your last.my compliments ahead.


#771963 [بكري الصائغ]
4.22/5 (7 صوت)

09-22-2013 02:30 AM
***- عدتي والعود احمد، وسعدنا وسررنا بالقدوم الميمون، وافتقدناك والله كثيرآ، وافتقدنا ايضآ مواضيع الثرة......وعليكي الله ماتعمليها تاني!!، ومنتظرين كتاباتك...لك كل المودة.


#771947 [سامر]
4.38/5 (5 صوت)

09-22-2013 01:35 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل الله يلعنها وبعلها العبيط الى يوم الدين


#771942 [عجاج]
4.72/5 (8 صوت)

09-22-2013 01:28 AM
.. هذه الشهادات والجوائز والنياشين باتت تُباع في قارعة الطريق بعدة دريهمات .. خُد وهات يعني .
.. بلادنا الهامله والفاكّه باتت مؤخراً وجهه للصوص العرب والدوليين وبتاعين التلات ورقات بعد ان خبروا الفوضى التي تعمها ..
فاصبحت عاصمتنا المنكوبة (ممراً) آمناً ومقاماً مفضلاً للمطلوبي الانتربول ومركزاً هاماً لغسل الأموال .. واصبح مطارنا (الغير دولي)
والذي يدار من قِبل جهاز الامن منفذاً هاماً لكل ماهو محظور دولياً بتساهيل شركاء هؤلاء اللصوص من متنفذي العصابة الحاكمة ..
ووجدت هذه المؤسسات المشبوهه ما تريد من السلطة (الغشيمه والغاشمه) التي تقاتل من اجل تجميل وجهها القبيح بأي ثمن .. بالرغم من (الخيبات) الدائمه
و (الأصفار) الكبيرة التي تخرج بها بعد كل (شهادة) مضروبه .


#771931 [ehsan salih]
2.88/5 (6 صوت)

09-22-2013 01:01 AM
الأستاذة حليمة عبد الرحمن واللهى لقد جعلتينى أشعر بالفخر بأننى سودانية مثلك المقال رائع لدرجة الصدمة , لقد شاهدت الفظائع و الذبح فى سوريا فإرتجف جسدى من القسوة و الوحشية . ولكننى حينما قرأت هذا المقال لم أستطيع إكماله لقد شعرت ببطنى كأنها تتحول لكرة و أننى على وشك أن أستفرغ كل مابدواخلى و شعرت بأننا النساء السودانيات يتيمات فى عاصفة لا تبقى و لا تذر والله نحنا يتيمات و مقهورات و مظلومات فمن يأخذ بيدنا .وداد بابكر يكفيها عاراً أنها أخذت زوج إمرأة فإذا كانت تقيم وزناً لفاطمة خالد أو حتى راعت لمشاعرها أو وضعت نفسها فى مكانها كانت ستضع وزناً لبقية نساء السودان و كانت ستشعر بمعاناتهم إذاً الجواب واضح من عنوانه لذلك كما قال المصريين (خلى الطبق مستور) و مافى داعى للسعى وراء ألقاب مستفزة وبعزقت أمول الشعب الجائع.


#771929 [الحازمي]
4.72/5 (7 صوت)

09-22-2013 12:55 AM
أكبر حرامية يكفي أنها استأجرت صندوق في لندن لحفظ مسروقاتها من ثرواتنا المنهوبة


#771927 [khalid abuahmed]
2.99/5 (14 صوت)

09-22-2013 12:47 AM
[المشتهى السليقة]

يظهر انك واحد من مرتزقة الست وداد او مرتزق من الجداد الالكتروني الذين تعودنا منهم على مثل هذه المداخلات تعري جهلكم أكثر مما توصل رسالة..!!.

أولا: كاتبة المقال الأستاذة حليمة عبدالرحمن هي خريجة جامعة الخرطوم كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، وهي فضلا عن ذلك تتقن العربية والانجليزية والفرنسية، وعملت صحفية ومترجمة ولها باع في العمل الاعلامي سواء على شبكة السايبر او على الصحافة الورقية.
الكاتبة حليمة عبدالرحمن عندما سافرت للبلاد البعيدة وتمتعت بالنظر للدول الاوربية وتسوقت في المجمعات التجارية الراقية كانت وداد بابكر سيدتكم الأولى مثل الجدادة (الضاربة الهيم) لا تعرف كوعها من بوعها.
الكاتبة حليمة عبدالرحمن حفظها الله ورعاها تخرجت في جامعة الخرطوم عندما كانت تسمى (الجميلة ومستحيلة) بل كانت من المتفوقات، عملت معنا في العمل الصحفي وكانت من المبرزات علماً وخلقاً ولغةً وأداءً مهنياً وكانت تفتح الملفات التي يستحي معظمنا التطرق إليها عبر العمل الصحفي لأنها تشعر بفداحة الظلم الذي يقع على المرأة السودانية، عُرفت حليمة بشجاعة وثقة في النفس، وأعتقد جازماً بأنها أي حليمة وليس وداد بابكر قد ساهمت في تنوير الشعب السوداني من خلالها عملها ونشاطها الدوؤب في مجال الاعلام والكتابة الصحفية، وأمثال حليمة هن من يستحق الجوائز وليس ستكم الجاهلة التي جاءت بها غفلة الزمان لتكون في هذا الموقع.
[المشتهى السليقة] انت شخص متخلف عقليا وممسوح وطنياً ومثل حليمة عبدالرحمن لا يمكن بالمنطق ان تحسد ستكم وداد على ما هي فيه، بل العكس والله ان ستكم وداد لو تعرفت على الاخت حليمة لغارت منها وحسدتها على ما هي فيه من خلق ومن عِلم ومن أدب ومن وطنية حقة.
فأين وداد من حليمة وشتان ما بين الثرى والثريا..لعلك تفهم ما رميت إليه لكنني أدرك تماماً مثل فكره في جيبه ولا في عقله.. وهذا شأن كل المرتزقة أمثالك.
ولو تعلم ان الكاتبة حليمة لها من المواهب والابداعات ما يفوق تصورك فهي شاعرة وكاتبة ومترجمة وصحفية ولها اهتمامات بالأدب الشعبي وبالشعر في كل انواعه وخاصة (الحلمنتيشي)، وفوق ذلك ست بيت ناجحة وقد أكرمها الله سبحانه وتعالى بزوج (إنسان) وفنان ومبدع وأخو أخوان، طبعا هذه صفات تفتقدتها انت وستك وداد بابكر.
والأمر المهم قوله أن حليمة هي أول كاتبة تتعرض لوداد بابكر وكل المقالات التي كتبت عن ستكم كتبها رجال لو كنت تعلم يا مشتهي الهوت دوك..اقصد يا مشتهى السليقة.


ردود على khalid abuahmed
United States [مزاهر نجم الدين] 09-22-2013 11:14 PM
طال الزمان ولم أفتح الراكوبة ولكن رد الأستاذ خالد أبو أحمد أجبرني اليوم بل كفاني شر الرد علي الدجاج الإلكتروني المسمي "بالمشتهي السليقة " - مزاهر نجم الدين

United States [sasa] 09-22-2013 01:47 PM
التحية لك خالد ولحليمة عبدالرحمن ولقد افحمت ذلكم التابع الذليل الامنجى وكفيت ووفيت وكنت بصدد الرد ولكن((حسناتك عندالله )) لم تترك لى حرف او كلمة واشفيت قليلى فيهم للد درك ... واستحلفك بالله ان تنقطع ليك مواصل لنرجم هؤلاء الزناديق ...شكرا ابواحمد

European Union [الحصيف] 09-22-2013 03:50 AM
التحية للأستاذة الفاضلة كاتبة المقال الشامل، مع إحترامي لها ولكل بنات حواء، احي ايضا الشاعرة الكاتبة المهمومة بوطنها وبنات جنسها الأستاذة أسماء الجنيد والتي كان لها السبق في كتابة مقال لاذع بخصوص هذا الموضوع، اذكر عنوانه :
( ما بين سمو الشيخة فاطمة و وداد بابكر مليون سنة ضوئية)
و واجهت الكاتبة هجوما عنيفا من بعض الكيزان المندسين ، واتهموها بالحقد والغيرة مثل ما اتهموا الأخت الأستاذة حليمة في هذا المقال.
الأستاذ خالد ابو أحمد بما انك صحفي وملم بما يدور في الساحة ومواضيعها ، نعيب عليك عدم إلمامك بالمعلومة الصحيحة وهضم حقوق الآخرين، متمثلة في مقال الأستاذة أسماء الجنيد التي تفضلت وبادرت في نفس يوم إعلان فوز السيدة وداد بالجائزة ونشرت مقالها هنا في الراكوبة.
لو كانت المعلومة المغلوطة التي تفضلت وذكرتها من قاريء عادي ، لا نلومه ربما لم يقرأ مقال استاذة أسماء، لكن من صحفي مثلك نرفضها تماما وعليك بالإعتذار للستاذة أسماء .
التحية مجددا لصاحبة المقال الأستاذة حليمة وللشاعرة الكاتبة أسماء الجنيد, نسأل الله ان يحفظكن ذحرا للوطن .
وهذا هو رابط مقال أستاذة أسماء للذين لم يطلعون عليه من قبل وشكرا للجميع

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-38593.htm


#771911 [مسطول]
4.88/5 (11 صوت)

09-22-2013 12:11 AM
طيب فهمونا هل تعتبر الشيخة فاطمة ( الزوجة الاولي ) هي السيدة الاولي - من منازلهم - حسب تعميم الخارجية في ديسمبر 2005 أم هي السيدة الاولي بالمعاش ام بالمشاركة !!!!!


ردود على مسطول
Hong Kong [agab] 09-22-2013 01:21 PM
wazeer be makanat raees da follwxagen wala shno

United States [الــســيــف الــبــتــار] 09-22-2013 12:55 PM
بعد ان رسبت فى الاختبار فى فصل محو الاميه الذى اعد لها و بمفردها فى بداية الافساد وكانت النتيجه الطيش لاكثر من ثلاث سنوات فكر فى ايجاد البديل وكانت ودود صاحبت الحظ و هى ارمله لرفيق الدرب ومجرم الحرب وتم الزواج بعد مشقة نظرا لان والده المقبور كانت رافضة هذه الزيجه ؟
ولكن بالضاحكات تتسهل الامور و تسكن الان مع احفادها بالخرطوم و خدم و سيارة و سواق و خلت المناقل للمواطن الغافل المسكين ....

United States [Abu] 09-22-2013 09:54 AM
Utterly Fabulous , Sure we all in need for a laugh after all the sadness in this article??
Masstoll,, Keep the good work up?

[الضهبان] 09-22-2013 03:58 AM
ريحتني يا الجوكر و انا اقول من وين طلع لينا المسخ أسامة كوزير بماكينة رئيس ؟؟؟ و طلعت الحكاية فيها وزارة داخلية و اختها .. اهو قدم السبت و لقي الاحد .. رجال آخر زمن !!!

United States [الجوكر] 09-22-2013 01:56 AM
يا مسطول الإجابة على سؤالك عند الخال الرئاسى الذى صرح ذات مرة فى مقابلة صحفية أن البشير لم يتزوج بنت عمه السيدة فاطمة عن حب بل إرضاء لوالده،،، وصبر عليها إلى أن وجد الحب الحقيقى مع وداد،،

شوف جنس الفضائح دى ومن الخال الرئاسى الذى بدلا من أن يستر عورة البيت يقوم بكشفها على العلن،، قالوا الخال أحن من العم لكن إيه الدلاهة دى،،

بعدين يبدو أن بشبش كان خاتى عينو على وداد منذ حياة زوجها السابق ود شمس الدين ودى بالذات بحاجة إلى إعادة تحقيق عن حقيقة مقتله،،، الناس ديل كلهم مجرمين،،

البشير تزوج وداد بإقتراح من أسامة عبدالله وهذا هو سر القوة الوهمية التى يتمتع بها بالرغم من أنه ليس بمهندس لكنه خريج الجامعة الإسلامية تخصص شريعة،،

[تفتيحة] 09-22-2013 12:49 AM
هذه جدادة الخلا الطردت جدادة البيت يا مسطول ..


#771908 [دخرى الحوبة]
4.86/5 (12 صوت)

09-22-2013 12:01 AM
كفيتى ووفيتى يابت عبدالرحمن


#771907 [الساكت]
4.86/5 (11 صوت)

09-21-2013 11:59 PM
تسلمي أستاذة حليمة وتشكري على هذا البيان الواضح المسنود بالوثائق الدامغة، وهذا الجهد بالتأكيد سيلقى كل تقدير من كافة شرئح هذا الشعب المظلوم وخاصة المرأة.


#771903 [زكريا]
3.13/5 (6 صوت)

09-21-2013 11:54 PM
حاسدة جنس حسادة؟!!


ردود على زكريا
[بت عطبره] 09-22-2013 10:19 PM
والله مفروش سيدتك الاولي هي التي تحسدالاستاذه حليمه

[المستغرب] 09-22-2013 02:07 AM
جنس تخلف


#771898 [مازيمبى الشرس]
5.00/5 (18 صوت)

09-21-2013 11:44 PM
خسارة الكلام الكتير الصرفتيه فى العاهة المتخلفة دى


#771893 [gasim_2]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2013 11:32 PM
الله اداها


#771885 [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان]
4.50/5 (6 صوت)

09-21-2013 11:21 PM
وداد درست الثانوي بالمدرسة العربية بالري المصري بالشجرة وكانت ساكنة في بيت اجار مع اختها الكبيرة المرحومة آمنة(توفت في سن باكرة) وهي زوجة ضابط في الجيش يدعى ابراهيم وهو من اقاربهم بالجزيرة..نزل من الجيش برتبة عميد ونأى بنفسه عن محور السلطة.وكانت وداد من الشخصيات غير المحبوبة بالشجرة على عكس شقيقتها المرحومة ..وهي غير محبوبة نسبة لتطلعها الزائد وطيارة عينا واستعجالها للراحات رغم تصنيفها من الجيران بأهل العوض..اما اكاديميا فكانت متأخرة الذكاء رغم ان المدرسة مصرية بمنهج مصري ويتم التساهل الاكاديمي فيها..وتزوجها ابراهيم شمس الدين من نفس بيت الاجار بالحماداب الشجرة ومنها الى الجريف غرب حتى وفاته


#771881 [almaghoorah]
4.85/5 (9 صوت)

09-21-2013 11:11 PM
خلوها تتمتع وتتمرغ في الحرام لغاية ما تحين ساعة الصفر لتصبح صفراً على الشمال



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة