الأخبار
منوعات
تعرّف إلى إشارات السكتة الدماغية
تعرّف إلى إشارات السكتة الدماغية
تعرّف إلى إشارات السكتة الدماغية


09-22-2013 10:09 AM
كلما أسرعت في تمييز عوارض السكتة الدماغية ونقلت المريض إلى المستشفى، تراجع احتمال إصابته بإعاقة أو وفاته.

يُصاب شخص واحد كل أربعين ثانية بسكتة دماغية في الولايات المتحدة. تحدث السكتة الدماغية عندما ينسدّ أحد الأوعية الدموية في الدماغ وينفجر. وتعود هذه الحالة إلى خلل قلبي وعائي مثل التصلّب العصيدي، ارتفاع ضغط الدم، والرجفان الأذيني.
يخفق نحو 28% من الأميركيين في إدراك عوارض السكتة الدماغية. لذلك يعمل كل من: الجمعية الأميركية لصحة القلب، الجمعية الأميركية للسكتة الدماغية، والمجلس الإعلاني الأميركي على تبديل هذا الواقع، عبر إطلاق حملة لزيادة الوعي بشأن السكتة الدماغية، تتركز على إطلاع الناس على أبرز عوارض السكتة وضرورة التحرك بسرعة.

خطوات سهلة

راقب هذه العوارض وتحرك بسرعة:

• ترهل الوجه فجأة: هل تلاحظ أن أحد جانبي الوجه ترهّل فجأة أو يعاني خدراً؟ اطلب من المريض أن يبتسم.

• ضعف في الذراعين: هل يشعر بضعف أو خدر في إحدى ذراعيه؟ اطلب من المريض رفع ذراعيه كلتيهما. هل تتدلى إحداهما نحو الأسفل؟

• صعوبة في الكلام: هل يواجه المريض صعوبة في الكلام بوضوح؟ هل يعجز عن النطق أو فهم ما يُقال له؟ اطلب من المريض أن يردد جملة بسيطة مثل «السماء زرقاء». هل تمكّن من تكرار الجملة بوضوح؟

• ضرورة التوجه إلى غرفة الطوارئ: إن ظهر على المريض أي من هذه العوارض، حتى لو زال هذا العارض، اتصل بالإسعاف وانقله إلى أقرب مستشفى في الحال.

وعي المريض يحدث فارقاً

تدرك ريبيكا كيلسو، طبيبة ومتخصصة في جراحة الأوعية في عيادة كليفلند، من خبرتها الواسعة، أن الوقت أساسي في ما يتعلق بتشخيص الإصابة بسكتة وعلاجها.
تذكر كيلسو: {في تسعينيات القرن الماضي، استيقظت جدتي ذات يوم وهي تشعر بأنها تعاني خطباً ما}. كانت جدتها تعبة وتعجز عن المشي جيداً، وأمضت هي وجدّها اليوم بأكلمه في الاسترخاء على الأريكة.
تتابع: {في وقت لاحق من تلك الأمسية، عندما أتى بعض الأقارب لزيارتنا، اتضح لنا أن جدتي عانت من سكتة دماغية كبيرة بسبب الشلل الذي أصاب ذراعها، ساقها، ووجهها}. نتيجة لذلك، صارت جدتها بحاجة إلى مساعدة دائمة، لذلك اضطرت العائلة إلى نقلها إلى دار لرعاية المسنين.
من الممكن لزيادة الوعي، بشأن الإشارات التحذيرية إلى السكتة الدماغية والخطوات الواجب اتخاذها، أن تؤدي إلى نهايات أفضل لمرضى السكتة. توضح الدكتورة كيسلو: {يستطيع الأطباء، خلال الساعات الأولى بعد تحديد إصابة المريض بسكتة دماغية، القيام بالكثير لتحسين تدفق الدم إلى الدماغ وتعزيز فرص التعافي}. وتضيف: {يُعتبر تثقيف المريض والعائلة بشأن عوارض السكتة الدماغية بالغ الأهمية وقد يحدث فارقاً كبيراً}.

عوامل الخطر

تتشارك السكتة الدماغية والأمراض القلبية الوعائية الكثير من عوامل الخطر:
قد تؤدي الزيادة في الوزن إلى الإصابة بمرض القلب وارتفاع الكولسترول في الدم، ما يؤدي بدوره إلى الإصابة بسكتة.

يُعتبر خطر الإصابة بسكتة دماغية أعلى:
* بنحو ستة أضعاف بين مَن يعانون أمراضاً قلبية وعائية.
* بنحو ستة أضعاف بين مَن يعانون ارتفاع ضغط الدم.
* بنحو الضعفين بين مَن يعانون ارتفاع الكولسترول في الدم.
* بنحو الضعفين بين المدخنين، مقارنة بمن لا يدخنون.

يزيد الرجفان الأذيني، أحد اضطرابات نظم القلب الأكثر شيوعاً، خطر الإصابة بسكتة بنحو خمسة أضعاف.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1159


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة