الأخبار
منوعات
المرأة في الأغاني... حرّة متمردة ومستسلمة
المرأة في الأغاني... حرّة متمردة ومستسلمة
المرأة في الأغاني... حرّة متمردة ومستسلمة


09-22-2013 10:10 AM
تتنوّع صورة المرأة في الأغاني بين القوية وصاحبة قرار وبين الضعيفة والتابعة للرجل، ومع أن الأغاني التي تتمحور حول صورتها السلبية تواجه نقداً وهجوماً، إلا أنها تطلّ برأسها بين حين وآخر مثل أغنية {واحدة تانية خالص} لدنيا سمير غانم في ألبومها الجديد الذي يحمل الاسم نفسه.
تعرضت أغنية دنيا سمير غانم {واحدة تانية خالص} إلى هجوم بسبب كلماتها التي وقعها الشاعر أمير طعيمة، ووصفها نشطاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، بأنها تعيد المرأة إلى زمن الجواري، خصوصاً أن دنيا تعلن فيها أنها تنفذ تعليمات حبيبها بالحرف. كذلك أثارت جملة من التساؤلات حول الأغاني التي تنتصر لحرية المرأة، وتلك التي تضعها في قفص حديدي، وتصورها أنها مجرد تابعة للرجل لا رأي لها ولا مشورة...

استسلام تام

مما جاء في الكلمات: {ده أنا بقيت بلبس على كيفه مبقولش لا على حاجة بيعوزعها، وبقيت أشوف كل اللي بيشوفه والتعليمات بالحرف أنفذها ماهو خلاص سيطر على حياتي}.
وإن كانت دنيا سمير غانم أدت في أغنيتها دور المرأة المنساقة لتعليمات الرجل، فإن جنات أشهر من أدى هذا الدور في أغانيها التي تقول في إحداها: {أعشق التراب اللي بيمشي عليه}، لا عجب في ذلك ما دامت تفضّل الاستماع إلى تعليمات الرجل، وعدم معارضته تماماً كما في أغنية {واحدة تانية خالص}.

حرّة وقوية

تقف فنانات بالمرصاد لهذا النوع من الأغاني، ويفضلن أداء دور المرأة القوية التي ترفض التنازل عن حقوقها، وتساند الرجل في مهام الحياة، من بينهن نانسي عجرم التي قدمت أغنية {بمية راجل} في توقيت عرض أغنية {واحدة تانية خالص} لدنيا سمير غانم، وتقول كلماتها: {أنا جدعة، وبنت بمية راجل، في وقت الشدة أنا بناضل، أنا سر الكون... أنا هي اللي بكمل هو، وبسانده وبديله القوة، واللي يقول غير كده عن حوا ده أكيد مجنون}.
في مقطع آخر من الأغنية تقول نانسي عجرم: {بنوتة فخورة، ومبسوطة إن أنا بنوتة... لا حاسة بنقص ولا في قلبي حاجات مكبوتة}. كانت نانسي غنت للبنات في أغنيتها التي تحمل الاسم نفسه وحقق الكليب نجاحاً.
بدورها اعتادت سميرة سعيد تقديم أغانٍ تنتصر لحرية المرأة وتضعها في الجانب القوي الذي لا يقل أهمية عن الرجل، من دون أن تنتقص من أنوثتها، فهي ترفض التنازل مهما كانت الأسباب، حسب إحدى أغانيها، والعودة إلى الرجل بعدما تركها وذهب إلى أخرى، وفق أغنية أخرى.
وفي أغنية {قويني بيك}، ترى في نفسها جانباً قوياً في العلاقة مع الرجل، مشيرة إلى أنها تفضل المرأة القوية وتقدم هذا النموذج في أغانيها، منذ بدأت الغناء، تقول: {عادة يقدم المطرب ما يميل إليه في حياته الشخصية، فأنا أكره فكرة الاستسلام لذا أرفضها في الأغاني}.

متمرّدة

تفضّل شيرين عبد الوهاب المرأة المتمردة أكثر من المرأة المستكينة في أغانيها، لأن هذا جزء من قناعاتها الشخصية، فهي تؤمن بدور المرأة في الحياة عموماً وفي حياة الرجل خصوصاً، وتجد متعة في تجسيد حالة الشد والجذب مع الحبيب، إنما لا يقلل ذلك من أنوثة المرأة، بحسب قولها، فالأمر لا يخلو من الرومانسية في التعامل، ويظهر ذلك بوضوح في كلمات أغانيها مثل: {أنا لا جاية أقولك} و{واحدة بواحدة} وغيرها التي تُظهر طبيعة المرأة المتمردة على حياتها وفي علاقتها بالرجل.
تضيف: {في بعض الأحيان نلجأ إلى الأغاني الرومانسية لأننا لا نظل على حالة واحدة طوال الوقت، بل نتقلب بين القوة والضعف، وهذه ليست حال المرأة فحسب، بل حال الجميع، سواء كانوا نساء أو رجالا، لذا أتعمد التنويع في اختيار الكلمات والألحان، وإن كنت أفضل الأغاني التي تظهر قوة المرأة وقدرتها على المواجهة والاستمرار والتغلب على مشاكلها العاطفية}.


الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1011


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة