الأخبار
أخبار إقليمية
ترتيب اسم (كوكو وكودي وكالو وكومي وكجو وكنده) يحتاج إلى أبحاث علماء الانثروبلوجي
ترتيب اسم (كوكو وكودي وكالو وكومي وكجو وكنده) يحتاج إلى أبحاث علماء الانثروبلوجي
ترتيب اسم (كوكو وكودي وكالو وكومي وكجو وكنده) يحتاج إلى أبحاث علماء الانثروبلوجي


وزير التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور خميس كجو كنده:
09-22-2013 07:20 AM


حوار :محمد شريف مزمل: أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، البروفيسور خميس كجو كنده التوم الزاكي، ان الرجوع الى الذكريات فيه السلوى وراحة النفس وان الله تعالى خاطب النبي صلى الله عليه وسلم بأحسن القصص، وقال ان النوبة اهل محبة وسماحة ولهم تاريخ تليد وحكى لنا السيد الوزير في جلسة حول ماضي الذكريات والحاضر والمستقبل سيرته العلمية وتجربته العملية وتناول بكل تواضع جم علاقته مع ابناء الجبال وكشف عن اسرار الكاف والنون عند النوبة، وجدد حبه الكبير للسودان وكل السودانيين.
٭ نبدأ بمسقط الرأس أين كان الميلاد؟
- في منطقة الكواليب بقرية على ضفة خور كانت تدعى باسم النو بة «نلنة» ولكن مع اختلاطنا مع العرب سميت «قردود شيقين» والعرب يصفون الاماكن بشكل الارض او الاشجار التي تنمو فيها او الشخصيات الكبيرة وشيقين هو جدنا الكبير والمعنى ارض شيقين وهي شبيهة بحلة حمد ودار حامد وهكذا ولكن نحن في وثائقنا نكتب الميلاد في دلامي.
٭ ومتى كان الميلاد؟
- والدي كان يعمل في التمريض ودخل الحقل الصحي بما يعرف زمان بالشؤون الاهلية وزمن الانجليز كانوا يختارون ابناء المنطقة المتعلمين ويعطونهم صناديق الاسعافات الاولية ليطوفوا بها لعلاج اهلهم ووالدي تعلم في عطبرة الفنية ولكن ما واصل التعليم لان المسافة من جبال النوبة الى نهر النيل بعيدة جداً وطالبه اخوانه الكبار والمأمور بالجلوس بدلامي والاستفادة من تعليمه وانا ولدت في شهر مايو وكان بالمنطقة وباء سحائي ووالدتنا مريم كوكو عمر كانت تقول انها ولدتني يوم الجمعة ووالدي يقول ولدت يوم 4/5/2591م وهذا ما قاله للبروفيسور الجزولي دفع الله الذي كان حكيم باشا في كادوقلي لما ذهب له والدي ليستخرج لي شهادة التسنين والجزول قال نسننه بتوقيت مختلف للدخول للوسطي فأعطاني سنة 4591 وهو الموجود باوراقي الرسمية وصادف اني دخلت الوسطى بعمر 9 سنوات وكان القبول 11 سنة.
٭ للنوبة اسرار في تسمية المولود الذكر والانثى وهناك ترتيب معين حدثنا عنه؟
- نحن الكواليب لدينا اسماء مسبقة وتنسب الى امهاتنا وليس الآباء لان الام هي المصدر واي ام تلد لاول مرة الذكر الاول يسمى كوكو بغض النظر والده منو او عنده كم زوجة مثلاً اخونا البروفسير كبشور كوكو من اسم والده نعرف انه بكر لكن هناك بكر اول وبكر ثاني اي كوكو الاول وكوكو الثاني والاخير يأتي بعد اسماء مرتبة ترتيبا دقيقا وهي سبعة اسماء الاول هو كوكو والثاني كودي والثالث كالو والرابع كومي والخامس كجو والسادس كنده وهذا اذا الام ولدت اولاد مباشرة واذا ولدت السابع يسمى كوكو الثاني او الاخير.
٭ وماذا عن ترتيب الاناث؟
- الاولي اما والثانية كنى، والثالثة كجي والرابعة امباى والخامسة اوقو والسادسة وكتو واذا وضعت بنت اخرى تسمى اما الثانية.
واذا حصلت امرأة ولدت خمس بنات ثم ولد يسمونه كومي لانه واسطة الرجال وهي تسميه الحبوبات والآن في الجيل الجديد بدأت تتراجع مثل هذه التراتيب.
٭ وما تفسيرك لهذا الترتيب؟
- دلالاته قد تكون من دلالة الايام الستة المذكورة في القرآن وربما الكواليب من المجموعات القديمة الدينية لانه كما وجدت قديماً الهة اللات والعزى نحن لدينا من الآلهة «اللاتي » و«منى»، والاخير يعني مناة الثانية ونحن نسمى الاله «بيل» وهي قريبة من كلمة اسرائيل وهي تعني الاله الذي سرى وعند النوبة هي الاله الرب وهنا يظهر العمق الديني في المسيحية والاسلام، وعندنا مناطق مسمية بأرض كنعان واسماء مثل شاؤول والغريب ان رأس مومياء قدماء المصريين ممدودة للخلف والكواليب هم الوحيدون بالسودان الذين لهم رأس ممدودة للخلف بسبب حمل الاطفال قديما وتاريخنا يحتاج الى تحليل من علماء الانثروبلوجيا.
٭ ماذا عن الكجور؟
- لدينا مجتمع سحرة قد يعود الى زمن موسى وفرعون والسحرة يضرون الناس ولكن هناك مجموعة زعيمها الكجور لعلاج السحر والمرض ويقال ان الكجور يستمد سلطانه من الاله الاعلى ويظن انه وسيط يتصل مع آبائه.
٭ طيب نعود للدراسة وأين كانت الدراسة الاولية؟
- درست في دلامي 3 سنوات لكن في سنة 8591م استدعوا والدي ليتأهل في المستشفيات بشهادة من وزارة الصحة فذهب الى كادوقلي ليدرس التمريض وانا ذهبت معه ودخلت سنة ثانية في مدرسة كادوقلي الغربية، ولما وصلت ثالثة تم نقل والدي الى مجلس ريفي شمال الجبال ورئاسته في الدلنج وهناك لا توجد داخليات فذهبت مع عمي الناظر عبد الرحمن كجلو الى كاتشا وهي بلد ناس تابيتا بطرس وبها مجمع تعليمي به مدرسة اولية ووسطى بنوها الخواجات وكانت تسمى ارسالية ولان الاولية ما فيها سنة رابعة تحولت من كاتشا الشرقية الى كاتشا الغربية وقعدت مع عمنا عمر محمود نائب الناظر في بيتو، وامتحنت وكنت اول المدرسة ودخلت الوسطى وكنت خامس اللجنة واذكر الاربعة الآخرين حتى الآن وقبلوني مجاناً في كاتشا الوسطى وكان اسمها كاجا وغير الاسم الي كاتشا ناظر من اهلنا النوبيين الشماليين اسمه كمال محمود حسنين كان صحته جامدة ونسميه البعبع.
٭ والثانوي؟
- دخلت الفاشر الثانوية وكان في مشكلة في الدراسة لان قبول دفعتين مع بعض صعب وكان الدفعة بها «08» من ابو جبيهة وكاتشا ووزعوهم على مدرستين فصل في الحصاحيصا وفصل في ثكنات الجيش في غرب كردفان في الاضية زمن الصادق المهدي ولعدم خروج الجيش منها حولونا الى الفاشر.
٭ ابرز زملائك بالفاشر؟
- بروفيسور محمد عبد الرحمن ارباب اختصاصي الامراض العقلية وداؤود يحيى بولاد وشمار وفاروق أحمد آدم.
٭ جيلكم نال حظاً من التعليم؟
- جيلنا لم يلم بتاريخ ما قبل الاستقلال بسبب المناهج لكن بعد الاستقلال دخلنا المدرسة ومعظمنا لا يعرف العربية. كنا نحب التعليم ولكن لاحظنا ان من وضع المناهج اهمل السودان الواحد المتعدد الاعراق والثقافات ولم نجد في المطالعة اسم كومي او تية مثل امل وبدر وللاسف في الاولية وجدنا الكنز وزرنا بالخريطة القرى حولنا وعندما انتقلنا الي منهج السودان الذي يدرس سبل كسب العيش في السودان زرنا معه صديق عبد الرحيم في القولد واكلنا معه الكبيدة ثم قصدنا ريرة وقمنا للجفيل وزرنا قاطرة عبد الحميد في عطبرة وتاجر الاقمشة في ام درمان محمد عثمان وزرنا ود سلفاب والقطن ومحمد قول في البشاريين والجوامعة في شمال كردفان وزرنا بابنوسة ويامبيو البعيدة مع ان حلفا ايضاً بعيدة ولكن لم نزر دارفور والنيل الازرق ومناطق الشلك والبجا والنوبة، لذا ظهرت تنظيمات تطالب بالاندماج ونحن الآن ندفع ثمن هذه الاخطاء وهناك فرصة للم بقية السودان بمنهج قومي وهذه ليست عنصرية لان العنصري هو الذي يرفض اندماج الآخرين معه وليس العكس ولا بد من الانصهار في بوتقة واحدة.
٭ ماهي المواد التي كنت تحبها ورغبتك بعد امتحان الشهادة السودانية؟
- اعلى درجة كانت في اللغة العربية ثم العلوم ودخلت جامعة الخرطوم اخذت سنة ولان بيئتنا تعليمية واهلنا الكبار كلهم اساتذة كانت رغبتي الالتحاق بمعهد المعلمين العالي واذاعوني في شهر اغسطس 1791م للمعاينة بكلية التربية، لكني كنت في الدلنج ما حصلت وحولوني الى جامعة الخرطوم وما كنت دايرها لانها ما بتدفع قروش و معهد المعلمين كان بدفع للطالب 81 جنيها والمعهد الفني بدفع 9 جنيهات وكان مدخلا للجيش والشرطة وانا قدمت للمعهد الفني وقبلوني في الهندسة الزراعية في القضارف وسافرت ولكن تركت القضارف وعدت للعاصمة وساعدني صديقي ابراهيم عبد الله عبد الكريم في ان اعود الى اكمال الدراسة بجامعة الخرطوم ولاني كنت غير راغب تساهلت رغم نصائح اخونا بدر الدين وسقطت في مادة الفيزياء رغم تميزي في الكيمياء والفيزياء والاحياء وانتقلت الى كلية الزراعة بنصيحة من والدنا خاصة وان منطقتنا بها مشروع هبيلة وكان العميد البروفسير علي الخضر كمبال وتخصصت في الهندسة الزراعية.
٭ كيف ومتي كان دخولك للمجال السياسي؟
- في الوسطى في 4691م جانا اخونا عوض ابراهيم ومنحنا كتب حسن البنا وكونا مجموعة لازالت حتى الآن تتواصل ودخلنا الثانوي ووجدنا الاسلاميين هناك ولكن كان عملنا بعيدا عن المنابر الخطابية، ولما وصلنا الجامعة كنا بعيدين عن الاتحاد وكنا فقط بندقجية ننفذ عمليات اخونا احمد عثمان واحتلينا الجامعة سنة 2791م ايام نميري واشتهرنا في شمبات بنشاطنا القوي وتواصلت انا مع روابط كردفان الكبرى.
٭ والماجستير والدكتوراة؟
- الماجستير في الخرطوم والدكتوراة في لندن في كلية واي الزراعية، ووجدنا قدامنا اخونا بابكر عثمان ومسكنا شياخة الكلية واستطعنا نجمع مال ونشتري مبنى بي 6 آلاف استرليني نعمله مسجد وانا كنت اترجم كلام الامام لللغة العربية.
٭ اين عملت بعد التخرج؟
- تخرجت في 6791م وعملت في مشروع للسكر ونقلت الى سكر عسلاية واخوانا في جامعة الخرطوم طلبوا مني احضر الى هندسة الغابات وكان مدير المشروع بعسلاية اسمو عوض الكريم ادريس استأذنته لدراسة الماجستير وتنازلت من ميزات السكر وقروشه الكثيرة وكنت اول طالب في طلبة الزراعة يدخل تطبيق الري بالرش الصناعي في زراعة البرسيم في الاراضي الطينية وذهبت الى كلية ابو نعامة للزراعة
٭ متى كان الزواج؟
- خلال دراستي الماجستير بالخرطوم يوم 71 نوفمبر 0891م وزوجتي كانت من بانت ام درمان وكان المال متكفي 005 جنيه وكنت اعمل في ابو نعامة.
٭ غنى ليك منو في العرس؟
- انا ما من عشاق الفن وافضل اناشيد الحماسة والوطنية مثل سوداني وعازة واحب المدائح.
٭ لعبت كورة؟
- لعبت لكن اتكسرت يدي في الثانوي ووقفت.
٭ المصارعة كيف؟
- زمان الصراع مدخل للصداقة وانا في المدرسة الاولية طلب مني زميلي المصارعة وصارعته ورميته كسرتو فجلدوني بالسوط وانا محمول على ايدي اربعة طلاب كبار.
٭ بتشجع الهلال ولا المريخ؟
- الكورة السودانية لسه بعيدة والكرة العالمية متطورة ولكن كورتنا ضعيفة ولا اشاهدها ولعيبتنا حجمهم صغير ووزنهم قليل.
٭ بتجري؟
- طبعا ابناء النوبة لانهم في جبال عالية يتميزون بألعاب القوى والجري والسباق منهم اخيرا العالمي «كاكي» وانا حالياً بمارس المشي طبعا بعد كبرنا الجري صعب شوية.
٭ ماذا تشاهد في التلفزيون؟
- الافلام العلمية في الجزيرة الوثائقية وناشونال جوغرافي وبي بي سي الانجليزية واشاهد تلفزيون دولة الجنوبSSTV اما فضائياتنا السودانية فهي ليست قومية وتزعجني وجوه المذيعات الممتلئة بمساحيق التجميل التي تسبب امراض الكلى والمذيعات يشوهن وجوههن الطبيعية ظنا منهن ان الكاميرا لا تأتي الا الى المذيعة صفراء اللون ولو كنت املك المال لانشأت قناة بها كل اهل السودان وتعبر عن الدين الاسلامي. وانا ادعو الى التحرك نحو الدول الافريقية والتصالح مع انفسنا.
٭ ماذا تقرأ؟
- كل كتب العلوم والبحوث التي تهتم بالطب والصيدلة وغيرها.
٭ الصحف؟
- اتابعها كلها واقرأ عمود عبد الماجد عبد القادر الساخر واتابع كل العناوين السياسية في الصحف.
٭ ابناؤك ساروا في طريقك؟
- ولدي الكبير مهندس نفط اجتهد بطريقته الخاصة تخرج في جامعة السودان ويعمل في بتروناس ودخلها دون وساطة، ولدي بنت تخرجت في الفيزياء التطبيقية للالكترونيات وهي استاذة في جامعة السودان، وشقيقتها تخرجت في جامعة السودان رياضيات وهي الآن تدرس في هندسة الكترونيات والابن الرابع يدرس هندسة طيران في ماليزيا. عندي ولدان وبنتان وزوجة واحدة.
٭ لماذا لم تطبق سياسة تعدد الزيجات؟
- التعدد زمان منسجم مع المجتمع القروي ووالدي متزوج اربع نساء ومجتمع المدينة يحد من التعددية وانا احب ان اقول ان للكواليب ثقافة لا تمنع التعدد وتعالج بحكمة العلاقات العاطفية التي تحدث ايام المراهقة، وتعالج الاخطاء بعدم وأد الاطفال ولا عندنا لعنة في الجبال والمولود يتبناه خاله ويتربى الطفل في رعاية تامة.
وما عندنا في الجبال «مايقوما».
والنوبة يشددون جداً على اهمية العفاف ويشجعون الفتيات لان يصلن الى الزواج عزراوات وليست لدينا حالات اغتصاب.
٭ حنة التخرج عادت من جديد كيف ستحاربونها؟
- نحن نبشر بقيم ونرفع من شأن الانسان السوداني ونحن ما جالسين في الكراسي حباً في السلطة لكن نريد تطبيق برنامج اخلاقي رغم الهجوم الشديد الذي يصلنا لافشال جهدنا، ونطالب الشباب بعدم الوقوف مع دعاوى الذين يقيمون حفلات التخرج التي يتم فيها رقص خليع وعادات غير سودانية.
٭ ختاماً ماذا يشغل بالك؟
- ان ارى بلادي عزيزة وان ارى بلادي موحدة وابناءها يحبون بعضهم بعضاً، ويكون كلامنا واحد ما «اتنين».

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3799

التعليقات
#772888 [koko]
1.00/5 (1 صوت)

09-23-2013 04:27 AM
اذا كان الدكتورة تابتنا بطرس وشها كله كريمات ولابسه شعر مستعار ...عندها PHD لكنها ماعندها ثقة في نفسها ...عقدة النقص والدونية يجري في دماء اغلبية بنات البحر وراغب علامة كلاموا صحيح


#772877 [kafoury]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 02:56 AM
المجمعات السودانية التى تحكمها العادات والتقاليد اكثر محافظة من تلك التى تحكمها القيم الاسلامية ..الدليل ماذكره البروف ..حيث لا يوجد حالات الاغتصاب وظاهرة اللواط في تلك المناطق ..السؤال للبروف لماذا طالبت بفصل البنات عن الاولاد في المؤسسات التعليمية ..وهذا الفصل سيشمل جميع المدارس في السودان ..وهل نظام [الهوت دوق ] قادرة على توفير المدارس للبنات واخرى للاولاد ..وما هي دواعي فصل البنات عن الاولاد طالما النظام وفق في تربية قويمة للنشئ ينظر التلميذ للتلميذة كالاخت لا غير ...وهل الفصل كافي لمنع الفساد في المؤسسات التعليمية ..سيما ان ظاهرة اللواط هي الاخرى منتشرة في المجتمع السوداني ..الحالات التى ضبطت في معسكرات الدفاع الشعبي كافية لاعادة النظر في المشروع الحضاري الاسلامي القائم ..هذا دون الحديث عن حالات تلبس بعض الشيوخ وكبار مسؤولي الانقاذ مع الغلمان ..اكيد بان منظومة التعليم كلها محتاجة الى اعادة النظر يا بروف كما يحتاج برنامج الاطفال كذلك الى اعادة النظر فيها لان التنوع الذى نتحدث عنه لا نجده واطفال اليوم هم رجال الغد وبالتالي عندما يجد الطفل كوكو وتوتو وادروب وآدم وكرتكيلا نفسه بين هيثم ومهند حتما سيشعر انه برعم من براعم هذا الوطن حتى لا يمروا بالنفق الذى مررتم به .


ردود على kafoury
[ود الحاجة] 09-23-2013 07:55 AM
اين هي المجتمعات التي تحكمها القيم الاسلامية؟
راجع التاريخ الجديث جيدا و بالذات في جانب التعليم قبل ان تكتب


#772867 [ابوسروال]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2013 02:05 AM
كلام بروف في التلفزيون السودان الما قومي وكذلك المناهج الدراسية كلها ذات اتجاه واحد وهي عقدة تلازم السودانين في اللون وماهو عربي ما إننا لا صلة لنا بالعروبة سوى باللغة فقط فنحن افارقة الإنتمى وهذا شرف لينا لكن هنالك فئة تدعي العروبة !!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة