الأخبار
منوعات
نافذة على جامعة: جامعة لوند (السويد)
نافذة على جامعة: جامعة لوند (السويد)
نافذة على جامعة: جامعة لوند (السويد)


09-23-2013 09:25 AM
تعتبر جامعة لوند، في أقصى شبه الجزيرة الاسكندنافية، ثاني أقدم جامعة في السويد وإحدى أقدم جامعات أوروبا وأعرقها.

الجامعة أسست عمليا عام 1425 في مدينة لوند الصغيرة نسبيا الواقعة إلى الشرق من مدينة مالمو (ثالث كبرى مدن السويد) المواجهة عبر المضيق المائي للعاصمة الدنماركية كوبنهاغن. وهي تحتل مكانة علمية وبحثية مرموقة وتتبوأ دائما موقعا مكينا بين أفضل 100 جامعة على مستوى العالم وأفضل 25 جامعة في أوروبا.

كانت البداية متواضعة إذ بدأت حياتها معهدا فرنسيسكانيا للتعليم العالي ملحقا بكاتدرائية لوند، وهو ما يجعلها المعهد الأقدم في شمال أوروبا، غير أن تاريخ تأسيسها الفعلي كجامعة يعود إلى عام 1666، وبالتالي فهي ثاني أقدم جامعة سويدية بعد جامعة أوبسالا (1477).

حاليا تضم لوند - التي تقدر قيمة وقفيتها المالية بنحو 900 مليون دولار أميركي - ثماني كليات هي: العلوم الإنسانية واللاهوت، والهندسة، والفنون الجميلة والأدائية، والحقوق، والطب، والعلوم، والعلوم الاجتماعية والاقتصاد وإدارة الأعمال، تدرس نحو 280 تخصصا. وهذا بالإضافة إلى عدد من المعاهد المتخصصة. وتلحق بالجامعة في لوند نفسها مراكز جامعية فرعية في مدينتي مالمو وهيلسينغبورغ المجاورتين. ويبلغ إجمالي عدد طلبتها أكثر من 30 ألف طالب. وعدد أفراد هيئتها التدريسية نحو أربعة آلاف أستاذ ومحاضر ومدرس.

على صعيد آخر، ترتبط لوند بشراكات وعلاقات تعاون أكاديمية مع 680 جامعة من مختلف أنحاء العالم، كما أنها عضو في رابطة الجامعات البحثية الأوروبية.

تقوم معظم مباني الجامعة الأصلية، وبينها مجموعة من المباني القديمة بطرازات معمارية جميلة، في المنطقة الخضراء المحيطة بكاتدرائية لوند، بينما تتوزع المباني الأحدث عهدا، ومنها كلية الهندسة، على أطراف المدينة. أما الكليات الأساسية التي بنيت الجامعة عليها، فهي كليات الحقوق والطب واللاهوت والفلسفة. وعبر القرون والسنين مرت الجامعة بفترات صعود وتراجع، كما توقفت فيها الدراسة لبعض الوقت.

في عام 1880 دخلت النساء لأول مرة، وكانت الطالبة الأولى التحقت بكلية الطب، أما اليوم فتستقبل لوند ألوف الطلبة سنويا من داخل السويد ومختلف أنحاء العالم. بل يقدر أن عدد المتقدمين الأجانب للالتحاق بها يبلغ ثلث إجمالي الطلبة الأجانب الراغبين في الدراسة بالسويد.

اللونان الرسميان للجامعة هما الأزرق الغامق (النيلي) والبني البرونزي. وبين أشهر خريجيها وطلبتها القدامى:

الملك تشارلز السابع ملك السويد، والفيلسوف صامويل بوفندورف، والعالم الشهير كارل ليناووس، ومن حاملي جائزة نوبل برتيل أوهلن (الاقتصاد) وسونه بيرغستروم وبنغت صامويلسون وآرفيد كارلسون (الطب) ومانه سيغبان (الفيزياء)، والسفير والوسيط الدولي الشهير في العالم العربي غونار يارينغ، ورئيس وزراء السويد البارز تاغ إرلاندر - الذي حكم البلاد بلا انقطاع بين 1945 و1969 - ورئيس الوزراء إينغفار كارلسون ورئيسة المحكمة العليا ماريان لانديوس، ومن كبار رجال الأعمال الملياردير هانس راوزينغ مؤسس مجموعة «تترا باك»، ورئيس شركة «فولفو» السابق بير غيليهامر.

ومن القادة الأجانب: رئيس زامبيا روبياه باندا، ووزير الخارجية والعدل الناميبي أوتوني نوجوما.
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1382


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة