الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من الحزب الوطني االإتحادي
بيان من الحزب الوطني االإتحادي



09-24-2013 08:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الله ... الوطن ... الديمقراطيه
الحزب الوطني االإتحادي
بــــــــــيــــــــــــــــــــــــــان
منذ إنقلاب الجبهه الإسلامية وإستيلائها علي السلطه واجهاضها النظام الديمقراطي متدثره زورا ً وبهتاناً بأسم الدين وهو برئ منهم ومما أُرتُكِب من جرائم فظيعة لا تمت للإنسانية والأخلاق وخارجة عن منظومة القيم السودانيه السمحه ، فأعملوا معاولهم الهدامه في بيع مؤسسات القطاع العام و تكسير الخدمة المدنية وإفسادها والعمل علي تسيس القوات النظاميه وإبعادها عن دورها القومي المتمثل في حماية الوطن و مقدراته و توظيفها لحراسة السلطة الغاشمة و توظيف السلطة في الإستحواز و سرقة موارد البلاد و تحويلها لمصالح الموالين الذاتية ، هذه السياسات الرعناء ذات النظرة الأحادية التي لا ترى إلا نفسها المريضة ضربة نسيجها الإجتماعي عرض الحائط و تأجيج الصراع القبلي و الجهوي ، لتحويل مطالب الجنوب التنـمويه ، السياسية و الثقافية إلي حرب دينية بددت الأرواح و الموارد بلا طائل و فقد فيها الوطن جزءاً عزيزاً من أرضه و شعبه و نحن نُحمِل هذا النظام ما كسبت يداه و دنت ساعة الحساب.
إلي شعبنا الصامد:
طوال ربع قرن من عمر الوطن وهو يعاني من حروب في الجنوب ، كردفان ، النيل الأزرق ....إلخ . من الإنهيار المتعمد للمشاريع الزراعيه و إفقار المواطن و محاربته في مصدر رزقه بفرض الجبايات و الرسوم و الكشات المبرمجه و مطاردة الشرفاء و حرمانه كسب العيش الشريف.
هذا الإنهيار الإقتصادي و الإجتماعي و السياسي الذي تمر به البلاد بفعل هذه الطُغمه و سياساتها لا سبيل لإصلاحه إلا بالقضاء علي هذا النظام و رحيله حتي يتثنى لنا أن نحافظ علي ما تبقى من هذا الوطن الجريح. لأن من كان سبباً في الأزمه و صناعتها لا يمكن أن يكون جزءاً من الحل.
جماهير شعبنا الأبيُ الحر ما خرج به علينا رأس النظام بزيادة أسعار المحروقات و السلع الرئيسية يؤكد علي إفلاس هذا النظام و إستنفاذ شروط وجوده.
نحن في الحزب الوطني الإتحادي نؤكد إرتباطنا مع الجماهير و قضاياها ، و رفض هذا الإجراء و مقاومته مع المواطنين لمجابهة السلطة و لانرى مخرجاً سوى تسوية الصفوف و إشهار الجماهير لقوتها بالخروج للشارع في الأحياء ، الأزقه ، الحواري و الميادين. التي بدأت بمدينة ود مدني. حتي نعبر بماتبقى من الوطن لبر الأمان في إقامة البديل الوطني الديمقراطي و تحرير الوطن من الظلم و البطش و الفساد.
عــــــــاش نــــضـــــــــــــــال الشعــــــــــــــــــــب الســـودانــــــــي
عــــاش الســـــــــودان حــــــــراً ،، مـــستــــقــلاُ
الحزب الوطني الإتحادي
23/9/2013م



بيان ضد سياسات افقار واذلال المواطن بالغلاء والكساد ..

بسم الله الرحمن الرحيم
حرية. ديمقراطية. عدالة إجتماعية
الحزب الوطني الاتحادي

بيان ضد سياسات افقار واذلال المواطن بالغلاء والكساد ..

التحية والتجلة لجميع المناضلين الشرفاء اصحاب المواقف الوطنية الراسخة .. التحية لجماهير شعبنا الجسور ، وكل من ينتفض ويناضل ضد القهر والظلم والاستبداد ، وكل من يجابه سياسات النظام الفاشلة وابتذاذه الجشع.

نحييكم ايها الشرفاء ونقف معكم قلبا وقالباً من اجل العيش والكرامة والحرية والرفاه ..

اننا نحيي شهدائنا الابرار ونحي طلابنا وشبابنا المثابر في جميع انحاء البلاد بداية من نيالا والجزيرة والخرطوم وودمدني وامدرمان بالثورات والكلاكلات والديم والجريف والبراري والحاج يوسف ، ونناشد جميع فئات شعبنا الجسور من معلمين واطباء وقانونيين وتجار ومهنين ومزارعين وعمال للوقوف صفاً واحداً لمناهضة الدكتاتورية ومقاومة هذا النظام الفاشستي الذي يرمي بكامل حمله منذ 24 عام على المواطن البسيط مستنزفاً موارد البلاد وطاقات الشعب وامكانياته لتمكينه وبقاءه على السلطة.

لقد اختار النظام التهرب عن مسؤلياته في ادارة البلاد ، ورفض تحمل اي جزأ من اعباء الازمة الاقتصادية وتخفيض صرفه المفرط على اجهزته الامنية والدستورية ، كما رفض محاربة الفساد التي تشرى في مؤسسات الدولة ومفاصلها ، بل بكبرياء وتعالي واضح اختار تحميل المسؤلية الضخمة باكملها على عاتق المواطن وحده ، فان زيادة اسعار الوقود والمحروقات ستؤدي الى زيادة اسعار كافة السلع الغذائية والاستهلاكية وزيادة جميع الخدمات الصحية من علاج ودواء ، كما ستؤدي الى زيادة تعريفة المواصلات والترحيل وكل ما يمس حياة المواطن ومعيشته.

نحن في الحزب الوطني الاتحادي نقف في خندق واحد مع جماهير شعبنا الابي في محنته ومعاناته ونرفض رفضاً باتا اي سياسات تزيد من معاناة المواطن وإفقاره ، كما نرفض اي سياسات ظالمة تهدف عمداً إلى تجويع واذلال المواطن ومضاعفة معاناته بالغلاء والكساد .

ان وقفتكم الباسلة لرفض الذل والهوان واسقاط النظام بعزيمة واصرار بالنزول إلي الشارع هو الحل الوحيد لتحرير انفسنا من قبضة الطغاة . وسوف نكون نحن قيادات الحزب الوطني الاتحادي في مقدمة الصفوف حتى ينجلي الظلم ويسود العدل والرخاء.

وسوف تتوالى بياناتنا حول ما تتمخض به الاحداث في الايام القادمة.

الامين العام
الحزب الوطني الاتحادي
23/09/2013

ـــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من الحزب الوطني الاتحادي المملكة المتحدة – لندن – رئاسة أوروبا- حول حول مجازر النظام المنهار بمدينتي ودمدني الصامدة ونيالا الباسلة
بيان

قال تعالى ( ولا تحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار)…… صدق الله العظيم
…… صدق الله العظيم قال تعالى (من قتل نفسا بغير نفس او فساد فى الارض فكانما قتل الناس جميعا
بقلوب ملؤها الحزن والاسي ومؤمنة بقضاء الله وقدره.. يتقدم الحزب الوطني الاتحادي لجماهير الشعب السوداني عامة وشعب مدينتي ود مدني الثورة قلب الجزيرة النابض ونيالا الباسلة بارض دارفور الطاهرة خاصة الثائرين الصامدين الشرفاء الذين واجهوا آلة البطش الأمنية بكل شرف وإباء..والنصر حليف الحق.. يمهرون ويعمدون عزة بالشهداء والدم ويقدمون ارتالا من الشهداء اليوم و بالامس وقبله وعبر التاريخ مهرا لثورة الشعب السوداني المجيدة الظافرة باذن الله باحر التعازي القلبية والمواساة في استشهاد ابناءهم وبناتهم وشيوخهم واطفالهم الذين هم فلذات اكبادنا التي كانت تمشي علي الارض.. والذين قتلتهم عصابات النظام المنهار بالرصاص الحي بدم بارد اثناء تظاهرهم سلما ضد سياسات التجويع والغلاء و افقار واذلال المواطن (والتي نؤكد رفضنا لها جملة وتفصيلا) و ضد منظومة الظلم و الفساد والإستعلاءوالصلف الفاشي المتسربل بثوب الدين الكاذب.. في جريمة بشعة ادمت قلب الامة ويندي لها الجبين..
تعازينا كذلك موصولة لاسر جميع شهدائنا الابرار في بلدنا السودان من اقصاه الي اقصاه الذين رووا ترابه بدمائهم الطاهرة ضمن تداعيات انتفاضة وثورة الشعب السوداني العظيم المجيدة ضد حكم دولة الجبروت الطاغوتية..
.... يا جماهير شعبنا العظيم
اننا في الحزب الوطني الاتحادي ندين هذه الجرائم النكراء باغلظ الالفاظ والتي تنضم وتندرج الي مسلسل مجازر هذا النظام المنهار والذي قتل من قبل العشرات في بورتسودان اثنا ء تظاهرهم سلما والعشرات في العيلفون وكجبار والا لا ف في دارفور ومثلهم في جبال النوبة والنيل الازرق..
.. يا جماهير شعبنا الكريم
لازال هذا النظام البئيس يكشف عن وجهه الحقيقي القبيح يوما بعد يوم في تعامله القمعي مع التظاهرات الشعبية السلمية الحالية التي تعم ربوع البلاد مطالبة باسقاط النظام..هذا الاسلوب الذي اثبت فشله الذريع في قمع ثورات الربيع العربي والذي عجل بذهاب فراعنته في مصر وتونس وليبيا الواحد تلو الاخر الي مزبلة التاريخ غير ماسوف عليهم..
لقد زلزت ثورة شعب السودان العظيم التي عمت ربوع الوطن هذه الايام اركان عصابة البشير الفاسدة والفاشلة التي استعانت بالامس بأجهزة أمنهأ القمعية وكتائبهأ ومليشياتهأ من العاصمة الخرطوم ، وحولت هذه الكتائب مدينة ود مدني الى منطقة حربية باطلاق كثيق للرصاص العشوائي من مسدساتهم ورشاشاتهم الالية بغرض إحداث حالة من الرهبة والخوف واهمين وسط المواطنين الذين خرجوا بصدور عارية ملؤها الغبن والقهروالجوع فواجهتهم عصابات قمع النظام التي تعيش هذه الايام حالة من الخوف والارتباك والتخبط باسواء انواع القمع والتنكيل.. هذه العصابات التي حار دليلها و جن جنونها وقامت من قبل باعتقال الالاف من الشرفاء من ابناء شعبنا الكريم الذين رفضوا الذل والضيم نتاج سياساتهم الرعناء التي مزقت الوطن شر تمزيق00 .
يا جماهير شعبنا الابي
أن استمرار هذا النظام هو استمرار للمعاناه والضنك والفقر والحروب فقد اعطاهم هذا الشعب الفرصه تلو الاخري ولكنهم بساديتهم المفرطه ظنو ان الصمت هو خوف او خنوع وتناسو في خضم تيهم أن هذا الشعب هو معلم الشعوب ومفجر الثورات,فكما فعلها منذ المهديه مرورا بثورة ود حبوبه وثورة الشلك وثورة السلطان عجبنا وحتي اكتوبر وابريل,فان احفاد بعانخي وترهاقا و علي دينار والسلطان عجبنا ودقنة ومهيره لقادر ين تماما لرد الصاع صاعين في الوقت المناسب وانتزاع هذا الوطن الجريح من براثن الفاشين الجدد الحاكمين زورا باسم الدين..
يا جماهير شعبنا الشرفاء
ان هذه الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام المخلوع باذن الله ضد المواطنين العزل, وها هى الدُماء الزكية تَسِيلُ فى نِيالا للمرة الثانية بموت العشرات. وهاهى الان تسيل فى ودمدنى مجددا كما سالت فى أم دوم وفى مدن دارفور وكُردفان والنيل الأزرق والشرق والشمال ..القصد منها هو النيل من عزيمة شعب السودان المعلم والبطل الذي قدم الغالي والنفيس بل الملايين من الشهداء عبر التاريخ..ها هو اليوم ينتفض مجددا ويعلنها داوية عبرشهداء ثورة تغييره الذي لاح برق سناه في الافق فخرج الشعب بنساءه واطفاله وطلابه وشيبه وشبابه وشيوخه رافضا للخنوع والذل والقهر ليضع حدا لمن افقرو وجوعوا هذا الشعب الكريم بعد ان دمرو بنيته التحتية..
اننا في الحزب الوطني الاتحادي سبق ان اسلفنا بان قطار هذه الثورة قد انطلق.. وان ارادة الشعوب لاتقهر.. وعلي هذه العصابة الفانية التي غرقت في دهاليز الحلول الامنية الدموية..ان تعيد قراء ة تاريخ هذا الشعب جيدا..فهو شعب الثورات منذ الاف السنين..وشعب البطولات المخضبة بملايين الدماء..فان كانت هذه العصابة قد تفننت في ايذاء وقتل هذا الشعب.. فان هذا الشعب الابي لقادر تماما لحسمها في الوقت المناسب .. وان مصير هذه العصابة الحتمي هو كنسها الي مزبلة التاريخ..
ان السياسات الكارثية التي انتهجها النظام المخلوع والبائد باذن الله قد جلبت الحرب التي تدور رحاها الان في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور و التي جلبت الدمار للوطن الكبير في كل مناحيه وشردت الملايين وقتلت الاف الابرياء .. و قد اهلكت كذلك الحرث و النسل فقامت بتخريب الاقتصاد وتضييع الموارد الغنية وبيع الاراضي والمشاريع الاستراتيجيه عنوة لافقار الشعب وبسط ثقافة الفساد والافساد والتي صارت هي واجهتهم البائنة علي وجوههم..
الان وقد قال الشعب كلمته..قد ان الاوان لينعم سوداننا بالحرية المغتصبة والعدالة والديقراطية والعيش الكريم..اننا نطمئن هذه العصابة التي اجرمت في حق هذا الشعب الابي بان قطار الثورة قد انطلق بتوقيت خالق السموات السبع الذي رفعها بلا عمد..وان لحظة نزع الملك قد ان اوانها..وان ساعة الحساب قد اقتربت وان الحساب بيننا ولد
وان هذه الثورة المجيدة هي قرار رباني قد اتي في وقته بعد طول امهال.. دون اهمال..وان ثورة هذا الشعب حتما ستنتصر
اننا في الحزب الوطني الاتحادي- حزب الحركة الوطنية- وفي هذه اللحظة التاريخية المفصلية المهمة (والتاريخ لايرحم) وانطلاقا من مسؤليتنا الوطنيه تجاه هذا الوطن نطالب الشرفاء في القوات المسلحة وبقية القوات النظامية الاخري بالقيام بواجبهم بالانحياز لارادة هذا الشعب الابي ومساعدته في ايقاف نزيف الدم الذي تسبب فيه هذا النظام المجنون الذي لن يتواني للحظة في احالة مدن السودان الاخري الثائرة لبحور من الدماء .. ليبقي.. ونطالب قوات الشرطة( التي من المفترض ان تكون في خدمة الشعب فعلا لا شعارا وقولا فقط) بالقيام بواجبها بحماية هذه الجماهير وهى تعبر عن رفضها لسياسة الفقر والفساد والجوع والمرض ونؤكد لهم ان هذا النظام الهمجي البربري الدموي يلفظ أنفاسه الأخيرة.. وما يحدث الان هو فرفرة مذبوح في لحظاته الاخيرة ..فاليوم مدني وبالامس نيالا والخرطوم وغدا بورتسودان وكوستي والدمازين وحلفا وكسلا والجنينة والابيض ودنقلا وغيرهم وغيرهم.. كما نهيب بالشرفاء في الاحزاب الوطنية الاخري ومنظمات المجتمعات المدني وكافة التنظيمات السياسية الاخري بالالتتحام مع الجماهير في المدن والارياف,الجامعات والمصانع والازقه والحواري ونحن معهم في مقدمة الركب شاهرين هتاف التغيير وفاعلين له, حتي ينجلي الصبح ونشيع هذا النظام الي مزبلة التاريخ التي تليق به لان تكلفة إسقاطه اقل بكثير من بقائه واستمراره،،،
اننا في الحزب الوطني الاتحادي نطالب بالتحقيق الفوري المستقل لهذه المجازرالشنيعة البشعة وتقديم مرتكبيها للعدالة
كما نطالب بالافراج الفوري عن كافة سجناء الراي من الجنسين الذين تم اعتقالهم في هذه الثورة المجيدة دون قيد او شرط.. ..
. ونؤكد لهم ان هذا المنهج الااخلاقي لن يزيد هذا الشعب العظيم الا صمودا وكبرياءا وتصميما علي استكمال ثورته المباركة باذن الله....
نحي مجددا صمود شعبنا.. الشعب الذي أصبح مرجلاً يغلي..وبركاناً يفور.. و الذي اقسم علي تصعيد نضاله يوما بعد يوم في كل مدن السودان واريافه..
الحرية لاشقاءنا و كنداكاتنا في المعتقلات, والسجون ومحاكم الظلام...
الحرية لبقية جيش شرفاء بلادي و هم يسطرون اسمائهم باحرف من نور
وعاجل الشفاء للجرحي
سنظل نحفر في الجدار
و الحريه للوطن و المعتقلين
عاش كفاح الشعب السوداني العظيم
عاش نضال هذا الشعب الكريم
ولا نامت اعين الجبناء

المكتب السياسي
. الحزب الوطني الاتحادي
المملكة المتحدة – لندن – رئاسة أوروبا
24/09/2013


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2404

التعليقات
#775444 [iliaiscander]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 10:15 PM
NO body will allow them to steal our revolution we are the common people


#774206 [كودا]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 10:25 AM
النظام لا محال ذاهب بلا رجعة نسبة لاكتشاف اكاذيبه وبكل اسف بعد ربع قرن، بس لابد من المحاسبة لكل الانتهازيين وأولهم الصادق الذي اعترف بتلقيه الاموال من هذا النظام البائس الذي يدفع الاموال الطائلة من جيوب الفقراء لشراء زمم الاراذل من السياسين مثل "الكاذب" الكبير وغيره من الاجانب المتمسحين بالاسلام


#774196 [ود الخضر]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 10:21 AM
اكاد اراهم يتأهبون لاختطاف الانتفاضه القادمه مثلما حدث في 6 ابريل . لايلدغ المؤمن من جحر مرتين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة