الأخبار
أخبار إقليمية
BBC : شرطة السودان تفرق بالغاز المسيل للدموع محتجين على رفع أسعار الوقود في الخرطوم وواد مدني
BBC : شرطة السودان تفرق بالغاز المسيل للدموع محتجين على رفع أسعار الوقود في الخرطوم وواد مدني
BBC : شرطة السودان تفرق بالغاز المسيل للدموع محتجين على رفع أسعار الوقود في الخرطوم وواد مدني


09-24-2013 08:29 AM
استخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في العاصمة الخرطوم الذين يحتجون على إلغاء دعم أسعار الوقود الذي قرره الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وأفادت تقارير من مدينة ود مدني، عاصمة ولاية الجزيرة في وسط السودان، باندلاع مظاهرات واسعة النطاق ضد إجراءات التقشف الجديدة. وقد واجهت قوات الشرطة والأمن الاحتجاجات التي أحرقت فيها مركبتان للشرطة.

كما أحرقت محطة للوقود قرب ملعب ود مدني، وتظاهر سكان المناطق المجاورة في المزاد، والحلة الجديدة فخرجوا إلى الشوارع محتجين.

وقال مواطنون إنهم سمعوا أصوات طلقات نارية، وذكرت أنباء غير مؤكدة أن المحتجين أشعهلوا النيران في مقر محطة تليفزيون ولاية الجزيرة.

وعلى الرغم من تفادى السودان حدوث انتفاضة مماثلة لما وقع في بعض دول العالم العربي وأطاحت بزعمائها، فلايزال كثيرا من السودانيين يشكون من ارتفاع أسعار الأغذية، ومن الفساد، والنزاعات العنيفة، وزيادة نسبة البطالة.

وكانت الحكومة قد ضاعفت أسعار الوقود، وغاز الطهي الاثنين، من أجل التحكم في الميزانية.

وقد خسر السودان ثلاثة أرباع احتياطيات النفط لديه - وهو مصدر عوائده الرئيسي، ومصدر الدولار الذي يستخدمه في شراء الأغذية - عندما نال جنوب السودان استقلاله في عام 2011.

وفور تعديل محطات الوقود لأسعارها المعروضة، تجمع نحو 800 محتج في وسط الخرطوم، وهم يهتفون "لا، لا، لارتفاع الأسعار".

ودعا آخرون إلى استقالة البشير، هاتفين "ارحل، ارحل".

وعندما وصلت قوات الشرطة أخذت تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.
دفاعا عن القرار

وكان الرئيس السوداني قد عقد مؤتمرا صحفيا مساء الأحد لمدة ساعتين دافع فيه عن قراره إلغاء دعم الوقود.

ووعد البشير باستخدام الأموال الموفرة في مساعدة الفقراء، وزيادة الرواتب لموظفي الدولة.

غير أن كثيرا من السودانيين نفد صبرهم بعد سنوات مما يصفونه بأنه أزمات اقتصادية سببها سوء الإدارة، والعقوبات الأمريكية.

ويقول أحد العمال العاطلين عن العمل "ليس لدى الحكومة أي فكرة عما يعانيه الناس. إنني مستعد للانضمام إلى أي احتجاج ضد إلغاء الدعم".

ويعبر أستاذ جامعي في الخامسة والأربعين من عمره عن مدى الصعوبة التي سيواجهها بعد زيادة الأسعار، ويقول "إنني أرغب في مغادرة السودان".

وكانت الحكومة السودانية قد خفضت دعم أسعار الوقود في يوليو/تموز 2012. وأعقب ذلك احتجاجات لمدة أسابيع تمكنت قوات الأمن من القضاء عليها.

وأملت الحكومة في مواصلة كسب تأييد السودانيين بإنعاش صادرات الذهب لتعويض عوائد النفط التي خسرتها، لكن انخفاض أسعار الذهب عالميا أحبط آمالها.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4754

التعليقات
#774989 [ساب البلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 05:47 PM
اين قناة الخنزيرة اين قناة العبرية ؟؟؟


#774297 [ابو دلوكة]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 11:27 AM
عفارم عليكم لتبدأ من ود مدني الثائرة ونياﻻ وقريبا تعم ربوع السودان انه سونامي التغيير


#774289 [ابو دلوكة]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 11:23 AM
عفارم عليكم لتبدأ من ود مدني الثائرة ونياﻻ وقريبا تعم ربوع السودان انه سونامي التغيير


#774248 [the directer]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 10:55 AM
لقد اصبح الشعب السودانى الان اكثر جاهزية من قبل للقيام بثورة كاملة للقضاء نهائيا على حكم الاخوان . لقد استوى كل شئ و اصبحت الاشياء اكثر وضوحا و لقد وضحت الصورة و عرفنا من هم الاخوان و ما ادراك ما الاخوان تعلمنا شيئا بل اشياء من دولة الاخوان .و الان نعم لقد انتهت المهلة و لم يعد حرق اللساتك فى الشوارع او تعد المسيرات والمظاهرات و ثورات الشوارع تؤتى ثمارا . بل اصبحت عبثا و نشاط مراهق ينقصه الاحتراف .السودانيون اليوم يحتاجون الى شئ واحد و ينقصهم شئى واحد فقط الا و هو السلاح السلاح السلاح لابد من تسليح اى مواطن سودانى لياخذ حقه كاملا من من فعل به السوء و كل من باع شبرا من ارض السودان . من عذب او قتل سودانيا و كل من عمل فى بيوت الاشباح و قام نتعذيب و قتل اى مواطن سودانى و كل من ساهم فى الضرر بهذا الوطن الكبير الجميل من تقسيم الى نهب الثروات . نعم لقد اتى و حان وقت الحساب و ودقت ساعات و طبول الحرب هيا الى الامام هيا الى الزحف
و تاكيدا على مصداقية هذه الدعوة ارجو النقر على هذا الرابط لمشاهدة ما فعله الاخوان و البشير بالقذافى من تقديم اسلحة قادمة من تنظيم القاعددة بقطر والسودان الى امتداد القاعدة فى ليبيا
اما الى لاجانب السعوديين والقطريين ؟ لاحظ انك كانسان سودانى لا ولن و الف مليون لا و لن تسطيع ان تشترى بوصة واحدة من ارض دول الخليج العربى فى حين ان العكس صحيح تماما فكيف يعقل ذلك ؟؟ لا والله والف لا لابد من تصحيح هذا الوقع المهين و الذل للانسن السودانى نحن فى هنا فى السودان لا لا نحتاج فى الحقيقة لاى كرم عربى او حتى حاتمى ولا نحتاج الى اية صدقات او هبات او بواقى موائد عربية نحن الحمد لله لسنا دولة فقيرة باية حال من الاحوال .
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-111489.htm


#774085 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2013 09:25 AM
اننا ندعو كل طلاب الجامعات في كل انحاء السودان بالخروج للشارع بعد زيادة اسعار المحروقات وزيادة كل السلع الضرورية التي تمس الفقراء عليكم ايها الشعب السوداني والطلاب بصفة خاصة الخروج للشارع في تظاهرات سلمية منددة بعدم القبول بتلك الزيادات ، ويجب ان تكون هناك قيادات في كل منطقة من ولايات السودان تحرك الشارع والطلاب بالجامعات والثانويات للخروج في تظاهرات سلمية ضد اي زيادات ، ثم لمتى انتم ايها الحاكمين يا مؤتمر وطني لمتى ستحكمون الناس كفاية 25 سنة ماذا حققتم لهذا الشعب اخرجوا غير مأسوف عليكم ولكن بعد محاسبتكم وتطبيق قانون من اين لك هذا ايها اللصوص ؟ على الجميع حتى شيخ الرقاصين .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة