الأخبار
منوعات سودانية
الإعدام شنقاً لـ«نظامي» قتل شاباً رمياً بالرصاص
الإعدام شنقاً لـ«نظامي» قتل شاباً رمياً بالرصاص



09-26-2013 04:04 AM
الخرطوم: مسرة شبيلي :

وسط إجراءات أمنية مشددة أصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي جمعة خميس أمس قراراً بتوقيع عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة (نظامي) أدانته المحكمة بقتل شاب رمياً الرصاص لوقوفه مع (ابنته) وإمساكه يديها داخل حفل عيد ميلاد بالتكامل شرق النيل. وقالت المحكمة في حيثيات قرارها إن المدان لم يستفد من جميع الدفوعات الشرعية التي تخوّل للمحكمة تعديل مادة الاتهام من القتل العمد إلى شبه العمد. وأشارت المحكمة إلى أن المدان لم يستفد من الاستفزاز لأنه لم يشاهد فعل المجني عليه، وأن الفترة الزمنية ما بين فعله وارتكاب الحادث كانت كافية لوضع الاستفزاز كما أنه لم يكن يمارس حقه الشرعي في الدفاع عن النفس، لذلك تمت إدانته تحت طائلة المادة (130) الفقرة الثانية من القانون الجنائي، وذلك بعد أن خيرت المحكمة أولياء دم القتيل ما بين القصاص أو العفو والدية، وطالبوا بالقصاص.

وتشير الوقائع إلى أن ابنة النظامي المدان ذهبت إلى منزل الجيران للمشاركة في حفل عيد ميلاد برفقة اثنين من أشقائها وانتهى الحفل في الحادية عشرة ليلاً، وكان والدها في النادي وعاد قبل حضورهم إلى المنزل ولم يمض وقت حتى تفاجأ بمجيء أبنائه وأحدهم يبكي، وعندما سأله أجاب بأنه دخل إلى إحدى الغرف وتفاجأ بشخص يمسك شقيقته من يديها واستنكر فعله وأشار إلى أن ذلك الشخص صفعه كف وهدده بالضرب بساطور لذلك عاد لإخبار أسرته، وعلى الفور حمل المدان سلاحه وتوجه مع ابنه صوب منزل الحفل الذي كان قد فرغ من الجمهور إلا القليل وتوجه حيث يوجد المرحوم وأن ابنه أشار إليه، وقام المدان بالإمساك بالمتهم من قميصه واقتاده خارج المنزل وسمع الحضور صوت إطلاق النار وهرعوا إلي هنالك وشاهدوا المدان ممسكاً بسلاحه والمرحوم ملقى على الأرض وتم إبلاغ الشرطة، وتم إسعافه إلى المستشفى إلا أنه توفي بعد ساعة من وصوله، وأكد قرار التشريح أن سبب الوفاة تهتك الرئة وجرح أعلى الترقوة وكسر في الجهة اليمنى والنزيف الحاد، وذلك نتيجة الإصابة بعيار ناري، وعليه تم فتح دعوى جنائية تحت المادة (130) القتل العمد.

ورد ممثل الدفاع الأستاذ خميس النور التهمة عن المدان بأن الطلقة خرجت عن طريق الخطأ لأنه أخرج سلاحه لتفريق أصدقاء المرحوم وكان بعضهم يحملون سواطير وأنه مارس حقه الشرعي في الدفاع عن النفس، إلا أن ممثل الاتهام الأستاذ إبراهيم موسى دفع بعدد من الشهود أكدوا تعمد المدان لارتكاب الجريمة وتضاربت أقوالهم مع الدفاع.

اخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3426

التعليقات
#785159 [Wad Kalkol]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2013 07:54 PM
هل وصلت حالة السودان والسودانيين لهذه الدرجه يا حليل ايام زمان لمن كان الرجل السودانى بيعتبر كل سودانيه هى شرفه وزي اخته وما كان فى سودانى يشك حتى مجرد شك فى اخوه وده كله عمل السياسه والسياسيين وهذه المجموعة التى اذاقت السودانيين الويل وطمست هويتهم وجردتهم من الاخلاق النبيله والمبادئ الساميه


#778451 [kafoury]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 04:07 PM
وقاتل عويضية عجبنا لانه قريب وزير الداخلية خليتوه غادر السودان بجواز دبلوماسي واسم مستعار ..فعلا نظام نظام الجاهلية ..اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد


#778078 [عبالله حمد / السجانة]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 01:13 PM
أخوها أهبل , كان يحسم الموضوع برااااهو . هسي خلاص فقد أبوه و أختو أصلها باين عليها

فاكاها و راكبة الشارع .


الحكم ده بتنقض , في إستفزاز واضح .


ردود على عبالله حمد / السجانة
European Union [ابوعابد] 09-26-2013 03:21 PM
لا يمكن للمتهم الاستفادة من الدفع بوجود اسفزاز لأن الفترة الزمنية كافية لضبط النفس وأصبح الفعل باصرار وتعمد . وكذلك لا يمكن الدفع بان الجاني في حالة دفاع عن النفس لأن المجني عليه كان بدون لا يحمل اي سلاح وكانا لوحدهما . لابد أن تأخذ العدالة مجراها مهما يكون نفوذ الجاني نظامي أوغيره



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة