«شماشة مدني»
«شماشة مدني»


09-26-2013 05:03 AM
حيدر المكاشفي

٭ أحد قيادات حكومة ولاية الجزيرة حسبما نقلت الغراء (الأيام) أمس نقلاً عن المركز السوداني للخدمات الصحفية، حمّل مسؤولية ما جرى من احتجاجات بحاضرة الولاية ود مدني الى مجموعة وصفها بالمتشردين قال إنها كانت وراء ما جرى بالمدينة الأول من أمس، ولفظة «المتشردين» رغم قساوتها ومرارتها إلا أنها تعتبر اسم الدلع والصفة الملطفة لمن يعرفون في الاوساط الشعبية بـ «الشماشة» أو «الشماسة»، وقد بدا من حديث القيادي هذا وبالصيغة المنقولة عنه أنه أراد أن يُسفّه الذي جرى بمدني ويقلل من قيمته بنسبته الى «الشماشة» وليس الى فئات أو شرائح أخرى من مجتمع مدينة مدني أو على الأقل جعله معمماً على مجموعة من المواطنين دون أى وصف أو تصنيف، وذلك باعتبار أن «الشماشة» فئة منبوذة وملفوظة من المجتمع لا قيمة ولا أهمية لها، وبالتالي لا يخرج أى عمل تقوم به عن كونه ضرباً من الشغب والإجرام، والحقيقة ليس هذا القيادي الولائي وحده من لجأ الى اتخاذ «الشماشة» تكئة يُلقي عليها تبعة الذي حدث في ولايته من تظاهرات صاحبتها انفلاتات، بل ظل هذا ديدن صاحب كل سُلطة تواجهه احتجاجات وهتافات مضادة تندد بسياساته وتطالب بذهابه، فحتى رئيس نادي الهلال الأمين البرير حين واجه معارضة واعتصامات بدار النادي وهتافات ضده إبان أزمة لاعب الهلال الأشهر هيثم مصطفى (البرنس)، وصف هو وإعلامه المساند له هؤلاء المعارضون المحتجون بأنهم شرذمة من «الشماشة»، والحقيقة الاخرى هى أن ما قاله قيادي الجزيرة بشأن تظاهرة مدني لم يكن «إبداعاً» أو ابتداعاً جديداً من هذا «الانقاذي» بل سبقه عليه قياديون حكوميون منذ عهود ما قبل «الإنقاذ» وخاصة في عهد مايو الذي كثر فيه استخدام هذا الوصف وإطلاقه على أية تظاهرة احتجاجية ولو كانت من قضاة ومحامين يرتدون أروابهم المعروفة.

ولكن دعونا نفترض صحة أن من خرجوا في تظاهرات مدني كانوا فعلاً «شماشة» وأن هذا القيادي الولائي لم يخطئ الوصف بل كان موفقاً وصادقاً فيه، فهل هذا مدعاة للتقليل من شأن الذي جرى بمدني وتهوينه والاستهانة به أم العكس، وبرأيي المتواضع أنه يستحق جرعة اهتمام أكبر، فشريحة «الشماشة» وبشواهد تاريخ الهبات والانتفاضات كانت ذات أثر مؤثر ودور ملموس فيها ولو كانت دوافعهم وأغراضهم مختلفة وتخصهم لوحدهم، كما أن مجرد وجودهم كشريحة معزولة ومضطهدة في المجتمع تلتحف الأرض وتتغطى بالسماء وتقتات من القمامة، فهذا وحده دليل إدانة لكامل النظام الاجتماعي في البلد، ودليل على الفرز الطبقي جراء سياسات معينة أنتجت حروباً وخراباً وتدهوراً أدى في المحصلة إلى إنجاب «أبناء الشمس» هؤلاء، ولو يذكر هذا القيادي الولائي وغيره من قياديين رسميين ولائيين ومركزيين كانوا قبل «الإنقاذ» مواطنين عاديين شهدوا وعاصروا انتفاضة أبريل التي أطاحت مايو وربما فيهم من شارك فيها، كيف كان لهؤلاء «الشماشة» دور واضح وبارز في تلك التظاهرات التي سبقت إعلان الجيش انحيازه للشعب، بل كان لهم قصب السبق في كسر حاجز الخوف مما مهد الطريق لاندياح التظاهرات وتواليها، وبغض النظر عن أى تصنيف لمن تظاهر، نسأل أيهما أفضل، إتاحة فرصة للتنفيس وإخراج الهواء الساخن خاصة بعد الاعتراف الرسمي بأن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة جراحة مؤلمة ولكن لا بد منها، شريطة ابتعاد المتظاهرين عن أية عمليات تخريب، أم قمعها وحبسها داخل الصدور لتمور وتفور بداخلها حد الانفجار؟ أرجو ألا تستهينوا بـ «الشماشة» وأن تَدَعوا الناس يشكون حالهم، وهل يجوز لمن يصفع أحداً أن يمنعه حتى حق البكاء؟!

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4980

التعليقات
#777823 [ود الجد]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2013 11:01 AM
لاندياح التظاهرات وتواليها، وبغض النظر عن أى تصنيف لمن تظاهر، نسأل أيهما أفضل، إتاحة فرصة للتنفيس وإخراج الهواء الساخن خاصة بعد الاعتراف
اولا كلمات مثل التي استخدمتها (اندياح , توالي وغيرها من مصطلحات ناس المؤتمر) تسبب لي بعض الحساسية
ثانيا هؤلاء الشماسة مواطنين سودانيين شرفاء شاءت ظروفهم ان يعيشوا تحت هجير الشمس بسبب انعدام المسكن الذي لم توفره لهم حكومة الانقاذ
ثالثا هنيئالهؤلاء الشماسة بهذا الشرف وياريت ان يكون الجميع شماسيا حتي ننتصر
تفو والف تفو علي هذا الانقاذي ونبسره بان الشماسة جميعا قادمون


#777791 [بعشوم]
5.00/5 (3 صوت)

09-26-2013 10:45 AM
قاطعين الانترنت لي شنو ؟؟ الشماشة بعرفوا انترنت ؟؟


#777515 [تينا]
4.50/5 (2 صوت)

09-26-2013 08:40 AM
شماشة وشذاذ افاق وشحاتين واتعودتوا على الرفاهية وقبلنا كان الواحد فيكم بملك قميصين وعلمناكم أكل البيتزا والهوت دوق وهلم جرا من الألفاظ اياها التى لم نسمع بها الا عندهم يمهل ولا يهمل


ردود على تينا
European Union [وائل تاج السر عبدالله] 09-26-2013 10:49 AM
كانو دايرين يقولو أولاد الحرام بس خانهم التعبير( يعني نحن شذاذ آفاق أولاد حرام و قاعدين نلحس في كوعنا 24 سنة و زيادة) بس كدي نشوفهم هم حيلقو شنو عشان يلحسو.


#777420 [محمد أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2013 06:57 AM
هذا هو نفس الوصف الذي أطلقه نميري ونظامه على ثوار أبريل. طيب جدا أن يصفون شعبنا بالشماسة وهذه بشرة خير


#777407 [عمدة]
4.00/5 (7 صوت)

09-26-2013 06:25 AM
صبرا ان الصبح قريب وحينها سيتمنى كل كوز لو أنه كان شماسيا. ويشهد الله أن الشماسة أشرف من بنى كوز فهم ضحايا لا مجرمين. أما بنى كوز فهم الحثالة الحقيقية قبح الله وجههم أينما وجدوا.


#777386 [falcon]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 05:35 AM
نهاية الفاسدين قرب الي يمزبلة التاريخ



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة