الأخبار
أخبار إقليمية
الجيش يحرس محطات الوقود..أسعار السلع تزداد بشكل كبير
الجيش يحرس محطات الوقود..أسعار السلع تزداد بشكل كبير



09-26-2013 12:01 PM
أفاد مصدر الراكوبة أن الجيش يحرس محطات الوقود وهنالك أزمة ينزين حادة ، وكل المحطات مغلقة وقال ان المحطة الوحيدة التي صادفها تعمل في تلك المنطقة هي محطة نبتة في شارع الستين وقال له أحد العاملين أن البنزين المتوفر لديهم قليل ،

وأضاف المصدر أن أسعار السلع زادت بشكل كبير مع وجود ندرة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 9380

التعليقات
#778073 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 01:09 PM
ان يحرس الجيش محطات الوقود فشئ جميل ومطلوب ...غير ان تشغيل المحطات سيضر بالثورة ويطيل من امد المظاهرات وتسفك دماء كثيرة اذا طالت فترة المظاهرات... وان كان البعض يرى ان كلامى غير منطقى فالايام بيننا وستنكشف الحقيقة


#778042 [النمر]
5.00/5 (2 صوت)

09-26-2013 12:53 PM
القبض على الكيزان فى المدن و الاحياء السكنية وتعطيلهم عن الفعل شرط نجاح أى ثوره.
هذة هى الفكرة السديدة لنجاح الثورة من مقالة سودان اونلان

القبض على الكيزان فى الاحياء وتعطيلهم عن الفعل شرط نجاح أى ثوره.

كل عارف و متابع للتركيبة التنظيمة لتنظيم المؤتمر الوطنى يعرف أنها تركيبة عقائدية شمولية فاشية وإرهابية ، تعتمد على العقلية الامنية و التى من خلال رصدها اليومى و الدقيق لكل مواطن أو مواطنة فى كل مدينه وكل حى و كل شارع – رصد وتصنيف المواطنيين وفقا للموقف من نظامهم الفاشى وإستخدام هذا الرصد فى التحكم بكل أنواع الادوات المتاحة من الترغيب والافساد والارهاب فى حياة المواطن السودانى.... لمصلة النظام الفاشى وآيدولوجيته المريضة .

نظام الانقاذ ومحسوبيه من قمة الهرم الى القواعد يؤمنوا بان حزبهم/ حزب المؤتمر الوطنى هو الدوله، أن الدولة هى حزبهم- حزب المءتمر الوطنى.

فالفاشى الاسلامى فى السودان متمثلا فى المؤتمر الوطنى يعتقد أن أى من عضويته هو الوطن والامه وهو الاخلاق والقانون !
لهذا بين الحين والاخر نرى صلف قيادات المؤتمر الوطنى تحتقر المواطن السودانى لفظا وفعلا.

فمحسوبى المؤتمر الوطنى لم ولن يجدوا حرجا فى الكذب والتلديس والخداع والقتل بدم بارد، قتل كل من يقف فى طريقهم ويعترض على مشروعهم الفاشى والكيفيبة التى يديرون بها هذا المشروع التصفوى ـ وعملياته فى جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور يكذب من يراها بعيدة عن التحقق والتكرار فى مدنى والخرطوم وسنار وعطبرة وبقية مدن السودان .. هؤلاء يفعلون أى شىء لأجل بقاءهم فى السلطة..

من لايدرك طبيعة تركيبة هذا النظام المادية والمعنوية لن يستطيع هزيمته وإسقاط مؤسساته مرة واحدة والى الابد.

يجب إدراك ان هذا النظام متواجد بشكل حيوى فى كل حى وفى كل مدينة وللتغلب عليه يجب ضمان ضرب منسوبيه من أعضاء مدنيين ومؤسساته المدنية واعضاء هذه المؤسسات فى كل المدن والاحياء.

فالفاشى الانقاذى رغم كل توظيفه للدين إلا انه إنتهازى لن يتورع عن إصطياد المنتفضين منفردين متى واوجد الى ذلك سبيلا.

وسيرة الفكر والانظمة الفاشية عبر التاريخ وثق لهذا.

اليوم والشعب ينتفض يجب زيارة الاحياء ، كل على حدة – بيت بيت، ويجب تسمية أعضاء المؤتمر الوطنى الفاشى ، يجب القبض عليهم ، حجزهم وضمان أن لايعوداوا الى آلة القمع والقتل كلأعضاء فاعلين فيها.

مانشاهده من قتل وإصابات للمتظاهرين المدنيين هو أحد إنجازات هذه الآلة الفاشية والتى لن تكون دون بقية عجلات الاله من جواسيس المؤتمر الوطنى الذين يعيشون بين الناس فى الاحياء.

عدم الاستيلاء على الاحياء واحدا بعد الاخر ، وعدم القبض على منسوبى المؤتمر الوطنى أيا كانت مواقعهم سيسمح لهم بممارسة نشطاهم والذى سيؤدى الى إجهاض هذه الانتافضة .

فأعضاء المؤتمر الوطنى الفاشى يملكون السلاح الذى يطلق الرصاص الحى فيقتل، وأعضاء المؤتمر الوطنى يملكون القدرة على إمداد مليشياتهم وقواتهم الخاصة، ومحسوبيهم يملكون المعلومات التجسسية التى يزودوا بها المليشيات القاتله.. هذه الدائرة يجب أن تعطل ... يجب ان تدمر ، وان تدمر كيفما إتفق.

على المواطنين فى الاحياء تكوين لجانهم ومجموعاتهم المنظمة التى تعزل كل حى عن الاخر- تغلق الطرق وتسمى كل بيت يسكن به أى من محسوبى المؤتمر الوطنى- يجب القبض عليهم وتعطيل هؤلاء المجرمين من العودة الى قوى النظام المجرم الفاعلة – إن عادوا سيقتلونك بأشرس من ما يفعلوا الان .... وإن عادوا وقبضوا على أى منكم سيقوموا بتعذيبكم بأقسى من مايفعلوا الان .. وإن تجاوزوا هذه الانتفاضة ولم يسقطوا لسرقوكم وأزلوكم بأكثر من مافعلوا


#778027 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2013 12:47 PM
علي عثمان يظهر بوجهه الحقيقي

المتجهجه بسبب الانفصال:

هدد النائب الأول علي عثمان محمد طه المتظاهرين اليفع الذين خرجوا للتظاهر السلمي بإنزال عضوية حزبه لمواجهتهم في الشوارع بحجة أنهم مخربون وبينهم مندسون، والنائب الأول الذي ظل عاطلاً عن أي وظيفة تنفع البلاد الا حياكة المؤامرات ومنها المشاركة في محاولة اغتيال رئيس دولة في دولة أخرى بشكل لا أخلاقي والخروج على شيخه عندما يقول هذا الأمر هو يعنيه وقد تمكن الرجل من وضع البشير في الواجهة ليحمل بغباء فريد أوزار خططه الشيطانية التي مزقت النسيج الاجتماعي في دارفور وقسمت الاحزاب وزرعت الجاهلية الاولى وهو صاحب عبارة شووت تو كيل. علي عثمان وحكومته الذين زرعوا العنف والنفاق وسط المجتمع السوداني يطالبون اليفع باتباع النهج السلمي في تظاهراتهم فمتى كان السلم دعوة ركينة وأصيلة عندهم. رغم أن النائب الأول ظل طوال فترة الانقاذ يختفي خلف عباءة الورع المصطنع مادا عينيه لتولي مشيخة الحركة الاسلامية التي نزعها من شيخه إلا أن إرادة الله كشفت نفسيته الدموية في موقفين إبان احتلال أبوكرشولا وهذه التظاهرات الشبابية العفوية التي دسوا فيها المخربين المنتسبين لحزبهم الملعون ليوهموا البعض أن التظاهرات ليست سلمية. يقولون ذلك رغم أن سجل تعاملهم مع الاحتجاجات المحدودة السابقة مع أصحاب الوظائف والطلاب تقول غير ذلك حيث تعاملوا مع العديد منها بعنف واستخدموا القوة المفرطة بدون داع كما حدث مع نقابة الاطباء وطلاب جامعة الخرطوم.

الشعب السوداني انتفض في 1964 و 1985 بشكل راقي ضد حكومتين عسكريتين اذا قيستا بهذه الحكومة فهما بمثابة دولة صحابة ولكن ارتدت سياسة العنف والتخويف التي انتهجتها الانقاذعلى نحرها ففي مدة 24 سنة من حكمها نشأ جيل غير جيل أكتوبر وأبريل نشأ في دولة قائمة على التخويف والتهديد وقطع الرزق والاستهزاء به فاعتلج هذا الكبت في صدورهم وهم ينظرون الى اهل المؤتمر الوطني وأبناءهم يتنعمون على حسابهم سنين عددا ، رؤوا هؤلاء الكذبة يجبرونهم باسم ثورة التعليم العالي على الدراسة في الجامعات المحلية وينهبون البعثات ويرسلوا أبناءهم للدراسة في الخارج.

الثورة التي انطلقت مقارنة بالسياسة الطبقية الحادة لا ترقى لمستوى التخريب ولو كان الثوار في دولة غير السودان لرأى الناس المذابح في الطرقات،، الليبيون الذين ساندتموهم لم تكن ثورتهم ثورة جياع فقد كان نظام القذافي يوفر لهم من خلال التشاركيات المواد التموينية الاولية من خبز وزيوت ودقيق ومكرونة مجاناشهريا حتى المقيمين العرب في ليبيا كانوا يحصلون عليها ومع ذلك فعل به اخوانكم الاسلامويون ما فعلوا،، أنتم جمعتم التضييق في المعيشة والتضييق في الحريات ومع ذلك تتوقعون أن تكون الثورة ناعمة حتى تحفظوا ارواحكم وممتلكاتم المسروقة من عرق هذا الشعب الذي يراقب ويتابع كل شيء ،، ليست هذه دعوة للتخريب ولكن عليكم مراجعة حساباتكم ،،، فكيف وقد كدستم مليارات الدولارات في البنوك الخارجية وتريدون من الشعب الذي ظل ينفق عليكم تحمل زيادة المحروقات وسياساتكم التقشفية والشعب ظل يعيش في تقشف منذ سنوات وانتم وابناءكم تعيشون في رفاهية حتى ظهرت طبقة تنفق انفاق من لا يخشى الفقر من المال السائب،،،،، التحية لليفع الشهداء وسيظل دمهم يطاردكم ونعلم أنكم ستستميتون في قمع الثورة لأنكم تعلمون أن نجاحها سيضعكم على المقاصل بما كسبت ايديكم من اغتيالات وتعذيب وسرقة وتفتيت لهذا الوطن ،،،، والله أكبر والنصر والعزة لكل من يجاهد من أجل العيش في حرية وأمن وسلام وعدالة ،،،،، فيا علي عثمان الشعب يقول لك موية بي كسرة في عهد حر لا تخويف فيه ولا كبت ولا جلد للنساء ولا تكميم للصحف خير من عهد ديكتاتوري يأكل فيه الناس البتزا والهوت دوغ دليفري ويركبون أفخر السيارات ويعيشون في أفخم الفلل ،،، الحرية هي التي تصنع الثروة للجميع ،،


#777998 [أوكامبو]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2013 12:34 PM
نتيجة طبيعية لحكم الفسدة و الفاشلين و اللصوص


#777992 [ابينا... ومرقنا عديل]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2013 12:31 PM
لاحول ولا قوة إلا بالله خلاص يومين وفترة همتكم ..؟
اين انتم..؟ هل صحيح نحن بعض المحرشين وشذاذ الافاق


#777991 [chinma]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2013 12:31 PM
- دعوة للشعب السوداني مع ثورته هذه عدم دفع أي رسوم حكومية أو رسوم محليات أو مخالفات مرورية أو عوائد أو الرسوم التي تفرض علي نقاط الجبايات في الشوارع الكبيرة ما بين الخرطوم والولايات .... لا بد من تركيع الحكومة بـ ( الفلس )فهي تحتاج لكل ( مليم ) الآن ... والحمد لله للآن ومنذ صدور قرارها برفع الوقود لم تجني شيئاً. والعصيان المدني مهم جداً لنتحمل كثيراً من الجوع والعطش من أجل العزة والكرامة.

- الإستمرار في الثورة وعدم توقفها يحرم الحكومة من عوائد مادية كبيرة تتلقاها من الضرائب والمعاملات في دواوين الحكومية وغيرها.

- كذلك دعوة للجبهة الثورية ترك البيانات والتصريحات وذلك بالتحرك بالمناوشات أو إحتلال مدن لمساندة الشعب في ثورته, هذا الأمر يؤدي إلي أن يرسل النظام جنوده وأمنه وبالتالي كشف ظهره إن لم يفعل ذلك .ولا شك أن هذا التحرك يصاحبه صرف كبير علي الأموال من خزينة الدولة العامة ومن ثم إنهيار النظام من دون تكلفة كبيرة.

- عهداً نقطعه علي الشهداء بأن تستمر الثورة ولن تتوقف مهما كانت التضحيات وسنقتص لهم من المجرمين.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة