الأخبار
أخبار إقليمية
إستخدام إستراتيجية الدفاع بالنظر فى الثورة..!!
إستخدام إستراتيجية الدفاع بالنظر فى الثورة..!!



09-27-2013 08:57 AM

سيف الحق حسن

عندما ينحمق، سيدة طاغية على خادمتها، أو سيد طاغية على خادمه ينفجر غاضبا ويمد يده عليه و يضربه ضربا مبرحا، والخادم في أغلب الأحيان لا يتأوه ولا يبكي ولكنه ينظر إليه فقط. فيشطاط غضب السيد ويصرخ في الخادم: (لماذا تنظر إلي هكذا.. لماذا لا تبكي ولا تتأوه ..). ثم يردف قائلا: ( إننى أعرف ما تقوله عيناك!!).
عيون الخادم تقومان برد عنف السيد. فالخادم يقاوم ضربات هذا السيد الطاغي بالنظر فقط حيث تقول عيونه له إنه مجرم .. إنه متوحش .. إنه ليس إنسان. إنه يكرهه إنه يبغضه إنه يكن ويكمد داخله حقد دفين له. وكلما يزيد في تجبره وطغيانه تزيد نظراته إحتقارا ولعنا له. إن داخل عيني هذا المظلوم إنسان، ولهذا الإنسان لسان يلعن هذا الطاغية. واللسان يخرج صوته عاليا مع كل رمشة ليلسع هذا المتكبر لسعات تنهشه وتهلكه.

فأنت لا تقوى على النظر لعيني تمثال أو إنسان ميت لمدة طويلة إذا كانت عيناه مفتوحتان. ولهذا قال الفيلسوف سارتر: إن نظرات الآخرين هى الجحيم، فهل تستطيع أن تقتلني وأنا أنظر إليك؟.

و نحن أساسا لسنا خدما وعبيدا لأحد، بل ومتى إستعبدنا أناس أمثالنا وقد ولدتنا أمهاتنا أحرارا. والحر بالحر والعبد بالعبد. ولكن ربما صمتنا نصف قرن هيأ لهم ذلك. وقد أيقنا أن لا فائدة من نظرة مولانا ولا حبيبنا، بل في كل مرة يصيبنا الإحباط والخذلان والغثيان. فلنسيد أنفسنا ولننظر بأنفسنا.

فنظرتنا لهؤلاء الطغاة المجرمين هى أقسى وأقصى آلية يتعذبون بها. بل بالصبر عليهم 24 عاما وبالنظر لهم إكتشفنا عوار وخواء وفساد الأيدلوجية والعطب الفكري الذي ينتمون له بحيث أثبتوا إنهم طلاب دنيا و تجار دين فقط ليس إلا.
ولن يستطيعوا تغيير نظرة الشعب السوداني المنتفض الثائر فى وجه الظلم فيهم. فهم ككيان قد مات دماغيا، و إنتهوا فكريا ويقاومون لعدم تشييع جسدهم المتعفن إلى مثواه الأخير.

و حتى إن إغتالوا خسة وغدرا منا ما قتلوا فإن أعيننا ستظل مفتوحة بحيث تطاردهم نظراتنا وتنتقم وتقتلهم شر قتلة وتمزقهم كل ممزق وسيسقطون إربا. ومهما زادوا من العنف اللفظي والبدني والدموي لن يزيدهم هذا إلا عذابا بالنظر. وفي النهاية سننتصر وسيهلكوا ببريق صرصر عاتي من الشزر.

وبرغم قوة العين ورإرتكابهم لكل الجرائم وعدم رمش جفن لهم، إلا ان المجرمين فى غطاء عقلي من الخوف. فعيونهم مفتوحة ولكن زائغة لا تركز من الجبن. ونحن بأعيننا فقط نخلعهم و سنقلعهم بإذن الله. وبأعيننا نرقب ونرصد كل الحثالة من الأبواق والطبالين الذين يحامون لهذه الطغمة ونكتبهم فى القائمة السوداء، ونرجيهم لليوم الأسود حيث لا ينفع إعتذار ولا ندم.

ولننتبه بأن هذا الطاغية الخسيس الذي تعود على الفساد في كل شئ يدس غواصاته ليفسد هذه الثورة بالخراب والحريق لتوصم بذلك. فبذلك يجدون ذريعة و مبررا لمزيد من القتل والقمع.

فلذلك من المهم جدا التقيد بالتظاهرات السلمية ولا ننجر مهما كان وراء العنف والخراب. بل ويجب توقيف وقبض هؤلاء المخربين. و على الشباب دور مهم هنا في قيادة هذه الثورة من تنظيم وتنسيق وتخطيط وضبط وإنضباط. فعليهم تعبئة كل من في حيهم من الناس وتجميعهم في الميادين والساحات لتشكيل إعتصامات. مع عمل لافتات وبوسترات وإبتكار الشعارات التي تعكس أبعاد القضية. ومن الضروري أيضا التوثيق بالتصوير وعكس كل ما يحدث إعلاميا ما استطعنا إليه سبيلا.

علينا إبتدار هذه الخطوة ونكثف النظر لتعطيل خططهم. وهذا هو المطلوب كما ورد في خبر أن العصيان المدني بدأ من سوق ليبيا والمحلات تغلق أبوابها وشلل في أمدرمان.

واجب الساعة الإعتصام والعصيان في كل مكان لشل الإدارة الفاشلة للطغمة الحاكمة لبلادنا. علينا بتركيز النظر والدفاع به وهذه النقطة هي التي ستساعد في إسقاط هذا النظام الظالم بحرفية. إنها نقطة ......... المقاومة المدنية الشاملة.

والله أكبر... اللهم إن شعبي مغلوب فأنتصر...

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2030

التعليقات
#779681 [سعاد صالح التني]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 01:10 PM
الكلاب اولاد الكلب في 3 يوم قتلوا 145 من شباب البلد المتظاهرين السلميين كل سلاحهم هو الحجر فقط .
اصحي يااستاذ يابتاع المعايناه وفوق الوقت ماوقت قراءات فلسفيه وماتنسي ان ربنا الخلقني وخلقك وخلق كل شىء قال في محكم التنزيل :

وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [المائدة:45]. صدق الله العلي العظيم


#779526 [الحريه قبل الخبز احيانا]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 10:53 AM
كلام في الصميم المهم هذه الجمعه نخرج فيها منتصرين وبذلك تزداد الحماسه ونستشعر قرب النصر


#779458 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 09:44 AM
يا اخونا كيف يعني!!! يعني نعاين بس لحدي ما يقتلونا كلنا..

انتا موهوم..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة