الأخبار
أخبار إقليمية
نداء الى أئمة المساجد والى كل العاملين في مجال المهن الإعلامية والصحفية



09-27-2013 11:15 AM
الجبهة السودانية للتغيير
نداء الى أئمة المساجد والى كل العاملين في مجال المهن الإعلامية والصحفية

الى إخوتن الاجلاء أئمة المساجد في جميع بقاع السودان والى إخواننا وأخواتنا في منابر الاعلام والصحافة المرئية والمقروءة والمسموعة يستحثكم اخوة لكم وأخوات في داخل الوطن وبالمهجر، من الذين آلامهم وأحزنهم واغضبهم ما يجري في البلاد امام اعيننا وسمعنا ونحن جميعا نرى اللحظة تلو اللحظة، شباباً وشابات في عمر غض يحصدهم رصاص غادر، ولا ذنب لهم غير انهم جاروا بالشكوى من جراء ما حدث لهم ولاخوتهم وأمهاتهم وآبائهم من ظلم وعذاب. لقد مس البلاد كلها الضر. ولم يخرج هؤلاء العزل من منازلهم الا بعد ان ضاق بهم الامر. خرجوا وهم عزل، الا من إيمان بان لهم الحق في الاحتجاج السلمي بعد ان صبروا وصابروا، لعل هنالك من يسمع او يحس او يرى. لذلك فان الاحتجاج هنا والحال كذلك يتجاوزالحق المشروع الى كونه المثل والثبات على قولة الحق امام سلطة جائرة وسلطان جائر وذلك هو افضل الجهاد عند الله كما جاء في الأثر. يا أئمة المساجد ان شعبكم الان يصنع التاريخ فلنكن جميعا مع التاريخ لا ضده ومع الشعب لا مع الذين يقتلون شبابه وشاباته ومع الحق لا مع الباطل والظلم. حتى لا يكون القتيل القادم ابن او بنت او قريب أحدكم.

اننا عندما نستحثكم هنا بان تصدحوا بقولة الحق في اننا نستنصر ونستنفر فيكم حق الله وحق هذا الشعب الذي حملكم أمانة المنبر الذي تقفون فيه والذي حملكم الرسالة والتي انتم بلا شك أهل لها. فكونوا أهلا لها.

والى إخوتنا وأخواتنا في كل منابر ومواقع الصحافة والإعلام بكل أشكالها وأنواعها. وانتم لا شك ادرى من غيركم ما ناله بعضكم وما نالته مهنتكم من هذا النظام منذ يومه الاول من تضييق وسجون وتعذيب وتطهير ورقابة مما حال بينكم وأداء رسالتكم السامية. لقد كان هنالك وعلى مدى السنين نضالا متواصلا من جانبكم من اجل الارتقاء بمهنتكم والامتثال الى أخلاقياتها. وقد ظل النظام يسومكم العذاب جراء ذلك. ان الأثر والخطر الذي تقوم عليه قواعد مهنتكم تجعل النظام اكثر بطشا صوب من يحاولون الالتزام بأسلوبها المهني وقاعدتها الأخلاقية. ويجعل الشعب السوداني اكثر تقديرا وإكبارا لمن يتنكبون الصعب من اجل تلك الرسالة السامية. والآن نعتقد ولا شك أنكم تشاركوننا ذلك بان ما يقوم به المواطن السوداني هذه اللحظات من هبة هو في المقام الاول يقع في اهم أساسيات الحريات العظمى وعلى رأسها كفالة حرية النشر والرأي وحرية ان يعرف هذا الشعب ما يجري ويتم باسمه. لذلك فنحن نعتقد ان الشعب السوداني اليوم يقتص لكم من ذي حالوا دونكم وتحقيق ما ظللتم تتوقعون اليه. فكونوا مع شعبكم. نربا بكم ان تكونوا غير ذلك.

وعندما نجمع بينكم وبين أئمة المساجد في هذا النداء فإننا ننادى وبالصوت العالي وبالامل بان ما يجمع بينكم هو أنكم أهل رسالة سامية والمعبر عن ضمير هذه الأمة. فكونوا مع أمتكم. كونوا مع الصوت الذي عم الشوارع والمدن والقرى: حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب.
عاش نضال الشعوب السودانية

الجبهة السودانية للتغيير
مكتب امريكا
27/9/2013م


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5991

التعليقات
#779872 [الصادق صديق الصادقين]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 02:23 PM
يئس المخاطب والمخاطب (الأولى بكسر الطاء والثانية بفتحها)... كفانا بعض المعلقين الحديث عن علماء السلطان، إما الصحفيونمتعرفهم بسيماهم ووجوههم السوداء بسبب النفاق


#779735 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 12:59 PM
اتمني من الائمه ان يدعوا الشعب الى التظاهر السلمى كى يكونوا ائمة بحق . ولا يخافوا فى الله لومة لائم . فاكبر الجهاد قولة حق امام سلطان جائرفهؤﻷء الحكام عباره عن عصابة حرامية


#779734 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2013 12:59 PM
قالت حكومة ولاية الخرطوم أن المخربين هم من دفع رجال الشرطة والأمن للقتل بالرصاص الحى ، إلا أن المشاهد أن جميع شهداء ثورة سبتمبر المباركة طلاب ثانويين وجامعيين قتلوا فى قارعة الطريق ولم نشاهد جثة لشهيد داخل متجر يسرق أو يحرق حين قتل
كل الدلائل تشير الى أن من مارسوا النهب والحرق هم محسوبين على الحكومة بدليل أننا لم نشاهد قتيل واحد بينهم
كيف تتركوا من ينهب ويحرق ويخرب دون قتل ورصاصكم يوجه بمهنية عالية لرؤءس وصدور وأعناق شباب فى عمر الزهور لايحملون حتى عصى
الموضوع يجب ألا يمر مرور الكرام
فى عميد فى شرطة ولاية الخرطوم قال ألقينا القبض على معظمهم وإستولينا على أموال ضخمة ومنقولات كثيرة وهؤلاء المخربين الذين حرقوا واتلفوا ونهبوا فى السجون ومن هتف بعبارة يسقط النظام فى مظاهرة سلمية يقتل برصاصة فى الراس أو القلب أو العنق
فى إفادة بتقول أن المواطنين قبضوا على 3 من رجال الأمن يحاولون كسر صرافة بنك الخرطوم بشارع الستين وألقى القبض عليهم وهم عريف امن خالد عبد الباقي النقيش، عريف امن الطاهر سليمان الحساني، جندي ادريس عبد الجبار ادريس، واربع اخرون كانو علي ظهر سيارة فروا هاربين بعد القبض علي المذكورين
لم يصدر بيان من الحكومة أن أمنها هو من يسرق ويحرق وينهب بأمرها حتى يجهض الثورة
صور القتلى من شهداء الثورة شباب صغار السن بملابس المدرسة وقتلوا فى قارعة الطرق لم يقتلوا داخل متجر أو بنك حتى يأتى واحد حقير محسوب على النظام يقول المتظاهرين سرقوا حتى زجاج البارد وقدرة الفول فهذا الشعب نال ما نال من مهانات هذا النظام من شحاتين للبيتزا والهوت دوق ويأتى إخوانى آخر يتهمنا بسرقة قدرة فول
كيف تقبلون بحكم شعب يتصف بهذه الصفات
أما مسئولية لجم الأمة لعدم تنفيذ توجيهات الدولة فيقع من مسئولية المصلين وحدهم
أنتم من حرق ونهب وسلب وخرب حتى بصاتكم أنتم من حرقتموها لأنها جاءت فاقدة الصلاحية وتريدون إخفاء عيوبها الفنية
وأنتم من قتل وأنتم من سيدفع الثمن
تبا لك ربيع عبد العاطى فى كل كلمة قبيحة قلتها بوجهك القبيح فى حق هذا الشعب الجميل


#779720 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 12:54 PM
قالت حكومة ولاية الخرطوم أن المخربين هم من دفع رجال الشرطة والأمن للقتل بالرصاص الحى ، إلا أن المشاهد أن جميع شهداء ثورة سبتمبر المباركة طلاب ثانويين وجامعيين قتلوا فى قارعة الطريق ولم نشاهد جثة لشهيد داخل متجر يسرق أو يحرق حين قتل
كل الدلائل تشير الى أن من مارسوا النهب والحرق هم محسوبين على الحكومة بدليل أننا لم نشاهد قتيل واحد بينهم
كيف تتركوا من ينهب ويحرق ويخرب دون قتل ورصاصكم يوجه بمهنية عالية لرؤءس وصدور وأعناق شباب فى عمر الزهور لايحملون حتى عصى
الموضوع يجب ألا يمر مرور الكرام
فى عميد فى شرطة ولاية الخرطوم قال ألقينا القبض على معظمهم وإستولينا على أموال ضخمة ومنقولات كثيرة وهؤلاء المخربين الذين حرقوا واتلفوا ونهبوا فى السجون ومن هتف بعبارة يسقط النظام فى مظاهرة سلمية يقتل برصاصة فى الراس أو القلب أو العنق
فى إفادة بتقول أن المواطنين قبضوا على 3 من رجال الأمن يحاولون كسر صرافة بنك الخرطوم بشارع الستين وألقى القبض عليهم وهم عريف امن خالد عبد الباقي النقيش، عريف امن الطاهر سليمان الحساني، جندي ادريس عبد الجبار ادريس، واربع اخرون كانو علي ظهر سيارة فروا هاربين بعد القبض علي المذكورين
لم يصدر بيان من الحكومة أن أمنها هو من يسرق ويحرق وينهب بأمرها حتى يجهض الثورة
صور القتلى من شهداء الثورة شباب صغار السن بملابس المدرسة وقتلوا فى قارعة الطرق لم يقتلوا داخل متجر أو بنك حتى يأتى واحد حقير محسوب على النظام يقول المتظاهرين سرقوا حتى زجاج البارد وقدرة الفول فهذا الشعب نال ما نال من مهانات هذا النظام من شحاتين للبيتزا والهوت دوق ويأتى إخوانى آخر يتهمنا بسرقة قدرة فول
كيف تقبلون بحكم شعب يتصف بهذه الصفات
أنتم من حرق ونهب وسلب وخرب حتى بصاتكم أنتم من حرقتموها لأنها جاءت فاقدة الصلاحية وتريدون إخفاء عيوبها الفنية
وأنتم من قتل وأنتم من سيدفع الثمن
تبا لك ربيع عبد العاطى فى كل كلمة قبيحة قلتها بوجهك القبيح فى حق هذا الشعب الجميل


#779700 [Mohaned]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2013 12:39 PM
يا جماعة ما تحيرونا معاكم مع النداءت الما منها خير دى هسي كان سألت طفل بقول ليك أئمة الساجد هم ابواق النظام البغيض و كيان أساسي فيهو.

احلق شنبي لو ما كل خطب الجمعة كلامها عن التخريب و المؤامرات الاجنبية واستهداف المسار الاسلامي في السودان.
مجموعة من المنتفعين والمنافقين والضلالين والشواذ ليس الا.

الله لا يوفقهم و لا يوفق اسيادهم الى يوم الدين..امييين يا رب العالمين


#779691 [محمد سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 12:23 PM
الحل يكون في إزالة الظلم و الفساد

الأولوية في إزالة الظلم و الفساد لابد أن تكون لتغيير أنفسنا قبل تغيير العالم من حولنا. فالتغيير كذلك تحكمه قوانين وسنن ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في مواضع كثيرة، كمثل قوله تعالى: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} (الرعد: 11). هذا قانون لا يتخلف، مثل قوانين الفيزياء والطبيعة والجاذبية وحركة الشمس والقمر. وبالتالي لن يحدث تغيير حقيقي في أي مجتمع إلا بعد أن يتغير ما بداخل هذا المجتمع ويتطهر من الفساد و الظلم والكذب. ولا ينبغي أن نجري وراء القضايا الجانبية الصغيرة و نترك الأهم .... و الأهم هو إزالة الظلم و الفساد و لا يتم هذا إلا بإسقاط النظام و تغييره لانه هو الذي أضر وأخل بهذه الأساسيات والحقوق: { من حفظ للدين والنفس والعقل والنسل والعرض والمال } لابد من إعطاء الأولوية لإزالته.

و إزالة الظلم و الفساد يكون في الاتي:
• توعية الناس على كل المستويات ( في المساجد و الجامعات و الصحف و الإنترنت و التلفاز) بأنهم مغشوشون بالدين وأن النظام الحاكم استغل طيبة السودانيين المتدينين ليتحكموا في مصيرهم ومصير البلاد لأجل مصالحهم الدنيوية واكتناز الثروات الطائلة من عرق وقوت الشعب. الشعب السوداني يحتاج إلى التوعية بأن الحكام الموجودون الآن كذابون ومنافقون. يتطلب ذلك إعلام مكثف لتوعية الناس.
• توجيه الخطاب الديني و الغير ديني لمخاطبة الناس بعدم الخضوع والخنوع للحاكم الظالم والسلطان الجائر وتوعية الناس بحقوقهم وبالظلم الواقع عليهم وأن المطالبة بالحقوق واجب ديني وأن الموت دفاعاً عن المال والعرض والكرامة شهادة.
• و اليوم جاء دور الشعب للخروج و قد خرج جميع الشعب السوداني الى الشارع بعد أن وصل الى القناعة التامة بأن النظام الحاكم استغل طيبة السودانيين المتدينين ليتحكموا في مصيرهم ومصير البلاد لأجل مصالحهم الدنيوية واكتناز الثروات الطائلة من عرق وقوت الشعب.و الجميع في الخارج و الداخل لازم يشارك لإحكام الخناق على نظام الخرطوم لإنجاح الثورة في السودان.
سلام : محمد سليمان


#779675 [مهيره بت عبود]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 12:03 PM
من داخل الخرطوم رأيت و شهدت قوات الامن ببكاسي يرتدون ملابس مدنيه *ويحملون الاسلحه *و يطلقون الرصاص الحي عشوائيا *في الحارات و الغاز المسيل للدموع *حقا هم جبناء
*تحيه لشهداءنا الابرار *و لهذه الدماء التي سالت *من اجل الحريه *لن و لن ينسى السودان *هذا النظال *و ستظل انفاس الثوره
متأججه *بلهيب الغضب الشعبي*
ولن نتراجع ابدا *ابدا مهما لو كلفنا*
*الامر بإذن الله سنسحق هؤلاء *القتله السفاكين*
ثوري ثوري ياخرطومي ضد الطغمه وال كافوري*
الشعب يريد اسقاط النظام
الشعب يريد اسقاط النظام*
الشعب يريد اسقاط التطام*


#779652 [عصام هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 11:40 AM
نرجو من جميع المتظاهرين والثوار التوجة الى القصر الجمهورى بدون عنف والاعتصام حتى اسقاط النظام وتجار الدين الفاسدين


#779649 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2013 11:38 AM
نداء الى أئمة المساجد وهل لدي هؤلاء دين اصلا كهنة المعابد اليهودية والمسيحية والبوذية مؤمنون بقضايا اتباعهم وصادقون في نشر دياناتهم بدون لف ودوران وخوف
اننا عندما نستحثكم هنا بان تصدحوا بقولة الحق في افضل الاستعانة والتخاطب مع الشيطان ولا هؤلاء الزنادقة الماجورين للنظام ما فيش حد فيهم نضيف واتمني ان لا اظلم احد فيهم نداؤكم ضل طريقة بالمناسبة انا بعد وفاة المرحوم البروف عبدالله الطيب لم يقنعي احد ائمة و العواليق الاخرين


#779646 [هيلا هيلا]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2013 11:34 AM
نعلم ان هذا تاريخ
ولكن لسنا متاكدين الائمه الذين
يقبضون رواتبهم من الانقاذ سيوافون
هذا التاريخ بانحياز لله والوطن
ففي هذه المرحله سيقفةن امن الحاكم اكثر من الوطن
لان الوطن جائع والحاكم متخم بالشبع
وهو من سيقيتهم
بعدين اعتلائهم للمنابر كان بسبب الانقاذ وقبلها لم يكونو الا متسولون
علي ابواب من يشتري الضمير ولو ببيع كلمة الله
زد علي ذلك الخوف المؤدلج في عجينة هؤلاء


#779639 [لن ترتاحوا يا لصوص]
4.00/5 (1 صوت)

09-27-2013 11:30 AM
هؤلاء جميعهم ائمة وقادة اعلام مدفوع لهم مسبقا لان يقولوا ما يرضى الرقاص لا ما يرضى الله ورسوله وضمائرهم ميتة ولا يحرك فيهم ما يحدث اى شئ كانما حشرات تباد او فئران تقتل ليعيش اهل الفساد ويعيشوا هم من فتاتهم ..ونستثنى قلة منهم تركت المنابر لانها مهددة اما تقول كذلك او تسكت..التحية للصحف التى اغلقت ابوابها لكيلا تسبح بحمد سلطان ظالم وجائر ومستفز لشعبه ممتن عليهم ..قال هوت دوغ قال ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة