الأخبار
أخبار إقليمية
الحكومة تقيم المجازر للشعب وتشعل الحرائق
الحكومة تقيم المجازر للشعب وتشعل الحرائق
الحكومة تقيم المجازر للشعب وتشعل الحرائق


09-29-2013 07:16 AM


أكدت مصادر المستشفيات المختلفة في العاصمة والعديد من وكالات الأنباء أن عدد القتلى في الثلاثة أيام الماضية تجاوز المائتي قتيل بالرصاص الحي. وكان متعمداً مع سبق الإصرار والترصد لأن معظم الذين استشهدوا أكد الأطباء أن الرصاص استهدف الرأس والقلب. كل المظاهرات كانت سلمية وحضارية وحتى المتظاهرين كانوا يرددون شعارات (سلمية.. سلمية) ضمن شعاراتهم الأخرى.

الحكومة هي التي كانت وراء التخريب الذي حدث لتبرر المجازر ضد الشعب وإرهابه لإيقاف تصعيد نضاله لإسقاط النظام. وهي تستهدف أيضاً. التمهيد لإعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال إذا ما واصلت الجماهير تصعيد غضبها وسخطها ضد النظام. وليس أولى على ذلك اجبار بعض الصحف على خيارين: أما الوقوف معها أو لتصمت. وبالفعل توقفت صحف الأيام والجريدة والقرار وغيرها.

شعب السودان صنع ثورة أكتوبر وانتفاضة مارس أبريل المجيدة ولم يجنح مطلقاً للتخريب بأي نوع. أنه يعي أن هذه المؤسسات والمنشآت حتى الخاص منها هي ملك للشعب في نهاية المطاف وفي خدمته الآن.

على حكومة الرأسمالية الطفيلية المستعدة لإهدار دماء الآلاف من أبناء الشعب حفاظاً على مصالحها الطبقية، أن تعي أن ممارسات الحرائق والقتل الجماعي والاستعانة بجنسيات أجنبية تدربها وتمنحها الجنسية السودانية للبطش بالشعب تحوطاً لإنحياز أبناء الشعب في القوات النظامية لشعبهم ووطنهم، لم ينقذ الأنظمة الدكتاتورية الفاسدة مثل القذافي في ليبيا وغيره من مصيرهم المحتوم.

نحن في الحزب الشيوعي ندين التخريب والقتل اللذان تمارسهما السلطة بكل جرأة ووحشية نثق أنها لن تجبر شعب السودان على التراجع من مسيرته القاصدة لإسقاط النظام.

أننا نناشد الرأي العام العالمي أن يستنكر ويدين هذه المجازر والتخريب للمؤسسات. وعلى المناضلين من القوى الوطنية باختلاف مشاربهم أن يكثفوا من نضالهم ضد القتل والاعتقال والتعذيب كما فعلت –بجدارة- من قبل تجاه الأنظمة الشمولية وأوقفت مجازر الشجرة وغيرها وغلبت البطش والقتل والاعتقال والتخريب. ونطالب بتحقيق منظمات حقوق الإنسان العالمية لما قامت به السلطة من قتل.

شعب السودان صمم على أن لا خطوة إلى الوراء مهما بلغت التضحيات حتى إسقاط النظام الفاشي الفاسد.
الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4207

التعليقات
#782476 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 09:01 AM
فتوى من المتجهجه بسبب الانفصال:

((يا ايها الذين آمنو أثبتوا وصابروا ورابطوا واتقوا الله ))

لسنا من الدارسين في الازهر الشريف ولا في جامعة القرآن الكريم ولا جامعة أم درمان الاسلامية،، ولسنا متخصصين في علم الكلام ولا علم الاحاديث واسانيدها وما تواتر منها وما ضعف ،، ولسنا متخصصين في علم الكلام ولا ندرى عن المعتزلة والاشاعرة عميق فلسفة الا مسارهما التاريخي، ولا ندعي حفظنا للقرآن ولكننا نتلوه، ولا ندعي علمنا بعلم الأخباريين ولا الاصوليين ،، ولكن نرتكز على القاعدة السليمة (( استفت قلبك ولو أفتاك الناس)):

لقد خرج على الناس بعض ائمة المساجد الذين لا حظ في قلوبهم للرحمة وحرموا الخروج على الانقاذ حتى وان ظلمت،، مرتكزين على حديث نجره الامويون لتأسيس حكمهم الديكتاتوري الشبيه بحكم الانقاذ، وهذا الحديث ينقض أوله آخره ولا يستقيم مع نهج النبي العظيم صلى الله عليه وسلم بل ان تناول هذا الحديث وبهذا الشكل جاء لتأسيس الديكتاتورية والظلم وفيه اساءة للنبي العظيم ووصف له بشكل غير مباشر انه يدعوا لتأسيس الحكومة الظالمة طالما أنها تركت الناس تصلي،، فهل يا محمد احمد يا خوي ويا عم عبدالرحيم يا حر وماك حر ويا عمنا الحاج ود عجبنا اللي الضيوف ديوانوا فاتح ديل يدخلو وديل يمرقوا يستقيم ان تتحكم في رقاب الناس الانقاذ وتزرع عناصرها في وسط اطفال مدارس محتجين وتضربهم بالرصاص الحي ولا نرى الشرطة تحمل خوذات ولا ادوات واقية ما يدل ان اوامر الانقاذ هي ضرب المتظاهرين بالرصاص الحي وقتلهم مباشرة وقد اكد ذلك علي عثمان محمد طه بقوله ستنزل عضوية الحزب لمواجهة المتظاهرين الذين لهم مليون حق للتظاهر بسبب ظلم وكذب ولصوصية الانقاذيين ،، ان الطريقة التي تعاملت بها الانقاذ مع هؤلاء اليفع صادرة بتوجيهات عليا يتحملها الاتية أسماؤهم:

1- علي عثمان محمد طه
2- محمد عطا
3- نافع علي نافع
4- اسامة عبدالله
5- بكري حسن صالح
6- عمر البشير
7- عبدالرحيم محمد حسين
9- علي كرتي
8- المجلس الاربعيني الذي يدير بخفاء الانقاذ ،

وعليه اذا لم يخاطب البشير الشعب السوداني ويعتذر عن المجزرة التي قامت بها عضوية حزبه ومليشاياتهم تجاه ابناءنا البررة رحمهم الله فاننا نفتي أن هذه المجموعة هدف مشروع اذ ان قتلهم فيه أخف الضررين والحفاظ على حياة 27 مليون سوداني ووجودهم فيه مزيد من سفك دماء الالوف ،،، والله أكبر والعزة للسودان،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [ساب البلد] 09-29-2013 04:19 PM
اين وزير الداخلية يا متجهجه معظم القتل 90% برصاص الشرطة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة