الأخبار
أخبار إقليمية
تابع إستطلاع آراء ناشطين سودانيين في الحراك الشعبي المفاجئ منذ أيام
تابع إستطلاع آراء ناشطين سودانيين في الحراك الشعبي المفاجئ منذ أيام
تابع إستطلاع آراء ناشطين سودانيين في الحراك الشعبي المفاجئ منذ أيام


"هوت دوغ".. كلمة ألهبت السودانيين وتكاد "تأكل" البشير
09-29-2013 07:19 AM

دبي - رمضان بلعمري

انتقلت مطالب السودانيين خلال خمسة أيام فقط من الاحتجاج على رفع دعم الحكومة السودانية لسعر المحروقات إلى المطالبة بـ"قلع" الرئيس عمر البشير، الذي وقع في "زلة لسان" ربما تكون قاتلة سياسياً.

قال البشير قبل أيام في مؤتمر صحافي إنه صاحب الفضل في تعريف السودانيين بوجبة "الهوت دوغ"، وترجمها البعض تعمداً بـوجبة "الكلب الساخن"، وكانت هذه المزية كافية لتثير حفيظة قطاع واسع من السودانيين.

ومنذ توليه السلطة عام 1989 لم يواجه الرئيس السوداني حركة شعبية عنيفة مثل هذه الأيام، رغم اعتياد الحكومة على الاحتجاجات الاجتماعية في السنوات الأخيرة، لكن "الخرجة" السياسية غير الموفقة للرئيس عمر البشير الأسبوع الأخير، كانت سبباً في انفجار غير متوقع.

ومما قاله البشير في مؤتمر صحافي: "أتحدى لو فيه زول (رجل) سمع بالهوت دوغ قبل حكومة الإنقاذ"، وكان هذا التحدي كافياً ليخرج الآلاف من السودانيين إلى الشارع.

وظهر فيديو للبشير وهو يتبرأ مما نسب له، وقال إنه لا يعرف أصلا ما معنى "الهوت دوغ"، لكن هذا لم يشفع له خصوصا في مواقع التواصل الاجتماعي.

ولليوم الخامس يواصل السودانيون غزو الشارع رفضاً لسياسة الحكومة، ورفضاً لاستفزازات الرئيس عمر البشير، ورفع متظاهرون في كبرى المدن السودانية شعارات سياسية تطالب برحيله، وليس بالتراجع عن رفع أسعار المحروقات.

وعلى الأرض، يقول نشطاء سودانيون تحدثت إليهم "العربية.نت"، ارتفع سقف المتظاهرين بعد رؤية الدم يسيل، وبعد معاينة قمع قوات الشرطة لأهاليهم.

وفي هذا السياق، قالت السيدة رشيدة شمس الدين، التي تقيم في الخرطوم وتجاور أسرا فقدت أربع ضحايا في الاحتجاجات، إنها شاركت في الاحتجاجات في بدايتها لكنها فضلت المكوث في البيت، خوفاً على حياتها وعلى حياة أولادها، لأن قوات الشرطة منتشرة في كل أحياء الخرطوم، ولا تتورع في استعمال الرصاص الحي"، على حد قولها.

وأضافت رشيدة عبر الهاتف من الخرطوم "توقفت الحياة العامة وأغلقت المدارس، وهناك ضغط كبير على الإنترنت، ويكاد يكون معدوما".

وردا على تهمة الحكومة للمتظاهرين بأنهم مخربون، أوضحت رشيدة قائلة "ابنتي شاهدت بأم عينها كيف يقوم رجال النظام بالتخريب هم بأنفسهم، كي ينتقموا من المتظاهرين لاحقا.. الحكومة هي التي تخرب، ونحن نعلم أن 85% من الميزانية موجهة لأجهزة الأمن ولدعم الحكومة وليس لدعم الشعب"، على حد تعبيرها.
هبة شعبية وإلهام "ثوري"

ومن جهته، يعتقد الكاتب الصحافي السوداني، فيصل محمد صالح، في حديثه لـ"العربية.نت" أن "رفع الدعم عن سعر الوقود لم يكن سوى الشرارة التي أشعلت الاحتجاجات، فهناك الكثير من أسباب الاحتقان القديمة، أبرزها الحروب الأهلية، وعدم قدرة الحكومة على حسم الأوضاع، فضلاً عن التضييق على الحريات".

ويرى فيصل أن "يوم السبت شهد مظاهرات حاشدة تزامنت مع تشييع قتلى المظاهرات، كما هي حال القتيل الدكتور صلاح صنهوري"، مضيفا أن "التراجع عن رفع أسعار الوقود لن يسكت الاحتجاجات الآن، فمطالب المحتجين أصبحت أعلى وهي رحيل النظام".

وأكد فيصل أن "الجيش السوداني لم يتدخل في الأحداث لا سلبا ولا إيجابا، واللائمة تقع على قوات الشرطة التي قمعت المتظاهرين".

ورفض فيصل المقارنة بين ما يجري في السودان وبين الثورات التي وقعت في بلدن عربية عديدة، قائلاً "ربما هي هبة شعبية لكن لا أستطيع أن أسميها ثورة، لكن هناك إلهاما للشباب الغاضب مما جرى في مصر وتونس واليمن وغيرها من الدول العربية".
حكومة انتقالية

سياسياً، عبر الناشط، إبراهيم الميرغني، وهو أيضا المتحدث باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي، المشارك في الحكومة السودانية، عن نظرته لما يجري منذ أيام، قائلاً لـ"العربية.نت" إن "هناك اجتماعا مهما الاثنين المقبل لقيادة الحزب كي تدرس الموقف من قضية البقاء في الحكومة في ظل الأحداث الدامية التي يعيشها السودان"، مؤكداً مشاركة أعضاء من الحزب في المظاهرات ولكن ليس بقرار سياسي.

وأضاف الميرغني أن "هناك تيارا كبيرا داخل الحزب يدعو للانسحاب من الحكومة، ويعتبر أن بقاءه أصبح غير مبرر بعد انفجار الأوضاع".

وأوضح الميرغني: "هناك رأي غاضب يقول إن الحكومة تجاهلت مقترحات تقدم بها الحزب الديمقراطي كبديل لقرار رفع الدعم عن أسعار الوقود، لكن الحكومة تصرفت وحدها وكأن حزبنا غير موجود".

وزاد قائلا " هناك رأي آخر يحذر من الانسحاب الآن ويرى أنه قد يؤزم الوضع أكثر ويجعل الحكومة تفعل ما تريد وتزيد في تعميق الأزمة".

أما عن رأيه الشخصي كناشط شبابي، فيقول "أعتقد أن الحل يكمن في معالجة جذرية تبدأ بتشكيل حكومة انتقالية قوية تعوض هذه الحكومة الفاشلة حاليا".

العربية


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5385

التعليقات
#783297 [زعلان]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 05:54 PM
شعب جبان يرضي بالذل...ناس ما دايره تعمل عصيان مدني ..الواحد يقولو ليهو ما تمشي الشغل يقول عندي اولاد...يا جهله..خلي المؤتمر دا يقعد كدا اصلو ما يطير يذلكم كلو يوم ...شعب خايب..لا يخاف الله...ربنا قال اخشوني ولا تخشو الناس


#783157 [محمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 04:16 PM
لمفروض انه نعمل من لحه هوت دوغ وانكله لاخوانه الدوغ علشان يكون دقيقهم بزيتهم


#782791 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 12:05 PM
يا بشيرو الهوت دق اكلتو في حوش بانقا ، الدق اللياكلك وانت حي ، بالله دا كلام رئيس عنده عقل وامام الملا تقول أن ثورة الانقاش علمت الناس اكل الهط دوق ، الهوت دق قديم قدم الكسرة والعالم يعرفه منذ اكثر مائة عام وهي السجوك يا بشيروف ، والله لقمتنا احلى من اي هط دق على وجه البسيطة .



رئيس فعلا غبي مصيبتنا كبيرة كل رئيس حكم السودان كان غبيا إلا اثنين على ما اعتقد هما محمد احمد المحجوب وابراهيم عبود



اما آخر الاغبياء فكان بشيرنا


#782692 [NAWRAS]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 11:09 AM
إنتو ملاحظين إنو الإتحادين ديل كل مرّة بجرجرو حكاية إجتماعهم دة شوية لي قدام، بدت بهروب الميرغني بعد داك قالوا إجتماع يوم الخميس، أخدوا صنةّ شوية قالوا نشوف وضع الثورة، قاموا جروها شوية تاني قالوا يوم الأحد نظام نتأكد إنو الثورة لسة نية، هسع كمان عملوا إجتماعهم يوم الإثنين لأنو نجاح الثورة بعتمد على هديرها يوم الأحد الليلة.
يا الختمية، يا الأتحاديين، يا الأنصار، يا ناس حزب الأمة
واطاتكم أصبحت وكتاب الله ماااااااابناباه إلا الفيكم إتعرفت...
ووالله ماحتلقوها باردة و الشعب منصور بإذن الله...


#782549 [ابو كمال]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2013 09:54 AM
الهوت دوق - فعلا هذه هي إنجازات ثورة الإنقاذ خلال كل هذه الاعوووووووووووووووووووووووووام


#782423 [[email protected]]
4.00/5 (2 صوت)

09-29-2013 08:12 AM
اسي ده كلام زول الهوت دوق يعني حاجه سمحه يعني ملاح النعيميه والويكه والشرموط وكل ما اتي من ابداع امهاتنا السودانيات من اكل بلدي لا ينافس في المذاق والفن والدقه في اختيار المحتويات والمكونات معاهم كسره ولو بايته والله العظيم اجمل واحلي واشهي من كل الوجبات المتوفره في المطاعم العالميه ونقوليك يابشير انت ظاهر من كلامك مسلوب خضاريا هي حضاريا يعني نسيت ناس بلدك وثقافتهم اظهر وداد طبيخها ماسمح اشان كده يقيت تاكل الهوت دوق لكن انشاء الله لما تخش كوبر بناكلك كويس اشان نرجع ليك ثقافتك الانسلبت منك دي ما كان العشم ياود حوش بانقا تنسي الكسره والملاح , هسي ده رثيس مع الناس دههوت دوق قال يخص عليك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة