الأخبار
أخبار إقليمية
بصفحة سائحون : اجمل ما قيل. وأجمل ماكتب عن المظاهرات
بصفحة سائحون : اجمل ما قيل. وأجمل ماكتب عن المظاهرات
بصفحة سائحون : اجمل ما قيل. وأجمل ماكتب عن المظاهرات


10-02-2013 07:45 AM
كتب نعمان حسين بصفحة سائحون

عجل السامرى واسلام الناس
الذين يحدثوننا عن وحدة الحركة الاسلامية لمواجهة العلمانيين والجبهة الثورية نحدثهم عن معنى الاسلام اولا
والرجل الذي يحمل مطرقته ومسماره ليغرسه عميقا فى راس نقيب الاطباء يومها ويتركه جثة هامدة لم يكن يقرأ رأس المال لكارل ماركس وانما كان يتلو القرءان ويبكى في صلاته
والرجال الذين قتلو المهيب وشمس الدين وابو الريش لم يكونوا يقرأون كراسات السجن لغرامشى وانما كانوا يقرأون ظلال القرءان ومعالم فى الطريق ويصومون الاثنين والخميس
والرجال الذين اطلقوا الرصاص على على أحمد البشير امام زوجته واطفاله واردوه قتيلا لم يكونوا يترنحون من الخمر وانما كانت فى جباههم غرة الصلاة ومحجلين من الوضوء
والرجال الذين عذبوا ابو ذر على الامين حتى تمزقت كليته.لم يكونوا رجال السافاك ولا الموساد وانما كانوا رجال امن دولة المشروع الحضارى
والرجال الذين اطلقوا النار على البسطاء فى بورتسودان وقتلوا 29 شهيدا اعزل لم يكونوا عناصر الحزب الشيوعى الروسي ولا النيقرز وانما كانوا رجال المؤتمر الوطنى
والذين قتلوا شهداء كجبار لم يكونوا رجال كاسترو فى كوبا ولكن كانوا رجال عمر البشير الاسلامى
ومن اطلق الرصاص على طلاب الفاشر ونيالا لم يكونوا قادمين من حزب الليكود الاسرائيلى وانما كانوا رجال حزب نافع وعلى عثمان الاسلاميين
والبرلمان الذى احل الربا لم يكن برلمان الجبهة الثورية وانما برلمان الحركة الاسلامية جناح المؤتمر الوطنى
وكل المختلسين للزكاة والاوقاف وشركة الاقطان وخط هيثروا وفاسدى التقاوى وووو..لم يكونوا علمانيين واعضاء الحزب الشيوعى او بعثيين وانما رجال المؤتمر الوطنى
والطيران الذى لم يستثنى امرأة او طفلا اوشيخا اوشجرة فى دارفور لم يكن طيران دولة علمانية وانما كان طيران حكومة السودان الاسلامية
و(الذين يكنزون الذهب والفضه) لم يكونوا فاروق ابوعيسى ونقد وفاطمه احمد ابراهيم..وانما البشير واخوانه والمتعافى وعبدالباسط حمزه وجمال زمقان وكرتى ووووو كبار الاسلاميين
والاسلام الذى نعرفه ونؤمن به يكلمنا عن امرأة دخلت النار فى هره ..فقط(هره)
ورجال امن البشير يتعاملون مع اكباد الناس واطفالهم كانهم اقل من القطط
واعلامهم يحدثنا عن (احتمال) تسلل الجبهة الثورية
ونحدثهم (يقينا) عن قتلهم لاخوانهم من قبل وبطشهم وسحلهم للناس برصاص الامن والشرطة
والاسلام الذى نعرفه ليس اسلام المؤتمر الوطنى الاسلام الذي يستحل الربا والدم الحرام
فاسلامنا يعلن ان من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له
ويحدثوننا عن اسلامهم ونحدثهم عن عجل السامرى ..وعن كذب السامرى وهو يقول ( هذا الهكم واله موسى)
فعن اى وحدة صف تكلموننا..وعن اى مواجهة باطل وعن اى حركة اسلام!!
الاسلام الذى نعرفه يبكى على جثة يهودى تتفلت الى النار
الاسلام الذى نعرفه يمشي بين الناس يعدل ويقسم بالسوية..ويتحمل الاذى وينشر القسط ويقتص من الرسول عليه الصلاة والسلام فى طعنة مسواك..اسلام يقضى بالدرع ليهودى من خصمه امير المؤمنين على ابن ابى طالب
اسلام يقاسم ابن امير المؤمنين عمر ابن الخطاب ماله لشبهة فقط شبهة وليس جريمه
اسلام يستشعر المسئولية عن بغلة تعثر فى العراق
اسلا يدعو على الظالم (اللهم من شق على امتى فأشقق عليه)
اسلام يقوم فيه عوام الناس اعوجاج اميرهم بحد سيوفهم
اسلام يحس بالناس (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع الى جواره)
اسلام جاء انحيازا للفقراء والمحرومين والمستضعفين والمستعبدين تحريرا وارتقاءا
ذلك الاسلام الذى نراه وسط الناس فى مايو والصحافات والكلاكلات والثورة وامبدات والحاج يوسف وفى كل قرى السودان وعند عوام الناس
اسلام هؤلاء هو اسلامنا واحب الينا من اسلام المؤتمر الوطنى
فقط سنسمع نصيحتكم فى دعوتنا للوقوف فى وجه الفاسدين والمخربين واللصوص
ولا لصوص ولافاسدين ولا مخربين اكثر منكم
ايها الناس شدوا بقوة على هذا الاسلام المزور..هم لم يقتلوكم فقط..وانما يحاولون ايضا قتل قيم ومعانى الدين..
شدوا بقوة على هذه الحركة التى تدعى انها اسلامية
دمروا هذا العجل وانسفوه نسفا
لاوحدة حركة اسلامية اليوم الا مع هذه الجماهير المسلمة


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 9297

التعليقات
#787915 [امجد النور]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 05:39 PM
المعانة تخلق الابداع هذا سيف مسلول لنصرة الشعب السودانى لاجف قلمك احسنت


#787764 [العنطـــــــــــج]
4.29/5 (6 صوت)

10-02-2013 03:06 PM
دي وجعة مغدور و لا تخص الشعب السوداني في شيء. الشعب سيظل يكرر و يكرر و يكرر الي ان تختفي حاجه اسمها حركه اسلاميه من السودان: سائحون, مائعون, جامدون, عمريون, ترابيون, وطنيون, شعبيون, سلطعون, عربون, كمون كلكم واااااااااااااااااحد و كل صاحب تاريخ في عذاب الشعب ده من ٣٠ يونيو و حتي كنس النظام هو مجرم و في رقبتو ديـــــــــــــــــــــــــــــن.


ردود على العنطـــــــــــج
United States [quickly] 10-03-2013 01:33 PM
ياعزيزي هؤلاء هم القافذون من المركب الغارق في اللحظات الاخيرة .... جاي بعد 25عام يقول الكلام دا!!!!!


#787608 [RAYYAN]
3.75/5 (5 صوت)

10-02-2013 01:10 PM
الاخوان والاسلام خطان متوازيان بينهما برزخ لا يلتقيان


#787533 [قطبى]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 12:26 PM
المقال هو للأخ راشد عبدالقادر واليكم مقال آخر له https://www.facebook.com/photo.php?fbid=374729425993062&set=gm.700135603330021&type=1&theater

مقال آخر للأخ راشد عبدالقادر
أولادكم أولادنا
ضحكات البشير والرصاص لايرحم
..........
هودنا يا هودنا هودنا
و.. النوم النوم النوم
بكريك بالدوم النوم
النوم تعال يانوم
سكت الجهال يانوم
والام التى تهدهد طفلها لينوم .. كانت تريد ان يسكته النوم ليرتاح ولم تكن تعلم ان بعد سنوات سيسكته الى نومته الابدية الرصاص الذى لايرحم
والاب الذى يرتجف قلبه خوفا على زوجه فى ايام المخاض وتشوقه الى طفله القادم وبحثه عن (داية) الحى لتكون على استعداد للطوارئ
لم يكن يعلم ان هذه اللحظات ستصبح ذكرى فقط مجرد ذكرى لان الرصاص الذى لا يرحم مضى الى قلب ابنه وابنته وهم فقط يرفضون الرهق والعنت الذى يصيب هؤلاء الاباء جراء ضيق الافق وسداد البصيرة وفساد القطط الكبيرة
والحقيبة التى مازالت ملقاة على السرير تذكر انها بالامس فقط كانت تداعب ظهر صاحبها لذى غاب صوته اليوم ولم يعد يتردد الا نحيب الثكالى فى ارجاء البيت
الشاب الذى كان يضاحك حبيبته قبل قليل ويخطط معها للمستقبل لم يترك لها الا ذلك القلب فى الواتساب ورسالة عاشقة فى الموبايل ودم منتشر على ذلك الاسفلت.. فقد مضى على صهوة ذلك الرصاص الذى لايرحم
الفتاة التى عابثت اخوانها لحظة اعادة ترتيب السرير وحملت كبابى الشالى الفارغة وهرولت الى دفاترها فى طريقها الى المدرسة وتحتضن فى قلبها صورة حبيبها واسماء ابنائهم المفترضين فى المستقبل لم تكن تعلم انها ستمضى دهسا بسيارة الشرطة وهى تطارد الناس بالرصاص الذى لايرحم
والامهات اللائى يناغين ابنائهن
بكرا تبقى كبير .. بكرا تبقى وزير
لم يكن يعلمن ان ابنائهن وبناتهن سيمنعهم هذا المصير .. الوزير
بل وسيمنعهم ان يكبروا
هؤلاء الشباب .. رهق المخاض وصراخ الامهات المتوجعات لا شيئ اقسى من الموت حرقا الا المخاض .. ولحظة احتضان المولود وزوال كل الالم فجأة
سهر الليالى .. المساسقة للاطباء الادوية ومكمدات الحمى والدعوات ... والابتسامات عند الشفاء
الاطفال والابتسامة العذبة التى تنسيك كل تعب
العودة من الاسفار واحتضان الابناء و ((الكرفة)) استنشاق عرق الاجساد عميقا عميقا فى الرئة
صلوات الامهات والدعوات ((تبقى شايا ورايه وللبلد عبايه ... يغطيك جناح جبريل لا ينكسر لا يميل))
الحلم بالسيرة والضريرة والحنة
مضاحكات الاصدقاء الماجنة ومداعبات الصديقات الحيية
الان لا عرس
لاشيلة لاسد مال
لا حنة
لن توصى ابنتك العروس ولن تجرتقيها
لن تحننى ولدك العريس ولن يهز ابوه فوقه
لا شبال ولا.. أبشر ياعريس
كل شيئ يتحول الى ذكريات
كل حلم رأيته فى ابنك وغدك الذى املته اخضرا على اكتافه يستحيل الى ذكرى فقط ذكرى
لان الرئيس كان يصدر قراراته وهو يهرج ويضحك ولم يكن الرصاص يضحك
لان الرئيس كان يمازح ويداعب
ولكن الرصاص لا يعرف الرحمة
الوزير الذى مضى ليحتضن ابنائه ترك مئات الاسر دون ابناء
الوزير الذى مازالت زوجته تكرف ابنائها ترك مئات الاسر لن يجدون الرائحة الا فى قميص مازال معلق على الحائط
المكنسة تبحث عن اليد التى كانت تجعلها تغازل الغبار
الملاءة تبحث عن من يعيد ترتيبها
الكراس يبحث عن القلم الذى يعدو بين اسطرة باحرف انيقة
والموبايل يحث عن كلمة الو انيقة فلا يسمع الا النواح
لاشيئ الا ذلك ((العنقريب والبرش الملفوف))
ابنائكم ابنائنا .. حزنكم حزننا والمكم يصيبنا مرات ومرات
الابناء اكثر من احذية وقمصان.. اكثر من سندوتشات ومشاوير المدارس ..
الام التى يتغير لديها الكون عند الولادة .. يتغير لديها الكون عند اغتيال ابنها
الاب الذى يمتد طويلا الى السماء وهو يحمل طفله الجديد
يتلاشى كأصغر حصاة رمل حين يعتصره ذلك الالم عند اغتيال ابنه
كانوا هناك ..خرجوا ثورة ضد ذلك الرجل الذى كان يضحك
لاشيئ يستحق الموت .. لاشيئ يستحق القتل
لا شيئ يستحق ازهاق الحياة
ولكن الرصاص لا يعرف الرحمه
عذرا .. بل الرئيس والوزير ومن معهم لايعرفون الرحمة


#787493 [حق]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 11:59 AM
قل الحق ولو كان مراً


#787454 [أبوديدى]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 11:40 AM
الحق يقال كلام كله حقائق ..
لكن ماينقصه ومايعيبه هوتسربل صاحبه بأيدولوجيته القديمه وأصرارهم على اﻹصلاح داخل تلك المنظومه؟!!
التوبه ليس عيب وصحو الضمير أيضا ليس عيب وخروجكم من حزبكم ليس عيب ..
أخرجوا من هذا الفكر الظلامى وعودوا إلى أدراج الناس وأنشروا كل ماتعرفونه بما فيه ماإقترفت أياديكم وأتركوا الشعب ليقرر وحده ماذا بكم فاعل ..
ولن يصدقكم أحد وأنتم تسعون مستمرين داخل هذا الجسد الفاسد فى محاولات علاجه أوإصلاحه ؟؟!!!
سؤال يحيرنى دائما فى سلوكيات وأخلاق( هؤلاء):
لماذا يتحول الكوز إلى إنسان ويعود إلى آدميته بمجرد عزله أوسحب المنصب منه أوحين تهميشه أو أكل حقه من قبل جماعته ؟!!


#787425 [kjhg]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 11:27 AM
لقدذكر اسم العملاق فاروق ممكن اعرف لاى حزب ينتمى هذا الرجل الاصيل الذى ظل يدافع عن هذا الوطن فى كافة المحافل له تحية خالصة منى والى كل الشرفاء


#787402 [ام كرتبو]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 11:19 AM
حتي نحفظ للناس حقوقها هل كاتب هذا المقال اخونا نعمان ام الدكتورة مريم الصادق المهدي ؟ أفيدونا أفادكم الله


#787348 [علي]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 10:52 AM
لم يكلمنا هذا النعمان ماذا فعل هؤلاء السائحون في حرب الجنوب اذا كان الاسلام ينصر اليهودي
نعم هذه هي فلسفه غازي صلاح الدين الذي صال وجال في كل الوزارات و عندما لفظوه شن عليهم الحرب فكلكم كذبه لا نصدق احداً منكم بل كلكم تجاز دين


#787253 [silk]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2013 09:57 AM
الجرائم التى إرتكبوها لن تمحوها مذكرة أو محاولة إنقلاب مفبركة فهؤلاء أو الهؤلاء-رحم الله الطيب صالح - إخوة-كيزان - متضامنون عند كل آثامهم وشرورهم.. والمثل يقول -أنا وأخى على القريب والغريب --الهولاء لا تهمهم الشعوب بل رابطتهم الماسونية المأسوية وهم مأساة الشعوب .كلهم متشابهون ومتماثلون ان كانو فى مقاعد السلطة او مدعين المعارضة للعودة للسلطة وذلك أسوة بشيخهم الضليل الترابى أو نسيبه السندكالى بعشوم السياسةوأد الانتفاضات مسيلمة الكذاب..قبحم الله جميعا وعليهم لعنة الشعب وخالص قرفه .هذا القرف يجب أن يذهب بهم وتنظيماتهم وجميع ما يسمى بالاسلام السياسى الى الاعدام بالبصاق أى البصق عليهم حتى الموت وفى آنية شفافة لتشاهدهم الشعوب الاخرى وتدرك مدى قرف وإحتقار شعبهم لهم ولسدنتهم من الطائفيون والارزقية ..واخ اخ تف تف تف تفوووووو ثورة حتى النصر من أدواته البصاقة -التففافة--واخ اخ تف تف تفووو


#787200 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2013 09:30 AM
ليت كل الناس كل الناس بما فيهم منتسبي هذه الحركة يطلعوا على هذه المقتطفات بعين و بصيرة لينقذوا انفسهم و يتقوا الله في خلقه


#787171 [قرفة قديم]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 09:15 AM
كلام والله!
لكن محلو ما هنا!
أقول لناقل المقال:
هسع (بنو قريظة) يلمو في الكاتب شتايم بعد بذاءات.
الله يحفظك يا نعمان.
كلمة حق مرّة شديدة المرارة!


#787163 [سايكو]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2013 09:09 AM
طيب ما دام وصلتوا للدرجه دي من القناعه و الايمان بفساد النظأم و كفرتوا بالمؤتمر الوطني و مشروعه و قياداته شنو المقعدكم في الفيس بوك ؟؟؟؟؟؟
اطلعوا الشوارع مع ناس الكلاكله و بري و الشجره و امبده و مايو و مع كل السودانيين عشأن يكون بيان بالعمل
الثورات ما بتنجح بالتنظير و الكتابه في الفيس بوك الثورات بتنجح بالتظأهر و الاعتصامات يا سائحون .
ما عايزين كلام كتير لو عايزين الناس تصدقكم اطلعوا الشأرع و انضموا لباقي الشعب في ثورته المجيده لاسقاط نظأم البشير الداعر .


#787149 [حيص بيص]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2013 09:01 AM
أقسم بالله العظيم هذا ما كنت اردده دوماً ..
الاسلام والكيزان أوالمؤتمر الوطني خطين متوازين في اي حاجة..اوفيت وكفيت.


#787139 [الصلاحابي]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 08:48 AM
اجمل شيء قول الحقيقة مجردة وبدون تعصب


#787126 [ود أبوعنجة]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 08:36 AM
والله صدقت لا فض فوك...


#787123 [zoal]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 08:35 AM
كلمة حق


#787104 [Sabir]
4.25/5 (4 صوت)

10-02-2013 08:21 AM
هناك سؤال يراود مخيلتي+
هل يعتقد هولاء السائحون أو الهائمون في محراب الهووس أن الإسلام قد جاء للتو,,,,
أنا من جيل الستينات واشهد بذلك أمام الله أن الفاسق في ذاك الزمان شيخ ورع في زماننا الحاضر,
ما هذا التطرف والشهوة للدموية التى اصبحت تلازم المتدثرين بعباءة الدين+


#787084 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 08:03 AM
وبعد هذا اقول لك انيكافر بالاسلام السياسي
علمانيه وديمقراطيه ولو كره تجار الدين


#787080 [أبو جيجة]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2013 07:57 AM
كفيت ووفيت ايها النعمان كلامك منطقي وجميل ، فهلا شرحت لنا وسائل اسقاط ذا النظام الدموي الئيم الفساد القاتل ،،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة