الأخبار
أخبار إقليمية
ميزان الإخوان والدم السوداني..هل أصبح الدم السوداني الى هذه الدرجة من الرخص ؟
ميزان الإخوان والدم السوداني..هل أصبح الدم السوداني الى هذه الدرجة من الرخص ؟
ميزان الإخوان والدم السوداني..هل أصبح الدم السوداني الى هذه الدرجة من الرخص ؟


10-02-2013 03:28 PM
سعد المعطش

يعلم الجميع أن هناك أكثر من وسيلة للوزن تعتمد على نوع الأشياء فلكل شيء ميزان خاص حين نريد أن نقيس وزنها فليس من المنطق أن نقيس الذهب بميزان الخضار ولكننا نستطيع أن نقيس بعضها بميزان واحد كاللحوم والدواجن والأسماك والخضراوات.

هناك ميزان واحد لا يمكن أن يتبدل وهو ميزان المبادئ الإنسانية ولكن المتابع لمن ينتمون ويطلقون على أنفسهم الإخوان المسلمين يستطيعون تغيير ذلك الميزان حسب أهوائهم ومصالحهم.

فقد ولولوا حين كانت القوات المصرية تكبح جماح من يريدون تحويل مصر الى مستنقع للدمار والخراب وأوهموا العالم أن كل الضحايا من جماعتهم حتى أن من قتلهم إخوان الشياطين جعلوهم من المنتمين لهم.

ولكنهم في مظاهرات السودان سكتوا ولم ينطقوا بكلمة واحدة والسبب واضح للجميع فمن يحكم السودان هم أقرانهم من حزبهم فهل أصبح الدم السوداني الى هذه الدرجة من الرخص وكل ما نتخوف منه أنهم يعتبرون دماء السودانيين مجرد نبيذ أحمر ويجب أراقته والتخلص منه لأن النبيذ المسكر حرام.

ميزان الإخوان ليس له وحدة قياس مثل الكيلو أو اللتر أو الطن ولكنه يتغير حسب مصالحهم وما يتكسبون به ففي تركيا صمتوا وفي السودان مازالوا يصمتون وما أحسب الا أن القطة قد أكلت ألسنتهم أو أنهم لا يتكلمون حتى تأتي الأوامر من قناة الجزيرة الخبيثة.

إن كان الإخوان هم إخوان المسلمين كما يدعون فإنهم حتما قد مرت عليهم الآية الكريمة «ألا تطغوا في الميزان وأقيموا الوزن بالقسط» فهل الدم السوداني أخف عليكم من الدم المصري أم هناك أمور لا نعلمها.
أدام الله من كان ميزانه هو الحق ولو على نفسه ولا دام من يريد ميزانه حسب أهواء قناة الجزيرة

الوفد


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3623

التعليقات
#788904 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 03:03 PM
مشكلة الاخوان المتاسلمين الآن هى انهم باتوا مكروهين ومطاردين ليس من الانظمة الشمولية بل من الشعوب فى مصر وتونس والسودان وهلم جرا!!!!!
اكان لقيت ليك ثعبان او عقرب واسلاموى اقتل الاسلاموى واترك الثعبان او العقرب لانهم اشد خطرا على الاوطان والمسلمين!!!!!!!!!!!!!
والشى المحيرنى انهم قدام اهلهم المسلمين اشداء وعناتر وامام الامريكان واليهود يلبسوا الفركة زى النسوان والعاهرات!!!!!!!!!!!!!


#788079 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 09:58 PM
بالمناسبة كل شئ في السودان طار السماء وكل ما خفة ثمنة او ثقل يغلي الا الانسان السوداني يرخص رخيص جدا توقع في يوما ما ان الاخوان سوف يفتحون ويعيدون تجارة الرقيق واستباقا لفكرتهم المجنونة انا العبد عصمتووف اعرض نفسي للبيع قبل ان يسمسر علي مصطفي عثمان او سمسار اخواني اخر مع العلم كل اجهزتي الحيوية بخير وخالي من الامراض


#787921 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 05:44 PM
هم يعملون ان المسألة اما قاتل او مقتول فإما ان يظفر بهم الشعب ويعمل فيهم كما العمل الثوار الليبيون في القذافي او يبادروا هم بالقتل حتى يتقوا ذلك المصير لأنهم يعلمون تماما ان مصيرهم اسوأ بكثير من مصير القذافي لما ارتكبوه من تخريب في حق الوطن ومن ظلم فادح في حق المواطن وقد استمر المسلسل لخمسة وعشرين سنة...........

يسترخصون الدم السوداني لأنهم يعلمون تماماان دماؤهم هي البديل........


#787890 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 05:18 PM
يا حلبي حسب كلامك ده انت من المكروهين في السودان وللا حلبي دي زادوها مويه ...
لمن تعلق على الاقل اكتب تعليق يخلي الناس يفتكروك فاهم وان لم تكن كذلك ..
قالوا الحسنه في المنعول زي الشرا في القندول ..


#787848 [Abo Obayda]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 04:25 PM
لقد خبرناهم في السودان امداً، و ميزانهم في كل امر يميل حيث تميل مصالحهم و اهواؤهم و رغباتهم ، إنهم ليسوا اخوان لنا و نحن مسلمون قبل ان يظهر كيانهم النتن و سنبقى مسلمين حتى بعد زوالهم.


#787846 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2013 04:24 PM
حياك الله وبياك
الميزان عند الكيزان هو السلطه فان كانت بيد غيرهم ارقوا الدماء للاستيلاء عليهم وهي هنا حسب دينهم دماء شهداء وابطال
وان كانت بيدهم ونازعهم فيها احد قتلوه ودمه حلال لانه حسب دينهم يريد ان يحكم بغير ما انزل الله
خمسه وعشرين سنه ولم نري شرع الله الكسروا بيه راسنا
شريعه ضروري ياكاروري ... الاسلام هو الحل
لاشفنا اسلام ولاشفنا شريعه ... والكرور قاعد ينبح زي الكلب الجربان في احد مساجد السلطان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة