الأخبار
أخبار إقليمية
السودان: أبناء الشمس
السودان: أبناء الشمس
السودان: أبناء الشمس


10-03-2013 06:58 AM

حيدر ابراهيم علي


الظاهرة اللافتة للانتباه في مظاهرات السودان التي اندلعت في الاسبوع الماضي، هي قيام الشباب ـ حصرياً ـ ممن هم دون الخامسة والعشرين بها. ويتأكد ذلك من سجل الوفيات والإصابات. وهذا يعني أن أعمار هؤلاء تُطابق عمر النظام المولود في العام 1989، وأنهم لم يعرفوا أو يعيشوا في ظل حكم غير ذاك الحالي. فكيف عجز النظام، رغم الجهود الهائلة التي بذلها، عن جعلهم جزءا أصيلا منه، بينما هو تحصن بما أسماه المشروع الحضاري الذي يهدف إلى» إعادة صياغة الإنسان السوداني»، وكان استهداف الشباب من أولويات الاستراتيجية التي شرع في تنفيذها. فقد بدأ بتغيير جذري لمناهج التعليم في كل المراحل، تحت شعار «الأسلمة والتأصيل». وبدا التأصيل عملية فكرية أظهرت لاتاريخانية العقل الذي يقف خلفها، كما ساهمت في اغتراب غير مقصود، فقد جاءت المقررات المدرسية خالية من الموضوعات الخاصة بالسودان لتحل محلها موضوعات إسلامية كبرى. وعوضا عن جغرافية السودان وتاريخه، يدرس الطالب مقررا يسمى «الإنسان والكون». وتعمد هذا النظام التعليمي إضعاف الحس القومي الضيق - بحسب تقديرهم - وتقــديم الشـعور الاممـــي الدينـــي العابر للحدود. وهكذا، ساهم هذا التوجه، بوعي او من دونه، في تآكل الهوية السودانية لدى الشباب.

من ناحية اخرى، اهتمت الدولة باحتكار وتوجيه الثقافة والإعلام، كوسائل فعّالة في تزييف الوعي. وابتعد النظام عن أي ثقافة جادة يمكن لها على المدي الطويل أن تنتج عقلا نقديا يعمل على التغيير. فقد وضعت رقابة مشددة على طباعة الكتب، وعلى ادخالها، وعلى المعارض. وقد اعطيت إدارة المصنفات الفنية سلطات واسعة في رقابة المطبوعات والمنتوجات السمعية والبصرية. وعمل النظام على وضع الشباب في خيار ثقافي صعب، بين ثقافة التعصب والغيبيات أو الانحلال والهبوط. فالتلفزيون مثلا، يبث بكثافة المدائح والفتاوى والاحاديث الدينية السفلية، وبعدها تركز السهرات على الأغاني والمسلسلات غير الجادة. وهذا ما يربك الشباب ويجعله يحاول التوفيق بلا جدوى في المعادلة الصعبة التي يدعونها التراث والمعاصرة أو الأصل والعصر. فيعيشون حالة انفصام ثقافي ونفسي حادة. ولم ينجح النظام في تحويلهم إلى شباب متدين، بل حدث العكس تماما، لأن الشباب خلق أيقوناته من فنانين في مثل عمره، كالمغني الشاب محمود عبد العزيز الذي توفي بسبب المرض مطلع هذه العام وتحول استقبال جثمانه في مطار الخرطوم الى تظاهرة كبيرة.

عصابات النيقرز

قامت خطة النظام على الإمعان في تهميش الشباب سياسيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا. وهو عمل على تكوين نخبة شبابية موالية تسانده بشكل مطلق وتكون بديلة عن المنظمات الشبابية الجماهيرية. وفي الاتحادات الطلابية، تم افساد مبكر نتجت عنه قيادات طلابية يشاهدون بالبدل الكاملة ويتنقلون بالعربات الفارهة وهم ما زالوا طلابا، وقد سمح لهم بالدخول في عطاءات شراء الكتب والادوات المكتبية. واخيرا يأتي التهميش في عملية التوظيف المنحازة لأهل الولاء. والنتيجة عطالة أو تعطيل لأعداد هائلة من الشباب، ورمي بهم الى حالة من الفاقة واليأس والاكتئاب. فكان من المحتم أن تقودهم هذه الاوضاع الى أتون الأمراض الاجتماعية

من إدمان للمخدرات، والدعارة، والجريمة المنظمة (وقد اشتهرت من بينها ما يطلق عليه اسم «عصابات النيقرز» التي تمتلك سمات الظاهرة الاجتماعية بكل معنى الكلمة). حيال ذلك، اختارت السلطة العنف وراحت تنتج قوانين قمعية مثل «قانون النظام العام» الذي أصبح بموجبه الشباب عرضة للملاحقة والجلد في الأماكن العامة إمعانا في الإهانة والإذلال. ولأن الأحزاب السياسية شاخت ولم تعد قادرة على التجديد الذاتي ولا على إعلان الوفاة، تمكن النظام من الاستمرار. وقد سرّعت ممارساته في تقدم الشباب بمبادرات تكافح الاستنقاع السياسي الذي تعيشه البلاد. بدأت مجموعات الشباب في الانشقاق من أحزابها أو قيادة انقسامات داخلية. ثم ظهرت كيانات شبابية صرفة مثل «شباب التغيير» أو « قرفنا»، أو تنسـيقيات الشباب في الداخـــل والخــارج. وبدا كأن هنـــاك صــراع أجيال مفتعلا أو قتلا للأب، لأن قضايا الخلاف لم تكن دقيقة وواضحة المعالم، خاصة وأن الجميع متفق على اســقاط النــظام الحــــالي وقيـــام نظــام تعـــددي.

اشباح لبشر في أعمار نضرة

أصبح خلاص الشباب السوداني خارج حدود الوطن بعد أن أصبح مفهوم «الوطن» نفسه غائما وغامضا. وغالبية الشباب يشككون ويسخرون حين تجادل معهم حول الوطن وواجباته. صارت الهجرة الأمل الوحيد، يعمل الفرد من أجلها مهما كان الثمن. وصار المرء يرى في شوارع السودان أشباح لبشر في أعمار نضرة ضاقت أمامهم فسحة المستقبل. وتدنت نوعية الحياة، بل اختزلت الوجبات الثلاث إلى واحدة، ولم يعد هناك حزام يمكن شده. لذلك عنت سياسة رفع الدعم عن سلع أساسية أن «من لم يمت بالسيف مات بغيره». المظاهرات التي اندلعت في23 أيلول/سبتمبر هي تعبير عن اليتم السياسي للشباب السوداني. فحتى اللحظة، لم يحدد «»تجمع الأحزاب» موقفه، وخاصة الحزبين التقليديين الكبيرين. نزل الشباب إلي الشوارع في عفوية يحركها الحس السليم فقط، ولم تعنهم النداءات المطالبة بالسلمية ولا ترى عيبا في العنف المضاد. ومن الواضح أن النظام قرر استخدام العنف المفرط بدقة تحقق هدف بث الرعب وإرهاب الجماهير. فأعداد القتلى وكثافة استخدام الرصاص الحي، تؤكد أن النظام يخشى عواقب أي تساهل.

هذه انتفاضة شبابية، وهي نتاج أزمة اقتصادية ــ اجتماعية وثقافية بين الشباب، وهؤلاء غير مسيسين. ولذلك تحتاج الانتفاضة الجارية لدفعة سياسية مبتكرة وذات خيال مبدع. وفي كل الأحوال فنحن أمام حركة اجتماعية هي وليدة أشكال متعددة من التهميش التي انتهت بانفصال الجنوب وقهر النساء والفخر بجلدهن علنا.

السفير


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 18496

التعليقات
#790174 [فكونا]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 07:46 PM
اقتباس (ولأن الأحزاب السياسية شاخت ولم تعد قادرة على التجديد الذاتي ولا على إعلان الوفاة، تمكن النظام من الاستمرار. )
اذا كان هذا مجمل المقال لكفي


#790038 [امجد النور]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 05:27 PM
لم تكن الانقاذ يوما" لتضع الشارع السودانى والمواطن المغلوب على أمره موضع اعتبار فهو رهينة تفعل بها ما تشاء ومع انطلاق ثورة سبتمبر واستكمالا" لمسيرة الثورة ودماء الشهداء ولتحقيق العدالة ودق معاقل الظلم والطغيان لابد تغيير هذه المعادلة والتضافر والتلاحم وتفعيل كل القوى الثورية المسلحة وتغيير الواقع على الارض وهذا السناريو الذى تجنبه الكثير من العقلاء يصبح واقعا" مفروضا" بشهادة السماء وحتى لاتكون فتنة ويصبح السودان كما هو مرسوم له نواة لتهديد الاستقرار فى المنطقة يجب تفعيل دور المواطن فى استعادة ما سلب منه من حقوق واعادة بناء السودان


#789275 [الكلى]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 09:04 PM
الوضع معروف لدى الجميع قدموا المفيد فى الاسلوب الذى يجب اتباعه للتغيير ولاتتركوا فرصة لمندس واختزلوا الزمن والنأى عن التهاتر وفق الله شبابنا لخير عباده


#789272 [نن اين أتى هؤلاء]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 08:59 PM
http://m.youtube.com/watch?v=BLZJJGmZwZo
http://m.youtube.com/watch?v=Wo5IX11bmi4
http://m.youtube.com/watch?v=NTOeJWyKBIM
http://m.youtube.com/watch?v=NXIphavxCVU
بالله عليكم كيف حكم هؤلاء السودان أكثر من 24 عاماً؟
هل كان السودانيين في غيبوبة أم ماذا؟
صرنا مضحكة في العالم


#789224 [عادل السناري]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 08:06 PM
الشباب ليس مقطوعيين من ضجرة كما حاول كاتب المقال تصويرهم --- هم اناس عاديون لهم اباء و امهات و اخوة كبار و اقارب وجيران عاشوا في الزمن السعيد و تلقوا تعليم جيد و خبرات مقدرة بدورهم نقلوها الي الجيل الجديد ---
تفاجأت الانقاذ بحركة الشباب السوداني عند وفاة الفنان الشاب المرحوم / محمود عبد العزيز و تحدث احدهم و قال ( ان الشباب السوداني ليس امامه ما يقتدي به ) بمعني ان كل برامج و مجهودات الانقاذ( لاعادة صياغة الانسان السوداني) طيلة ربع قرن من الزمان ذهبت ادراج الرياج .
كلام البشير عندما خاطب مجلس شوري الحركة الاسلامية قال في غلتة لسان ( ما ننوم علي انو الشعب معانا) --- و هذه في تقديري اولى عتبات الانهيار .


ردود على عادل السناري
European Union [abusafarouq] 10-04-2013 07:07 AM
الشباب كنز لايفنى لو كان الحكومة رشيدة وترعى حقوق الشباب لتبعو البشير لا محمود عبد العزيز . لكن قد عرفت قدر نفسها بعد وفاة الحوت هؤلاء الشباب الذين ولدو وترعرعو فى زمن الانقاذ قد عصوه تماما لا أحد من جيل الشباب يرغب فى حكومة الكيزان العنصري القبلي والتى تعطى الوظائف بالمحسوبية والعنصرية بإقصاء الاخر ووعيت الشباب وأدركت أن لافائدة من حكومة تنبذ أبنائها بالتهميش وتعين للوظيفة أبناء القبيلة والمحاسيب وأبناء المحاسيب وعرفو أن البلد لن يسع للجميع وهجرو السلطة والدولة وكرهو أى مسؤل فى الدولة لابس كاكى سفارى نفاق منتسب للأنجاس الواطى العنصرى. أبو الجاز لوحده نهى وحطم أمال كل شباب السودان بإدخال القبيلة فى تقديم الطلاب لكلية البترول جعل كل الخريجين من قبيلة واحدة..


#789123 [bat]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 06:34 PM
هؤلاء هم ضحايا الانفاذا يوم خرجوا من بطون امهاتهم ولم يجدوا الرعاية الصحية الاوية!
وهم ضحاياها حين ذهبوا للمدر سة ولم يجدوا كتبا وكراسات ولم يجدوا معلمين !
وهم ضحاياها حين ذهبوا للجامعة فلم يجدوا ولا مرسة ثانوية !
وهم ضحاياها حين تخرجو ولم يجدوا عملا!
فلماذا لا يثورون ؟؟


#789060 [بومدين]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 05:16 PM
عـمـر بشـــير : الاصلاحات والاجراءات الاقتصادية تصب فى مصلحة ومعالجة الاقتصاد الوطنى حتى لاينهار !!!.
مـن هــو الـمســؤول عـن وصــول الـوطــن إلـي الـتفكيك ، والـهــدم والإنـهـيار ؟؟؟.
مــن هـو الـذي كــان يــدير الــدولـة حـتي حــدوث الإنهـيار ؟؟؟.
لـمـاذا لاتتحـمـلـون نتيجــــة أخـطـائكـم ؟؟؟؟.
لـمـاذا عـلـي الـفـضـل مـن الـشـعـب أن يتحـمـل تبـعـات أخـطـائـكـم ؟؟؟؟.
أي مـنـطـق هــذا الــذي يـفـرض عـلـينا نحــن الــذين أفـقـرتنا عـقـلـية الـبصــيرة اُم حـمـد أن نـدفــع ثمــن فـشــلـكـم ؟؟؟؟؟.
نحــن فـقـراء مـعـدمـين ظـللننا نشـــد الأحــزمـه حـتي وصـلـت الأحـزمـه إلـي الـعـظـم ؟؟؟ .
مـعـظـم الأســـر تـغـادر أكـواخـهـا مـع بزوغ الـفـجـر ، وتـظـل تكــدح ، وتجــاسـف حـتـي مـغـيب الـشمس ، لـتعــود تتحـلـق حـول ( صـينيه بائســـه شـــبه خـالية ) لـقيمـات يقمــن صــلـبـهـم ( والساقيَهْ طاحونة الأنين .. طُول الليالى مدوِّرَهْ .. تحت الهجير .. تحت الظلام .. تحت المطر .. الساقيَهْ لا زِم تستمر ) وهـــكـذا دوالــيك .. دوامــه تســــحق الـمواطــن .. وتـطـحـن عـظـامـه؟؟؟.
ألــــم تـقــولوا لـنا ، بنهــاية الـخـطـه الـعـشــريه .. ســوف نأكـــل مـمـا نزرع ونلبس مـمـا نـصــنـع .. ؟؟؟.
لـمـاذا بنهـاية ربــع قــرن .. خمس وعشــرون عــامـا حســومــا .. نســتورد مـانأكـــل بقيمــة إثنين مـليار دولار ؟؟؟.
لـمــاذا أصـــبــح مـافــضـل مـن وطــن مـكـب قـمــامـة مـانلـبـس ؟؟؟.
مــن أخـطـأ عــلــيه أن يتحـمـل مـسـؤولـــية .. فشــلـــه .. ؟؟؟.
باللـــتي هــي أحســـن .. أم باللــتي هــي أخشــــن ؟؟؟؟.
عــــاجـــلا .. أم آجــــــــلا ؟؟؟؟.
------------------------------------

الساقيَهْ لسّه مدوِّرَهْ
صوت القواديس والمياه
طلَعَتْ
مَشَتْ
متْحدِّرَهْ
مدَ البصر
لفَّ الظلام
حَوْل الجداول أسْوِرَهْ
نعْسَان خضارهْا الا نْتَكَى
ورمى الغُصون
متْكسِّرَةْ
مَدّ الخيال
غنّت مُدُن
رقصــت مــدن
والساقيَهْ طاحونة الأنين
طُول الليالى
مدوِّرَهْ
تحت الهجير
تحت الظلام
تحت المطر
الساقيَهْ لا زِم تستمر
***
الساقيَهْ لسَّهْ مدوِّرَهْ
وأحمد ورا التيران يَخُب
أسيان يفكّر مُنْغَلِب
ما بين بُكا الساقيَهْ
مابين طُفولَهَ بتِنْتَحِب
فى اللّى ما شين المدارس
فى المصاريف
فى الكُتُب
في اللّى ضاق بيهو المكان
وهسَّه سافَر
واغتَرب
لِمُدُن بعيدَهْ تنوم وتصْحى
على مخدّات الطَرَب
والساقَيهْ طاحونة الأنين
طول الليالى بِتنْتَحِب
تحت الظلام
تحت المطر
عز ِالشتا
الساقيَهْ ثانيَهْ تقيف تكون
آمال عريضَهْ مُشَتّتَهْ
وأكباد صغيرَهْ مفتّتَهْ
تحت الظلام عِز الشِتَا
أحمد حكى
وسّد الراس الضُراع
والشوف
نواحى النيل تَكَا
الموج بيهْدِم كُل رخوَهْ
على الجروف
شِد الضُراع
زى المراكبى مع الشراع
لازِم تعرفو الظلم جاي
من وين عليكْ
وافتَح عينيكْ
على زهور الغابَهْ والأدغال
على الاطفال
وعشان يكون الحقِّ ليكْ
تَعْبُر بحور
تَهْدِم جبال
الحق هو هو النضال
والحق فى ساحة مجْزرَهْ
والنصر للفاس
والرجال

ولى سواقى مدوِّرَهْ


ردود على بومدين
European Union [abusafarouq] 10-04-2013 07:13 AM
البشير لوحده يتحمل مسؤلية إنهيار الدولة وإقتصاده المريض البلد ليس بفقير بموارده بل البشير هو الفقر بنفسو جاب الجلى له ولغيره.


#788847 [كلحية]
5.00/5 (6 صوت)

10-03-2013 02:07 PM
ثار الشياب يأستاذ حيدر لأن النظام سد في وجوههم أفق الحياة حاضرها ومستقبلها ، حرموا من الحصول علي الوظيفة لأنهم لآيملكون بطاقة عضوية الحزب الحاكم ، هكذا لايمكنهم أن يتزوجوا أو يكونوا الأسر وينجبوا الذرية الصالحة .كنا نظن أنهم لن يثوروا ، طالما ظلوا يتحدقون أمام " ستات الشاي " طول اليوم . بعضهم يلهث محاولاً المنافسة فى مسابقات الغناء ( نجوم الغد ) أحد المسؤولين قبل يومين قال : بلغ عدد الذين توجهوا الي " جامعة " نجوم الغد 2000 طالباً وطالبة ! أي انهم لن يقدموا للجامعات الأكاديمية ، بل فضلوا الغناء علي التعليم الأكاديمى !. لكنهم خيبوا ظننا جميعاً وثاروا ، ليس بسبب رفع الدعم كما يعتقد البعض ، إنما بسبب إنسداد أفق الحاضر والمستقبل أمامهم .إذن ماذا هم خاسرون ! الحياة ما عادت لها قيمة بالنسبة لهم ، أفضل لهم أن يثوروا ليستردوا كرامة الوطن التي هي من كرامتهم .عندما تنحج ثورتهم ، يرسمون الوطن بأحلامهم وتطلعاتهم المشروعة ، هكذا تنفتح أمامهم أبواب الحياة والعملو الرزق والمستقبل .


#788710 [الضعيف]
5.00/5 (3 صوت)

10-03-2013 12:23 PM
لك التحية على هذا السرد...

نعم يريد هؤلاء الشباب من يحتويهم سياسيا ويعطيهم الدفعة..


#788701 [Mohammed Ahmed Mustafa]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 12:18 PM
Let us stop talking and writing, make it real and act. We have had enough of that. Let us try acting. Let us not fear from the regime. They are like those we have thrown them away before. It need seriousness and action. Let us believe in our rights and act accordingly. We will reach our target "Free Sudan". If all of us believe in that, we can get it. Just let us act, all Sudanese and all the country in one time. OUR freedom in on the edge. If we did not act on time we will be sorry the rest of our life if we can call that life


#788647 [نونو]
5.00/5 (6 صوت)

10-03-2013 11:46 AM
والله عصابات النيقرز فى اعتقادى ما هى الا جزء من هذا النظام كما ظهرالبلطجية فى الثورة المصرية فى عهد الدكتاتور مبارك لحماية السلطة و تخويف الشعب من عصابات متفلتة وهو نفس سيناريو الكيزان و الدلالة على ذلك هو ظهورها فى يوم واحد فى كل ارجاء العاصمة امدرمان و الخرطوم و بحرى و الاختفاء فى نفس اليوم وهو ما ليمكن عملة من عصابة كما يدعون بل هو عمل منظم ارادوا به اشغال الشعب عن التظاهر و النضال


#788643 [towawa]
5.00/5 (3 صوت)

10-03-2013 11:41 AM
ومن الواضح أن النظام قرر استخدام العنف المفرط بدقة تحقق هدف بث الرعب وإرهاب الجماهير. فأعداد القتلى وكثافة استخدام الرصاص الحي، تؤكد أن النظام يخشى عواقب أي تساهل.لقد صدقت يادكتور وفى الرابط ادناة الدليل بالصوت والصورة.http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=Jh6ko5eoii0


#788630 [محمد إبراهيم]
5.00/5 (4 صوت)

10-03-2013 11:33 AM
الحكومة لا تساعد أحداً على الأنتاج ،،، كم هائل من المصانع التي أغلقت بسبب الضرائب والرسوم والجمارك المرتفعة فأصبحت المقارنة معدومة بين المنتج المحلي بمواصفاته المتواضعة والمنتج المستورد بمواصفاته القياسية ،،، ولوج مجال الزراعة هو المدخل المباشر والسهل للسجون أو الإفلاس ،،، لو أن الشعب كسول لما لجأ الشباب خريجو الجامعات بمن فيهم الأطباء والمهندسون للعمل كسائقين للركشات والأمجاد وغيرها من وسائل النقل ،،، بينما يحظى الكثير من اصحاب الولاء للسلطة بوافر النعم وأفضل الوظائف والتسهيلات البنكية والحكومية بلا حياء أو خوف،،،


#788616 [tarik]
4.00/5 (4 صوت)

10-03-2013 11:26 AM
لقج وفرت الانقاذ بيئة صالحة للشباب كي يبدع ودونك ثورة التعليم العالي وانتشار الجامعات وحتى الانترنت نتاج ثورة الاتصالات في عهد الانقاذ وهنالك نماذج لشباب وناجح ومتميز واتلدولة لاتستطيع توفير الوظائف للجميع ولذلك فهنالك مشاريع التمويل الاصغر لمشاريع ناجحة للشباب وبالامس القريب احتفلت ولاية الخرطوم بتعيين 5 الف شاب في وظائف مختلفة في حين ان امريكا تخلت عن 800الف موظف نتيجة ازمات مالية اما عصابات النقرز فمعلوم من انها مكونة من عناصر ييبع لدولة اجبية اما عن تعاطي المخدرات فهو نتاج للتقليد الاعمى ولضعف رقابة الاسرة ولاتسال عنه الدولة اما الاحداث الاخيرة فلك ان ترى مظاهر التخريب والتي طالت حتى اشارات المرور لتقيم مدى ضحالة تفكير هؤلاء


ردود على tarik
[shims] 10-03-2013 09:25 PM
أح طارق بالله عليك هل تؤمن بكلامك هذا أم هو نوع من الجدل البيزنطي أم هو حب المخلافة في الرأي فقط من أجل اثبات قول == خالف تذكر == يا أخ طارق أجب عن هذه الأسئلة لكي تعرف موقفك وحالك أين أنت الآن == ما هي البيئة الصالحة التي وفرتها الإنقاذ للشباب لكي يبدع ؟ ثورة التعليم العالي ..... لا أظنها أدت أي نتاج ولم يستفد منها الشباب والدليل انت وكتاباتك التي كلها اخطاء إملائية = الانترنت كان نتاج طبيعي لمواكبة العالم ولو لم يصب في مصلحة أهل الانقاذ لكي يملأ جيوبهم لما كانت والدليل على ذلك تصفية المواصلات السلكية واللاسكلية وتشريد العاملين فيها من أجل إنشاء شركة == سوداتل == لتصب في الجيوب ولا ننسى == الطيب مختار == هل يمكن ذكر أي مشروع ناجح من مشاريع التمويل الذي تذكره ؟ لآ أظن أن هنالك مشروع تمويل لأن التمويل لكم انتم فقط == علل: لماذا لم توظف لن توفر الحكومة الوظائف لهؤلاء الخريجين ؟ من الذي خلق عصابات النقرز؟ أليسو هم ؟ أما عن المخدرات والبنقو فمن الذي دعا إلى استعمالها؟ ألم يؤكد السيد وزير الداخلية السابق أن البنقو غير مصنف من ضمن المخدرات ؟
أجب عن هذه الأسئلة بصدق تجد نفسك أنك قد ظلمت أخوانك وخنتهم يا ابن زياد....
والأحداث الأخيره وبتأكيد جميع الشهود لم يكونوا هم المخربون بل هم المأجورون والمرتزقه ؟ فمن الذي حرق الباصات المعطلة في ورش الصيانة مع العلم أن منطقة الورش لم تكن بها أي مظاهرات....
رحم الله الشهداء الذين نجسبهم عند المولي عز وجل ويرحمنا جميعا ويهدنا إلى الصراط المستقيم والسلام

United States [الماعاجبو العجب ولا....] 10-03-2013 05:10 PM
نسيت تكتب عن البيرجر والهوت دوق،وأضيف ليهم شوية من الأكلات بتاعة أمواج القاعدين يعشوكم بيها ....أما أنك جدادة ألكترونية مغبشة...كَرّ!!!!!

United States [izz] 10-03-2013 01:42 PM
ارجو الانتباه لهذه الاساليب بعض الامنجية يحاولون التشكيك في المعلومات الوارده في المقالات وتحقيقات الصحفية بتعليقات صخيفة مثل هذا المدعو Tarik مجموعة من الشباب موجودون في مكاتب جهاز الامن وظيفتهم الاساسية متابعة ورصد المواقع الاكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ، المقابل مرتبات ضخمة وسيارات فارها مدعومه بالوقود في كل الاوقات وحاجات اخرى ليس لنا بها علم ، وكل مؤهل هذا الامنجي القراءة والكتابة فقط

[ABU SHAWARIB] 10-03-2013 01:19 PM
يا ( TARIK )( تارك )
انت حقيقة تركت الحقيقة واشتغلت بغيرها

[مدني الحبيبة] 10-03-2013 12:59 PM
بالتاكيد انك لم تفهم مايعنيه الكاتب من تحليل نفسي لواقع ماالت اليه الامور في السودان ، الان نعاني من جميع نواحي الانحطاط الثقافي والفكري ، وموضوع الجامعات التى تتحدث عنها الكل يعلم بمخرجاتها الغير مفيدة ، تقرير المستوى العالمي للجامعات السودانية في الحضيض ، لانعدام البئية الجامعية ذات المعاير المتفق عليها عالميا ، حتى الشاب الذي يدرس في الجامعة يقول ياحليل التعليم في السودان ايام زمان ، معاير التحليل التي يتحدث عنها الدكتور من واقع ماكان السودان عليه في الماضي والامل المرجوا منه ، اما هذا Tarik فهو تقريبا يعيش في عالم اخر غير السودان الذي نعرفه ، الان الشباب يعيش في مرحلة احباط تام وفقدان الامل في الحياه ، اما الحديث عن امريكا والازمات المالية يبدوا لي انك لم تستطيع استيعاب تلك المشكلة بابعادها المختلفة ، دا نتاج طبيعي لقلة فهمك ولك العزر في عدم الاستيعاب لانك تعيش في بئية تغبيش الوعي والنظرة للامور من جانب (DR) وعدم اكمال المعادلة ، هنالك صراع مابين الديمقراطيين والجمهوريين ، الجمهورررين لهم النية في اسقاط برنامج اوباما CARE الذي هو البرنامج الذي حقق به الفوز في الانتخابات ، ولكن في مرحلة معينة لو ان الجمهوريين شعروا بان هنالك مردود عكسي لقرارتهم سوف يتراجعون ، طبعا الكلام دا كبير عليكم شوية ياكيزان ، اما الحديث عن مايسمى بالتمويل الاصغر ، نحن نتكلم عن دولة دي ماجمعية في حي او قرية صغيره ، مشروع التنمية القومية يحتاج لعقول مستنيرة ذات افق واحد لايمكن ان يقوم بهذا البرنامج العصبة المكونة من ( البشير ، بكري صالح ، عبدالرحيم ، نافع ) دكتور حيدر ابراهيم تحدث عن اشياء عميقة جدا ، لايمكن ان يستوعبها هؤلاء السطحيون ، الذين ينتمون لثقافة فكر اليوم بي اليوم

[سعاد خيرى] 10-03-2013 12:46 PM
والله ليس هنالك من هو ضحل التفكير أكثر منك يا[tarik],,يا من ضيعتم شباب الوطن ,أى تعليم تتحدث عنه إستحى يأخى لوكان عندك ذرة من الحياء ,, قبل عهدكم البغيض كان التعليم بالمجان حتى الجامعى ,, وكانت جامعات السودان أسم لايعلى عليه ,, حتى الداخليات كانت متوفره بالمجان لكل مراحل التعليم بمافيها الوجبات الثلاثه ,, أين كل هذا الآن ؟؟ التعليم صارفى زمنكم تجاره ,, صار مستوى الجامعات في الحضيض ,, طلبة المدارس لايجدون مايجلسون عليه ,ناهيك عن الكتب والمقررات ,, في عهدكم صار الطبيب يشتغل سواق ركشه ,, والمهندس يرعى الاغنام في السعوديه . وأنتم من أدخلتم عصابات النقرز لترويع المواطنين ,, هذا مثبت بالدلائل ,, وتعاون الشرطه معهم,, أما المخدرات فهى نتاج الاحباط الذى ولدتموه لدى الشباب بعد أن حطمتم كا آماله وطموحاته .. قاتلكم الله ,, أرحلوا والله مافعلتموه بالوطن لايستطيع أن يفعله الشيطان نفسه ,

United States [أي كوز ندوسو دوس] 10-03-2013 12:42 PM
ومن ذكرك لهذه المقارنة العقيمة لأمريكا
تأكد لي تماماً أنك مجرد بغبغاء أعمى ومصاب بنقص في السمع..

شكراً لتوضيحك لنا كم أنتم بائسون
فمهما تحدثت فلسنا بنبي الله سليمان عليه السلام
لنعرف منطق الطير

United States [nasir omar] 10-03-2013 12:41 PM
thanks.that what I want to say

[ود السجانه] 10-03-2013 12:17 PM
ظهر كوز وسط الراكوبة وصار يتهكم بالثورة الشعبية ويقول أن الإنقاذ وفرت بيئة صالحة للشباب أين هذه البيئة وأما الـ 5 ألف شاب هذه وظائف معلمين وإذا تريد أحصائية عن الشباب السوداني العاطل فكل خريجي الجامعات عاطلون وحتى خريجي كليات الطب لا وظائف لهم ولولا ظهور وظائف السعودية لكان هناك آلاف الأطباء العاطلون وهناك أكثر كم 3 ألف صيدلي عاطل وأسأل صالة المعارض ببري كم عدد الصيادلة العاطلين وكلام أن الإنقاذ شغلت الخريجين كلام كاذب والمخدرات الآن البلد مليانه وأسأل ناس الشرطة أما المظاهرات فهناك رجال من الأمن قاموا بحرق الطلمبات وغيرها .

[prof] 10-03-2013 12:16 PM
Fuck you loser
No, not fuck you
becuse that what you want, as you are blaind and madness you cant see us
but the dawn is coming
Just wait a little

United States [هامشى] 10-03-2013 11:50 AM
لعنة الله عليك يا دجاجة إلكترونية يا كلب الأمن،، مثلك من إستفاد من هذا النظام يا بئيس،، تفو عليكم،،


#788603 [monem]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 11:16 AM
دوما تتحفنا بالدرر في مقالاتك الثرة شكرا جزيلا دكتور حيدر كل يوم تزداد قناعتي بأنك من تستحق ان تكون قائد لهذا الشعب العظيم ولكن نقول شنو في هذا الزمن الردئ يحكم السودان مثل البشير وطه ونافع وبقية العصأبة


#788586 [ساهر]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 11:04 AM
من المؤسف حقاً تصوير علاقة السودان أو البشير مع إيران وحزب الله وحماس وكأنها المحفز الرئيسي لثورة شباب السودان على هذا النظام. أي أن نصور خارجياً – على الأقل بالصحف الخليجية هذه الأيام ومن حذا حذوهم في السودان- على أننا ثرنا بالوكالة عن دول الخليج المرفهة، أي يعني أنه لو كانت علاقة السودان بإيران ليست بالحميمية التي عليها الآن، أو لو قام السودان بقطع هذه العلاقة حالاً الآن فهذا يعني (Carte blanche ) من دول الخليج لحكومة البشير لمواصلة قهرها وإذلالها لشعبها وتكميم الحريات وتعتيم الحقيقة. لقد كان البشير قبل (فرية) إيران إياها يلقى كل الدعم والقبول والعلاج والسياحة حجاً واعتماراً من السعودية ومن دول الخليج، ولم تشر صحف تلك الدول في أي مرة من المرات لانتهاكات هذا النظام إلا ما ندر. وحتى هذا النادر كان في معظمه هجوماً على شعب السودان أكثر من كونه نقداً للحكومة، مثل العناوين المستفزة في صحيفة الشرق الأوسط (لا تستثمروا في السودان) وغيرها الكثير.
يجب أن يعي الإعلام الخليجي ويركز على مظالم النظام لشعبه أكثر من تركيزهم على علاقات النظام بإيران، فهذه يجعلنا نشعر أنهم يحالون توظيفنا في حرب وثورة ضد النظام بالوكالة عنهم. وهذا أمر إضافة إلى كونه غير صحيح، يجعل الكثيرين منا يترددون في الثورة على النظام إذا كان السبب الرئيسي هو علاقته مع إيران، لأن غالبية السودانيين يشعرون أن من حق بلادهم إقامة علاقاتها الخارجية مع من تشاء من شعوب الأرض فقط دون الإضرار بمصالح الآخرين. لقد عانينا كثيراً في الماضي من محاولة كثير من الدول العربية توجيه سياستنا الخارجية بالطريقة التي تحقق مصالح تلك الدول في المقام الأول دون مراعاة لمصالحنا نحن. لقد كانت مصر غاضبة في وقت ما إبان حكم الرئيس السادات على إقامة السودان علاقات متميزة مع أثيوبيا. كما غضب علينا العرب مرات ومرات جراء إقامتنا لعلاقات واتخاذنا لمواقف لا يرضون عنها، على الرغم من أحقيتنا السيادية في إقامة تلك العلاقات واتخاذ تلك المواقف.
ثورة السودان قامت من أجل رفع المظالم ورد الحقوق واستعادة الديمقراطية، فإذا كانت دول الثورة التي تعتزم إزالة البشير تحقق لدول الخليج ما يتمنونه فهذا شان يعنيهم أما نحن فقد ثرنا من تلقاء أنفسنا ولن نرضى أن نكون مطية لأحد أما أن حققت ثورتنا مبتغى هذا الأحد فهذا خير وبركة.


ردود على ساهر
United States [الشاكووش] 10-03-2013 11:58 AM
أصحى يا نايم،، العالم كله ضد هذا النظام وليس دول الخليج وحدها ودونك حرمان الرئيس المغفل من المشاركة فى إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ولم تتكرم أى دولة بالدفاع عنه وحتى الأمم المتحدة غضت الطرف،، ثم هل قصرت دول الخليج فى دعم السودان يوماً فمنذ الأيام الأولى من نظام النميرى ظلت هذه الدول تمد يدها طولا وعرضا للسودان بجانب تشغيل مئات الآلاف من بنيه إضافة إلى دعمها السياسى فماذا جنت من نظام البشير غير السب والشتم والوقوف مع العراق فى إحتلال الكويت ثم الوقوف مع إيران فى إحتلالها لجزر الإمارات وتهديدها للسعودية،، ماذا تنتظر منهم أن يفعلوا بمثل هذه الرعونة وعض الأيادى التى لم تقصر يوماً فى حقنا،،، أصحى يا نايم،،


#788578 [ود أحمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 11:01 AM
ثورة الشباب قادمة
لتنطلق الثورة من الأحياء
لنجعل هذه الهبة
عيد حريتنا من هذه الطغمة الفاسدة
يا شباب السودان أنتم شعلة الثورة
التحية لابناء وطنى الشرفاء وأخص أبناءنا الطلاب لخروجهم الجريئ الى الشارع ضد هذا النظام الفاسد التى توثقت جرائمه وفساده فى كثير من تقارير المنظمات الدولية والمراجع العام على مدى سنوات حكمهم الشؤم. التحية لكم وأنتم تثورون ضد قتل أبنائنا وتعذيب طلاب دارفور الأبرياء.
ولكن الى متى نفضل نكتب ونقف فى مكاننا بدون حراك فاعل وليس لدينا خطة أو خطوات جريئة للقيام بها لنفقد هذا النظام توازنه وبوصلته ان كانت له بوصلة يهتدى بها. إلى متى نجلس نتفرج حتى يغير الأفعى جلده "بالسائحون" أو "بالثورة التصحيحية" من أمثال قوش أو ود إبراهيم.
وأود فى هذه الرسالة تفعيل خلايا شباب الثورة فى الأحياء بعد نجاح جمعة الكتاحة التى أندلعت بعدها أكثر من 180 مظاهرة فى العاصمة ومدن البلاد ( أنصح بالإبتعاد عن قيام أى مظاهرة من مسجد ودنوبادى أو مسجد السيد على الميرغنى بعد أن إتضح خذلان الصادق المهدى والميرغنى للثوار) أن أطرح بعض الأفكار الجديدة لعلها تصبح خطوات عملية لقيام ثورة الشباب بعد أن تمايزت الصفوف وتلوثت الطائفية بسوءات أهل الانقاذ فى الحكومة التى جمعت الغث فى مركب واحد مما يسهل مهمة الكنس يوم الزحف الأكبر لاسقاط النظام. لننشر هذه الأفكار على أوسع نطاق لتنظيمات الشباب بعد أن تخاذل الشيوخ.
على الجبهة الثورية وإن إختلفنا معهم فى طريقة إسقاط النظام مع أن الهدف واحد تقوية خطابها السياسى والإعلامى لإزالة كثير من الأكاذيب التى بثها إعلام المؤتمر الوطنى.
يجب مقاطعة كل المناسبات الرسمية والإحتفالات التى تقيمها حكومة المؤتمر الوطنى, مقاطعة الإعلام الرسمى للحكومة من تلفزيون, إذاعة والصحف. على طلاب الجامعات مقاطعة إتحاد طلاب المؤتمر الوطنى والحفلات التى أصبح يقيمها يومياً لإلهاء الطلاب عن قضايا الوطن. مقاطعة كل الأنشطة التى تقيمها نقابات التزوير.
يجب حرق مقرات حزب المؤتمر الوطنى ودور الشباب الوطنى والإتحاد العام للطلاب السودانيين فى العاصمة والأقاليم وعدم حرق الممتلكات الخاصة للمواطنين والعامة للدولة السودانية لكى لاتفقد الإنتفاضة معناها الأسمى. على شباب الثورة قذف زجاجات الملتوف الحارقة على عربات التاتشر والبكاسى بدون نمر التى تحمل الربَاطة لقتل المتظاهرين.
1. قيام خلايا الثورة الشعبية فى كل حى من أحياء المدن الثلاثة (2-5 من أفراد الشباب)
بأسماء حركية والتنسيق فيما بينها فى قيام مظاهرات على مستوى الأحياء لزعزعة قوات أمن النظام والرباطة. لأن التجمع والتظاهر من ميدان وسط العاصمة يسهل تفريق وضرب المظاهرة واعتقال الناشطين فيها.
2. قفل الطريق الرئيسى فى كل حى بعمل حواجز عليه لمنع دخول قوات الشرطة وترديد شعارات الحرية واسقاط النظام. عدم الاعتداء أكرر عدم الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة حتى لا نعطى للنظام ذريعة بأن من يقوم بهذه المظاهرات مجموعة من المخربين كما صرح بذلك رئيسهم الكذاب. (يجب أن تكون المظاهرات يوميا فى عدد من أحياء العاصمة المثلثة ومدن الولايات وخاصة عند انقطاع الكهرباء والمياه وإنعدام الغاز , إرتفاع الأسعار للبنزين و الجازولين, إنعدام المواصلات, وتراكم الأوساخ فى الحى وغلاء المعيشة واى نقص فى أىَ من الخدمات إلخ.................................).
3. على منسقى الثورة الشعبية باللأحياء تجنيد أكبر عدد من الشباب من سكان الحى وعلى نساء الحى تنظيم عمل احتجاجى وذلك بقرع الأوانى والدفوف ليلا من داخل المنازل احتجاجا ورفضا لسياسة الحكومة فى التقشف وغلاء الأسعار وشظف العيش. كذلك عمل وقفات الاحتجاج نهاريا فى ميادين الأحياء والتوثيق لثورة الأحياء وارسالها الى الخارج عبر الانترنت. على الموثقين للثورة ومراسلى الوكالات العالمية والفضائيات تصوير المظاهرات من الخلف حتى لا يكشفوا وجوه الناشطين من غير قصد لأجهزة الأمن لاعتقالهم. يجب على الشباب الناشطين اخفاء وجوههم
بغطاء شال أو قناع أثناء التظاهرات حتى لاتتعرف عليهم الأجهزة الأمنية.
4. التواصل بين خلايا الثورة الشعبية من خلال الوسائل الالكترونية لقيام مظاهرات فى عدد كثير من الأحياء ( عبر البريد الإلكترونى والفيسبوك وغيرها من الوسائل).(حث الشباب بعدم الإلتحاق بما يسمى معسكرات الجهاد المزعوم وعلى الأسر عدم زج أبناءهم فى هذه المحرقة).
5. قيام خلايا الثورة على مستوى الجامعات وعدم اقصاء أى صاحب فكر أو لون سياسى يعمل ضد حكومة الفساد هذه وعمل وقفات احتجاج داخل الحرم الجامعى وفى داخليات الطلاب والطالبات.
6. قيام حراك سياسى داخل الحرم الجامعى وقيام مظاهرات داخل الحرم الجامعى قبل الخروج الى الشارع(احماء وكسر حاجز الخوف وكسب قاعدة طلابية كبيرة) مثال لذلك الثورة المصرية بدأ الطلاب تظاهراتهم داخل الحرم الجامعى قبل خروجهم الى ميدان التحرير. قلت هذا الكلام عندما نما الى علمى أن الطلاب فى احدى الجامعات سيروا مظاهرة للتعبير عن رفضهم لانفصال جزء من وطنهم. لقد وضح للطلاب أن من قاد المظاهرة عناصر الأمن من طلاب المؤتمر الوطنى وعند البوابة انسحبت كل العناصر المندسة من المظاهرة وتركوا بقية الطلاب والطالبات للقمع الوحشى من قبل قوات البوليس والأمن والرباطة مع الاعتقالات لعدد كبير من الطلاب والطالبات مما أدخل الرعب والشك من وجود غواصات الأمن.
7. على طلاب وطالبات الجامعات والمدارس التى يتم قفلها وعند الرجوع الى أحيائهم فى العاصمة أو الأقاليم تكوين خلايا الثورة فى الأحياء وتأجيج الثورة من الأحياء لتشتيت أمن النظام. أيضا تأجيج أركان النقاش فى الجامعات الأخرى التى لم يتم قفلها بعد حتى لا يعتقد الطغاة أن قفل الجامعات يؤدى الى اخماد الثورة لدى الشباب.
8. طبعا أصبحت كل النقابات تحت امرة المؤتمر الوطنى بالتزوير والغش باشراف غندور وصلاح قوش. العمل على احتقار هذه النقابات وعمل دعاوى قضائية ضدها بعدم مشروعيتها وكشف الفساد فيها وعلى القضاء اقامة العدل. صحوة الحقوق الضائعة التى فتح ملفها الاتحاد المهنى للمعلمين وكذلك ايقاف الاستقطاعات لنقابة المعلمين بكادقلى. لنفتح ملفات اتحادات عمال الولايات الأخرى لنجد العجب العجاب.
قيام محامين ناشطين لمساعدة المصالح لكسب الدعاوى ضد نقاباتها. هذا العمل يؤدى الى هدم النقابة العامة واتحاد العمال حسب نظامهم الأساس. وقفة احترام واجلال لنقابة أطباء السودان لتحديهم السلطة وتكوين نقابتهم وعلى الدرب نتوقع انتفاضة اساتذة الجامعات والمهندسين والمهن الأخرى لتكوين نقاباتهم تحديا للسلطة
9. الاستفادة من التنظيم الحركى لثورات الربيع العربى وشباب حركة تمرد المصرية لتأجيج الشارع وقيام الثورة الشعبية العارمة فى الميادين الكبرى فى المدن الثلاثة ومدن الولايات الأخرى( عند الوصول الى هذه المرحلة يكون البوليس ورجال الأمن قد أصابهم الاعياء والفتور وأصبحوا لايكترثون كثيرا للدفاع عن النظام) أيضا فان الضباط الأحرار الشرفاء فى الجيش والأمن والبوليس سوف ينحازوا الى جانب الشعب لانتصار ثورته.
10. الاستفادة من المغتربين بالخارج لدعم الثورة اعلاميا وماديا والتواصل الالكترونى مع عدم كشف اسم المصدر. على المغتربين الناشطين فى مناهضة هذا النظام الفاسد التفكير جديا فى تشكيل جسم سياسى بعد أن فشل التحالف الوطنى بالداخل من تحريك الشارع( مجلس وطنى أو مجلس انتقالى أو قوى التغيير أو أى مسمى يعبر عن هذه المرحلة ) يضم كل أطياف المعارضة السودانية بالخارج مهمته ايجاد الدعم السياسى والدبلوماسى والاعلامى للاعتراف بالثورة السودانية ولرفع معنويات الشباب الثائرين بالداخل.
11. التوثيق لارهاب جهاز الأمن والشرطة فى حق المواطنين الشرفاء وارساله عبر الانترنت الى الاعلام الخارجى (القنوات الفضائية مثل الجزيرة والعربية والفرنسية وBBC العربية وإسكاى نيوز وأى قناة يمكن أن تتجاوب مع الثورة السودانية أين الإعلام المصرى لم يتجاوب مع الثورة السودانية؟). اذا نشر التوثيق فى الفيسبوك تحت الحساب الشخصى ربما يعرض صاحبه للاعتقال من قبل جهاز الأمن. يجب على الشخص الذى يريد التوثيق أن يعمل حساب تحت اسم حركى حتى لا يمكن التعرف عليه من قبل جهاز الأمن. اذا كنت تعرف أحدا من الذين يمدون الأمن بالمعلومات أن تقنعه بالخروج من هذه المنظومة أو يمدهم بمعلومات مغلوطة تشوش على جهاز الأمن. ( لقد عرفت من أحد ضباط الأمن أن مجموعة منهم تعاهدوا فيما بينهم أن المظاهرات السابقة إذا كانت جادة فإنهم سوف ينحازون إلى جانب الشعب ولكن حصل الخذلان من الجانب السياسى).
هذه الرسالة قد أرسلت الى أكثر من 1550 شخص من الشباب والمعارضين بالخارج والداخل منذ يونيو 2011 والى الآن. وكنت حريصا أن لا أظهر المجموعة التى أرسلت اليهم هذه الرسالة حتى لا يتعرض أحد للمساءلة أو الاعتقال اذا وقعت فى أيادى العناصر الأمنية. أرجو ارسال هذه الرسالة لأكبر عدد من الشباب فى الجامعات والشباب فى أماكن العمل والأحياء وللحرص كلٌ على حدة.
لنصنع ربيع الثورة السودانى لاسقاط هؤلاء الطغاة المتفرعنين باذن الله هو القادر لنزع الملك من هؤلاء المتكبرين.
ويا طلاب الحرية أتحدوا وانها لثورة حتى النصر...................
ود أحمد السودانى
[email protected]
الكتاحة جات_2011


ردود على ود أحمد السودانى
[HAMADA] 10-03-2013 12:39 PM
يا حبيبي أمشي شوف ليك شغل بارت تايم تعمل منو زيادة دولارات ينفعنك خليك من شغل الثورة والكلام البضيع الوقت, الخرطوم كل بقي من أهل العوض والغرابة, مافي ثورة بقومو بيها العزابة الخرطوم كل بقي بيوت عزابة, الناس تفر من الصباح تجي الليل ممنعة يرقدو إتنين إتنين في عنقريب حبل, تقول لي ثورة.


#788554 [ehsan salih]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 10:48 AM
لا اله الا الله محمداً رسول الله دى شنو المصيبة الوقعنا فيها دى أستغفرالله العظيم ما هى الجريمة التى إرتكبها الشعب السودانى ليُعاقب بهذه اللعنة والله السودانيين لو فى حاجة عملوها فى الدنيا دى وبعاقبوا عليها فهى أنهم شعب يتميز بالأخلاق الرفيعة والكرم و الجود و الشهامة و إغاثة الملهوف و الطيبة و الحنية الذائدة عن الحد التى يشهد بها كل العرب و الأفارقة فهل هكذا يُجازى الكريم ?لعنة الله عليكم ياكيزان فأنتم لم تعذبونا و تقهرنا و تنهبونا لفترة ربع قرن فحسب بل إنكم سممتوا و شوهتوا أفلاذ أكبادنا و حطمتم مستقبلهم و جعلتموهم مسخاَ مشوهاً لعنة الله عليكم لعنة الله عليكم يا أخوان الشياطين يا تجارالدين و حسبنا الله ونعم الوكيل.


#788541 [ابوايمن]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 10:40 AM
اولا عودا حميد يا د حيدر للكتابه فى الشان السودانى وتحليلاتك العميقه التى توكد التصاقك بالمواطن المغلوب على امره فعلا فشلت الانقاذ باعلامها الموجه فى محو الهوية السودانيه فانقلب الامر عليهاواتضح خواء افكارهم لا اطيل فكل الامنيات ان تواصل التحليل والكتابه حتى يستفيد منك جيل الشباب الذين اكدوا ان السودان بالف خير ...وتحيه خاصه للصحفى الشجاع بهرام الذى اعطى المنافقين درسا فى الاخلاق والوطنيه ليقف الشعب احتراما وتقديرا.


#788518 [abumazin]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 10:30 AM
والله ده مش مستهي السليقة ده مشتهي العليقة وكمان معاها علقة


#788492 [شهداء ثورة سبتمبر .. حتى لا ننسى]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 10:12 AM
كلام موضوعي ومقنع لكن مين الليفهم ولا حياة لمن تنادي منكان سببا في كل هذه البلاوي


#788470 [سرحان]
5.00/5 (5 صوت)

10-03-2013 10:01 AM
لسوء حظ الإنقاذ أنها امتدت حتى أدركها عصر الانترنت فبدأ الشباب يقرأون أو يسمعون ممن قرأ أو يشاهدون العالم و يتشربون الأفكار ، سيقارنون بصورة واعية أو غير واعية حالهم مع حال الآخرين ، فيتشكل وعي قوامه عوامل مضافة لما ذكره الكاتب الراقي د. حيدر ، من أفكار عابرة للقارات ، لا غرو أن وجدت بين الشبابا من ترك الدين جملة و دخل في مرحلة اللاأدرية ، و إذا سار الحال على هذا المنوال سيزداد عدد الملحدين بدرجة مخيفة ، فمن يرى الدين مختزلا في الجلد و النهب و الفساد و القهر و الكذب و الفقر و العنصرية و القبلية سيلوك و يجتر و تتشكل لديه قناعات لا تقبل فساء الشيوخ على التلفزيون و لا بؤس فكرهم و بؤس الحياة الشبابية ، يرى الشباب و يعايش كيف حياة الآخرين ممتلئة بالبهجة و الفرح و الأمل و الصحة و كيف أن حياته مليئة بالبؤس و الفقر و فقدان الأمل و المرض ، عندها لن تقبل الغالبية بالبديل الآخروي فقط عندما يرون الشيوخ و الحكام يركبون الفارهات و يسكنون القصور و ينكحون الصبايا و يطالبونهم بالصبر للفوز بالجنان و نكاح الحور العين ... الحيل البائسة ستفقد مفعولها مع الزمن وسط الشباب المتعلم ، نعم إن أشد الناس حوجة للتعلق بالغيب و للعزاء هم أكثر الناس فقرا و بؤسا ، هم المطحونين و الأقل تعليما و اطلاعا ، هم أكثر من يحتاجون للسلوى و السلوان و التعزي بأنهم سينالون الجزاء الأوفى فيما بعد نتيجة صبرهم ، لكن كل يوم تزداد التجارب غنى و تأتي أجيال جديدة لا تقبل بالانتظار و هم يشاهدون حلب البقرة و لا يذوقون حليبها رغم أنهم من يطعمها ... سينجلي العمى عن البصائر رويدا رويدا ...


ردود على سرحان
United States [عبدالله] 10-03-2013 11:11 AM
الشي السليم هو ان نسمع ونتفاعل مع هذه الانواع من الافكار الجادة والموضوعية مايقوله الدكتور هو عين الحقيقة بالذات الجزء الخاص بالشباب الذين يعطون فرص استثمارية كبيرة ويركبون السيارات الفارهة علي حساب الشباب الاخرين من اعمارهم ودون ان يقدموا شي لبلدهم الشي الاخر هذه الفئة في امس الحوجة الي التعليم الجاد والخبرات ... نطلب من الجميع ان يضعوا في الاعتبار قضية الشباب في اطار قومي يقود الي لم الشمل الوطني .


#788378 [فيصل مصطفي]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 09:03 AM
تحليل عميق ومدرك لخبايا
الأمور ولا سيما ما يخص
قطاع الشباب
ثورة 23 سبتمبر ثورة شبابية
لا مراء في ذلك ، فقط تحتاج
القيادة النبيلة التى تحقق العدلالة
الإجتماعية وتحسن إدارة التنوع
الذي يميز أهل السودان !!؟....


#788370 [abusafarouq]
4.82/5 (5 صوت)

10-03-2013 08:53 AM
حكومة همشت الجنوب وفصلته ثم تهميش أهل الغرب عموما وتهميش منفلتى نظام الانقاذ شمالا كما تسميهم وبعد ذلك التعامل إلا من تربى على كنف الانقاذ الكنية ببنى كوز جعل دولة السودان بأكمله منتسبا لبنى كوز فى كل وظائف الدولة بذلك تمت عملية التمكين للمتأسلمين فى جميع مفاصل حياة السودان أصبحو هم الاصلاء والاتقياء والاغنياء والساسة وهم أصحاب الحظوة والجاه والسلطان والامرين والناهين لا مجال لغيرهم أبد أغلق الباب أمام أى طارق ضيفا غير مرغوب فيه وبالتالى يجب علينا كسر هذه الاقفال لأخراج هؤلاء الجرزان الضارة من جحورهم الفخيم ونبذهم الى مزبلة التاريخ


#788316 [Mohammed Hago]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 07:43 AM
شكرا الرائع دوما وابدا د. حيدر على المفال الرائع الجميل الذى هو عين الحقيقه وهؤلاء هم شباب السودان يفجرون الثورات ويدكون عروش الطغاه ويصنعون التاريخ,, احفاد بعانخى العظيم وعلى عبد اللطيف والماظ,, وانها لثوره حتى النصر ..


#788301 [المشتهى السليقة]
3.00/5 (3 صوت)

10-03-2013 07:15 AM
المشكلو الاساسية في المواطن السوداني وهو كسول جداجدا جدا وداير اي شئي جاهز ونحن شعب لا نعمل ولاننتج وكيف نتطور باللة اي واحد يراجع نفسة قاعد ينتج شنو


ردود على المشتهى السليقة
United States [الــســيــف الــبــتــار] 10-03-2013 01:27 PM
اولا تعلم الكتابه و السليقه بسيطه .
بقايا عضام كلب أجرب و بصلتين و توم و بهارات مشكله و شوية زيت خردل وتوضه فى قدر ضغط و الله ارفع ضغطك وعلى نار هادئه و لمدة اربعين دقيقه و تحضر قدم مونه مصدى و كوريك و تصب الخلطه و تلقف و تنسف و ما تخلى حاجه لكلاب الحله اخوانك و اولاد عمومتك .
و بالسهم الهارى أن شاء الله .

United States [غلبان] 10-03-2013 11:13 AM
تعال الخليج وشوف الدعك فى الشغل....قال كسالى...اظنك واحد من اياهم ....كوز نتن

United States [التويجري] 10-03-2013 10:02 AM
اول حاجة انتج السليقة المشتهيها انت بعد داك اتكلم عن الشعب.الشعب السوداني كسوووووول؟!!!!ياخي انت طلعت واحد كيسك فاضي وبتسمع الاشاعات التي اطلقت علي السودانييين من قبل المصريين في دول الخليج لان السوداني معروف بالامانة والنشاط الزائد وده سحب الكثير من الفرص من غير السودانيين ودي فرية اطلقت علي السودانيين للتقليل من شأنهم ورئيسك برضو طلع بسمع كلام الونسة في دراسات اجريت في امريكا علي سودانيين ووجدو السوداني صاحب نشاط زائد متي ماوجد الفرصة يبدع .بس السودان اصبح منتجع الاحباطات يامحبط .السليقة الاكبوها ليك في.......



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة