الأخبار
أخبار إقليمية
مقترحات مهمة لتنسيقية قوي التغيير في السودان
مقترحات مهمة لتنسيقية قوي التغيير في السودان
مقترحات مهمة لتنسيقية قوي التغيير في السودان


10-03-2013 08:28 AM

ابراهيم علي ابراهيم

فليسقط كل خلاف من أجل إسقاط النظام
نعم فليسقط كل خلاف من أجل إسقاط النظام
من أهم إنجازات الهبة الشعبية الظافرة .. ، تعرية النظام الارهابي الشمولي ، والكشف عن وجهه الاصولي القبيح الذي لا يتواني في إطلاق الرصاص علي حرائر السودان .. وعلي الشباب .. وحتي صغار السن .. ، وهم خرجوا يطالبون بحقهم في الحياة ..والحرية الخبز والعمل والكرامه ..، ومن إنجازات التظاهرات العظيمة أيضا كسر آخر حصون الخوف ضد النظام القمعي .. ، وخروج كل مدن وقري السودان في هبة جسورة ضد الظلم والطغيان والفساد والاستبداد ..
ومن إنجازات هبة سبتمبر المجيدة قيام تنسيقية قوي التغيير في السودان ، وقد كان الناس في حاجة الي هذا الجسم الجبهوي الذي يجمع من حولة كل الاحزاب والتنظيمات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني والاتحادات الطلابية والنقابات المهنية ، وكل التكوينات الوطنية المناهضة للنظام .
والتنسيقية تأتي كخطوة هامة في مسار الثورة السودانية ، ولكن علي قيادة التنسيقية الحذر من بعض العقبات التي ستواجهها ، وعليهم الاحتياط والعمل وفقا لحسابات دقيقة .. ، فليست هناك ثورة بلا قيادة .. ، وإسهاما في ضمان عمل التنسيقية نضع أمامها وأمام قوي التغيير المقترحات التالية :
أولا : إن النظام الفاشي الذي ارتبك من قمته لقاعدنه امام الهبة الجسورة للشباب الثائر والذي أفقدهم صوابهم ..، ولم يكن أمامه إلا ان يعطي الاجهزة الامنية أوامرة في إطلاق الرصاص .. وحصد أرواح أكبر عدد من المتظاهرين من أجل كسر مسار الثورة .. ، ولكن هيهات .. ، لم يثني الرصاص شبابنا الجسور ، وإنما أمتدت التظاهرات من مدني وامدرمان والخرطوم وبحري الي عطبرة وبورتسودان ونيالا والفاشر وكوستي ,, وكل بقاع السودان .. ، ووقفت أجهزة الاعلام العربية والعالمية ترصد أحداث السودان علي مدار الاسبوع الماضي ليل نهار .. ، وجعل الدكتاتور ومعاونية يتخبطون في أحاديثهم ويتلعثمون .. ويحتجون .. ويغضبون .. ، وكانت مناظرهم مخجله ومحزنه في ذات الوقت .. ، إذ كيف يمثل هؤلاء السودان ..
هذا النظام في إرتباكه وحالة الغليان التي ركبتهم ، سوف لن يقف مكنوف الايدي أمام الاعصار القادم .. ، وسوف يستهدف قادة الثورة , وعليه يجب الاحتياط والحذر . وسيحاول بعث الروح في اجهزة الامن المنهارة أمام الزحف الكبير .. ، وسيعمد عبر عملاءه في أجهزة الاعلام والصحف المحلية لتشويه صورة التنسيقية ، عبر بث السموم والشائعات .. ، والخطابات العنصرية تارة .. والتكفيرية تارة .. ، وسوف يستخدمون منابر المساجد في تشويه صورة الثوار .. مثلما وصفهم الصحاف في الايام الاولي بأنهم لصوص .. ومجرمين .. ، ولكن سرعان ما تراجع وظهر عبر الفضائيات ليبتلع كل أكاذيبه .. ويحاول التأدب في مواجهة هذا الاعصار الشبابي النظيف ..

ثانيا : كما أسلفنا .. فليسقط كل خلاف من أجل إسقاط النظام .. ، فجهاز الامن والمخابرات له قسم مختص بصناعة وبث الشائعات .. ، علي شاكلة : " البديل منو " .. والاحزاب شاخت " .. ولا توجد معارضة " .. وإذا ذهب البشير سوف تنهار البلاد " .. وغيرها من سموم وشائعات ..
ومهما يكن رأينا في الاحزاب .. فلنتركها لحالها .. ، ومن أراد ان يلتحق بركب الثورة فمرحبا به ، والحساب في ظل الانظمة الديمقراطية ليس من خلال الخزلان وإقصاء هذا وزعم ذاك بإمتلاك الحقيقة .. ، ولكن المحاسبة عبر صناديق الاقتراع .. والحوار والاصلاح .. ، لا عبر الهدم والاقصاء .. ، وإلا فكيف سنبني الديمقراطية بعد ربع قرن من الفساد والاستبداد ..

ثالثا : علي القيادة الحالية ان تشرك أكبر قدر من الشباب الجاد والمسئول في قيادة العمل .. ، والاتجاه نحو العمل الجماعي ، وتفعيل لامركزية العمل .. ، وفتح أبواب الاختيارات أمام الشباب ليعبر كلا بالأساليب والوسائل " السلمية " التي يرونها مناسبة ..

رابعا : الاهتمام بالبعد التنظيمي في العمل الجماهيري .. قدر الامكان .. ، والتوجيه بعمل خلايا قيادية للثورة ..، وعلي كل المستويات القيادية والقاعدية في الولايات و المدن والقري والاحياء .. ، لمواجهة الاساليب والوسائل الخبيثة التي يتعامل بها النظام .. والتي تعلموها في جبال أفغانستان .. ، وفي المواقع السرية لتنظيمات الاخوان المسلمين والارهابيين العالمية .. ، لأنها ليست من الحراك والإرث السياسي السوداني في شيء ..، فأي عمل سياسي يخرج من صميم قيم وتقاليد وأعراف وأخلاقيات الشعب السوداني محكوم عليه بالفشل ..
علي هذه الخلايا تحريك الشباب والجماهير وإشراكها في كل الوقفات والتظاهرات , ورصد عملاء النظام في كل مكان مواقع السكن ..والعمل .. ورصد أسماء ومعلومات من أقترفت أيديهم الجرائم المختلفة في حق شعبنا العظيم .
علينا الاهتمام بالعمل والضبط التنظيمي قدر الامكان ، خاصة علي متسوي قيادات المدن والمناطق ، وإبتكار الوسائل والاساليب النضالية المجربة ..حتي الوصول الي الاضراب العام والعصيان المدني .

خامسا :توسيع دوائر العمل .. ، والاهتمام بالعمل اليومي عبر أجندات متصلة .. ، فالقيادة بمثابة الدينمو المحرك لأي عمل سياسي ونضالي .. ، وعليه يجب ان لاتركن الي العمل الموسمي .. الذي يستتبع الهبات الشعبية .. ، وإنما هناك حراك يومي لضعضعة النظام وإنهاك قواه ..

سادسا : علي جميع المهاجرين في الخارج من المنفيين والمهاجرين والمغتربين تقع مسئوليات كبيرة ، فقد ظلوا علي الدوام طيلة العقدين الماضيين سندا لكل التشكيلات التي قامت بأدوار ضد النظام الفاسد .. ، علي القيادة الاهتمام بتنظيم تلك الجهود والامكانات لتصب بشكل صحيح وأكثر فاعلية في خدمة الثورة السودانية .. ، خاصة في مجالات الاعلامية .. والقيام بحملات مركزة بالتعاون مع قيادة الداخل . ، هذا فضلا عن الدعم المادي والحراك السياسي والجماهير وفضح النظام في الخارج وما يقوم به من جرائم ضد الانسانية .., ونأمل ان تتشكل دوائر في الخارج للإهتمام بالجرحي والذين يحتاجون لعمليات في الخارج .. بالاضافة للأهتمام بأسر الشهداء .. ومن لا عائل لهم ..
ونقترح أيضا ان تتوحد الجهود عبر قيام التنسيقيات .. ، والتي تعمل من خلال النهج اللامركزي .. وبإستقلالية تامة .. وفقا للظروف والامكانات المتاحة لها ..

سابعا : إنشاء دائرة إعلامية .. مهمتها الاولي توحيد الخطاب الاعلامي .. ، وتحديد متحدث رسمي لكل منطقة .. ، ومدهم بكل القرارات .. والاخبار والافكار والتحليلات السياسية .
ثامنا : فتح الحوارت مع كل القوي السياسية والناشطين والمفكرين والكتاب والعسكريين .. ورموز العمل الوطني .. حول الفترة الانتقالية خاصة ما يتصل بشكل الحكم .. وتركيبة الفترة الانتقالية .. ، والاجراءات الامنية وتأمين البلاد . وملاحقة أركان وأعوان النظام . .ومحاسبتهم .. ، والعلاقات الخارجية وضبط العمل السياسي والنقابي والاعلامي والصحافي وغيرها من قضايا .
تاسعا : .. العمل بصورة عاجلة علي إنشاء إذاعة تتحدث بإسم التنسيقية والثورة السودانية .. بالاضافة لإنشاء فضائية والاهتمام بالعمل عبر الصفحات الاسفيرية التي تغطي اليوم جانبا كبيرا وهاما من الحراك الجماهير وإنشاء صفحات جديدة .

وأخيرا .. فالتصمت كل الاصوات التي تثبط همم الشباب .. ، وليكن شعار المرحلة القادمة وحدة وحماية العمل الثوري .. ، فالشباب كما بدا واضحا هو عصب الثورة السودانية وهو الذي سيؤمنها وسيحميها ..فلا مجال لبث السموم وأمراض السياسة السودانية في أذهانهم ، إنما الذي يجب القيام به هو شحذ الهمم وتفعيل الحراك الجماهيري وتجديد الخطاب الثوري عبر الاهتمام بالفكر السياسي الذي يعمق التجارب السياسية .. ، فهؤلاء الذين واجهوا الرصاص بصدور مفتوحة .. ولا يملكون سوي الايما بالله وبالسودان .. ، حرمهم النظام من الحرية ومن الديمقرلاطية .. ومن الاعلام النظيف والصحافة النظيفة .. حرمهم من الكثير الكثير .. ، وأخيرا يريد ان يحرمهم حتي من لقمة الخبز .. وأخيرا أطلق عليهم الرصاص ..
هؤلاء الابطال هم في حاجه لمساندة الاجيال
المجد للشعب السوداني ، والنصر قادم بجهود الشباب ورعاية الاجيال وبإذن الله منتصرون .

ابراهيم علي ابراهيم .
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2690

التعليقات
#789437 [إبن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 12:27 AM
من أخطر الخطواط التي ستساهم في دك نظام البشير( هوت دوق) الكلب المحموم الفاسد لترميه في مزبلة التاريخ هي توحيد الشباب المستنير الثائر في تنظيم وطني ديمقراطي له برنامج ودستور واضح يصب في مصلحة السودان بجميع شعوبه بمختلف سحناتهم ودياناتهم ولغاتهم وأصولهم العرقية ؟؟؟ بالسودان الآن عشرات الشلل والأحزاب الشبابية بأسماء مختلفة والتي معظمها أن لم تكن جميعها تريد أن تعيش في وطن ديمقراطي حر تحت قيادة رشيدة لها رؤية وطنية صادقة لتضع السودان في مكانه الصحيح بين الأمم الناهضة ؟؟؟ هنالك الآن أكثر من 86 حزب مسجل وأكثر من ذلك غير مسجل وهذا التشتت بالتأكيد يصب في مصلحة عصابة الكيزان الفاسدة ورئيسها الراقص حامي الفسادالذي يبدأ من بيته ؟؟؟ هل نجد بينكم من يعترض علي الآتي :-
1- العمل علي تحويل السودان الي دولة منتجة ووقف إستيراد أي مأكولات أو مشروبات من الخارج لتوفير الأمن الغذائي لكل سوداني ومقيم بالسودان وكذلك لتوفير العملات الصعبة وإستقلالها في كل الضروريات والأوليات من وسائل إنتاج أو علاج أو تعليم الخ
2- السيطرة علي العملات الصعبة وتشجيع البنوك الوطنية وطرد كل البنوك الأجنبية الفاسدة والتي تعاونت مع حكومة الكيزان الفاسدة وساهمت بكل ثقلها في إفقاره ؟؟؟
3- تشجيع الإستثمار الوطني وفتح المجال لكل وطني يريد أن ينتج بدون قيود أو معاكسات لتلقي الرشوة ومنحه الأرض مجاناً وإعفاء كل مدخلات الإنتاج بدون أي رسوم أو ضرائب ؟؟؟
4- وقف حلب المغتربين وتشجيعهم للدخول في شركات مساهمة لإستثمار مدخراتهم ومساعدة الذين يرجعون الي السودان لإدخال الأدوات الإنتاجية بدون أي رسوم أو ضرائب ؟؟؟
5- تحديث الجامعات وتغيير مناهجها لتكون متطورة ومواكبة ووطنية تبحث في كل ما يفيد السودان وتدرس باللغة الأنجليزية لغة العصر والعلم والمعرفة ولغة المراجع والدوريات العالمية التي تنشر أحدث ما توصل اليه البشر من معارف ؟؟؟
6- إنصاف الإستاذ الجامعي وتحفيزه وتوفير كل مطالبه حتي لا يهرب من السودان ؟؟؟
7- تغيير سياسة التدريس في كل المراحل ومنع الإرهاب والضرب والتخويف بالفصل وإعتبار الطالب ثروة قومية لا يجب التفريط فيها أو تحطيم شخصيتها بالضرب والإهانة ؟؟؟
8- وضع سياسة إسكانية وطنية لتوفير السكن الآدمي الآمن لكل مواطن سوداني بأرخص التكاليف ؟؟؟
9- إغراء إطبائنا وإخصائينا الكبار المغتربين للرجوع الي السودان بشروط وحوافز مغرية وتحديث المستشفيات بمعرفتهم لوقف نزيف العملات الصعبة التي تذهب للعلاج بالأردن ومصر وغيرها ؟؟؟
10- مكافحة الأوبئة والأمراض المستوطنة بالسودان بكل جدية بكافة وسائل مكافحتها للقضاء عليها كما فعل المستعمر سابقاً؟؟؟
هذا بعض من كثير والذي أعتقد أن الشباب المستنير يمكنه إضافة الكثير ؟؟؟ وإنني متأكد أن كل التنظيمات والشلل الشبابية الكثيرة لا تخلف علي هذه النقاط ؟؟؟ فلماذا لا تتوحدوا في تنظيم واحد لتكونوا قوة جبارة تدك حصون الطوائف الدينية المتخلفة والتي تعيش علي التخلف وتستفيد من تشرزمكم ؟؟؟ وكذلك تدك حصون الكيزان اللصوص الذين يتاجرون بالدين ويدمرون في السودان وإنسانه ويستفيدون من تشرزم وتفكك الشباب ؟؟؟ وثورة ثورة حتي النصر لا لصوص وكهنوت بالقصر؟؟؟


#789217 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 08:02 PM
http://im32.gulfup.com/kdqQO.jpg


#788957 [abu tarig]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 03:36 PM
ندعو الجبهة الثورية الى سرعة النزول الى الشارع وفورا دعما للثورة . فقد تم إنجاز الكثير حتى الآن وبقى دور الجبهة الثورية ... الى الامام يا شباب
الشعارات المنفرة والتى تعبر عن الفرقة والشتات غير مطلوبة فى هذه اللحظات البطولية . نوصى بان تتولى جبهة التنسيق صياغة الشعارات تحسبا للنشاذ منها كما اشرت ... والى الامام ودماء الشهداء لن تهدر باذن الله.


#788750 [عبداللطيف الماظ]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 12:58 PM
ـ الإعلام .. الإعلام مهم في هذه المرحلة (اكثروا من الصور والتصريحات للفضائيات والوكالات والأسافير بانتظام) .
ـ احذروا (الغواصات) في التنسقيات .
ـ حاصروا لجانهم الشعبية وأمنجيتهم في الأحياء باعداد كمائن ليلية لهم وترهيبهم وإن أمكن اذيتّهم لانهم طابورهم الخامس داخل تجمعات المواطنين .
ـ توزيع منشورات (البيانات /التطورات/المقالات) بشكل يومي وبطريقه مبتكرة في تجمعات المواصلات والجامعات مثلاً ، وحتى تجمعات الشرطة والاجهزه الأمنيه (من تكتيكات شباب الثورة المصرية)
كثير من السودانيين غير مهتمين بالانترنت (جارين طول اليوم حسب استراتيجية النظام) هذا إن وجد ، فهو غير متوفر لقطاع كبير منهم .



النصر اقترّب .


#788737 [بنت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 12:45 PM
تحركوا بسرعة حتي لا تخمد الثورة المباركة بعد الاقوال نريد الفعال وحواء السودان امامكم وخلفكم لاتراجع للوراء ابدا ابدا ثورة ثورة حتي النصر انشاء الله


#788590 [يا للحظووووووووظ]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 11:08 AM
اهم شى البند التاسع قناة فضائية مافى قناة حرة ساقيتكم حدور فى الفاضى


#788475 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 10:02 AM
ضروريّات :

01- تكوين حكومة جهر ... وليست حكومة ظل ... ؟؟؟

02- العلم السوداني هو علم الإستقلال ... وإذا كان لابدّ من تطويره ... فلتطوّره حكومة الجهر ... ؟؟؟

03- حكم السودان مركزي ... وإدارته مركزيّة وليست فيدراليّة ... وإذا كان لابُدّ من الإدارة الفيدراليّة ... فلتهندسها الحكومة الجهريّة ... لكنّها تحتاج إلى ميزانيّة إفقاريّة ... لكونها تثري القيادات وتفقر الرعيّة ... ؟؟؟

04- الجنيه السوداني هو جنيه دولة الإستقلال ... ولابُدّ أن تطبعه الحكومة الجهريّة ... ؟؟؟

05- الجامعات السودانيّة ... ينبغي تجميعها في جامعة الخرطوم ... بفروع متنائية ... بعيداً عن جامعات المؤتمر الوطني ... ؟؟؟

06- البنوك السودانيّة ينبغي تجميعها في بنك الخرطوم ... بفروع متنائية ... بعيداً عن بنوك المؤتمر الوطني ... ؟؟؟

07- جيش وشرطة وأمن جديد ... يحرس ويؤمّن مراحل التغيير والتحرير ... ؟؟؟

08- ولا بُدّ من مستشفيات جديدة ومدارس جديدة ... وكلّ شئ جديد وفريد ... لسودان جديد ... ؟؟؟

09- وهكذا دواليك ... إلى يتم التحرير ... بطريقة ذكيّة ... رجالة وحمرة عين ... برغم أنف مؤتمر الحمير المتحالف مع قاعدة إخوان الدلاليك ... الخلائفيّة التكفيريّة الإستعماريّة التقتيليّة الغبيّة ... ؟؟؟

10- التحيّة للجميع ... مع إحتارمنا للجميع ... ؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة