الأخبار
أخبار إقليمية
الشيخ احمد الطيب زين العابدين شيخ الطريقة السمانية يدعوللخروج غدا عقب صلاة الجمعة
الشيخ احمد الطيب زين العابدين شيخ الطريقة السمانية يدعوللخروج غدا عقب صلاة الجمعة
الشيخ احمد الطيب زين العابدين شيخ الطريقة السمانية يدعوللخروج غدا عقب صلاة الجمعة


شاهد الفيديو
10-03-2013 08:51 PM
الشيخ العارف بالله أحمد الطيب زين العابدين بعد خروجه من المعتقل قبل قليل يخاطب المتظاهرين أمام المسجد ويدعوهم للخروج غدا عقب صلاة الجمعة الي ميدان الشهداء شمبات ( الرابطة سابقاً ) في مظاهرة سلمية بيضاء لتأبين شهداء الثورة السودانية

.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6378

التعليقات
#790088 [ابو ابراهيم]
1.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 06:20 PM
هذا مايرجوه اهلنا يا احمد ياصديق الطفولة ويا زميل ثورة اكتوبر ادعوا اهلنا للخروج ضد الظلم لانك لاتكذب والجميع ينحنى اليك لمواقفك الوطنية وانت الصادق الصديق


#789761 [adamalfaki]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 11:41 AM
أناأحيي هذا الرجل العظيم وشرف موقفه ينبع من أنه ضد الكيزان وأنه مع الشعب السوداني المقهور وندعو الله ان يوفقه ويثبته على الحق فهو نموذج للعفه والشجاعه والإباء


#789556 [الفقير]
1.00/5 (2 صوت)

10-04-2013 04:49 AM
في منتصف الثمانيات دعاني صديق عزيز لتناول وجبة الغداء يوم الجمعة مع المرحوم الراحل شيخ زين العابدين ، فأبديت تردداً في قبول الدعوة حيث أن مسيد/منزل شيخ زين العابدين كان يزدحم دائماً بكبار المسؤولين و القادة (عهد نميري) ، و أصر صديقي علي و قال لا دخل لك بالزوار ، أريد أن أعرفك على رجل قل أن يوجد مثله في الرجال . و ذهبت .

عندما ذهبت في ذلك اليوم ، كان المكان يمتلئ بالمسؤولين كما توقعت ، و كنت أصغرهم سناً (و مكانة أيضاً) ، و كنت أيضاً الوحيد الذي يزور الشيخ أول مرة .

أثناءتقديم و تناول الطعام ، ركز الشيخ رحمه الله نظره علي ، و كان يعزم على تناول الطعام ، و تحرك من صينيته التي كان يتحلق حولها عدد من كبار المسؤولين ، و جلس معنا ، و كان يأخذ الطعام بيده و بعطيه لي ، و لما إستشعر حرجي ، قال بملء فيه: " ما يهمك الموجودين ديل ، هؤلاء كبار في مكاتبهم ، لكن هنا ما في كبير ، و أنا ما قدمت ليهم دعوة عشان يجوني ، و كلهم عندهم أغراض شخصية ، لكن نحن بنهتم للذي يأتي إلينا في الله مثلكم"

لم أستطع أن أصرح للشيخ أن مصدر حرجي ليس نابعاً من كثرة عدد المسؤولين الموجودين ، حيث إنني ، و بعد أن رأيت الشيخ و وقاره و تواضعه رغم كبر سنه و مكانته ، لم ألق بالاً لمن حوله ، و الحقيقة ، لم اشعر بتواجدهم ، إنما كان مصدر حرجي نابعا من عظمة هذا الشيخ و أدبه و الذي يبعث في النفس الهيبة و الطمأنينة في نفس الوقت ، و قل أن يقابل الإنسان في حياته شيوخ بهذا الأدب و الورع .

و كنت طيلة فترة تناول الغداء ، كأنني في غيبوبة ، و كل همي أن اهرب من المكان .

لا أجد الكلمات المناسبة للتعبير حقيقةً عن شعوري . لكن بعد إنصرافنا ، لم يتوقف صديقي عن الضحك ، و كان يقول لي : أنا عارف معاييرك في تقييم المشايخ ، و لم اعطك تفاصيل كثيرة عن شيخ زين العابدين حتى ترى بنفسك ن و لو حدثك عنه لما صدقتني ، و أنا الكسبان و أخذت فيك الأجر !

أبناء الشيخ ورثوا نفس الأخلاق و الأدب ، و منبعهم طيب و أصلهم طيب ، و معيشتهم طيبة .

و أهل منطقته يشهدون بذلك .

و في زمن الإنقاذ يهتم الإعلام بأمثال الأمين (بتاع بيت المال)


هل يمكن أن يكون ديل رجال ؟ و ديل رجال ؟ . شتان

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "أن رجلا جاء إلى النبي فقال: يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله؟ فقال رسول الله: أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد (يعني مسجد المدينة) شهرا، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يثبتها له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام، وإن سوء الخلق يفسد العمل، كما يفسد الخل العسل"

الشيخ زين العابدين ينتمي لقوم و قبيلة بها الكثير من الشيوخ الرجال ، تتوزع في جميع أنحاء البلاد ، و يتبع لهم عدد كبير من الشيوخ الذين أخذوا عنهم الطريق ، يتوزع الملايين من اتباعهم في مناحي الحياة المختلفة في بقاع الارض شأنهم شأن الجميع في إنتماءاتهم (الساسية و الفكرية و المعيشية) ، لكن لا يوجد بينهم من يرتبط من قريب أو بعيد بالإنقاذ .

و أن كان من الطبيعي أن يشارك أتباعهم مع الحراك الشعبي شأنهم شأن قطاعات الشعب السوداني المختلفة ، إلا أن تجرؤ النظام على الشيخ أحمد الطيب زين العابدين ، له ما بعده .

"إِنَّ لِلَّهِ عَبَّادًا اخْتَصَّهُمْ بِالنِّعَمِ لِمَنَافِعِ الْعِبَادِ، يُقِرُّهُمْ فِيهَا مَا بَذَلُوهَا، فَإِذَا مَنَعُوهَا نَزَعَهَا مِنْهُمْ، فَحَوَّلَهَا إِلَى غَيْرِهِمْ"


ردود على الفقير
United States [TABT] 10-04-2013 10:42 PM
الاخ الفقير
تحيه طيبه والله كلامك ادخل السرور الي قلبي واثلج صدري واتحفتنا بي عبارات يخرج الصدق من الكلامات ومافي كلامك ممكن يقال لك غير ربنا يصلح حالك ويسيرك بسيرهم ويجعلك انت معهم ومحبا لهم في الدنيا والاخره ياودود ياودود ياودود


#789544 [الخزامى]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 04:13 AM
واحد مسطول قال شلت الفاتحة مع اهل المرحوم فجأة عرفت انهم أقباط على طول كشحتهم بالكافرون
اما هؤلاء عايزنك تكشحهم بالزلزلة يا شيخ ..ز



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة