الأخبار
أخبار إقليمية
نداء لكل الضباط والجنود الشرفاء الذين نكل بهم



10-04-2013 11:33 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
نداء لكل الضباط والجنود الشرفاء الذين نكل بهم
الى الاخوة الزملاء بالقوات النظامية الذين نكلت بهم الانقاذ
لاشك انه من اكثر الاشياء ايلاما في حياة الانسان هي ان يظلم ويفقد عمله الذي يؤمن به ويضحي بنفسه من اجل ان يقدم الشئ الذي يراه صحيحا ...ثم فجأة يجد نفسه في الشارع كأنما فعل عيبا كبيرا ... والاكثر ايلاما انه سيجد نفسه مطوقا بمطالب حياتية تمنعه من ان يحتج او يتسأءل عما حدث له فتشغله ماسي تربية ابنائه ومعيشتهم ومشغوليات اخرى يدبرها جماعة الانقاذ حتى يتمكنون من التمكين الذي يسعون له ....هذه اشياء حقيقة صعبة على الانسان ويتداخل معها تقدم العمر.

ولكننا نعلم جميعا ان الاسى على حال الناس في قلوينا جميعا والالم على تدهور البلاد يصيب الجميع بحسرة فتصير العين بصيرة واليد قصيرة .... ولكن الحال الذي وصل اليه السودان يجعلنا نشعر بأن علينا واجبا وانه مهما حدث فان ضميرنا وقلبنا ينبض بأخلاصنا لهذا الوطن واننا مهما بعدنا عن الاحداث فان الاحداث تنادينا ...واذا ما استجبنا لها فاننا قوة لايستهان بها حتى ولو كنا لانحارب بسلاح فان سلاحنا هو في اتحادننا واظهار موقفنا... لاطمعا في منصب ولا جاه ولا سلطان ولكن موقف لانقاذ بلادنا وانقاذ جيلنا القادم ابناءنا وابناء كل السودانيين .
ونحن نثق ان ضميركم ينبع بحب الحرية وحب التقدم لبلادكم ونعلم انكم تريدون لهذه الديار كل خير وما دام التغيير قادم لامحالة فان اتحادكم ووقوفكم جميعا عملا بالمثل:-

تأبى الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا
فوحدوا كلمتكم وقفوا وقفة رجل واحد من اجل ازالة هذا النظام الظالم الغاشم ومن اجل هذا الشعب المسكين الذي كنتم حماته وقنواته ورجاله الذين يزودون عنه

ودعونا نتحدث عن معاناة الشعب التي هي معاناتكم ...هل المال الذي تجنونه والذي تجنيه كل اسرة من هذا الشعب هو كاف لسد الرمق وهل الوضع الصحيح ان يجري افراد القوات النظامية من كنتين الى اخر ومن منظمة الى اخرى لنيل دريهمات لاتسمن ولا تغني من عوز وجوع ام ان المفروض ان هذه الحكومة كان مفروضا ان توفر الحياة الكريمة لكل مواطن وتنبذ الاحن والضغائن والحروب والعنصرة والتشدد الديني .

لقد وضح جليا انه لا امل في هذا النظام ولا امل ان يصلح حال هذا البلد ونحن نؤمن بأنكم لا زلتم الرجال الذين يقع على اكتافهم حمل اصلاح الوطن ونأمل انكم سوف تقفون يدا واحدة مع اخوتكم من الضباط والجنود الذين سيشرعون في تقويم واصلاح حال القوات النظامية وتنظف منها كل العناصر المندسة والعناصر العقائدية وحماية الجماهير من العناصرالعاملة مع نظام الانقاذ ورعاية القوات النظامية ورفع شأنها بعيدا عن العمل السياسي وتركه للسياسيين المختصين واصحاب الشأن .

ولا يخفى عليكم ايها الاخوة الاحرار مدى الدمار الذي صنعته عصابة الانقاذ في كل البنى التحتية لهذا الوطن ,هذا عدا التشرذم والتشتيت والتقسيم الذي حدث للبلاد في وطن اصبحت العنصرية والجهوية هي ديدنه ومن المؤكد انكم تعلمون كل الفظائع والفضائح والاستحواذ الشخصي لكل ما هو موجود في البلاد هذا غير الانحطاط الاخلاقي الذي عم الارض وتفشى فيها تحت ستار الدين .
انكم في اليوم الذي اقسمتم فيه ان تحموا الوطن هو قسم قائم والواجب يحتم عليكم ان تراعوا لحرمة الوطن وحمايته من العصابة التي كانت تظن انها ستعدل فظلمت وخانت وخدعت الجميع باسم الدين وسرقت الدين وجعلته مظلمة وهو دين الحق.

ونحن اذ نوجه لكم النداء هذا نعلم ان الشعب السوداني قادر على ازالة هذه العصابة وقادر على سحقها وسيأتي جيل قادم ليحكم هذه البلاد بالعدل والمساواة بين الناس جميعا ويقيم الديمقراطية الحقة ولا نريدكم ابدا ان تتخلفوا عن هذه المسيرة وان لايتسرب اليأس الى قلوبكم فدولة الظلم ساعة ودولة العدل الى ان تقوم الساعة وسيذكر التاريخ وابناءكم والاجيال التي تلي من بعد ذلك المواقف الشجاعة والشريفة التي يقدمها الابطال.... ونحن نعلم تماما ان السودان في قلوبكم وحدقات عيونكم ونعرفكم جميعا فردا شرفاء كانوا يؤدون واجبهم ومدى الظلم والاجحاف الذي حدث لكم وقد ازفت ساعة النضال واسترداد الحقوق المهضومة واصلاح الخلل الكبير العميق الذي خلفته عصابة الانقاذ .

ودونكم ابن الذي يهرب عشرات الملايين ورئيسه الذي يكدس تسعة مليارات بتفاصيل نحن نعرفها وستبرز يوم الحساب وصلاح قوش وعائله واخرين...واخرين ...واخرين
هذه دعوة مفتوحة لتتوحدوا وتنظموا انفسكم في كل سرية وحرص بالغ حتى يأتي اليوم المنشود فأنهم يرونه بعيدا ونحن نراه قريبا... واذكركم بقول الشاعر فضيلي جماع:-

مهرك غالي...
وعالي مقامك عالي...
كل العشقوا عيونك تاهوا
وكل عوازل حسنك راحوا
وقول لى عاشقها ... الحبً ...وعف
نهر النيل من منبع خيروا
لا يوم خان..لاضن...ولا جف
ردوا البسمة لاجمل خد
وخلواسلاحكم ايد..
ممدودة بباقة ورد
ولافتة عليها... كلنا سوا
اسود...
احمر...
ابيض...
واخضر...
مافيش حد
احسن...
من حد !!

والحق ابلج والباطل لجلج
هاشم ابورنات
4 اكتوبر2013

هاشم ابورنات
hashimaburnat@yahoo.co.uk


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5172

التعليقات
#791426 [الطريفي زول النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 11:09 PM
`عذرا اخي هاشم ابورنات و الله انا حديث عهد بالراكوبة ولا علم لي بان هذا الاسم لك فلك العتبي حتي ترضي .....و انا لست مندسالكنني اعمل بادبيات الراكوبة..............لك شكري


#790303 [الطريفي زول النصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 09:52 PM
بسم الله و الحمد لله
-عندما تخاطب القوات المسلحة فانت تخاطب ارث قومي و تاريخ ضارب بجذوره في اعماق الشعب السوداني.
-قومية هذه القوات تحتم عليها حمايتك انت من الانزلاق في هاوية لاتعلم مداها انت و لا انا.
-اما ان تخاطب القوات المسلحة بقلة المال و الراتب فهي تنظر لمن دونهامن المعلمين و العمال و غيرهم ممن يتقاضون دريهمات لايقمن الصلب .
-نصيحة اخيرة ابحثوا عن جهات اخري تتولي مثل هذه الفتن و ابعدو عن درب القوات المسلحة فهي التي ستحميكم.
و دمت عزيز مكرم امن معافي


ردود على الطريفي زول النصيحة
[الطريفي زول النصيحة] 10-05-2013 02:06 PM
يا الطريفي ما تسرق الاسم و تكتب بيه اختشي ياخ انا من سنين و بعلق بهذا المسمى تجي انت اليوم تعلق بيه يا ناس الراكوبة انتبهوا لمثل هؤلاء المندسين .

European Union [هاشم ابورنات] 10-05-2013 10:39 AM
يالطريفي زول النصيحة
نحن نخاطب هذا الارث لاننا سودانيون وهم سودانيون والارث ده لحمنا ودمنا ...اما عن العمال والمعلمين ففي صحيفتنا هذه متخصصون في مجالهم ويكتبون عن معاناتهم وبخبرة فنية وانا كاتب اسمي عديل عشان تعرف انها مننا ولينا


#790163 [ابو دلوكة]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 06:34 PM
دعوهم لشأنهم وضمائرهم إن حلفوا القسم لحماية الوطن فمن الواجب ان يشاركوا في هذه الثورة ببذل الرخيص الغالي اما إذا أقسموا بحماية النظام فهذا امر آخر متروك لضمائرهم


#789954 [ود البحير]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 03:09 PM
القصاص القصاص القصاص لمجرمي الإنقاذ


#789948 [هبة محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 03:01 PM
ابينا ابينا
نحنا ابينا
وخلف الكوز الفاسد ما ادسينا
ورغما عننا عن البلد الصابر والممكون تعبنا شقينا
ورغما عن الجوع الحاصل
من موية نيلو شربنا روينا
نحن ولادك عزة
ربينا كرامة وعزة
نفوسنا ابية ملانة حن ومعزة
جدودنا عشانك خاضوا النار
وجابو التار من المستعمر الغدار
ونحنا وحاتك لا بعناك ولا بعناهو ريدك لينا
نحنا صبرنا
صبرنا كتيييير
واترجينا العصبة الحاكمة باسم الدين
تسيبو بلدنا وتخلينا
بلا توطين
بلا تمكين
كيف الحال بدون تموين
رطيل سكر
انبوب غاز
وخبزا عيش
بدون بنزين
رشة حوش في عصرية
لمة شاي
ونسة حوش
مشاط بمبر
نسينا معاني جد حلوة وعفوية
ماصلة في ولاد بلدي
وبنات بلدي
حليل الكسرة والويكاب
والطايوق
ويقولولك
بيوتهم شينة كانت
ولمن جينا عرفوا البيتزا والهوت الدوغ!!!!
ايه البيتزا والهوت دوغ??
في بلد باكي
صبح ممحوق
نحنا ابينا
نحنا الليلة صبرنا كمل
نحناخلاص ملينا الذلة
نحنا مرقنا
مرقنا
ونتحداك يابشة كمان
لو من تاني تكبر فينا تقول يا الله
ولى زمانك
انت وطه
نافع وبكري
الجاز وحسين
وباقي الشلة
بس ابقوا رجال واطلعوا برة
في الميدان
او جوة الحلة
زمانكم ولى
باذن الله


#789947 [الركابي]
1.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 03:01 PM
نتمنى من الضباط والجنود والجيش السودانى الحر الذى لم يغير دينة وعقيدة تجاه الوطن والمواطن ان يقفوو مع ثورة الشعب والخروج من جلباب سحرة المؤتمر الوطنى الذى سحرهم وخدعهم وضماهم الى المليشيات الخائنة الى وطنها ومواطنيها


#789890 [العاصمة تتزين لعرس الشهيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 01:48 PM
العاصمة القومية ثكنة عسكرية ضخمة، تجوبها سيارات الدفع الرباعي المحملة بالمدافع والرشاشات، مليشيات النظام في كل مكان، تحاصر المساجد والميادين ... النظام يصر إصراراً كبيراً على الحلول الأمنية وقتل المظاهرين وسجن وتعذيب وتقتيل كل الشرفاء في الوطن ... حتى لا يبقى إلا أهل الكذب والرياء من جماعتهم الظالمة الباغية ... منذ قدومهم ومن أول يوم جردوا الجيش والشرطة من الشرفاء ... وجردوا الخدمة المدنية من الأكفاء ... وجردوا الوطن من أصحاب الرؤية الاستراتيجية والتخطيط السليم ... وفرضوا على الشعب طقيليين لا يفرقون بين طظ وسبحان الله ... فقادوا البلد للحروب والأزمات والفشل السياسي والاقتصادي ... والآن يريدون من الشعب أن يدفع ثمن فشلهم وإخفاقاتهم.... صموا آذانهم حتى لا يسمعوا نصائح الناصحين ... وأشاحوا بوجوههم حتى لا يروا الحق ... فكانت النتيجة الفشل على كل المستويات ... والآن يريدون من الشعب أن يدفع الثمن ... لو أعادوا فضول الأموال التي نهبوها لسددوا الديون الخارجية التي بلغت 43 مليار دولار ... ولغطوا عجز الميزانية البالغ 20 مليار جنيه ... ولعاش السودان في رخاء دون حاجة لأي تدابير اقتصادية أخرى ... ولكن عادوا العالم الغربي والعربي ... وعادوا شعوبهم بتقاربهم المشبوه مع دولة مارقة كإيران.
سيخرج الشباب اليوم الجمعة في انتفاضة كبيرة وستمتليء بهم الساحات والميادين ... وإذا لم يتعرضوا للرصاص الحي فإن كل الشعب السوداني سيخرج وعلى رأسه وزراء كبار في حكومة البشير ... ولكنه تحدي كبير مع البطش والتنكيل ... لقد تزينت الخرطوم لمزيد من الشهداء .... تزينت للمزيد من بيوت العزاء ... تزينت العاصمة لغسل دنس المفسدين من تراب الأرض الطاهرة .... إنه تحدي كبير أن تخرج للتظاهر وأنت تعلم أنك قد لا تعود أبداً لمنزلك ... فهل تنجح الثورة في ظل كل هذا الكبت والقتل غير المسبوق؟ أم أن الشعب السوداني لديه الإرادة والعزيمة لكسر قيود الظلم ودك حصون الاستبداد والموت لأجل العزة والكرامة لكل الشعب الكريم.


#789841 [الممكون]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 12:19 PM
انا واحد من هؤلاء المظاليم وقد تركت
لهم البلاد بما وسعت
في تسعينيات القرن الماضي
شئ داخلي يناديني
دلوني كيف ابدا
فقد ضاع الوطن بفضل الاخوان


#789838 [قرقاب الرفلة]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 12:15 PM
معا من اجل سودان واحد موحد ( لا لا للدجالين وتجار الدين ) الويل لهم من غضب المظلومين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة