الأخبار
أخبار إقليمية
فيديو: مليشيا الأمن التابعة لحكومة البشير رحيمة بالمعتقلين ولا تقوم أبداً بضربهم
فيديو: مليشيا الأمن التابعة لحكومة البشير رحيمة بالمعتقلين ولا تقوم أبداً بضربهم
فيديو: مليشيا الأمن التابعة لحكومة البشير رحيمة بالمعتقلين ولا تقوم أبداً بضربهم


دليل قوى على احترام نظام البشير لحقوق الأنسان
10-05-2013 02:38 AM
تعتقد كثير من جماهير الشعب السوداني أن تبعية جهاز الأمن لرؤية حزب معين في السودان تجعله غير قومي، وأنه لن يتمكن من معاملة معارضي حزب الحكومة بصورة لائقة ولكن من يرى هذا المشهد يرى أن حزب البشير هو حزب كل السودانيين ويتعامل مع كل المواطنين على قدم المساواة سواء أيدوا الحكومة أو عارضوها. إنهم ملائكة رحمة وينشرون العدل و المحبة أينما رحلوا.
.


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 11873

التعليقات
#791408 [بارقة امل]
1.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 11:46 PM
لو دة حقيقة تبا لهم سحقا لهم اللهم دمرهم ... لكن كيف وقف البوكس في المكان دة بالذات مسااااااااااااااااااافة اتصور ومشى .. انا لا انكر عنف الحكومة فقد شاهدت عنفهم وتجاوزهم بعيني على شباب عزل قبل الثورة في رمضان


#791352 [زول جدا]
3.00/5 (3 صوت)

10-05-2013 10:29 PM
الجبن ان تحتمي بالكاكي و الكلاشنكوف و الدوشكا .. في مواجهة العزل .. و ضربهم من اجل اسيادك بالسياط و العصي .. و رميهم في احدي بالوعات مكاتب الامن النتنة .. من اجل حفنة من النقود .. لتنتهي ورديتك و ترجع لبيتك .. و قد خسرت اعز ما تملك و هي الانسانية .. ان كنتم رجال فترجلوا من التاتشر .. و اخلعوا الكاكي و ارضا سلاح .. و تعال واجه الرجال بيد عارية كما واجهوك .. و عندها ستعلم كم انت ضئيل من غير ما ملكوك من صولجان لتحفظ به ملك اسيادك ..

الكارثة الكبري ان كنت تعتقد انها هي لله و انك تحصد الحسنات من ضرب الرجال و اغتصاب النساء .. و انك تحفظ ملك امير المؤمنين .. البشير بالله .. لاقامة دولة الشريعة .. فذلك الهوس .. و انت ان شاء الله من الاخسرين اعمالا ..

ايها الجندي اعلم ان الرسول صلي الله عليه وسلم نهي ان تكون شرطيا لولي امر ظالم :
قال صلى الله عليه وسلم : (( يكون في آخر الزمان أمراء ظلمة ووزراء فسقة وقضاة خونة وفقهاء كذبة فمن أدرك منكم ذلك الزمان فلا يكونن لهم جابيا ولا عريفا و شرطيا ))
الراوي: أبو هريرة المحدث: الخطيب البغدادي - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 12/63
خلاصة حكم المحدث: [فيه] داود بن سليمان الخراساني قال الطبراني لا بأس به



كم انت حقير ايها الجندي ...
و الاحقر منك سيدك الذي يريد ان يحكم بالصولجان .. و التفاف الكلاب امثالك حوله ..


#791082 [kamal]
1.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 05:43 PM
احفظوا وجووه الكلاب ديل كويس والله بعدين الا نلبسهم طرح المخانيث لعنة الله عليكم


#790741 [احمد عبدالمنعم]
1.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 12:25 PM
والله ي حكومة الجرزان لن نستسلم ولن تنعمو براحة البال التي كنتم فيها 24عام ولسه بينا الشارع


#790680 [مختار احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 11:14 AM
طيب الناس الماشين جمبهم ديل مايعملو حاجة يتفرجوا ساي هي اصلا خربانة خربانة


#790516 [بابا]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:44 AM
لا إنتوا جند الله
ولا جند الوطن
بل إنتو حقاً جندهم ..
وبعض من ما عندهم ..
سندة قفاهم وغمدهم ..
لكنهم .. هم
ما ح تسكن حيّهم ..
ولا ح تاكل زيهم ..
ولا ح تلبس إنت ..
زي زي زيهم ..
واذا عطشت
بعيد بعيد ....
ما تقترب من ريهم ...
هل شفتهم ؟؟
ملأوا الشوارع
في الصباح ؟
عند الظهيرة مغبرين
طالعين من الوردية
والليل انتصف؟
باين على عيونهم تعب ؟
وزمن صعب ؟
القفة ..
والدكان ..
ودخان الفرن ..
ومرتبات حال الثبات ..
لا تحل وظيفة ولا نبات ..
هل شفتهم بين كر وفر ..
والدنيا حر ..
بين صف وصف ..
واحد وقف ..
هل شفت يوماً هؤلاء ؟
هل تذكرهم ؟
زاروكا يوم
أو زرتهم ..
بس إلاّ في شارع ظلط ..
ومظللاتهم مسرعة ..
كلا ولن ولا بالغلط ..
ما شفتهم ..
على إيه إذن ؟
لي مين إذن ؟
وانت بتشوف ..
غرقانة كم ؟
في الدم
مفاتيح الخزن ..
هم دربوك على الأذى ..
تقتل تدوس ..
تحرق
ولا يهمك
كذا ولا كذا ولا كذا ..
كم فر طاغية من بلد ..
ما خلا غير كلب الحراسة
يئن وحيداً في القفص ..
متلك مصيرو
العزلة والخوف والجزع ..
إن متَ حتى ولا عزا ..
حكّم ضميرك يا ولد ..
أمشي استحمى واعتذر ..
واغسل يديك ..
من كل ما يخليك ..
أمام روحك قذر ..
ألبس عراريق
الحياة اليوماتي ..
واقدل في الدرب ..
لا يدسو منك لو غشيت
ولا إنت أقرب زول إليك ..
منك حذر ..
أو فانتظر ...
أو فانتظر ....
أو فانتظر .....!


ردود على بابا
United States [المشاتر] 10-05-2013 12:00 PM
رائع يا باب وربنا يرحم مصطفى سيد احمد كانت خرجت واطربت والهبت وحركت واثمرت وريحت.

سلمت وسلمت البطن الجابتك


#790513 [من المركز]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:43 AM
يومهم جايي يمهل ولا يهمل


#790499 [اللورد]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:02 AM
كيف السبيل .. لحركة فاعلة .. هولاء يستخدمون تكتيكات اكثر قزارة... يحتلون الميادين قبل وصول الناس لها .يعطلون الصحف. يضربون ويسجنون القيادات .ياتون بالافكاين وعينة صحاف العراق كتير من السلبين كارهي الحكومة ولكن يخافون اجندة الجبهة الثورية او ما يصوره اعلام الضلال لها من اجندة وبالذات للنيل الازرق جنوب كردفان. اتمنى ان تكون هناك مبادرة من اي قائد شاب او كهل سياسي او وجهاء مجتمع .. اتمنى حتى لو احدهم اتصل بإبراهيم مو ليقود مبادرة ويمول قناة فضائية .. نحن ملايين في الخارج ولا نستطيع ايصال صوتنا للداخل وافراد من سدنة النظام ومنسوبية عينة الوالي و حسين خوجلي وحتى منتفعيه عينة البلال يستطيعون فتح قنوات رياضية


#790485 [الحاج الزين]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 07:34 AM
يا جماعة قولو بسم الله ديل ما ناس دي شوالات عيش بيدوقوا فيها ما لكم


ردود على الحاج الزين
United States [التويجري] 10-05-2013 12:06 PM
يا الحاج الزين ديل مابدقو فيهو.ديل دايرين يعلموه الصبر الناس ديل قصدهم شريف بس نحنا دايما نظرتنا للجانب السيئ .لكن قول ليهم نحنا اربعة وعشرين سنة بنفتش للجانب السمح مالاقنو اها غير الجانب الشين ماشايفين حاجة نقدد عيونا ولا كيف!!

United States [قارسيلا] 10-05-2013 10:45 AM
سلام يا الحاج الزين... ابوضرغام و ود الماحي ما قدرو يفهموكم معليش الفهم قسم.. نحن فاهمين قصدك انو المواطن عهد الابالسه صار شوالات عيش.
سلام

United States [ابوضرغام] 10-05-2013 08:40 AM
هههههههههههههههههههههههههههههها يا اخى الكضب بقى يمشى على الارض عديل كدا... يا عزيزى اذا انت مفتكر القراء حمير فانت الحمار.. وتستاهلوا يحكمكم الانقاذ 30 سنة تانية

[ود الماحي] 10-05-2013 08:29 AM
يالحاج أخوي شوالات شنو ده نحاس بس ما بعرفو يدقو
بشة ده ما جعلي


#790482 [أحمد إبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 07:28 AM
فقد قتل نافع موسى !
يعتقد الأخوان أن الله اصطفاهم من بين الناس وميزهم على بقية البشر .. إذ جعل لهم تنظيمهم متقن الغزل والنسج ، وجعل قادتهم عالمين فوق كل علم الآخرين .. وبارك الله لهم تنظيمهم وقادتهم .. ونصرهم على أعدائهم ومكنهم في الأرض تمكينا..
فالأخوان يعتقدون بأن الله ملك قادتهم ، وبالتالي ملكهم هم من بعدهم ، الحقيقة ، كاملة ، دون سواهم ، ليقودوهم جنودا لتطبيق دينه على جميع الناس في الأرض .. فالله واحد ، والأرض واحدة ، والدين واحد ، والحاكم واحد .. يعطيه الله وحده الحكم .. وينزع الله وحده منه الحكم .. ولا ينازعه عليه بشر .
فالأخوان ، قادة وجنودا ، ونتيجة لهذا الإعتقاد بتميزهم على بقية الناس، يؤمنون بأن الله رفعهم درجات فوق غيرهم ..
ومن لم يطع الأخوان من الناس ويدخل في جماعتهم ، فإنه في نظرهم لم يطع الله .. وبما أنهم وحدهم يمثلون الله ، فليس لمعارضيهم أدنى قيمة عند الله ، وبالتالي جاز ، بل وجب ، إذلالهم وعذابهم بأيدي الأخوان نيابة عن الله ، وإن سنحت الفرصة لتصفيتهم من الوجود تماما، فيكون ذلك نصرالله المبين.
و مفهوم رفع الله انسانا فوق إنسان درجات ، هو ركيزة أساسية في فقه الأخوان وجب تثبيتها وإعلائها دون خجل أو مواراة .. فنافع ، مثلا ، في نظرهم ، رفعه الله درجات عاليات فوق الطفل الشماسي موسى ذي ال 14 عاما والذي شب يتيما لا عايل له .. ينبش أكياس القمامة عله يجد لقمة تخفف عنه وطأة جوعه نهارا .. ويتوسد طوبة ويلتحف كرتونة على أتربة المجاري ليلا ...
نافع وموسى ، في نهج الأخوان ، ليسا في درجة واحدة من الإنسانية.. يؤمن الأخوان بإن الله في عليائه فضل نافعا على موسى ، ليس في الدنيا أمام دولة الإنقاذ فقط ، بل في الآخرة أيضا .. ويرى الأخوان أن هذا الشماسي ما هو إلا أذى في دولتهم يتحينون أي فرصه لإزالته ...
ويعد نافع قوات أمنه مسلحة بالرشاشات والبنادش السريعة تحسبا لمظاهرات ينوي الشباب تسييرها ضد غلاء المعيشة... ويأمرهم بإخماد المظاهرة في أقصر فترة زمنية حتى لا تكبر وتتتسع وتعم المدينة .. فما الخارجون فيها إلا فئة من خونة الوطن ، باعوا ضمائرهم لأعداء السودان وتوجهه الحضاري .. فوجب إرهابهم .. ولا تأخذكم رأفة بهم ، فهم أموات خير من أحياء ...قاتلهم الله ولهم في الآخرة عذاب أليم .
وتمر تظاهرة صدفة بالقرب من السوق الذي يتواجد بجواره موسى ينبش كيسا ألقي به حديثا في الكوشة.. يتملك موسى حب الإستطلاع .. فيترك الكيس في مكانه ويجرى عفويا نحو تلك الجموع الهادرة.. "جوعت الناس يا رقاص " .. يتابعها لأمتار مثل إي طفل يجذبه مثل هذا الحدث النادر المثير..... وتلمس شعارات المظاهرة أحاسيسه التي كانت كامنه لم يثرها قول ولا فعل من قبل... فيرفع يده مرددا الشعارت مع الجموع الهادرة ... إنها لحظات رائعة .. فهو لأول مرة يجد نفسه بين أناس كثيرين ويفعل ما يفعلون .. فقد كان دائما وحيدا يبحث عن قطعة خبز في قمامة السوق ... فقط اليوم يجد نفسه يفعل ما يفعل المئات من حوله.. إنه ليوم رائع رائع ... يا لروعة الحياة وأنت مع الآخرين تشاركهم ما يحسون به ويعبرون عنه ...
وفجأة ودون سابق إنذار ، ينهمر رصاص القتلة على المظاهره ... تصيب موسى رصاصات ثلاثة ... كلها في أعلى الجسم والرأس ويسقط ميتا في الحال ودمه القليل يتسرب خفيفا سريعا يروي الأرض تحته... يقذف القتلة بجسده النحيل داخل الدفار الذي يتابعهم ويجمعون فيه الضحايا والمصابين والإسرى .. كلهم على بعضهم بعضا فوق حديد الدفار الملتهب من شدة الحر... وفي مباني الأمن ينزل القتلة الأسرى والجرحى مقيدين ليبدأوا فيهم تعذيبا وتنكيلا ليموتوا تحت التعذيب... لكن يواصل الدفار ، دون إنتظار موتهم ، مشواره إلى مخازن الأمن فتلقى جثة موسى داخله كجوال من تراب دون مراعاة لحرمة الموتى.. وفي الليل تكون قد تجمعت عشرات الجثث لشباب مثل موسى .. فيإخذونها في دفار مرة أخرى ولكن هذه المرة إلى موقع بعيد في جوف الخلاء الصحراوي وتلقى جثة موسى في حفرة مع جثث أخرى وتدفن دون أن يذكره أو يفقده أحد في هذه الدنيا كلها .. ولا ينطق اسمه أحد ولا يكتب حرف من اسمه على ورق جهاز الأمن ولا على أي ورقة أخرى.. ويقادر موسى الدنيا للقاء ربه مجهولا من أهل الدنيا لا يسأل عنه أحد ..
فقد قتل نافع موسى .
ووفقا للأخوان ، يذهب موسى للآخرة ليلقى العذاب الأليم الذي توعده به نافع .. ويبقى نافع ليقتل بقية الشماسة خونة الوطن ، الذين باعوا ضمائرهم لإعداء السودان وتوجهه الحضاري الإسلاموي.. ويرسلهم إلى الآخرة ليلقوا فيها العذاب الأليم .
إن قلبي ينزف دما .. ياليتني تلقيت رصاصات موسى نيابة عنه .
أحمد إبراهيم


#790476 [سراب الصحراء]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 07:10 AM
سبي الله ونعم الوكيل أقبح ما في الدنياء كوز إسلامي لا دين لا أخلاق أزل خلق الله وقد كرمهم من فوق سبع سموات


#790473 [هدهد]
5.00/5 (2 صوت)

10-05-2013 07:03 AM
اللعنة على البشير اولا ثم على هؤلاء المرتزقة الكلاب . هو من اذل ها الشعب وسيناله اسوأ مما لحق بالقذافى من تعذيب واغتصاب وشر ميتة .؟ سيموت البشير ذليلا مهانا فلن تضيع هذه الدماء والاساءات ابدا عن الذاكرة .


#790463 [خال داليا]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 06:09 AM
لاحولا ولاقوة الا بالله بكيت بكيت
عبرة وقصة


ردود على خال داليا
United States [سيد اللبن] 10-05-2013 12:21 PM
ياحلاتك يا خال داليا بالله بكيت ؟؟؟ قطعت قلبى ,, أحى يا حنكوش ,, قال ثوره قال ؟؟


#790457 [معاقبة اششباه الرجال]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 05:32 AM
الم تجب معاقبة اششباه الرجال بعد:

من الان علي المتظاهرين احضار عصي و عند حضور كلاب الامن علي احد المتظاهرين استدراجهم الي احد الشوارع داخل الاحياء ومن ثم اغلاق الشارع بواسطة اخرين بحيث لا يدوا مخرج ولانهم جبناء سينزلو من عرباتهم وهنا يسهل علي عشرون الي ثلاثون متظاهر وليس مئة علي تاديب المرتزقة وسيعلم الجبناء ان الشعب قد قرر تادبهم وعندها سيهربون.

و غدا لن يجد النظام م نيدافع عنه فاخوات نسيبة كما يدعون اجبن وسيهربون من الاحياء لانهم بعلمون ان الشعب يبحث عنهم و غدا سيختفون ولانهم عاقون حتي لن يبقوا بين اهلم لانهم يعلمون كم ان المجتمع يكرهههم و ينبذ كل من شارك او ايد او حرض علي القمع ويا لشجاعة نساء السودان منكم يا اشباه وانصاف الرجال بل ااننهم اجبن
غدا سيعلم شعبنا كيف ستهرب الفئران الي الجحور لانهم سارقون ومرتشون و منتفعون و انتهازيون لا امان لهم ولا ذمم ولا حياء وقد اساؤا للاسلام و السودان براء منكم فسيماكم بينة في افعالكم.

وما سلم الصغار او الكبار من عقوقكم كان نساء بلادي لم يلدنكم فمالكم حرام و نبتكم حرام وترككم دون تاديب حرام وعلي شعبنا ان يرسلكم لدور الرعاية لتتعلموا كف تكونا كالسودان و ابناء لتهراقا الذين لا يفدون عزة ولايضربون النساء و المناضلات وىا لسوء خااتمتكم فغلي رقابكم وزر لن يعفوا اصصحابه ولن يحمله عنكم اسيادكم فهذا ما ورثتم وما من حاسدين .

هنيا لكم لن تصيروا رجال بعد اليوم في بلدي عليكم ان تهربوا الي بلدان اخري حيث لاعلم سؤكم احدهناك غيروا اسما ئكم - غيروا اشكالكم- و ابحثوا عن ظلكم هنااك في بلاد غير السودان فاهلكم و جيرانكم و شعبنا يعرفكم لن تفلحوا وسوء صحائفكم سيلحق بكم وهكذا ظلكم. وللوطن الذي شوهتموه المعزرة وفغدا اعيادك ونساءل الله ان يكونا عيدين لشعبنا الكريم المعلم ونفاخر. اللهم اميين.


#790453 [ود البلد]
4.50/5 (2 صوت)

10-05-2013 05:04 AM
لا تعلق على هذه الصورة
ولكن أن ما يفعله الأخوان المسلمين
عليهم تحمل الأسؤ منه
أنتهى عهد المسامحة
وغدا لناظره قريب


#790451 [ZHGAN]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 04:45 AM
هسي بكره يقولو دي الجبهه الثوريه


#790444 [ابو نور]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 04:11 AM
هذا هو حالهم مجموعةصعاليك كلهم فاقد تربوى واسرى وهم ينسون ان الدائرة لا تدور عليهم ورب العزة ورب الكعبة نعلنها واضحة ليست لهم ولكن للعالم اجمع والى اى حكومة تاتى الى البلد هدفنا الاول القصاص القصاص القصاص وبايدى كل من ضربوه واذلوه هولاء الصعاليك المجرمون من البشير ونافع وعلى عثمان ومحمد عطا نعم نحنا شعب مسامح ولكن دون ان يفلت هولاء ونرجو من كل الشباب في الوطن ان يجمع المعلومات عن اولائك الكلاب لا نريد ان يتبخروا في الهواءبمجرد سقوط النظام والشئ الرائع في هذا الشعب الطيب انه يعرف ويميز بين الطيب الوطنى النزيه وبين هولاء الكلاب رجاء لكل الشباب ان يقوموا برصد وجمع معلومات عن هولاء الكلاب واحد واحد نعم البلد واسعة ولكن رائحتهم النتنة ترشد عنه وتسهيلا لهذا العمل نرجو من منسقية الثورة فتح مكتب للطوارئ مهمته فقط تنحصر في جمع معلومات عن هولاء الكلاب وتذكروا جيدا ابناء الوطن الحبيب دماء الشهداء الطاهرة الزكيةمن اخواننا اليفع في كل ارض الوطن وتذكروا معتقلينا وهم يعذبون تحت قبضة هولاء الكلاب من اخواتنا وابنائنا.
الشكر موصول لهذا البطل الرائع الذى رفع هذا الفديو نعم قطع انياط قلوبناوالله حتى بكينا ولكن فضح هذا النظام الظالم الدموى للعالم اجمع ونبهنا ان لا نترك هولاء دون عقاب لانهم جبناء غدا والله سوف يخلعون زيهم الكريه لا نريدهم يهربواوامثال هولاء والله لايحتاجهم الوطن بعد محاسبتهم يجب ان يحبسوا بالتابيدة نعم يكلفون الدولة ولكن يجب ان لايطلقوا بعد انقضاء الاحكام الاخرى يجب ان يكون محكومى تابيدة.
نداءنا الى كل شباب الوطن اجموعوا المعلومات عنهم حتى ان كانوا ذوا قربى واعاهد الله اننى سوف اطبق هذا العهد واقدم معلومات عن هولاء الكلاب. والله الموفق


#790443 [sas]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 04:08 AM
ديلدقو في شنو !111


#790436 [الزعيم]
3.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 03:21 AM
نحن وين يا بشه حرااااااااااااااام عليك نطلع من البلد ولا كيف


ردود على الزعيم
United States [اسامه الشايقي] 10-05-2013 11:04 AM
ده كلام زعيم يازعيم !!! حقكك تشحدو ولا بجيك
حقك تلاوي وتقلعو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة