الأخبار
أخبار إقليمية
بالفيديو.. ناشط سوداني: نظام "البشير" قدم جنود الأمن "كبش فداء"
بالفيديو.. ناشط سوداني: نظام "البشير" قدم جنود الأمن "كبش فداء"



10-05-2013 08:03 AM
عبد الحميد أحمد

قال الناشط السودانى أبو بكر عبد الرازق: إن هناك خللا في الإدارة السودانية الآن خاصة بعد المظاهرات الكبيرة التي تشهدها مدن السودان، والتي تزيد يوما بعد يوم، وترتب على هذا الخلل تبرؤ النظام من إطلاق النيران على المتظاهرين والقبض عليهم، ومحاولة إلصاقها للجنود الذين هم في الأصل ضحايا، وينفذون أوامر القادة، وأن النظام يفعل ذلك لأنه يعلم أن نهايته قربت، ويحاول تبرئة نفسه من أي عنف يحدث وإيحاء أن هذا العنف نابع عن تلقائية من الجنود.

وأضاف أن كل من ارتكب جرما سيحاسب عليه في يوم من الأيام، ولن يدوم النظام السودانى طويلا مهما طغى ومهما استخدم العنف ضد المتظاهرين، مؤكدا أن العنف لا يولد إلا عنفا ولا يزيد الثوار إلا إصرارا على تحقيق مطلبهم الأول والأهم وهو إسقاط النظام، الذي وصل بالبلاد إلى حالة متدنية وغلاء في الأسعار، وخاصة أسعار المحروقات والتي يترتب على زيادتها غلاء كل المنتجات والسلع ووسائل المواصلات.
وكالات

..


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4749

التعليقات
#797982 [malla]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2013 11:48 AM
اخونا الدكتور النفساني نعم ان شعب السودان طيب ومسامح لكن في وعفا عن كل الانظمة والقادة الطغاة الذين مروا على سدة الحكم في البلاد ولكن ان حالة الكيزان حالة خاصة جدا جدا وان الشعب سوف لن يرحمهم على الاطلاق لاءنهم لن يتركوا مجالا للرحمة وتاءكد ان العالم والناس من حولنا سوف لن يحركون ساكنا اذا صلبناهم كما حال مرتزقة القذافي واكثر طبعا بعد ان تعود حقوق الشعب وامواله وممتلكاته وثروته التي نهبت طيلةال24 عام وتاءكد يقينا اننا سندفنهم احياء وحرام ان يدفنوا في ارض السودان لاءنهم سيتحللون ويشتقون بعد سنيين الى بترول فاسد للاءجيال القادمة ولذلك يجب حرقهم احياء وهذا ما سيحصل وعليه نطالب اصحاب الضمير من كلاب الامن ان وجد ضمير في نفسهم الدنيئة ان يلحقوا بقطار الثورة قبل فوات الاوان حتى يجنبوا ابناءهم ما حصل لعدي وقصي وابناء القذافي


#791427 [omer moanza]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 12:11 AM
لا يوجد شخص نزيه يعمل فى جهاز الشرطة والامن هم كلاب السلطان ووصفهم الرسول الكريم فى الحديث الصحيح " ان الجلاوزة كلاب النار" والجلاوزة بكسر الجيم هم الشرطة والامن - الشعب السودانى يتصف بالطيبة السازجة الى درجة الغبا فهو يسامح ولايعاقب فلزا يجب قتل كل من عمل فى جهاز الامن والشرطين الفاسدين الزين قتلو الابريا واغتصبو البنات وهزا ليس الن بالثورة الحالية ولكن هزا منز 1989 وهم يمارسون العنف والحزاب الكرتونية لا تعمل شى بل متاجرة لمصالح شخصية لا نفهم لغة مع هزا النظام والحزاب الا لغة الدم اما سودان جديد او لال سودان


#790843 [mohd]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 01:42 PM
على النزيهين من كلاب الامن والشرطة (ان وجدوا) تسجيل اي مكالمة بضرب النار او التعذيب حتى يستخدمها لبراءته

لان الكلاب انتوا خلاص وعندما يسقطون لن ينفع الحلف ولن تخرجكم غير الادلة سجلوا ما استطعتم سواء بالفيديو او بتسجيل المكالمة نفسها لان المشانق لن ترحمكم والشعب لن يرحمكم

والحساب عسير ولا مجال للمسامح كريم دا كلام انتهى زمان


ردود على mohd
European Union [دكتور نفساني] 10-05-2013 02:32 PM
عليك الله في السودان حصل يوم حاسبوا ليهم زول كان مشارك في حكومة من ايام المرحوم عبود و مرورا بالمرحوم نميري هسه لو الحكومة دي مشت و الله الناس ينسوا فورتهم دي والامور ترجع زي ما كانت و كانه مافي حاجة ياخ ابوالقاسم محمد ابراهيم الكان في زمن النميري اليد الباطشه الان عضو في المجلس الوطني بالله في تسامح اكثر من كده نحن شعب طيب مجامل و نساي بالله شفت الشريط بتاع الاستقلال و الزعيم الازهري عليه رحمة الله بيسلم العلم الانجليزي لممثل بريطانيا بيسلم عليه بحرارة كيف رغم انه الانجليز طلعوا عين الناس وانا طبعا ما بنتقد الزعيم الجليل الذي اكن له كل الاحترام و التبجيل لكن دي طبيعتنا و الطبيعة جبل نحن مسامحين لابعد الحدود وما بنشيل في نفوسنا.


#790788 [جدو]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 12:59 PM
بعز الله ستعود الكرامة للشعب الكريم ..العزيز لا يرضى لعباده الذل مجرد حفنة من الناس يحكمون بمزاحية وحماقة وكيفما اتفق جل همهم السلطة ورفاهيتهم حتى لوقتلوا الشعب جميعا اهم شيء رفاهيتهم وعلى الباقي الطوفان بمجرد انتماءك للعصابة تقدر تعمل أي شيء وتصدر قرارات وتمشي على الناس حتى كنت لوكع ابن لوكع ولا تساوي ظفر الذين يقتلونهم كل الشرفاء يستطيون اعلان انتماءهم للعصابة اليوم قبل الغد ويعملوا اي شي زيهم لكنهم شرفاء


#790617 [Abo Obayda]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 10:19 AM
في الأيام الأولى التي اعقبت قتل المتظاهرين ، حاول النظام الصاق الجريمة بالجبهة الثورية، و بعد فشلهم في ذلك و عدم تصديق السودانيين لدعاوى اتهام الجبهة الثورية و انكشاف الكذب الكيزاني المعتاد، حاول وزير الداخلية تبرئة نفسه مقدما تحسباً لأي مساءلة مستقبلية او لاهاي محتملة و ذلك حينما ذكر أن من قتلوا لم تقتلهم (الشرطة) كما اظهرت التحقيقات. و هذا أمر ربما يتفق معه الكثيرون حوله، إذ لم يتم إتهام (الشرطة) مباشرة من أحد.
لكن الوزير لم يكن شجاعا و اميناً ليجيب على السؤال: من قتلهم إذن؟!!


#790507 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:34 AM
شكرا استاذ عبد الحميد
نحن نعيش فى وطن كل شىء فيه غالى الاالانسان السودانى فهو ارخص من الطلقه التى تطلق عليه . الانسان السودانى الرائع المبدع تشتت اماله واحلامه . ما عاد يحلم الا بالحريه والانعتاق من ربق العبوديه ,ونزع الحبال الملفوفه حول عنقه باحكام ونزع الايادى التى تكمم الافواه , نحن ابنا كشتا وسلاله الكنداكه ابناء على عبد اللطيف والازهرى , ابناء مهيره واحفاد ود حبوبه . احفاد المهدى وعثمان دقنه .. نحن تاريخ ناصع اراد القوم تزويره ..والشعب الان الان قام من غفوته ليكسر الجنازير والحواجز الناريه ولسوف ينتصر لارادته فهو شعب لا يقبل الضيم ولا الذل وقد تحمل الكثير من اجل ان يكون ,,ولكنهم باعوه وسلبوه الاراده ..وهو الان فى طريقه للمجد والبطوله والرجوله , فلا نامت اعين الجبناء الذين خدعونا باسم الاسلام والاسلام برىء منهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة