الأخبار
أخبار إقليمية
وزارة الداخلية : بوادر انقراض قبيلة فى شرق السودان
وزارة الداخلية : بوادر انقراض قبيلة فى شرق السودان



10-05-2013 02:01 PM

صحيفة التغيير الخرطوم : على داؤود
كشف وزير الدولة بالداخلية رئيس حزب الامة المتحد بابكر احمد دقنة عن إنقراض سلالة قبيلة البجا فى قرى بولاية كسلا بسبب انتشار مرض الدرن (السل) المتفشى بشرق السودان علاوة على عزوف الشباب المتعلمين من البنات الاميات ،مما جعل بعض القرى من ولاية كسلا لا تشهد حلات ولادة منذ 5 سنوات تقريبا .
وقال دقنة فى حوار مع التغيير ينشر لاحقا إنه لابد من إلقاء نظرة شاملة وكاملة للنهوض باهل الشرق خاصة بقضايا التعليم والصحة . واوضح دقنة أن عملية التعليم مقابل الغذاء التى تمت بولاية البحر الاحمر ساعدت كثيرا فى انتشار التعليم وشجعت اولياء الامور على تعليم ابنائهم ، مطالبا الجهات المختصة بتطبيق التجربة فى بعض المناطق فى ولاية كسلا لتحفيز الاباء على تعليم الابناء .


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 8925

التعليقات
#792068 [omera]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 02:31 PM
هذا الانقراض ناجم عن اكل الهوت دوغ هل تعلم ان هنالك دلائل تشير الى ان تناولها يؤدي الى الاصابة بسرطان القولون، فلقد وجد ان المركبات التي توجد في القولون بعد تناول اللحوم المعالجة (مثل النقانق) مسئولة عن زيادة خطر الاصابة بسرطان القولون ويزداد هذا الخطر بازدياد الكمية ويجب ان يبتعد الاطفال عن اكلها لانها تسبب اللوكوميا بسبب المواد المسرطنةمنك لله يا البشير عاوز تقضى على الامة السودانية عشان تحكم براااااك كدة، لكن لغبائك ما فكرت لو ان الامة السودانية ماتت بالهوت دوغ حا تحكم منو؟ دائما متسرع في قراراتك اصلو ما ممكن الكيزان يدخلوا حاجة ساكت البلد الا يتاكدوا تماما فيها ضرر للشعب مثال الاسمدة الفاسدة ومادة تحلية المياه المسببة للامراض مصل تطعيم الاطفال منك لله ولتوجهك الحضاري


#791204 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 07:56 PM
عقبال انقراض قبيلة بني كوز


ردود على الحقيقة مرة
United States [وطنى ولا ملى بطنى] 10-05-2013 08:20 PM
صدقت


#791102 [أبومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 06:15 PM
أنا غايته بوصيكم لو نجحت الثورة دي تاني ما في حاجة اسمها الترابي ولا الصادق ولا الميرغني هناك قرود كامنه في الحفر منتظرة تسقط الثمرة لتتلقفها ، أرجو من الشباب المحافظة على الثورة بأي ثمن وأبعدوا من ثلاثة ورقات الملوص المذكورين .


#791016 [مناضل]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 04:15 PM
اللهم امين


ردود على مناضل
[سودانى اصيل] 10-05-2013 07:00 PM
انت شخص عنصرى وحاقد على البشرية زى ورئيسك بعدا ما قرضتو سكان دارفوردايرين تقرضو البجا فى شرق السودان وسكان النيل الازرق وجنوب دارفور عشان تحكمو السودان رحيلكم قرب يا جداد الكترونى انتو ناس مجردين من الانسانية


#790980 [المسيري]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 03:45 PM
الله يقرض الرقاص باع الدين واشتري الحرامية علي اساس قبلي


#790941 [عاشق الهلال]
1.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 03:09 PM
هذا الانتهازى والذى يعبر بصدق عن مقولة الضبان تبع الزفر عمل مع جميع الحكومات وقد احس بان المركب يغرق فاراد ان يحجز له مكانا فى المركب القادم ،،،، اين كنت طيلة السنوات السابقة ايها المرتزق !! اليس غريبا و فى القرن الواحد وعشرين ان تنادى بما كان يفعله الانجليز لتشجيع السودانيين على التعليم !!! جاتكم البلاوى


#790934 [دكتورة أم البنات]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 03:02 PM
حسبنا الله ونعم والوكيل!! هل يعقل أن يقرأ المرء خيرا كهذا في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين؟؟ في أي مستنقع وأي كهوف نعيش نحن؟؟ في العصر الحجري؟؟ السّل الذي انقرض من العالم منذ زمن بعيد يعشعش في جزء من بلادنا المنكوبة!!! طبعا هذه هي الأطراف التي نسيها النظام والحكام ... يفتك بها الدرن ويفتك بها ما هو أشد قسوة منه: الأمية والجهل. وهؤلاء الشباب، كل ما استطاعوا أن يقدموه هو عزوفهم عن الزواج من بنات المنطقة؟ بدل أن يشمّروا عن سواعدهم وينشروا التعليم في مجتمعهم، يتأففوا من بناتهم ويبحثوا عن الزواج بالمتعلمات من مناطق أخرى؟ هذه هي الأنانية والسلبية. قاتل الله كل من اشترك في انقراض هذه القبيلة، وأخص بالذكر النظام القائم الظالم الجائر.


#790916 [محمد ودالخليفة]
4.38/5 (4 صوت)

10-05-2013 02:50 PM
“بكى يوم خروجه من القصر الرئاسي ليس حبا بالكرسي بل لمحبة البرازيلين وتمسكهم ببقائه”
“قال عنه أوباما أنه أشهر سياسى على وجه الأرض”
“استدان من أصدقائه مالا بعد انتهاء فترة رئاسته لكي يرمم كوخه الريفي”
إنه الرئيس السابق للبرازبل “لولا دا سيلفا’’
فهو كان الطفل رقم سبعه وسط ثمان أطفال لأسرة فقيرة.
سكنت أسرته في كوخ حقير خلف ناد ليلي في أسوأ الأحياء الفقيرة بالبرازيل , حيث الموسيقى الصاخبة, وشتائم السكارى, والروائح المقززة المنبعثة من مخلفات رواد الليل, فلم يكن قادرا على أكمال دراسته الابتدائية, بسبب الفقر المدقع الذي كانت تعيشه أسرته البائسة
بدأ لولا دراسته في سن مبكرة، غير أنه توقف عن التحصيل الدراسي في مستوى الخامسة من التعليم الأساسي، بسبب المعاناة الشديدة والفقر الذي أحاط بأسرته، الأمر الذي اضطره إلى العمل : كماسح للأحذية لفترة ليست بالقصيرة بضواحي ساوباولو، وبعدها صبيا بمحطة بنزين، ثم خراطا، وميكانيكي سيارات، وبائع خضار، لينتهي به هذا الحال كمتخصص في التعدين، بعد التحاقه بمعمل «فيس ماترا» وحصوله على دورة لمدة ثلاث سنوات. وفي سن الـ 19، خسر لولا أصبعه الصغير في يده اليسرى في حادث أثناء العمل في مصنع قطع غيار للسيارات
علمته أمه كيف يمشي مرفوع الرأس, وعلمته كيف يحترم نفسه كي يحترمه الناس, وتعلم منها إن الفقر ليس عيبا, وان السعادة ليست في الزمان ولا في المكان, ولكنها في الإخلاص بالعمل, وعلمته إن دماثة الخلق ليست ضعفا بل قوة حتى الممات, وقالت له: مهما لاقيت من غدر فلا تقابل الإساءة بالإساءة, بل قابلها بالإحسان. كانت أمه مدرسة تعلم منها أخلاق القرية, فتسلح بهذه الأخلاق الحميدةولذلك يعترف لولا قائلا ((لقد علمتني أمي كيف أمشي مرفوع الرأس وكيف أحترم نفسي حتى يحترمني الآخرون))
في عام 1980 وأثناء إضراب للمصانع في أطراف مدينة ساو باولو بالبرازيل وفي فترة سيطرة الجيش على الحكومة ترأس خطاب لنقابات العمال الصناعيين، وكانت خطاباته مشعجعة ضد الحكومة فأدى ذلك إلى احتجازه لمدة ثلاثين يوم. وفي عام 1981 حكمت علية المحكمة العسكرية بالسجن لمدة 3 سنوات ونصف بتهمة التحريض، ولكن أطلق سراحة في عام 1982. رشح ” لولا” نفسه للرئاسة وخسر فى الثلاث محاولات الأولى وبالرغم من ذالك بقي قوي في المعارضة وكان حزبه حزب العمل ينمو باستمرار إلى أن نجح فى الإنتخابات الرئاسية عام 2003 وتولى الرئاسة دورتين متتاليتين حتى سنه 2011
كان “لولا ” المتصرف الأول بموارد البرازيل وثرواتها, وكان هو المؤتمن عليها لمدة ثمان سنوات وعندما انتهت مدة رئاسته رفض أن يعدل فى الدستور بالرغم من رفض 80% من شعب البرازيل رحيله عن الحكم. وبعد انتهاء مدة رئاسته وقف ” لولا ” ليستدين المال من أصدقائه بعد مغادرته القصر الرئاسي بأشهر, وراح يبحث عن من يسلفه, ليرمم منزله الريفي
لقد أعلن (لويس إيناسيو لولا دا سيلفا) اثناء فترة رئاسته لشعبه وبشفافية تامة كل ما يخص البرازيل وخططها ومواردها, فكسب ثقتهم, وارتقى بهم نحو مصاف الأقطار الرائدة, ونجح في تسديد الديون المتبقية بذمة البرازيل في سجلات صندوق النقد الدولي قبل عامين من الموعد المحدد للتسديد, وبذل قصارى جهده لتحرير البرازيل من وطأة الديون الخارجية, حتى حررها تماما من ديونها كلها, وأطلق في ولايته الثانية برامج (تسريع النمو) متحديا العقبات الروتينية, التي كانت تقف بوجه المشاريع الاستثمارية, وسعى إلى الموائمة بين القطاعين (العام والخاص) فدمجهما في سياسة الشراكة, واستطاع أن ينتشل أكثر من عشرين مليون برازيلي من مخالب البطالة, وكان من ألد أعداء الفقر, فخاض ضده أشرس معارك مكافحة الجوع, حتى صار (سيلفا) رمزا عالميا لفقراء العالم, فاستحق أن يطلقوا عليه (نصير المحرومين), و(زعيم الفقراء), وتصاعدت شعبيته في الداخل والخارج, وحجز له مكانة مرموقة بين زعماء العالم, فكان من ضمن قائمة الخمسين الأكثر نفوذا في العالم
بكى (سيلفا) بحرقة في اليوم الذي غادر فيه القصر الجمهوري, ولم يكن بكاؤه حسرة على مقعده الرئاسي, بل تأثرا بالمحبة الأسطورية, التي غمرتها به الجماهير البرازيلية, التي خرجت في ذلك اليوم عن بكرة أبيها للتعبير عن تمسكها به, والمطالبة بتجديد ولايته, وبقائه في السلطة حتى لو تطلب الأمر تعديل مواد الدستور, فرفض (سيلفا) رفضا قاطعا, وودعهم بالدموع مكتفيا بما قدمه لهم من انجازات باهرة, وديمقراطية صحيحة انتزعها من قبضة الحاكم العسكري الظالم, فصارت البرازيل على يده دولة ديمقراطية قوية,بعد أن كانت دولة بوليسية ضعيفة, وأصبح كرسي الرئاسة الآن متاحا لكل برازيلي يجد في نفسه القدرة والكفاءة ليتبوأ المنصب بجدارة واستحقاق عن طريق صناديق الاقتراع
من اشهر كلماته
أنا أغادر الرئاسة.. لكن لا تعتقدوا أنكم ستتخلصون مني لأنني سأكون في شوارع هذا البلد للمساعدة في حل مشكلات البرازيل

أعزائى الكرام: هل تستطيعون ان تكتبوا لنا عن رئيس بلادكم سيرةٍ ذاتية تشرفكم؟
مدثر سيستل
[email protected]


ردود على محمد ودالخليفة
United States [عثمان امانو] 10-05-2013 07:54 PM
نت رائع يا محمد ود الخليفة ان تسوق لنا مثل هذه الامثال نتمنى ان يحكمنا يوما مثل هؤلاء الرجال مع مثل هذاء الحاكم لن تكون هناك قبلية ولا جهوية ولا عنصرية ولا فقر و لن نتسول الشعوب وسنحتفل جميعا مع ذلك الحاكم العادل بالقضاء على الفقر و الجوع في السودان هذه ليست امنيات انها واقع سوف نعيشة جميعا بعد الانتفاضة

European Union [بيكانتو] 10-05-2013 03:35 PM
غريبة دى سيلفا ما ذكر حاجة عن الهوت دوغ و لقبوهو بزعيم الفقراء كمان


#790901 [القعقاع الفي القاع]
5.00/5 (1 صوت)

10-05-2013 02:34 PM
الله يقرض الرقاص و أزواجه و أخوانه و أعوانه و يقرضك إنت يا وزير الدولة و معاك رئيس اتحاد الطلبة الاريتريين سابقاو و يقرض المانافع و على الحرامي عثمان محمد طه و ربيع الواطي و كل كلاب الامن


ردود على القعقاع الفي القاع
United States [بت الشرق] 10-24-2013 04:02 AM
يا سبحان الله فعلا أنت في القاع
لمعلوميات
ما يتحرك شئ بالبلد " السودان " إلا بعد موافقة الرئيس و هو " عمر البشير " .. مو الوزير إلا هو " حامد محمود " ؟!!
ما أظن جسك إلي في القاع .. إحيانا العقليات العنصريه بتكون مدفونه بالقاع
لأننا شعب مسالم ، عندوه روح الوطنيه ، ميالين و بقوه للدين ... بكل سهوله نخون , نصبح المجرمين , يشكك في هويتنا و نحنو على أرض أجدادنا ,


ما أقول غير الله حسبنا الله و نعم الوكيل و الله ينتقم منكم في كل شئ بتسوه فينا سوء عرفناه أو ما عرفناه .. يارب في الدنيا قبل الأخره

اللهم أمين

[anti kizan] 10-05-2013 03:41 PM
اللهم امين يا رب العالمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة