الأخبار
أخبار إقليمية
تصاعد الدعوات لفصل حزب البشيرعن الدولة.. ورفض لجنة المحاسبة..د.غازي صلاح الدين يطالب بمعالجات لأخطاء 20 عاما في الحكم
تصاعد الدعوات لفصل حزب البشيرعن الدولة.. ورفض لجنة المحاسبة..د.غازي صلاح الدين يطالب بمعالجات لأخطاء 20 عاما في الحكم
تصاعد الدعوات لفصل حزب البشيرعن الدولة.. ورفض لجنة المحاسبة..د.غازي صلاح الدين يطالب بمعالجات لأخطاء 20 عاما في الحكم


10-07-2013 05:57 AM

لندن: مصطفى سري
أعلن القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الذي يقود تيارا إصلاحيا داخل حزبه الدكتور غازي صلاح الدين ترحيبه المبدئي بالإجراءات التي تجري داخل حزبه لمحاسبته، بعد رفعه مذكرة للرئيس عمر البشير تطالب بإصلاحات، لكنه دافع عن خطوته التي اتخذها مع 31 عضوا في الحزب، بأنها تأخرت لأكثر من 20 عاما، ناصحا حزبه بالاهتمام بالقضايا والأزمات الكبرى بدلا من الاهتمام بقضايا صغيرة انصرافية.

وقال غازي صلاح الدين الذي شغل مواقع وزارية مختلفة كان آخرها مستشارا للرئيس السوداني، في تصريح على موقعه الرسمي في شبكة التواصل الاجتماعي، إن «المحاسبة مرحب بها مبدئيا، ولكنها تأخرت لأكثر من 20 عاما»، مشيرا إلى أن أحداثا جساما قد جرت و«كلها جديرة بالمراجعات والمحاسبات». وأضاف أن «الأجدر بقادة (المؤتمر الوطني) عدم الانصراف إلى معارك فرعية صغيرة، وعليهم توجيه طاقاتهم لمعالجة الأزمات الكبرى التي تحيط بالبلاد»، معتبرا أن تشكيل لجنة محاسبة للذين وقعوا على مذكرة خطوة «غير موفقة». وقال إن «تشكيل اللجنة اختزل مشاكل السودان في نقطة إجرائية»، وأضاف أن الرسالة التي قدمتها مجموعته كانت بصورة مفتوحة بسبب الحاجة العاجلة التي فرضتها ظروف البلاد والاضطرابات التي هددت بضرب النسيج الاجتماعي، وقال: «لأن هناك استحالة الوصول للرئيس البشير وتقديم المبادرات، أصبحت هي إحدى أزمات المؤسسية في المؤتمر الوطني»، وتابع: «تشكيل اللجنة بتلك الصورة يرسل رسالة سالبة حول مدى الحرية المتاحة داخل الحزب». وقال إنها تثير أسئلة كثيرة حول استعداد قادة الحزب الحاكم لتقبل مبادرات وأفكار جديدة من المواطنين وبقية القوى السياسية.

وعبر صلاح الدين عن أسفه لربط قرار تشكيل اللجنة و«الرسالة المفتوحة» التي بعث بها إلى الرئيس، وخطط المعارضة لإسقاط النظام وضرب وحدة البلاد وأمنها. وقال إن «صياغة القرار بهذه الطريقة تحمل في طياتها تهديدات صريحة باستخدام الإجراءات الأمنية لحسم النزاع، وهو ما سيشكل كارثة حقيقية على الممارسة السياسية برمتها»، وأضاف أن الرسالة المفتوحة لا علاقة لها بشق «المؤتمر الوطني»، وأن ذلك لم يكن في نية واضعيها، لكنه عاد وقال: «لكن الذي يؤدي إلى الانشقاقات هم الصمّ عن سماع النصيحة، وسد قنوات الحوار واستهداف الآخرين وإطلاق الاتهامات نحوهم دون روية ولا ورع». وتابع: «جوهر الرسالة المفتوحة وجد قبولا كبيرا من المواطنين عامة، وكان الأجدر استثمار هذا الموقف لإحداث حراك سياسي جديد يخرج البلاد من أزمتها».

وكان القيادي في الحزب الحاكم ربيع عبد العاطي قد نفى لـ«الشرق الأوسط» أول من أمس وجود انشقاق في صفوفه على خلفية المذكرة التي قدمتها قيادات في حزبه أبرزهم غازي صلاح الدين، تطالب بضرورة الإصلاح ورفض السياسات الاقتصادية الأخيرة التي أدت إلى خروج مظاهرات احتجاج غير مسبوقة طوال عهد نظام «الإنقاذ» برئاسة عمر البشير على مدى 23 عاما التي شهدتها الخرطوم ومدن أخرى قتل فيها أكثر من 200 شخص؛ بحسب منظمة العفو الدولية.

من جهته، قال عضو البرلمان والمتحدث باسم تيار الإصلاح في الحزب الحاكم فضل الله أحمد عبد الله، لـ«الشرق الأوسط»، إنه يرفض لجنة المحاسبة التي شكلت، قائلا إن رئيسها أحمد إبراهيم الطاهر الذي يشغل منصب رئيس البرلمان في الوقت ذاته، «هو جزء من الأزمة الماثلة في الحزب الحاكم». وأضاف أن «عضو لجنة المحاسبة حسبو محمد عبد الرحمن كان قد شن هجوما على الموقعين على المذكرة قبل تشكيل اللجنة.. وبالتالي فهو طرف في القضية»، مشيرا أيضا إلى أن من ضمن أعضاء لجنة المحاسبة من هو أصغر سنا من الموقعين على المذكرة.. «وبالتالي هذا لا يستقيم حتى في الخدمة المدنية». وقال: «نحن نطالب الآن بفصل الحزب عن الدولة لأننا وصلنا إلى قناعة بأن مؤسسة الحزب صورية ولا توجد إرادة للإصلاح في داخله، وأصبح الحزب جزءا من الدولة».

وقال فضل الله إن «مذكرة العشرة» التي قدمتها قيادات سابقة قبل 14 عاما والتي أزاحت الزعيم الإسلامي المعارض حاليا حسن الترابي، لم يقدَّم أصحابها للمحاسبة، وإنه ما زالت بينهم قيادات في الدولة الآن. وأضاف: «(مذكرة العشرة) تم تأييدها في الحزب لأن البشير كان من مؤيديها، والآن رفضوا مذكرتنا لأنه رفضها»، مشددا على أن تيار الإصلاح حريص على المضي في خطواته وإحداث التغيير الجذري في نهج الحزب والدولة. وقال: «التدهور الحادث الآن في الحزب والدولة سببه غياب المحاسبة، والمؤسسات الموجودة صورية»، نافيا توسط دولة قطر في الصراعات داخل الحزب، وقال: «ليس هناك تدخل من قطر، أو أي حركة إسلامية للتوسط في هذه الخلافات»، وأضاف أن تيار الإصلاح بدأ منذ عام 2010 وسط أعضاء البرلمان، وقدم أول مذكرة إلى البشير بعد الانتخابات مباشرة تدعو للجلوس ورسم خارطة طريق جديدة.

الشرق الاوسط


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 11146

التعليقات
#794114 [حديد]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2013 02:14 AM
انتو فاكرين عازة؟؟؟؟؟ عقيمة نصفر العداد 0000000000ويتسلق كوز تانى كفي كفي كككككككككككففففففففيييييي ياكيزان اضعتم وقتا سميين من عمر الوطن


#793890 [كسار الثلج]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 07:49 PM
لو كانت بلد فيها فايدة لما ترك أمرها لأمثالك يا غازي.المنبت الذي لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى.


#793840 [يوسف البشير]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 06:57 PM
ده كله فلم هندى وكله زى بعض والمحصلة = صفر مالنا نحن واصلاح الموتمر الوطنى هذا شانهم نحن يهمنا الوطن السودان كل انسان عاقل يقدم مبادرة لاصلاح حال السودان نحن معه ولكن اصلاح حزبهم هذا شانهم


#793792 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 06:16 PM
رسال موجهة إلى (عصابة على بابا و الأربعين حرامى)
السودان أكبر من أن يختزل فى خلافات بين أفراد العصابة على توزيع المسروقات. و لعمرى أرى أن الأربعين حرامى قد إختبأوا فى براميل فارغة و جارى كشف الغطاء عنكم واحدا واحدا.


#793529 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 03:01 PM
يا ناس الاصلاح رؤيتكم الان وبعد ربع قرن من التيه اصبحت متطابقة تماما مع رؤية الجبهة الثورية الا في بعض مواقع الشولات والنقطتين فوق بعض ومابين القوسين !!! ياهو اديناكم راس الخيط !!!


#793486 [كشنك]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 02:21 PM
غازي يسمي الثورة (إضطرابات تهدد النسيج الاجتماعي) .
يتحّدث د. عازي الآن عن الحرية ولكن داخل حزبه كما نرى ، ولم يطالبها خارجه رغم اختلافه مع جماعته ، صمت عن حرية الآخرين وطلبها لنفسه كما كان صامتاً عنها طوال 24 عاماً .
العتباني جاي هسي يصلّح قال .. المرّه دي لنفسه ولحزبه .. وبعددددددين للآخرين .
الدكتور يادوب يعرف انو حزبه بيستخدم الإجراءات (الامنية) في حسم الخلافات والنزاعات .. يا سبحان الله .
مشكلة غازي و وكيزانو انهم .. متناقضون .


#793306 [انا سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 12:03 PM
قلنا ليكم الموضوع دا اولوا تهانيس تحانيس تحانيس آخروا مجابدة ذي .... شغل الكلاب !


#793278 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 11:50 AM
اللهم إجعل رصاصهم فى صدورهم
و أرزق هذا البللد حاكماً يخافك فى هذا الشعب


#793267 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 11:47 AM
اللهم إجعل بأسهم بينهم شديداً


#793263 [محمد التجانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 11:44 AM
الحكومة تمارس القتل تقول لي مزكره ايه يعنى مزكرة وقتل شغال -----عندك فعل يا غازى قول منشق وارفع يديك لكن الان ليس وقت المزكرات ---وهذا ينطبق على الامام بتاع النظام الجديد الشعب داير يسقطه انت عايز تجددوه بالله شوف التخزيل كيف


#793201 [ود البطانة]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 11:15 AM
كوووووووووووووووووووووووولو عندنا بسكويت وبني كوز واجب القرش إصلاحي ما إصلاحي غازي سائل كوووووووووووووووووووووووولو الي المشانق ..لا مجال مرة أخري لمثل هذه المسريحيات الهزيلة ..سائحون ..دائخون ..مجاهدون ..مفلسون ..مسخنون ..مسميات وعمر ديل الكلب ما ينعدل إلا بالقطع ..


#793173 [sabir alsabir]
4.50/5 (2 صوت)

10-07-2013 11:00 AM
يا عبد الشكور ظهور الجبهة الثورية او العدل والمساواة في هذه اللحظات هو ما يتمناه البشير

هو الآن يبحث عن طوق نجاة بأي ثمن للأسف الجبهة الثورية يمكن ان تمثل له طوق نجاه وللأسف هذا

ما ادت إليه محاولات استخدام القوة. النظام أكثر ما يرعبه المتظاهرون والمحتجون السلميين
ولعل تجربة الأيام الماضية قد اوضحت هذا تماماً


#793125 [إسماعيل العباسي]
4.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 10:30 AM
شيء خير من لا شيء


#793068 [الليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 09:55 AM
هذه مناكفات في السلطة برضو .انتم يا ال31 كنتم وين من هذا عندما كنتم في مواقع اتخاذ القرار .ولا التهميش دايما حار ؟ محمد ابراهيم الطاهر دا ما كنتم تصفقون له لما كان ببصم بالعشره علي قرارات مصيريه للبلد . ولا لان الموضوع بقي يمس شخصكم بقي شخص ....؟ ايها اهم الموضوع الشخصي ولا الوطني؟ ما فيه قرارات كثير جدا مرة هو رئيسها وانتم اعضاء مجلسه ولا...؟ وبعدين حسبو دا اسم سوداني ؟ ارحمونا؟


#793013 [ابوالفياض]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 09:23 AM
ان النظام يتعرى وهو لا يشعر وفي طيات التصريحات من الجانبين ما يندي له الجبين خجلا مما وصلت له حالة المعارضة من عدم استطاعتها استثمار هذا الانهيار والفشل وحالة المؤتمر الوطني كحال فريق لكرة القدم اصابه الاجهاد حتى انبطح جميع لاعبيه على الارض وبدلا من استثمار الفريق الخصم لهذه الحالة اذا بهم ينتظرونهم حتى يقفوا مجددا ليحاولوا تعديل النتيجة مجددا وهكذا دواليك!!!!!
ان ماقاله المستشار غازي صلاح الدين ضمنيا عن الاستبداد والغرور في كابينة القيادة شهادة وفاة حقيقية للنظام اذا كان في القوات المسلحة السودانية بقية من الدم السوداني الطاهر ....
عندما لا يستطيع مثل غازي صلاح الدين مقابلة الرئيس فقد انتهى النظام .....
عندما يصدر الرئيس امرا بمحاسبة بعض اعضائه بمذكرة راينا ما فيها من ادانة مسبقة فقد انتهى النظام......
عندما تصمت بقية الجوقة في انتظار الفائز والمهزوم فقد انتهى النظام ....
عندما يقتل ابناء الشعب وبهذا العدد المهول وتعج السجون بالوطنيين فقد انتهى النظام ....
واقصد بالنظام كل ماكان من نظم حكمت السودان في الماضي لانهم جميعا تسببوا ومازالوا يحركون هذه الماساة بشكل او بآخر


#792997 [اشباوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 09:15 AM
كان ليكم يا المطير عينيك ومافي ليك ما في ليك
سكتا دهرا ونطقا كفر ( فاختلف الاحزاب من بينهم فويل للذين كفرو من مشهد يوما عظيم)
المحاسبة جايك جايك انت وكل من له علاقة بتنظيمكم الشيطاني
صراحة لقد فعلتم كل ما يفعله الشيطان بل اكثر من ذلك
وانا من هذا المنبر اقترح بتكوين لجنة محاسبة كل من له علاقة بالمؤتمر الشيطاني تطاردكم اين ما كمنتم
انتم وابناءكم وعائلاتكم وانسابكم ومعاونيكم يا قتلة يا تجار الدين


#792995 [اشباوي]
5.00/5 (2 صوت)

10-07-2013 09:15 AM
كان ليكم يا المطير عينيك ومافي ليك ما في ليك
سكتا دهرا ونطقا كفر ( فاختلف الاحزاب من بينهم فويل للذين كفرو من مشهد يوما عظيم)
المحاسبة جايك جايك انت وكل من له علاقة بتنظيمكم الشيطاني
صراحة لقد فعلتم كل ما يفعله الشيطان بل اكثر من ذلك
وانا من هذا المنبر اقترح بتكوين لجنة محاسبة كل من له علاقة بالمؤتمر الشيطاني تطاردكم اين ما كمنتم
انتم وابناءكم وعائلاتكم وانسابكم ومعاونيكم يا قتلة يا تجار الدين


#792991 [الانقاذ مسرحية لايف!]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 09:14 AM
أولاً: تنظيم الاخوان في كل البلدان غير قابل للاصلاح بتاتاً.... أساسه خاطيء من أساسه!!

ثانياً: الجماعة ديل بدو المسرحية من 89 وشهدنا عدة فصول(وممثلين كتار):

فصل القصر والمنشية....

فصل الاغتيالات الجوية والنهرية...

فصل محاولة أب ساطور التخريبية....

فصل تمثيلية قوش الانقلابية....

والآن .... فصل صحوة غازي الاصلاحية....

فانتبهوا.... انتبهوا.....انتبهوا.....

انهم يحاولون الفرار.... من مصير التنظيم الأصلي بمصر....

ومازال العرض مستمراً....


#792974 [عبد الشكور]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 08:59 AM
المظاهرات وحدها لا تخيف المشير ولا تخيفه ابدا طالما يده تبطش ..الجبهة الثورية السودانية هي وحدها تخيف المشير والفئة التي تحيط به اذن اين الجبهة الثورية السودانية ..اين حركة العدل والمساواة


#792969 [ابو عبده]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 08:55 AM
الشعب السوداني العظيم ينظر الى كل هذه الامور بترقب وهو يعلم علم اليقين بأن الذين قدموا المذكرة الاصلاحية هم من اشرف أبناء الشعب السوداني ونحن نرفض المساس بهؤلاءالصفوة ... وأما ربيع عبد العاطي فرجل متنفع ليس الا وكذاب ولا علاقة له بالحق .. طلع كم مرة في شاشة التلفاز وكذب والشعب كله يعلم بذلك ... نحن علينا أن نكون كيان موحد ونقف خلف أصحاب المذكرة وندعم ثورة الشباب الثورة التي لم تنطفي أبدا لأنها على حق .. جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا ( عاش السودان حراً ويسقط اللصوص والحرامية وان كانت هنالك من محاسبات فالأولى بها عمر البشير وزمرته وعلى رأسهم أحمد ابراهيم الطاهر وهو ليس بطاهر ونقول لهم ( ان غدا لناظره قريب ) ونسأل الله أن يرينا فيكم يوما أسودا


ردود على ابو عبده
United States [aml] 10-07-2013 10:49 PM
ومين هو غازي حتي ينقذ الوطن ويفعل ويترك؟ غازي صلاح الدين جزء من هذا النظام بل جزء أصيل جدا" والحرية التي يتباكي عليها الآن هو بنفسه حرمها لاخرين في بداية الأنقاذ وغازي كان أكثر زول مستبد ومنفوخ في فترة الأنقاذ الأولي جمع زملائه الأطباء حينما اضربوا وقال لهم "اللي عايز يهاجر من البلد يهاجر ..بكل عنجهية ..الآن يتباكي علي الحريات حينما حرم منها .هو المؤتمر الوطني يعني بقي دكتاتور الليلة يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ثم أن الشعب السوداني العظيم لا دخل له بحزبكهذا شأنك لانك كوز وما في داعي تلخبط الكيمان ،الله انتوا عائشين في غيبوبة لا علاج لها يعني إلي الآن فاكر أنه دولتك إسلامية ،مسكين شفاك الله يا أإخي .. قوموا لفوا يا منافقين ومالينا أي دخل في حزبكم حريقة فيه هو سبب مصائبنا الحالية ..أمل


#792912 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2013 08:01 AM
(لو كنا نسمع او نعقل ما كنا في اصحاب السعير)(واذا قيل لهم امنوا كما امن الناس سيقولون أنؤمن كما ءامن السفهاء ألا انهم هم السفهاء ولكن لا يشعرون)هذا حالهم يادكتور غازى فلا امل في هولاء وعليكم إتخاذ اجراء اكثر جراءة واسرع حركة في سبيل اصلاح حال الوطن والمواطن هذا اذا كان فعلا يهمكم امر الوطن والمواطن لان الوضع يقول ان النظام زائل لامحال حتى ولو بعد حين


ردود على mohamed
United States [aml] 10-07-2013 10:44 PM
ومين هو غازي حتي ينقذ الوطن ويفعل ويترك؟ غازي صلاح الدين جزء من هذا النظام بل جزء أصيل جدا" والحرية التي يتباكي عليها الآن هو بنفسه حرمها لاخرين في بداية الأنقاذ وغازي كان أكثر زول مستبد ومنفوخ في فترة الأنقاذ الأولي جمع زملائه الأطباء حينما اضربوا وقال لهم "اللي عايز يهاجر من البلد يهاجر ..بكل عنجهية ..الآن يتباكي علي الحريات حينما حرم منها .هو المؤتمر الوطني يعني بقي دكتاتور الليلة يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ثم شكلك محمد غازي ود غازي صلاح الدين ، قوموا لفوا يا منافقين ومالينا أي دخل في حزبكم حريقة فيه هو سبب مصائبنا الحالية ..أمل


#792898 [أبو جيجة]
4.94/5 (5 صوت)

10-07-2013 07:40 AM
تيار الاصلاح بدأ 2010 مما يعني أنكم قبل هذا التاريخ أنتم تعتبرون هذا النظام رسالي يحكم بما أنزل الله ، الفساد بدأ منذ إنقلابكم على الديمقراطية 89 مما يعني انكم شركاء في كل الفساد والاغتيالات ، وواهم من يظن أن غازي وفرقته هم مع التحول الديمقراطي وخير البلاد ، هولاء يختلفون في آليات القمع وليس في القمع للثوار ، وغازي بذكائه يحاول أن يمثل دور الضحية ، لكنه أخظر الجلادين إذا نظرنا ما بين السطور ، ومدخله لمخاطبة البشير كان كشف خطط المعارضة الرامية لتدمير وحدة وأمن البلاد وهذا الوتر الحساس الذي يعلم أن البشير يؤلمه كثيرا ، يجب عدم الاهتمام بمثل هذه الصراعات التي سوف تشغل الثوار وقوى المعارضة عن واجبهم المقدس في السعي لإسقاط هذا النظام بمختلف مسمياته إصلاحيين دبابين حتى يشفى الوطن من الفساد والمحسوبية والتمكين الذي جعل من هولاء الاقزام ينهبون ثروات البلاد والعباد ويهربون بها ....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة